د/ عبير عبد الصادق محمد بدوي

أستاذ الأدب المشارك بكلية تربية الزلفي

المحاضرة السادسة أ

 

 المحاضرة السادسة

أدب أندلسي

د. عبير عبد الصادق محمد بدوي

 

الفصل الثالث

الأدب الأندلسي

 

          رأينا من قبل كيف أقبل الأسبانيون على حضارة العرب يغترفون منها، وعكفوا على اللغة العربية يتدارسونها ولا سيما بقرطبة عاصمة الملك حتى هال أسقفها الفارو alvoro هذا الأمر، فكتب يشكو أنه لا يجد بين الألوف من أبناء طائفته من يستطيع أن يكتب رسالة باللاتينية المقبولة على حين يتقن الكثيرون العربية وينظمون الأشعار فيها بمهارة لا تقاربها مهارة العرب أنفسهم، ولا شك أن التساهل الذي أبداه العرب والرواة الذين كان لحضارتهم قد مهدا السبيل لهذا الاتصال الذي بدت آثاره جليه في الإنتاج الأدبي الذي جاء يحمل طابع الشرق والأندلس معاً.

س: متى بلغ الأدب العربي في الأندلس أوج ذروته؟

      ونستطيع أن نقول إن الأدب العربي في الأندلس، وقد بلغ أوج ذروته في حكم عبد الرحمن الناصر وابنه الحكم والحاجب المنصور، لم يستطع أن يتخلى عن أثر المشرق وعندما جاء عهد ملوك الطوائف كانت الموشحات أظهر طابع امتاز به أدب الأندلس الذي صدر عن خصائص الحياة الجديدة.

      وربما كان مصداق ذلك ما حكي أن الشاعر الأندلسي الملقب بالغزال، وجد في بغداد جماعة من المثقفين، فأنشدهم شعراً لنفسه، وادّعى أنه لأبي نواس لعظم قدر أبي نواس عندهم، فصدَّقوه، ثم قال لهم : إنها لي. ولو كانت شخصية الأندلس واضحة في شعر أهلها، لصعب نسبة أبيات أندلسية إلى شاعر شرقي غاية ما عندهم من فروق :

 

س: ما الفروق بين شعر  الأندلسيين  وشعر المشارقة؟

أولاً : أن الطبيعة الأندلسية الجميلة مكنتهم من أن يقولوا كثيراً في شعر الطبيعة، وهذا لم يكن معدوماً في المشرق، فإن الصنوبري مثلاً وهو الشاعر الحلبي خلف لنا ديواناً كله تقريباً في ذلك.

ثانياً : أن لهم أحياناً أخلية ذهنية ولعباً بالمعاني يكاد يكون خاصاً بهم، وقد يفوقون فيها المشارقة وهذا ما أولعوا به كل الولع، حتى إنه لما وقفوا على شعر المتنبي لم يقلدوه في قوة معانيه، وبديع حكمه، وقوة شاعريته، وثورة نفسه، إنما أخذوا منه أسلوبه، وفخامة تعبيراته، وعمق خيالاته، كما فعل ابن هانيء الأندلسي، فنحن نأسف إذ نرى أن الأندلسيين اقتصروا على أوزان الشرق، وموضوعات الشعر في الشرق واتخذوا أخيلته، ومعانيه دعامة، فالمديح هو المديح والغزل هو الغزل، وشعر الزهد هو شعر الزهد، وكان الأمل أن يبتكروا غير هذا، خصوصاً وأن بيئتهم أغنى واتصالهم بالعالم الأوربي غير اتصال المشارقة بالعالم الفارسي أو الهندي أو التركي، فما بالهم اتخذوا نفس القوالب، وصبوا فيها عصارة ذهنهم، وبديع خيالتهم. ولو أنهم لو تحرروا من ذلك، لأتوا بالعجب في القصة، في القصائد غير الموحدة الأبيات، في ترتيب الأبيات ترتيباً منطقياً حسب المعاني، وفي الاعتماد على وحي النفس أكثر من الاعتماد على العادات المألوفة، والتقاليد الموروثة.

ثالثاً : انفراد الأندلسيين في ابتكار الموشحات والأزجال، خضوعاً لحكم الظروف، وسيأتي توضيح ذلك عند الحديث في الموشحات، وأيضاً استكثارهم من المقطعات التي تصف أشياء كثيرة كوصف العاصفة، وبركة فيها سلاحف، وجمال الخال، ورداء أحمر، ووصف الليل ، ووصف معركة، وملابس حداد، وقوس، ونهر، ومجلس شراب.... الخ  ([1]).


 

                                  

 

 س: عددي  العوامل المؤثرة في النهضة الأدبية الأندلسية0

أولاً : عناية ملول الأندلس بالأدب :-

          كان الملوك في الأندلس أدباء وشعراء يتذوقون الأدب، ويقرضون الشعر، والأديب أعرف بقيمة الأديب، والشاعر آنس بالشاعر، فكانوا لهذا يتنافسون في تعهد الأدباء وإثابة الشعراء، ويبالغون في إكرامهم، وإجزال العطاء لهم، وكان عبد الرحمن الداخل شاعراً، وكان ابنه هشام أديباً، وكان المستنصر عالماً وأديباُ، وكذلك كان بقية الخلفاء والوزراء والملوك : كابن أبي عامر، وملوك بني الأفطس، والمعتضد، وابن جهور، وغيرهم.

       وقد يكون من فرط عناية بعض هؤلاء الملوك بالأدب اعتدادهم بالشعر ألا يستوزروا وزيراً إلا أن يكون شاعراً أو أدبياً كما فعل المعتمد، ولقد قالوا : إنه لم يجتمع من فحول الشعراء وأمراء الكلام بباب أحد من ملوك الإسلام ما اجتمع بباب الرشيد والصاحب بن عباد، والمعتمد هذا وكان بحضرته مثل :

       ابن زيدون وابن اللبانة وابن عمار وابن وهبون وغيرهم.

       وفي هذا الاهتمام من جانب الخلفاء والملوك ما فيه من بعث الهمم واستنهاض القرائح، والنهوض بالشعر والأدب.

       وكان المعتمد يناظر المتوكل بن الأفطس، وكان في حضرة بطليوس كالمعتمد بأشبيلية، يتردد أهل الفضل بينهما كتردد النواسم بين جنتين، وينظر الأدب منهما عن مقلتين، والمعتمد أشعر والمتوكل أكتب([2]).

       وقد صرف ملوك الطوائف جهدهم إلى العناية بالأدب والشعر فصار المدح لغذاء أرواحهم كالملح لطعام أجسامهم، وظلت هذه العادة فيهم، حتى إن يوسف بن تاشفين لما دخل الأندلس توسط له المعتمد بن عباد عند الشعراء ليمدحوه حتى لا يصغر شأنه، مع أنه دخل في نجدة لهم على الإفرنج، ولو زعم أحد أنه لم يقم أحد من أمراء الأندلس وخلفائها ووزرائها إلى آخر القرن الخامس إلا وهو جامع أسباب الأدب، لكان خليقاً أن يصدق في زعمه، ولولا أدبهم لما نفق الأدب عندهم، ولم يعرف فيهم من أهل الركاكة والسخف إلا المستكفي والد ولادة.

س: وضحي كيف كانت مجالس الأدب في الأندلس  من عوامل النهضة الأدبية 0

ثانياً : مجالس الأدب في الأندلس :-

          كانت مجالس الأدب في الأندلس من أكبر مسارح الأفكار، وأفخم مظاهر الجمال، وأظهر مظاهر الحياة العقلية والاجتماعية، كانت تحفل بأنواع الأدب، وألوان الطرب وأفانين اللهو والسمر، وكان الشعر فيها نشوة الشارب، وغناء الراقص، ولغة الكؤوس، وأدب النفوس.

       وكان للمنصور بن أبي عامر مجلس في كل أسبوع يجتمع فيه أهل الأدب والعلم، للمناظرة بحضرته، وكان للمعتمد دار مخصوصة بالشعراء، وديوان تقيد فيه أسماؤهم، وقد جعل لهم يوماً يفرغ لهم فيه فلا يدخل عليه غيرهم ([3]) .

       *ومن مجلس الأدب ما يروي من أن صاعداً الأندلسي([4]) كان بين يدي المنصور، فأحضرت إليه وردة في غير وقتها لم يستتم فتح ورقها، فقال فيها صاعد مرتجلاً :

أتتك أبا عامر وردة

 

يذكرك المسك أنفاسها

كعذراء أبصرها مبصر

 

فغطت بأكمامها رأسها

فسر بذلك المنصور، وكان ابن العريف حاضراً، فدعاه إلى مناقضته وقال المنصور : هذان البيتان لغيره، وقد أنشد ينهما بعض البغداديين بمصر لنفسه، وهما عندي على ظهر كتاب بخطه، فقال له المنصور : « أرينه » فخاف ابن العريف، وركب، وحرك دابته حتى أتى مجلس ابن برد، وكان أحسن أهل زمانه بديهة، فوصف له ما جري، فقال هذه الأبيات ودس فيها بيتي صاعد :

عشوت إلى قصر عباسة

 

وقد جدل النوم حراسها

فألفيتها وهي في خدرها

 

وقد صرع السكر صرع آناسها

فقالت « أسار على هجعة؟ »

 

فقلت « بلي!» فرمت كاسها

ومدت يديها إلى وردة

 

يحاكي لك الطيب أنفاسها

كعذراء أبصرها مبصر

 

فغطت بأكمامها رأسها

وقالت خف الله لا تفضحن

 

في ابنة عمك عباسها

فوليت عنها على عقلة

 

وما خنت ناسي ولا ناسها

فطار ابن العريف بها، وعلقها على ظهر كتاب بخط مصري، ومداد أشقر، ودخل بها على المنصور.

