الرئيسية



التحدث بغير العربية

سئل الشيخ ابن عثيمين
-رحمه الله- في "اللقاء الشهري"


" السؤال: نجد أن بعض الناس ربما يتخاطب مع
غيره من الشباب وغيرهم باللغة الإنجليزية أو ببعض مفرداتها،هل يفرق هذا بين من كان
في مجال عمل، كما أننا نحن مثلاً في المستشفى نتخاطب مع زملائنا باللغة الإنجليزية
غالباً، ولو كان الأمر لا يحتاج للكلام، ولكننا تعودنا ذلك بمقتضى مخالطتنا لهم،
فهل في هذا بأس، وإذا تكلم الإنسان بكلمة من غير العربية فهل يأثم بذلك؟


الجواب:

الكلام باللغة غير العربية أحياناً لا بأس به، فإن النبي - عليه الصلاة والسلام -
قال لطفلة صغيرة جارية قدمت من الحبشة فرآها وعليها ثوب جميل، فقال : ( هذا سنا ،
هذا سنا ) أي : هذا حسن، كلمها باللغة الحبشية؛ لأنها جاءت قريبة من الحبشة، فخطاب
من لا يعرف العربية أحياناً باللغة التي يفهمها هو لا بأس به، وليس فيه إشكال، لكن
كوننا يأتينا هؤلاء القوم لا يعلمون اللغة العربية، ثم نتعجم نحن قبل أن يتعربوا
هم، مثل أن تجد بعض الناس إذا خاطب إنساناً غير عربي بدل ما يقول: لا أعرف، يقول:
" ما في معلوم ". لماذا يقول: " مافي معلوم "؟ لأجل أن يعرف
ما يقول له، والصحيح أن يقول له: لا أعرف، حتى يعرف هو اللغة الصحيحة، لكن مع
الأسف الآن نخشى على أنفسنا أن نكون أعاجم" انتهى


وقال شيخ الإسلام :[ وأما اعتياد الخطاب بغير العربية التي هي شعار الإسلام ولغة القرآن حتى يصير ذلك عادة
للمصر وأهله ولأهل الدار وللرجل مع صاحبه ولأهل السوق أو للأمراء أو لأهل الديوان
أو لأهل الفقه فلا ريب أن هذا مكروه فإنه من التشبه بالأعاجم وهو مكروه ] الاقتضاء
ص 206 .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


-ماهو التعزير؟؟؟؟؟؟؟


( التعزير: عقوبة لم تحدد الشريعة مقدارها، بل أعطى الشارع
الحكيم الصلاحية للقاضي بفرض العقوبة المناسبة والتي يراها كفيلة بتأديب الجاني
وإصلاحه، وحماية المجتمع وصيانته، وهى تبدأ بالزجر والنصح، وتتراوح بينهما الحبس،
والنفي والتوبيخ، والغرامات المالية، ومصادرة أدوات الجريمة، والحرمان من تولي
الوظائف العامة، ومن أداء الشهادة، وقد تصل إلى أشد العقوبات كالسجن والجلد والقتل
).
***

هذاوالله اعلم ...

وصلى الله على نبينا محمد




الملفات المرفقة

الساعات المكتبية

 

-اعلان هام

 

للتواصل

aa.almusned@mu.edu.sa

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 12

البحوث والمحاضرات: 11

الزيارات: 6494