فلما رآها اشتد غيظه، وقال للحاضرين :

       « غداً أمتحنه » فإن فضحه الامتحان أخرجته من البلاد، ولم يبق في موضع لي عليه سلطان ! »

       فلما أصبح، وجه إليه، فأحضر، وأحضر معه جميع الندماء فدخل بهم إلى مجلس محفل، قد أعد فيه طبقاً عظيماً فيه سقائف مصنوعة من جميع النواوير، ووضع على السقائف لعب من ياسمين في شكل الجواري، وتحت السقائف بركة ماء، قد ألقى فيها اللآلئ مثل الحصباء، وفي البركة حية تسبح.

       فلما دخل صاعد ورأى الطبق، قال له المنصور : « إن هذا اليوم إما أن تسعد معنا فيه، وإما أن تشقي بالضد عندنا، لأنه قد زعم قوم أن كل ما تأتي به دعوى، وقد وقفت من ذلك على حقيقة، وهذا طبق، ما توهمت أنه عمل لملك مثله، فإن وصفته بجميع ما فيه، علمت صحة ما تذكره. فقال صاعد بديهة :-

أبا عامر !هل غير جد واكف واكف

 

وهل غير من عاداك في الأرض خائف

يسوق إليك الدهر كل غريبة 

 

وأعجب ما يلقاه عندك واصب

وشائع نور صاغها هامر الحيا

 

على حافتيها عبقر ورفارف

ولما تناهي الحسن فيها تقابلت 

 

عليها بأنواع الملاهي الوصائف

كمثل الظباء المستكنة كنسا

 

تظللها بالياسمين السقائف

وأعجب منها أنهن نواظر 

 

إلى بركة ضمت إليها الطرائف

حصاها اللآلي، سابح في عبابها

 

من الرقش مشئوم الثعابين زاحف

ترى ما تراه الحسن في جنباتها 

 

من الوحش حتى بينهن السلاحف

قالوا :« فاستغربت له يومئذ تلك البديهة، في مثل ذلك الموضع وكتبها المنصور بخطه».

وكان إلى ناحية من تلك السقائف سفينة فيها جارية من النور تجذب بمجاذيف من ذهب لم يرها صاعد، فقال له المنصور : « أحسنت ! الإ أنك أغفلت ذكر المركب والجارية » فقال للوقت :

وأعجب منها غادة في سفينة 

 

مكللة تصبو إليها المهافف

إذا راعها موج من الماء تتقي

 

بسكانها ما إن ذرته العواصف

متى كانت الحسناء ربان مركب

 

تصرف في يمنى يديها المجاذف

ولم ترعيني في البلاد حديقة 

 

تنقلها في الراحتين الوصائف

ولا غرو إن ساقت معاليك روضة 

 

وشتها أزاهير الربي والزخارف

فأنت امرؤ لو رمت نقل متالع 

 

ورضوي زوتها من سطاك نواسف

إذا رمت قولاً أو طلبت بديهة 

 

فكلني له، إني لمجدك واصف

          قالوا : « فأمر له المنصور بألف دينار ومائة ثوب، ورتب له في كل شهر ثلاثين ديناراً » ([5]) .

       * ومن مجالس الأدب هذا المجلس في مناقصة صاعد لابن العريف في حضرة المنصور : دخل ابن العريف يوماً على المنصور، وعنده صاعد، فانشده وهو بالموضع المعروف بالعامرية من أبيات :-

فالعامرية تزهي  

 

على جميع المباني

وأنت فيها كسيف 

 

قد حل في غمدان

 

فأظهر صاعد للمنصور أن في استطاعته أن يرتجل خيراً من هذا الشعر الذي أعده ابن العريف وروى فيه، فطلب منه المنصور أن يفعل، ليظهر صدق دعواه، فقال من غير فكرة طويلة :

يا أيها الحاجب المعـ 

 

ـتلي على كيوان

 

ومن به قد تناهي 

 

فخار كل يماني

العامرية أضحت 

 

كجنة الرضوان

فريدة لفريد 

 

ما بين أهل الزمان

ثم مر في الشعر إلى أن قال في ختام الأبيات :

فدم مدى الدهر فيها 

 

في غبطة وأمان

فأعجب المنصور ببداهته، وقال لابن العريف : « مالك فائدة في مناقضة من هذا ارتجاله، فكيف تكون رويته ؟ ».

فأجابه ابن العريف : « إنما أنطقه وقرب عليه المأخذ إحسانك ! ».

فقال له صاعد : « يفهم من هذا أن قلة إحسانه إليك أسكتتك وبعدت عليك المأخذ».

فضحك المنصور وقال : « غير هذه المنازعة أليق بأدبكما ! ».

ثالثاً ذكاء الأندلسيين وقوة حافظتهم :

   كان ذكاء الأندلسيين مما يجعلهم نابغين في الأدب، ملهمين في الشعر والنثر ومن مثل ذكائهم وجودة قرائحهم وبصرهم ببلاغة الكلام :

  ما يرى عن القاضي منذر بن سعيد البلوطي قاضي الجماعة بقرطبة، قال : أتيت وأبو جعفر بن النحاس في مجلسه بمصر يملي في أخبار الشعراء شعر قيس المجنون، حيث يقول :

خليلي هل بالشام عين حزينة  

 

تبكي على نجد لعلى أعينها

قد أسلمها الباكون الإ حمامة 

 

مطوقة باتت وبات قرينها

تجاوبها أخرى على خيزرانة 

 

يكاد يدينها من الأرض لينها

          فقلت له : يا أبا جعفر، ماذا أعزك الله تعالى باتا يصنعان ؟ 

        فقال لي : وكيف تقول أنت يا أندلسي ؟ فقلت له : بانت وبان قرينها. فسكت وما زال يستثقلني بعد ذلك حتى منعني كتاب العين.

          وقد امتاز الأندلسيون كذلك بحافظة قوية اعتمدوا عليها في رواية الأدب والشعر، ومن نوادر حافظة الأندلسيين القوية الواعية ما يروى عن الوزير أبي بكر ابن وزير أبي مروان عبد الملك، قال : « بينما أنا قاعد في دهليز دارنا وعندي رجل ناسخ أمرته أن يكتب لي كتاب الأغاني، فجاء الناسخ بالكراريس التي كتبها فقلت له : « أين الأصل الذي كتبت منه لأقابل معك به ؟ » قال : « ما أتيت به معي »، فينما أنا معه في ذلك إذ دخل الدهليز علينا رجل بذ الهيئة، عليه ثياب غليظة أكثرها صوف وعلى رأسه عمامة قد لاثها من غير إتقان لها، فحسبته لما رأيته من بعض سكان أهل البادئة. فسلم وقعد. وقال : « يا بني ! استأذن لي على الوزير أبي مروان » فقلت له : هو نائم، هذا بعد أن تكلفت جوابه غاية التكلف، حملني على ذلك نزوة الصبي، وما رأيت من خشونة هيئة الرجل، ثم سكت عنى ساعة وقال : « ما هذا الكتاب الذي بأيديكما؟ » فقلت له : « ما سؤالك عنه ؟ » قال : « أحب أن أعرف اسمه فإني كنت أعرف أسماء الكتب، فقلت : هو كتاب الأغاني فقال : إلى أين بلغ الكاتب منه قلت : بلغ موضع كذا. وجعلت أتحدث معه على طريقة السخرية به والضحك على قالبه، قال: وما لكاتبك لا يكتب ؟ قلت : طلبت منه الأصل الذي يكتب منه لأعارض هذه الأوراق، فقال : لم أجئ به معي، فقال : يا بني خذ كراريسك وعارض. قلت : بماذا ؟ وأين الأصل ؟ قال : كنت أحفظ هذا الكتاب في مدة صباي، فتبسمت من قوله. فلما رأى تبسمي قال : يا بني أمسك علي. فأمسكت عليه وجعل يقرأ، فو الله إن أخطأ واواً ولا فاء، هكذا نحو كراسين، ثم أخذت له في وسط السفر وآخره، فرأيت حفظه في ذلك كله سواء، فاشتد عجبي، وقمت مسرعاً حتى دخلت على أبي فأخبرته الخبر ووصفت له الرجل فقام كما هو من فوره لا يرفق على نفسه وأنا بين يديه، وهو يوسعني لوماً حتى ترامي على الرجل وعانقه، وجعل يقبل رأسه ويديه ويقول : « يا مولاي ! اعذرني فو الله ما أعلمني هذا الخلف إلا لساعة » وجعل يسبني والرجل يخفض عليه ويقول : ما عرفني. وأبي يقول : هبه ما عرفك فما عذره في حسن الأدب ؟ ثم أدخله الدار وأكرم مجلسه وخلا به، فتحدثا طويلاً، ثم خرج الرجل وأبي بين يديه حافياً حتى بلغ الباب، وأمر بدابته التي يركبها فسرجت وحلف عليه ليركبها ثم لا ترجع إليه أبداً. فلما انفصل قلت لأبي : من هذا الرجل الذي عظمته هذا التعظيم ؟ فقال لي : اسكت ! ويحك ! هذا أديب الأندلس وسيدها في علم الأدب، هذا أبو محمد عبد المجيد بن عبدون، أيسر محفوظاته كتاب الأغاني، وما حفظه في ذكاء خاطره وجودة قريحته، وكان ابن عبدون يلقب بأصمعي الأندلس.

        ولهذا دلالة قوية على عناية الوزراء وأرباب السلطان بالأدب ورجاله، ووضعهم إياهم في المكان الأول من الإجلال والرفعة، وقد أطنبت الحكاية في وصف ذلك، ودلالة كذلك على اهتمام الأندلسيين الشديد بنقل كتب الشرق ونسخها لتعم فائدتها، ولقد يزيدكم اقتناعاً بهذا الرأي ما يروي عن الحكم الثاني وعنايته الفائقة الحدود باقتناء الكتب النفيسة وجلبها من أقصي بلاد الشرق، حتى لقد بادر بشراء كتاب الأغاني قبل أن ينشر في الشرق نفسه، ودليل على شغف الأندلسيين بالإكثار من المحفوظات إلى حد يصعب تصديقه على من لم يدرس حياة العرب دراسة جيدة، فإن من لا يعرف المنزلة العالية التي وصلت إليها ملكات العرب في الشرق لا يستطيع تصديق هذه الحكاية وأمثالها مما يروونه عن عرب الأندلس، ولقد كان يكفي لاعتبار الإنسان أديباً أن يكون حفاظة، ولقد أكثر ملوك الأندلس من اقتراح حفظ كتب بعينها، وخصوا من يفعل ذلك بجوائز مالية، فاشتد إقبال الناس على تنفيذ رغباتهم طمعا في ذلك، وقد وصل حفاظ الأندلس إلى درجة لا تقل عما وصل إليه حفاظ الشرق ([6]) .

%%%


العوامل المؤثرة في نشأة الشعر الأندلسي :-

س: ما الشعر الذي احتذاه الأندلسيون ؟

          كان الأندلسيون يلتفتون في كل شئ إلى المشرق ؛ لذا فقد اتخذوا شعر المحدثين مثالاً يقلدونه ومناراً يهتدون به أي أن الشعر المحدث لا شعر العرب الأوائل هو الأنموذج الكبير الذي استوحوه في أشعارهم. وليس معنى هذا أنهم لم يعرفوا شعر العرب الأوائل، ولكن نماذج الشعر المحدث نالت القسط الأكبر من إعجابهم، وكانوا على وعي مستمر بأن الشعر العربي الذي وصلهم من المشرق يمثل مذهبين :-

س: كان هناك  مذهبين للشعر الذي وصل من المشرق  وضحيهما ؟ مع ذكر الفرق بينهما 0

        المذهب القديم والمذهب المحدث، ولو سألتهم تحديد الفرق بين مذهب الأوائل ومذهب المحدثين، لم يكادوا يضعون فروقاً واضحة، ولكنهم كانوا في أغلب الظن يعنون أن شعر الأوائل :

*  أكثر جرياناً على الطبيعة

*   وأحفل بالجزالة العفوية وبالغريب.

وأن شعر المحدثين:

*  يعتمد كثيراً على الاستعارات والتشبيهات

*  ويشوبه أحياناً تكلف لا يخفي في طبيعة الصياغة.

        وحين أخذ الشعر الأندلسي في التكوّن كانت هناك عوامل كثيرة تسعف على تكوّنه على ذلك النحو، وفي طبيعة التفاعل الثقافي المستمر بين المشرق والأندلسي ما يفسر كثيراً من مظاهر ذلك الشعر، وفي حاجة البيئة نفسها عامل آخر،

 ومن هذه العوامل :-

أولاً : جهود طبقة المؤدبين وأثرها في نشأة الشعر والمقاييس النقدية :-

          كان القائم بأمر الشعر وتقريبه إلى دراسي الأدب طبقة من المؤدبين، ارتحل أكثرهم إلى المشرق، واغترف مما فيه من علم وأدب وعاد يدرّس في جامع قرطبة فإلى هؤلاء وإلى المهاجرين من طلاب الحاجات، وإلى تشجيع الحاكمين يؤمئذ، يعزي الفضل في إدخال ضروب الثقافة المشرقية بلاد الأندلس، من حديث وفقه ولغة وشعر وسير، وكان من أوائل الكتب اللغوية التي هاجرت بصحبتهم كتب الأصمعي والكسائي والفراء والرياشي وأبي حاتم وابن الأعرابي..... الخ . 

        أما في الشعر فإن محمد بن عبد الله الغازي 269هـ جلب الأشعار المشروحات كلها، وهاجر عباس بن ناصح لما سمع بنجوم أبي نواس، وروى شعره، كما أحرز شعر أبي تمام قبول في البيئة الأندلسية، لذا فقد توفر على نقله اثنان من المؤدبين هاجرا إلى المشرق وروياه عن صاحبه وأقراءاه بالأندلس وهما عثمان بن المثنى النحوي، ومؤمن بن سعيد وللأول منهما قصة طريفة :

        فيقال إنه اجتمع مع أبي تمام في مركب ببحر القلزم فأنشده أبو تمام شعره الذي يقول فيه: 

اللهُ أكبرُ جاء أكبرُ مَنْ مَشَى   

 

فَتَعَثّرتْ في كُنْهِهِ الأوهامُ

وكان هذا البيت مبتدأ الشعر، فقال له ابن المثنى : شعر حسن لولا أنه لا ابتداء له، فوقذت في نفس حبيب وابتدأ الشعر بقوله :

دِمَنٌ ألمَّ بها فقال سلامُ  

 

كَمْ حلَّ عُقْدةَ صَبْرِه الإِلمامُ

ثم أنشده في اليوم الثاني الشعر بهذا الابتداء إلى تمامه، فقال له ابن المثني أنت أشعر الناس، فعظم في نفس حبيب، ثم لقيه حبيب في انصرافه وحبيب قد عظم قدره وجل خطره فكان يؤثره ويعرف له فضله، وأمر الخليفة عبد الرحمن الناصر بانتساخ شعر حبيب وجمع لذلك جماعة من أدباء الأندلس يومئذ لتحقيق ذلك، وإزاء هذه العصبية لأبي تمام وجد أيضاً من يتعصب للبحتري ويدين بتفضيله. وهذا كله ينبئ عما كان للشعر المحدث من مقام بين عرب الأندلس، ولم يمض وقت طويل حتى كان الذوق الأندلسي قد ألف هذا النوع من الشعر، وجعله مقياساً للجودة. وأصبح المتأدبون هنالك يضعون خطأ فاصلاً بين طريقتين في الشعر :

        طريقة العرب وطريقة المحدثين، فيقولون مثلاً إن فلاناً الشاعر كان أكثر أشعاره على مذاهب العرب، وكانوا هم أميل إلى تفضيل ما جرى على مثال الشعر المحدث حتى إن الرباحي الشاعر (358هـ) حين نظم قصيدة في الرثاء وبناها على مذاهب العرب، وخرج فيها على مذاهب المحدثين، لم يرضها العامة، ولم يجد من يعجب بها إلا أبا على القالي، ومن يذهب في طريقته.

        فعلى أيدي هؤلاء المؤدبين تم، إذن، شئ من تبلور الذوق الأندلسي بقبول ما يقبل ورفض ما يرفض، وفي مجالس تدريسهم تكونت نواة حركة نقدية ساذجة، فهم الذين كانوا يشرحون الشعر لطلبتهم ويتكلمون في معانيه ويقربونها ويضربون الأمثال فيها، ويتبعون ما فيها من المآخذ اللغوية والنحوية.

        ومما يلفت النظر أنهم كانوا يتدارسون شعر شعرائهم كما يتدارسون شعر المشارقة، فكان عباس بن ناصح، وهو أحد هؤلاء المؤدبين، ومذهبه في شعره مذهب العرب الأول في أشعارهم، كلما ورد قرطبة، جلس في جامعها يقرأ على الطلبة ما كان نظمه من شعر.

ووفد مرة على قرطبة فجاء أدباؤها للأخذ عنه فمرت عليهم قصيدته :-

لعمرُك ما البلْوى بعارٍ ولا العَدَمْ  

 

إذا المرء لم يَعْدَمْ تُقي الله والكرمْ

حتى انتهى إلى قوله :

تجافَ عن الدنيا فما لِمُعجَّزٍ  

 

ولا جازمٍ إلا الذي خُطَّ بالقلم

فاعترضه يحيى الغزال وقال : وما الذي يَصنع مُفَعَّلٌ مع فاعل ؟ قال : فكيف تقول أنت ؟ قال : تجاف عن الدنيا فليس لعاجز، فاستحسن عباس ذلك منه وقال « والله لقد طلبها عمك ليالي فما وجدها ».

  وكاد الذوق في هذه البيئة يجمع على أن الشعر إنما يتقدم لغرابته وحسن معناه، على أننا يجب ألا نغلو في تقدير ما كان يحسنه هؤلاء المؤدبون، فإنهم في الأكثر كانوا سطحيين حتى في ميدانهم من لغة ونحو، قال الزبيدي يصفهم : « وذلك أن المؤدبين إنما كانوا يعانون إقامة الصناعة في تلقين تلاميذهم العوامل وما شاكلها، وتقريب المعاني لهم في ذلك، ولم يأخذوا أنفسهم بعلم دقائق العربية وغوامضها، والاعتلال لمسائلها، ثم كانوا لا ينظرون في إمالة ولا إدغام ولا تصريف ولا أبينه».

  وهذا كلام يصدق عليهم حتى منتصف القرن الرابع، على وجه التقريب.

  وقد ساعد بعض المهاجرين من غير الأندلسيين على ترسيخ أثر المحدثين في البيئة الأندلسية مثل إبراهيم بن سليمان الشامي الذي دخل الأندلس في أخريات أيام الحكم بن هشام، وكان قد أدرك بالمشرق كبار المحدثين كأبي العتاهية، ومثل أبي اليسر إبراهيم بن أحمد الشيباني الذي لقي من الشعراء أبا تمام والبحتري ودعبلاً وابن الجهم، وقدم الأندلس في إمارة محمد بن عبد الرحمن، وعنه رواية لشعر أبي تمام بالأندلس.

^^^

ثالثاً : النهضة الثقافية وأثرها في الشعر الأندلسي :-

          في هذا الجو من جهود المؤدبين من القياس على الطرائق الغنائية المشرقية كان الشعر ما يزال في حاجة إلى ثالث هذه الأبعاد، وهو العمق الثقافي لكي ينأي ولو قليلاً عن روح التقليد وعن سطحية الغناء وخفته. وقد قام أولو الأمر بتشجيع الثقافة وتقريب أصحابها من المقيمين والوافدين، وهيأوا الأسباب التي تكفل تقدمها ونماءها، فرعوا أمر الفقه واللغة والطب والتنجيم، وشجعوا المؤلفين على التأليف، وقد رأينا كيف كانت هجرة الكتب المشرقية أيام الأمير الحكم ناشطة على أيدي تجار مشارقة كانوا يتكسبون ببيعها في الأندلس، وكان الحكم هو الذي عني بتخريج ابنه عبد الرحمن في العلوم الحديثة والقديمة ولذلك كان شغوفا بالثقافة وجمع الكتب.

إلا أن الأندلسيين ظلوا ينظرون في ريبة إلى من يشتغل بعلوم الفلسفة والمنطق والجدل، ولا يتقبلون من علوم الأوائل إلا الطب والحساب حتى مضت عدة سنوات من حكم الناصر، ونصب ابنه الحكم نفسه لتشجيع العلوم دون تفرقه، وإليه يعود الفضل في ظهور نهضة علمية شاملة بالأندلس.

س: ما خطة احكم للإتيان  بنهضة علمية ؟

وقد كانت خطة الحكم فيما يتأتى له من نهضة علمية، تمتد إلى أمور متشابكة منها :

1.   إغراء العلماء بالقدوم إلى الأندلس

2.   أو بالتأليف من أجل خزائن الكتب الأندلسية،

3.   ونقل الكتب من الخارج،

4.   وتشجيع الثقافات المختلفة من أدبية ودينية وفلسفية،

5.  ودفع الملكات الأندلسية إلى جمع التراث الأندلسي قبل أن يتطاول عليه الزمن ويتحيفه النسيان ([7]).  

        ومن الطبيعي بعد النهضة العلمية التي استغرقت في تطورها قرنين من الزمان على وجه التقريب ألا تبقى الأندلس عالة على الكتاب المشرقي و الثقافة الشرقية، وإن هي لم تقطع صلتها بهما على مر الزمن، فإنها في الفترة الواقعة بين عبد الرحمن الناصر وآخر الدولة العامرية وجدت ذاتها، والتفتت لماضيها واهتمت بحاضرها وأدركها شيء يشبه الشعور القومي، ودفعها الحكم المستنصر في هذه السبيل دفعة قوية، فإذا المكتبة الأندلسية تزخر بالمؤلفات عن الأندلس بأقلام أهلها، وهكذا وجدت الأندلس رجالها وتاريخها وعلمها وأدبها، فتحدثت عنه وخلدته.

ومن الكتب الأدبية « شعر ونثر » من نتاج تلك الفترة.

        1- طبقات الشعراء بالأندلس لعثمان بن ربيعة 310هـ.

        2- طبقات الكتّاب بالأندلس للأفشتين 309هـ.

        3- أخبار شعراء الأندلس لمحمد بن هشام الأموي « أيام الناصر».

        4- اللفظ المختلس من بلاغة الكتّاب بالأندلس لعبيد يس الجياني.

        5- طبقات الكتّاب بالأندلس لسكن بن سعيد.

        6- كتاب الحدائق لابن فرج الجياني.

        7- كتاب التشبيهات من أشعار أهل الأندلس لعلي بن أبي الحسين.

8- أخبار شعراء الأندلس (أو كتاب طبقات الشعراء) لابن الفرضي.

        9- حانوت عطار لابن شهيد.

        10- أخبار شعراء الأندلس لعبادة بن ماء السماء.

        11- كتاب في شعراء الأندلس لعثمان بن سعيد الكناني 320هـ.

12- كتاب في شعراء الأندلس لمحمد بن عبد الرؤوف الأزدي 343هـ.

        13- كتاب في شعراء البيرة لمطرف بن عيسى الغساني 357هـ.

        14- كتاب الشعراء من الفقهاء بالأندلس لقاسم بن نصير 338هـ.

        هذا عدا الدواوين الشعرية المجموعة حينئذ، كشعر ابن عبد ربه وديوان الغزال ، وديوان يحيى بن هذيل وديوان قاسم بن نصير وأكثر شعره في الزهد وذم الدنيا وفي شواهد الحكم والتذكير والوعظ، وديوان النصائح وهو أيضاً مجموعة من الأشعار الزهدية لابن أبي زمنين وغيرها من الدواوين والمجموعات الشعرية.

        فهذه المآثر كلها تشير إلى تبلور الشعور « بالأندلسية » وإلى أن الأدب الأندلسي شعره ونثره أصبح موضوعاً يمكن أن تتوفر على تأريخه وتقويمه أقلام كثيرة.

س: وضحي في أي صورة تبلورت الشخصية الأندلسية؟

        وكانت الصورة الأدبية لتبلور الشخصية الأندلسية هي الموشحات والأزجال التي منحت الأندلس تميزاً خاصاً على الشعر المشرقي، ففي هذا العصر نبتت أصول الموشحات على نحو غامض، وسيأتي الحديث عنها في بابها.

 

المحاضرة السابعة

 

 

الشعر الأندلسي وأهم أغراضه:

هناك أسباب كثيرة دعت إلى نهضة الشعر الأندلس منها :

1-طبيعة بلاد الأندلس وما فيها من المناظر المختلفة والأمطار المتصلة والأرواح الظليلة والأنهار الجارية، والسهول الخصبة، والجبال المكسوة والمروج الموشاة بألوان الزهر، والقصور الشاهقة، والرياض الغناء، والغواني الحسان، كل ذلك أكسب الوجدان لطفاً، والمعاني دقة والألفاظ جمالاً وروعة.

2-عناية الملوك الأمراء بقرض الشعر حملت الشعب جميعه على الإقبال عليه، حتى أصبح قول الشعر زينه لكل أديب، وجمالاً لكل عالم، أولع به الفقهاء والنحاة والفلاسفة، والرياضيون، والأطباء، والمؤرخون، كما أولع به كثير من النساء حتى نبغن فيه، وبارين الرجال وقلن الجيد الممتع فيه.

 كقول حمدونة الأندلسية تصف وادياً :-

وقانا لفحة الرمضاء واد  

                              سقاه مضاعف الغيث العميم 

 

حللنا دوحة فحنا علينا  

                              حنو المرضعات على العظيم 

 

3-كثرة جمهرة العرب في الأندلس، وتمكن السلطان في أيديهم وشدة محافظتهم على تقويم لسانهم.

 

أغراض الشعر الأندلسي :

 نظم شعراء الأندلس الشعر في مختلف الأغراض، فنظموا في كل ما نظم فيه شعراء المشرق : من مدح وهجاء وفخر وحماسة وتهنئة ورثاء ووصف وغزل وخمر وندمان ونساء وغلمان وعبث ومجون، وزهد وتصوف، غير أنهم فارقوا المشارقة في بعض أغراضه ونقصوا عنهم في أغراض أخرى، لأسباب:

1. اقتضتها طبيعة إقليمهم

2. ونظام معيشتهم،

3. وطريقة تثقيفهم.

ومن الأغراض التي فاقوا فيها المشارقة : الوصف، ولاسيما وصف مناظر الطبيعة وجمال الكون، فوصفوا الرياض والبساتين والأشجار والثمار والأزهار والطيور ووصفوا السحاب والرعد والبرق وقوس قزح والبرك والأنهار والبحار، وتوسعوا في ذلك حتى أحلوه محل النسيب في صدور القصائد، ووصفوا أساطيل البحر لكثرة اتخاذها لحرب العدو، وسير الجيوش ونشوب المعارك، والقصور والتماثيل، والفورات ومجالس اللهو وآلاته والطرب والسمر.

   * ومن الأغراض الجديدة التي نظموا فيها :

1- رثاء الممالك الزائلة.

2 - الاستغاثة والاستنجاد بالنبي r وكبار الصالحين وترغيب ملوك الإسلام في إنقاذ البلاد. وقد كثر ذلك في القرنين الثامن والتاسع حين توالت عليها غارات الأسبان.

3 - نظم العلوم والفنون، وذلك لشدة عنايتهم بالعلوم.

* ومن الأغراض التي قصر فيها الأندلسيون عن المشارقة ولم يجاورهم فيها:

*الشعر المشتمل على الحكم التي تسير مسير الأمثال.

*الشعر المتضمن الآراء الفلسفية من نقد الشرائع ونظام الحكم وأخلاق الناس.

أولاً : وصف الطبيعة :

من الموضوعات الكبرى التي سيطرت على الشعر في الأندلس فقد منح الله الأندلس طبيعة فاتنة فكانت أغنى بقاع المسلمين منظراً وأوفرها جمالاً، وقد أفاض المقري في وصف طبيعتها الفتانة وجناتها البهيجة وانتهى إلى أن « محاسن الأندلس لا تستوفى بعبارة، ومجاري فضلها لا يشق غباره ».

وقد كان من أثر جمال الأندلس أن شغفت بها القلوب وهامت بها النفوس، فتعلق بها الأندلسيون جميعاً، وأقبلوا يسرِّحون النظر في خمائلها ويستمتعون بمفاتنها ما شاء لهم من الاستمتاع، وأخذ الشعراء والكتاب ينظمون كلمهم درراً في وصف رياضها ومباهج جنانها بعد أن فتحت في نفوسهم قول الشعر وجعلتهم يرون فيها – كما يقول ابن خفاجة – جنة الخلد بمائها وظلها وأنهارها وأشجارها :

يا أَهلَ أَندلسٍ لله دَرُّكُمُ  

                              ماءٌ وظلٌ وأَنهارٌ وأَشجارُ

 

ما جنةُ الخُلدْ إلا في ديارٍكُمُ  

                              ولو تخيَّرتُ هذا كنتُ أختار 

 

لا تختَشُوا بعدَها أن تدخلوا سَقَرا  

                              فليست تُدخَلُ بعدَ الجنةِ النار 

 

وقد ساعد على ازدهار شعر الطبيعة الحياة اللاهية التي عاشها الشعراء، فكانت الطبيعة مسرح حياة الشاعر اللاهية، وفي أحضانها استسلم للهوه وحبه وخمره وعكف يصور هذا اللهو وهذا الحب وهذا الخمر في إطار الطبيعة مقدماً لنا لوحات فيها العبير والأصباغ و الألوان.

بيد أن الغرام في شعر الطبيعة « بالصورة » صرف الأندلسيين عن الموضوع نفسه، أما الصورة فيه فإنها شبيهة بأختها المشرقية في نواحي جمودها، وحديثها عن الزهر الحي بالتشبيهات الجامدة المستمدة من الوشي والأحجار وما أشبه.

ومن ذلك قول ابن القوطية :

وكأنما الروضُ الأنيق وقد بدتْ  

                              متلوناتٍ غَضَّةً أنوارُهُ

 

بيضا وصُفراً فاقعاتٍ صائغٌ  

                              لم ينأ درهَمُهُ ولا دينارُهُ

 

سَبَكَ الخميلةَ عسجداً ووذيلة   

                              لمّا غَدَتْ شمسَ الظهيرةِ نارُهُ

 

وربما أدى الشغف بالصورة لديهم إلى استخراج صور غربية، كقول المصحفي في وصف سوسنه :-

يا رُبَّ سوسنه قدبتُّ ألثمهُا   

                              ومالها غيرُ طَعْمِ المسك من ريق

 

مصفَّرةُ الوَسْطِ مبيضّ جوانُبها  

                              كأنها عاشقٌ في حِجْرِ مَعْشُوق

 

وإذا اختلط الحديث عن الطبيعة ببعض المشاعر الإنسانية توفرت نغمة توحي بالانفعال، وذلك كوصف أبي بكر بن هذيل يصف روضة لعبت بأغصانها قطرات الندى وهبّات الصَّبا منقول:-

هَبَّتْ لنا ريحُ الصَّبا فتعانقتْ  

                              فذكرتُ جيدَكَ في العناقِ وجيدي

 

وإذا تألَّفَ في أَعاليها النَّدى  

                              مَاَلَتْ بأعَناقٍ ولطفِ قـــــــــدُوَدِ

 

وإذا التَقَتْ بالريح لم تُبْصِرْ بها  

                              إلاّ خُدُودا تَلْتَقيِ بِخُــــــــــــدُود

 

فكأنَّ عُذْرَةَ بَيْنَها تَحْكي لَنا  

                              صفةَ الخُضُوع وحَاَلَة المْعُمـود

 

تِيِجانُها طَلُّ وفي أعْنَاقِها  

                              مِنْهُ نظامُ قلائدٍ وعُقُـــــــــــــــودِ

 

فَتَر شُّني منهُ الصَّبَا فكأنهُ  

                              من ماءِ وردٍ ليسَ للتصعيـــــدِ

 

وقد أغرم الأندلسيون بحب الزهور يقول أحدهم :-

صاحبي إن كنت ترغبُ حَجّاً  

                              طُفْ بعرشِ الياسمين مَليّاً

 

واستلمْ أركانَهُ فهو حج  

                              ليس يُخْطيهِ القبولُ لديّا

 

أو كقول الآخر في وصف الياسمين ومبلغ حبه له :-

ولو سَقّيْتُهُ من ماء وَجْهي  

                              لما وَفّيتْه ما يستحقُّ

 

ومن شعراء الأندلس من أغرم بنوع بذاته من الأزاهير فهذا عبد الرحمن ابن عثمان الأحسم يعجب بالورد من بين ما ينبت الربيع من أزاهير ويفضله على سواه فيقول:

شكرتُ لِنيسانٍ صنيعة مُنْعِم   

                              لمَا حَاكَ عندي من صُنُوف البدائع

 

دَرَانيك أفْوافٌ تجلت رُقُومهاً  

                              بأحْمَرَقانٍ بين أصْفَرَ فاقع

 

وُرُودٌ تُبَاهي الشمس في رونقِ الضحى  

                              بمُطَّلعاتٍ كالنجومِ الطوالع 

 

مضرجَةٌ أبشارُهُنَّ كأنَّها  

                              خدودٌ تجلَّتْ عن حَسورِ البراقع

 

وإعلاءهم من شأن الورد بين الأزهار يلفت النظر حقاً ومن ذلك قول الرمادي:-

للآس والسوسان والياسميـ  

                              ن الغضّ والخيريِّ فضلٌ شديدْ

 

سادت به الأرض ومن بينها  

                              وبين فضل الوردبون بعيد

 

هل لك في الآسِ سوى شمة  

                              تطرحه من بعدها في الوقودُْ

 

وبعد أن يعدد الشاعر مساوئ كل زهر يختم بالفوز للورد قائلاً :-

فالورد مولي الروضِ لكنه  

                              في قدره عبدٌ لورد الخدود

 

وقد برزت روح المفاضلة والمناظرة بين الأزهار عندما شجع المظفر الشعراء على الإكثار من القول في أنواعها المختلفة ليطرح أشعارهم فيها للغناء، فمن قول صاعد البغدادي يفاضل بين البهار و النرجس :-

جُمَلُ الفضيلة للبهار بسبقْه   

                              ولطالما خَلَفَ البهارَ النَرجسُ 

 

أربي عليه طيُبهُ ونسيمهُ  

                              لكنه عن نَشْره يتَنَفَسّ

 

كالحاجبِ الميمون شُبّه في العلا  

                              بأبيه لِكنْ فعل هذا أنفْسَ

 

ومن طريف الأمور أن المنصور كان قد سمى بناته بأسماء الزهور، فنظم الشعراء في وصف الأزهار قصائد تبين فضيلة كل نوع منها، وهم في هذا يحكون خصائص بنات المنصور نفسه.            

وهناك محاولات كثيرة في وصف روائع الطبيعة ومعطياتها ولكنها لم تصل إلى أوجها ولم تتسم مكان الذروة إلا في القرن الخامس الهجري وما قد تلاه من قرون، ففي هذا القرن أخذت الشخصية الثقافية والأدبية للأندلس تفرض وجودها، في تلك الفترة الزمنية من حياة الأندلس حيث الترف الفكري والأدبي والمادي آخذ بتلابيب الناس كان الشعر في شبه فورة دافقة وجذوة متلألئة في ميادين عديدة ألمعها آنذاك كانت ميادين الطبيعة والخمر والغزل بالغلمان.

ولقد بدأ شعر الطبيعة يخرج عن مألوف الشعر العربي من حيث الابتعاد عن القصيدة إلا في حالات قليلة و يعمد الشاعر إلى قول المقطوعة التي تستوعب طاقة خياله وتصور عطاء شاعريته غير عابئ بعدد الأبيات أو النظام التقليدي للقصيدة، ولم يكد الشاعر يترك لمحة من لمحات الطبيعة أو زاوية من زواياها أو موضوعاً من موضوعاتها إلا طرقها برشاقة وبراعة وذكاء وافتنان بحيث تجمعت لدينا ثروة ثمينة من شعر الطبيعة الأندلسي.

 

وإذا كان الشعر دائماً صدى للبيئة اجتماعية كانت أو طبيعية فإن الشعر الأندلسي في هذا النطاق يعتبر صورة أمينة دقيقة أنيقة لبيئة الأندلس، ولما كانت طبيعة الأندلس من الفتنة والجمال والثراء والسحر ما قد وصفه المؤرخون، وما قد ألمحنا إليه، فإن شعر الطبيعة في الأندلس يعتبر مرآة صادقة لطبيعة الأندلس وسحرها وجمالها على أن شاعر الطبيعة ليس ككل شاعر، إنه رسام في نطاق شاعريته، وليس كل شاعر رساما، إن المقطوعات الجميلة التي خلفها الشعراء الأندلسيون ليست في حقيقتها إلا لوحات بارعة الرسم أنيقة الألوان محكمة الظلال، زاهية الأصباغ – ولذلك فهي تشد انتباه القارئ وتثير اهتمامه. 

 

وبرغم أن شعراء الأندلس بدأوا تلامذة لأساتذتهم لمشارقة في أول أمرهم، فإن ذلك لم يمنعهم من أن يجودوا في فنهم ويحسنوا في أعمالهم بحيث يمكن أن نقرر أنهم أتوا بشئ جديد في موضوعات شعر الطبيعة.

     والطريف أن الأمر لم يقف بشعر الطبيعة عند الافتنان به والافتنان فيه، وإنما تعداه بحيث أصبح يحل محل المقدمة الغزلية في القصائد، والجديد أنهم أصبحوا يطعمون المراثي بشعر الطبيعة، فبينما تقرأ مرثية لفقيد وتتوقع أن تسمع أنات محزون وغصص مكلوم إذ بك تسمع أبياتا في وصف الرياض والورود والأزاهير( ) .

ومن مظاهر بذخ الطبيعة في الأندلس، تلك الأنهار الكثيرة الوفيرة الماء السلساله التدفق، تحي موات الأرض مشرقاً ومغرباً وشمالاً وجنوبا فترفد الأرض بالخصب والعطاء، وتمد الرياض بالسحر والنماء، وكانت أكبر المدن وأهمها مثل قرطبة، وإشبيلية، وغرناطة تقع على تلك الأنهار الأمر الذي جعل الأندلسيين يتخذون من ضفافها مراتع لهو واستمتاع ومن صفحاتها ساحات أمينة تنساح عليها زوارقهم وتمرح مع تياراتها أشرعتهم، وهم في هذه وتلك يعزفون ويغنون ويقولون الشعر عذبا رقيقا أخاذا.

وبدافع الحضارة المتطورة أدخل الأندلسيون مياه الأنهار إلى قصورهم الباذخة ترفد البرك الفخمة في باحاتها من خلال أفواه التماثيل بالماء النمير الذي ألهب خيال الشعراء فقالوا شعراً عذباً في القصور والبرك والتماثيل على حد سواء، ناهيك بالأودية الممرعة البضة الخضراء التي كانت تشيع على ضفاف الأنهار وقد اتخذ بعض القوم منها سكناً ومستقرا فتكونت مدن كاملة تحمل أسماء الأدوية التي نمت في رحابها، مثل وادي آش ووادي الحجارة ووادي العقيق ووادي الطلح وغيرها.

إن الأنهار وما يتشعب عنها من برك وخلجان وغدران، وما ينبت على شاطئيها من حدائق ورياض، وما يجري على صفحاتها من زوارق وأشرعة، وما يمنح من مائها من دواليب وسواق، وما يتصل بها من مظاهر الطبيعة من مد وجزر وليل ونهار وفجر وأصيل وشمس وقمر وصباح ومساء وغناء وطرب وشراب وغزل، كل ذلك قد تنبه إليه الشعراء الأندلسيون وتأثروا به فسجلوا صور للطبيعة من خلاله بديعة النسج عذبه الجرس ساحرة اللون بارعة الإنشاء.

ويرسم ابا اسحاق بن خفاجة صورة أنيقة للنهر فيبدع ويرق وكأنما يكتب أبياتاً غزلية في محبوب فيقول ( )  :-

للهِ نَهرٌ سالَ في بَطحاء  

                              أَشْهَى وُرُوداً منْ لَمن الحَسْنَاء

 

مُتعطِّفٌ مثل السِّوارِ كأنه  

                              والزِّهْرُ يكنفُهُ مَجَرُّ سَمَاء

 

قد رَقَّ حتى ظُنَّ قُرْصا مُفْرَغاً  

                              من فِضَّةٍ في بُرْدةٍ خَضْراء

 

وغَدتْ تَحُفُّ به الغُصُونُ كأنها   

                              هُدْبٌ يحفُّ بمقِلةٍ زّرْقَاء

 

ولطالما عَاَطيْتُ فيه مُدَامَةً  

                              صفراءَ تخضِبُ أَيدي النُّدماء

 

والريحُ تعبثُ بالغصونِ وقد جرى  

                              ذهب الأصيل على لُجَيْنِ الماء

 

وقال أبو القاسم بن العطار أحد أدباء إشبيلية يصف نهراً :-

عبرنا سماءَ النهر والجو مشرقٌ  

                              وليس لنا إلا الحبابَ نجومُ

 

وقد ألبسته الأيكُ بردَ ظلالها  

                              وللشمس في تلك البرود رقُوم

 

                              ومما يضاف إلى وصف الطبيعة اهتمامهم بوصف المباني والقصور الجميلة من مثل الزهراء والزاهرة، وما يلحق بها من بساتين ومن تماثيل على هيئة الأسود تقذف الماء من أفواهها إلى غير ذلك من مظاهر حضارية كانت تسحر الأبصار بروعتها وحسن إتقانها وتنوع طرائفها.

ومن ذلك قول محمد بن شخيص يصف الزهراء:-

فاتتْ محاسنُها مجهودَ واصفها  

                              فالقولُ كالسكت والايجازُ كالخطل 

 

بل فضلها في مباني الأرض أجمعها   

                              كفضل دولة بانيها على الدول 

 

كادتْ قسيّ الحنايا أن تضارعها  

                              أهلَّة السعد لولا وصمةُ الأُمل

 

تألقتْ فَغَدا نقصانها كملاً

                              وربما تنقص الأشياء بالكمل 

 

كم عاشقين من الأطيار مافتئا  

                              فيها يرودان من روضٍ إلى غلل

 

** هذا ومن القضايا المسلم بها أن شعر الطبيعة يتداخل في أكثر المناسبات مع أبيات حب وغزل أو مقام شراب ومنادمة يتساوى في ذلك شعر الطبيعة المشرقي وأخوه الأندلسي.

                              فقد أحس شعر الطبيعة الأندلسي بقوته وانتشاره وسطوته فدس أنفه في فنون أخرى من فنون الشعر التي قد يبدو الارتباط بينها وبينه أمراً لا بأس فيه ولا غضاضة مثل مزج المديح بالطبيعة مزجاً يكاد يخرج بالقصيدة عن هدفها الأصلي، وهو أمر قد تقبله على علاته، إلا أن شعر الطبيعة يزحف ليكسب أرضاً جديدة حين يشارك في قصائد شعر الشكوى والتحسر، بل ويقتحم ميدان الرثاء، وإذا بنا أمام مرثية تجمع إلى صفة الحزن التغني بالطبيعة والتغزل بالمحبوب.

                              سبق أن مزج الطبيعة بالغزل أمر مقبول بل هو تزاوج بين فنين أليفين رقيقين، ونماذج هذا اللون من التزاوج بين الطبيعة والغزل كثيرة وفيرة، أشهرها وأرقها فيما قرأنا من الشعر الأندلسي قصيدة أبي الوليد بن زيدون القافّية التي بعث بها إلى ولادة عند اختبائه بالزهراء بعد خروجه من السجن وقبل تركه مدينته الحبيبة قرطبة وضاحيتها الساحرة الزهراء.

                              إن قصيدة ابن زيدون شأنها شأن كثير من قصائده تتميز بكل ما تتميز به القصيدة الأندلسية الأصلية من نسج الرقة المتناهية ووشي الزينة البهيجة، والتأنق في المعاني العذبة، والتحرز في اختيار اللفظ الموقّع في نطاق الديباجة الناعمة المنسابة كأنغام القيثار، فأنسامه عليلة مشفقة عليه، وروضه مبتسم في إطلالته على الغدير وزهره ندى، وورده متألق مشرق على منابته، ينافحه النيلوفر العبق الوسنان، كل ذلك الوصف البديع قد سيق في نطاق تشوق الشاعر العاشق إلى معشوقته بنت الخليفة المستكفي :- 

إني ذَكَرْتُكِ بالزهراءِ مُشتاقا  

                              والأفقُ طَلقٌ ومَرْأى الأَرْض قدرَاقَا

 

وللنسيِم اعتلالٌ في أصَائِله  

                              كأَنَّه رَقَّ لي فاعتل إشفَاقَا

 

والروضُ عن مائِه الفضي مُبتسمٌ  

                              كما شَقَقت عن اللبات أطواقَا ( )

 

يَومٌ كأيام لذاتٍ لنا انصرَمتْ  

                              بِتْنَا لها حينَ نَام الدهرُ سُرّاقا

 

نَلْهُو مما يَسْتَميلً العينَ من زهرٍ  

                              جَال الندى فيه حتى مالَ أَعنَاقا

 

كأن أعينهُ إذ عاينتْ أرقى  

                              بكت لما بي فجالَ الدمع رقراقا 

 

وَردٌ تألَّقَ في ضَاحي مَنَابته  

                              فازداد منهُ الضُّحى في العين إشراقا

 

سَرَي يُنَافحُهُ نيلوفرٌ عَبقٌ  

                              وسنانُ مَنَّهَ منه الصبحُ أَحداقا نَبَّهَ

 

كلُّ يَهِيجُ لنا ذكرى تَشوقنا  

                              إليك لم يَعْدُ عنها الصدرُ أَن ضاقا

 

** أما مشاركة الطبيعة لشعر المديح فهي ظاهرة مشرقية قبل أن تكون أندلسية، فقد كان أول من حاول ذلك ولكن في حذر شديد مسلم بن الوليد ثم بدا ذلك واضحاً كل الوضوح في شعر أبي تمام والبحتري عندما كان يمدحان العباسيين بيد أن محاولات مزج الطبيعة بالمديح عند المشارقة تجري في حذر شديد عند بعضهم، وعند الأندلسيين صريحة واضحة عالية الصوت شديدة الجلبة عذبة الجرس مليحة الرنين بحيث يمكن أن تعد تقليداً.

                              ومن أشهر قصائد هذا المجال رائية أبي بكر بن عمار في مدح المعتضدبن عباد، وكان ابن عمار صديقا للمعتمد قبل المُلك حبيباً إلى قلبه، ثم صار وزيرا له بعد تقلده زمام الملك، لقد كان منه كجعفر البرمكي من الرشيد في حالة الصفاء وحالة الغضب، وحل به ما قد حل بجعفر وانتهت حياته نهاية حزينة.

                              إن قصيدة ابن عمار في مدح المتعضد لم تنل شهرتها الكبيرة لأنها مجرد قصيدة مدح بل لأنها ضرب متجدد من ضروب المديح الذي استهل بشئ طريف، وهو وصف الطبيعة بصورته البهيجة الذي حل محل الأطلال والدمن بصورتها الكئيبة. يقول ابن عمار :-

أَدر الزجاجةَ فالنسيمُ قد انبري  

                              والنجمُ قد صرفَ العِنَان عن السُّري

 

والصبحُ قد أَهدى لنا كافورَهُ  

                              لما استردَّ الليلُ منَّا العنبرا 

 

والروضُ كالحسْنَا كساهُ زهْرُهُ  

                              وَشْياً وقلدهُ نداهُ جَوْهَرا

 

أو كالغلام زهَابورْدِ رياضِهِ  

                              خَجَلاً وتاهَ بآسِهِنَّ مُعَذِّرا

 

روض كأنَ النهر فيه معصم  

                              صاف أطل على رداء أخضرا

 

وتهزهُ ريحُ الصَّبَا فتخالُهُ  

                              سيفَ ابنِ عبادٍ يبددُ عسكرا

 

عّبادٌ المخضرُّ نائِلُ كفهِ  

                              والجو قد لبس الرداءَ الأخضرا

 

أَنْدَى على الأَكبادِ من قطْر النَّدى  

                              وألذ في الأجفان من سِنَةِ الكَرَى

 

قَدَّاحُ زَنْدِ المجدِ لا ينفكُّ منْ  

                              نارِ الوغَى إلاَّ إلى نارِ القِرَى

 

أَيْقَنْتُ أَني من ذُراَهُ بجَّنةٍ  

                              لما سقاني مِنْ نداهُ الكوْثَراَ

 

وبعد هذا المدخل البهيج من شعر الطبيعة يدلف ابن عمار إلى مدح المعتضد قائلاً :-

.... أثمرت رمحكَ من رءوس ملوكهم  

                              لما رأيتَ الغصن يُعْشَقُ مُثْمرا

 

وصبغتَ دِرْعَكَ من دماءِ ملوكهمْ  

                              لما رَأيتَ الحُسن يُلْبَسُ أَحمرَا

 

وإليكها كالروض زارته الصبا  

                              وحنى عليه الطلُّ حتى نوّرا

 

نَمَّقْتُها وَشْيا بذكرِكَ مُذْهَباً  

                              وفَتَقُتَها مِسْكاً بحمدك أذْفَرَا

 

ويكثر ارتباط وصف الطبيعة بالمدائح عند كثرة من الشعراء الأندلسيين ابتداء من ابن شهيد مروراً بابن زيدون وابن خفاجة وابن الزقاق والرصافي الرفاء حتى يصل الموكب إلى ابن زمرك الذي أنشأ المطولات الكثيرة في مدح الغني بالله سلطان غرناطة وتهنئته ومصافاته ومدح والد السلطان وأعمامه، لقد كانت القصيدة تبلغ في العادة ما يقارب مائة بيت وكان نصيب وصف الطبيعة في بعضها يناهز الثلث، بل إن قصيدة بعينها تبلغ أبياتها مائة وسبعة عشر بيتا، كان نصيب الطبيعة فيها أربعين بيتا، وهي القصيدة التي مطلعها :-

يا مَنْ يَحِنُّ إلى نجدٍ وناديها  

                              غِرنَاطَةٌ قَدْ ثَوَتْ نجدٌ بَوادِيَها

 

لقد اقتحمت الطبيعة في الأندلس ميدانا من ميادين الشعر يبدو للمرء ألارباط بينهما، ونعني به ميدان القول في الشكوى والتحسر، فالطبيعة بسمة ومتعة وأمل وإشراق، والشكوى حسرة ويأس وكآبة وحزن، ولكن الشاعر الأندلسي الموهوب استطاع أن يجمع بين الضدين، وأن يؤلف بين النقيضين، إن أبا الوليد أحمد بن زيدون يجري هذه المحاولة بنجاح في أكثر من موقف وخاصة رائيته الرقيقة :-

عِذَرِي إن عَذَلْتَ في خَلْع عذري  

                              غُصْنٌ أَثْمرَت ذُرَاهُ ببدر

 

وهي قصيدة بعث بها إلى صديقه أبي القاسم بن رفق يظهر له فيها مودته ويتحسر على أيام مضت، وموطن الشاهد قول الشاعر :-

ليت شعري والنفسُ تعلم أن   

                              ليس بمُجْدٍ على الفَتَى : ليت شعري

هل لخالي زمانِنا من رُجوعٍ  

                              أم لماضي زماننا من مِكَرِّ

 

أين أيا مُنَا وأين لَيالٍ  

                              كرياضٍ لِبسْنَ أفوافَ زهرِ

 

وزمانٌ كأنما دَبَّ فيه  

                              وَسَنٌ أو هَفَا به فرط سكر 

 

حين نَغْدو إلى جَداول زُرْقٍ  

                              يتغلغلن في حدائق خضر

 

في هضابٍ مجلوة الحُسْن حُمْر  

                              وبوادٍ مصقولة النبتِ عُفْرِ

 

نتعاطي الشمولَ مُذْهَبَةَ السر   

                              بَالِ والجوُّ في مَطَارفَ غُبْرِ

 

... الخ

                              وعلى نهج ابن زيدون يسير الملك الشاعر الأسير المعتمد بن عباد سيد الشعراء الملوك على الإطلاق، لقد كان دائم التفكير وهو أسير في ملكه وأولاده، لقد كان حليف شكوى جليس حسرة، يذكر حاله وهو أسير بأغمات في المغرب ويرنو ببصره قليلاً إلى الوراء حيث الملك الواسع الثري الأبي في اشبيلية، ثم يتأمل الملك الأسير حاله راسفا في القيد سجينا في الظلام وأكثر أبنائه وبناته أسرى وسبايا، أو مضيعون يضربون في أكناف الأرض باحثين وباحثات عن الطعام يفكرون بدورهم في أبيهم الذي ملأ ذكره أسماع الدنيا وسما شعره إلى طبقات النجوم. إن لسان حاله يقول، بل إن قلبه يردد متوجعاً متفجعاً:-

فيما مضى كنت بالأعياد مسروراً  

                              فساءك العيد في أغمات مأسوراً

 

.... الأبيات ( ).

                              في كل ذلك يفكر الملك الأسير الفارس الشاعر فيتحسر ويستنجد بالطبيعة ينظمها شعراً لعل صفاءها يكون له أسى وإشراقها يكون له مخرجاً، إنه يكتب لصديقه الشاعر ابن حمد يس متوجعاً :

غريبٌ بأَرْضِ المغرِبَيْن أسيرُ  

                              سيبكي عليه منبرٌ وسريرُ

 

وتندبُه البيض الصَّوارم والقَنا  

                              وينهلُّ دَمْعٌ بينهن غَزِير

 

سَيَبْكيه في زَاهيه والزَّاهر النَّدىَ  

                              وطُلابُه والعَرْفُ ثم نكير

 

إذِا قَيَلَ في أَغْمات قد مَاَتَ جُودُهُ  

                              فمايُرْ تَجَي للجود بعد نُشور

 

مَضَى زَمَنٌ والملكُ مُسْتَأنس به  

                              وأَصبح عنه اليوم وهو نَفَورُ

 

برأيٍ من الدهرِ المضَلل فاسدٍ  

                              متى صَلَحَتْ للصالحين دُهُور

 

أَذل بني ماءِ السماء زَمَانُهم  

                              وُذل بني ماء السَّماء كثير ( )

 

                              وهكذا تكون الحسرة الفاجعة قد بلغت في مشاعر المعتمد حداً يكاد يمزقه فينعطف سريعاً إلى الأمل والرجاء من خلال الطبيعة لعلها تكون بردا على كبده وبرءاً لقلبه :-

فيالِيْتَ شِعري هل أبيتنَّ ليلة  

                              أمامي وخلفي روضةٌ وغدير

 

بمُنْبَتَّةِ الزيتون موروثةِ العُلا  

                              تُغَنى قيان أو تَرِن طيورُ

 

بزاهرها السامي الذي جَادَه الحيا  

                              تُشير الثرُّيا نحونا ونشير

 

ويَلْحظَنَا الزَّاهي وسعد سُعُوده   

                              غيورين والصب المحب غيور

 

تُراهُ عسيرا لا يسيراً مناله   

                              ألا كل ما شاء الإله يَسيرُ  

 

                              لقد كان شعر الطبيعة مهرباً للشعراء وهم في أقصى حالات التفجع والتوجع، ولقد التفت شعراء الأندلس إلى هذا المنطق فسجلوا كثيرا من قصائدهم ومقطوعاتهم التي مزجوا فيها الحسرة والألم بذكر الطبيعة وما حوت من جمال وجلال وإشراق وتبسم، فربما ظنوا أن في إشراقها مخرجا لمصائبهم وفي بسمتها برءاً لمواجعهم.   

                              إن مزج الطبيعة بشعر الشكوى والتحسر والهموم بدا منطقيا بعد هذا التعليل، أما الجديد الغريب عند الأندلسيين هو مزج الطبيعة بالحزن والبكاء في مقام الرثاء، وبحيلة خفيفة استطاع الشاعر الأندلسي أن يحول وجه الطبيعة الضاحك البهيج الذي كان يمرح من خلاله في ألوان المتعة وأسباب اللهو إلى وجه كسيف باك حزين يسخره في خدمة غرضه الجديد الذي أقحمه عليه إقحاماً، ونقرأ أبيات ابن خفاجة في رثاء الوزير أبي محمد عبد الله ابن ربيعة :-

1-                           في كلِّ نادٍ منكَ روضُ ثناء              وبكل خدِّ فيك جدولُ ماء

 

2-                           ولكل شخص هِزَّةُ الغُصن الندى               غبَّ البكاء وَرِنَّةُ المُكَّاء

 

3-                           يا مطلع الأَنْوَارِ إن بمُقلتي               أَسَفاً عليك كمنشا الأنواء

 

4-                           وكَفَى أَسى أن لا سفيرا بيننا            يمشي وأن لا مَوْعدا للقاء

 

5-                           فيم التَّجمل في زمانٍ بزَّتي               ثَوْبُ الشباب وحلْية النُّبلاء

 

6-                           فَعَرِيتُ إلا مِنْ قِنَاع كُآبَة           وعَطِلْت إلا مَن حَُلِيِّ بُكاءِ

 

7-                           فإذا مررتُ بمعهدٍ لشَبيبةٍ          أورسمٍ دارٍ لصديق خَلاء

 

8-                           جالتْ بطرفي للصَّبابة عَبرةٌ             كالغيم رًقَّ فحالَ دُونَ سماء

 

9-                           ورَفَعت كفِّى بين طرفٍ خاشعٍ           تَنْدىَ مآقيه وبين دُعَاء

 

10-                         وبسطتُ في الغبراء حَذي ذلة           أستنزلُ الرُّحمى من الخَضَراء

 

11-                         مُتَمَلْمِلاً ألما بمَصرعِ سَيِّد          قد كان سَابق حَلْبةِ النبلاء

 

12-                         لا والذي أَعلقت من تقديسهِ             كَفِّى بحَبْلي عِصْمة وَرَجاء

 

13-                         وَخَررتُ بين يديه أَعْلَم أنه              ذُخْري ليومي شِدةٍ وَرَخاء

 

14-                         لاَ هَزَّني أملٌ وَقَد حَلَّ الرَّدى             بأبي مُحَمد المحلّ النائي

 

                              إن ابن خفاجة قد أقدم في جرأة على هذا الضرب الجديد من مزج الطبيعة بالرثاء فهل استطاع أن يقدم شيئا ذا بال من خلال محاولته تلك، الذي لا شك فيه أن الطبيعة الفينانة تمثل مولد الحياة وبهجتها وغناءها وبسمتها، والرثاء يمثل نهاية الحياة وآلامها، وبكاءها والحسرة عليها، ومن ثم كان الجمع بين الطبيعة والرثاء جمعاً بين نقيضين، والجمع بين النقيضين مؤد إلى البوار فالماء يطفئ النار، والخل يفسد العسل، والغناء يزيل الحزن وهكذا.. ومن ثم فإن محاولة ابن خفاجة هذه محفوفة بالمكاره محوطة بالأخطار، فالبيتان الأول والثاني ليس فيهما لمحة حزن ولا هما يرشحان إليه من قريب أو بعيد، بل إن البيت الثاني يدل على نشوة راقصة وغناء بهيج، وكان في الإمكان أن يشعر ابن خفاجة المستمع إليه بأنه في مقام رثاء وليس في مقام وصف لو أنه ضمن بيته الأول على الأقل كلمات يستشف من خلالها أنّه الأسى أو رنة الحزن كأن يقول على سبيل المثال:-

في كل نادٍ منك دمع وفاء  

                              وبكل خد فيك فيض بكاء

 

أو ما شابه.                

وأما البيتان الثالث والرابع فهما أقرب إلى تصوير لوعة المحب وزفرة الشاكي منهما إلى أي شئ آخر، ويمكن أن يقال نفس الشئ عن البيتين الخامس والسادس، وهكذا لا نكاد نحس بأن في القصيدة نعياً – ولا نقول بكاء – إلا في البيت الرابع عشر :-

لا هزني أملٌ وقد حلَّ الردي  

                              بأبي محمد المحل النائي

 

                              وهو نعي فاتر ورثاء بعيد عن العاطفة ما كان ينبغي الشاعر أن يتورط فيه أو بالأحرى أن يسلك هذا السبيل إليه، بل إن الشاعر يوغل في تصوير الطبيعة إيغالاً من حيث حسب أنه يرثي صديقه فإذا به يرسم تلك الصور التي تعود أن يتغنى بها من خلال وصفه للطبيعة وذلك في قوله :-

فَلَطَالما كُنا نريح بظلَّه  

                              فنريحُ منه بسرحةٍ غنَّاء

 

فَتَقَت على حكم البشاشةٍ نَورها  

                              وتَنَفست في أوُجه الجُلساء

 

تَتَفَرَّج الغمَّاء عنه كأنه  

                              قَمَرٌ يُمَزِّق شَمَلَه الظلماء

 

قَاسَمْتُ فيه الرُّزْء أَكْرَمَ صاحبٍ  

                              فمضي ينوءُ بأثقل الأعباء

 

يَهْفُو كما هَفَت الأراكة لوعة   

                              ويُرنَّ طوراً رَنَّة الورقاء

 

                              فقد ملك هذا اللون من الشعر على القوم كل حياتهم فجودوا فيه إلى حد مزجه بموضوعات الغزل والخمر، وهذا شئ مألوف منذ عرف شعر الطبيعة في المشرق، ثم زاد خطوة فمزجه بشعر المديح وجعله استفتاحاً له، وهو أمر عرف عند المشارقة أيضاً، ولكن الأندلسيين كانوا فيه أكثر توفيقا وأوفر إنتاجاً وجعلوا منه أمراً طبيعياً وربما تقليدياً، ثم تقدموا بعد ذلك خطوة أخرى جديدة فمزجوا شعر الطبيعة بشعر الشكوى والتحسر، وأخيراً جمعوا بين شعر الطبيعة والرثاء، وربما وجدت الجمع بين الغزل والنسسيب والطبيعة والخمر والرثاء في قصيدة واحدة.

الخصائص التي امتاز بها شعر الطبيعة في الأندلس :

1-شعر يمثل تعلق الشعراء الأندلسيين ببيئتهم وتفضيلها على غيرها من البيئات، وخاصة ابن خفاجة، وابن زيدون وابن حمد يس وغيرهم من الشعراء

2-شعر يصف طبيعة الأندلس الطبيعية والصناعية، فشعراء الطبيعة يصفونها كما أبدعها الله في الحقول والرياض والأنهار والجبال والسماء والنجوم، ويصفونها كما صورها الفن مجلوة في القصور والمساجد  والبرك والأحواض فيكمل تذوقهم لجمال الطبيعة وتتضح ألوانها وأشكالها أمام نواظرهم فيزدادون لها حباً وتعلقاً.

3-شعر يصف الأقاليم المختلفة لبلاد الأندلس، فكان لبعض الأقاليم شعراؤها الذين اهتموا بوصف ديارهم فابن زيدون يتغنى بقرطبة وزهرائها، وابن سفر المريني يصف إشبيلية، وأبو الحسن بن نزار متعلق بوادي أشات فيصوره تصويراً ينم عن براعة بها يترك في النفس من طراوة الندى والظل والشجر فيقول:-

وادي الأشاتِ يهيجُ وَجْديِ كلما         أذكرت ما أفضتْ بك النعماءُ

 

لله ظِلك والهجيرُ مسلَّط  

                              قد بَرَّدَتْ لَفَحاتهِ الأنداء

 

والشمسُ ترغبُ أن تفوزَ بِلحظةٍ  

                              منه فَتَطرف طَرْفَها الأفياء

 

والنهرُ يبسم بالحَبَابِ كأنه  

                              سَلخٌ نَضَتْه حيةٌ رقطاء

 

فلذاك تحذرُهُ العيوَنُ فميلُها  

                              أبداً على جنباتِهِ إِيماءُ

 

4-وصف الطبيعة عندهم يبعث على جو الطرب والبهجة والسرور وأكثر شعرهم في الطبيعة وصف لمتنزهاتهم ومجالس أنسهم ولهوهم في أحضانها.

5-وصف الطبيعة عندهم متصل بالغزل والخمر، وهو طريق إليهما، ولذا رأينا شعراء الأندلس لا يذكرون الطبيعة إلا في رحاب الحب بل لا يذكرون الحب إلا في رحاب الطبيعة، وهم بذلك يمنحون غزلهم لوناً بهيجاً من الجمال تقدمه الطبيعة التي تضم خلواتهم وتفسح لهم مجال اللهو و الشراب.

6-المرأة صورة من محاسن الطبيعة، والطبيعة تجد في المرأة ظلها وجمالها، ولذا كانت الحبيبة روضاً وجنة وشمساً، وقد قال المقري عن شعراء الأندلس.

«إنهم إذا تغزلوا صاغوا من الورد خدوداً ومن النرجس عيوناً ومن الآس أصداغاً ومن السفرجل نهوداً ومن قصب السكر قدوداً ومن قلوب اللوز وسُرر التفاح مباسم ومن ابنة العنب رُضاباً »( )

وهكذا كانت العلاقة شديدة بين جمال المرأة وبين الطبيعة فلا تذكر المرأة إلا وتذكر معها الطبيعة.

7-يعنى شعرهم بتشخيص الطبيعة وتصويرها على نحو إنسانى تملؤه الحركة والنشاط، كما في شعر ابن زيدون وابن خفاجة وغيرهما وكما فعل لسان الدين بن الخطيب في موشحته التي عارض بها موشحة ابن سهل والتي مطلعها:

جَادَك الغيثُ إذا الغيثُ هَمَى  

                              يا زمانَ الوصل بالأَندلسِ

 

لم يكنْ وصْلُكَ إلا حُلما  

                              في الكَرَى أو خِلْسة المختلسِ

 

8- لا يظهر شعر الطبيعة عندهم كغرض مستقل إلا نادراً وقد امتزج في أكثر الأغراض التي طرقها الشعراء الأندلسيون وكان الغزل كما سبق أكثر هذه الأغراض امتزاجاً بالطبيعة وأيضا نرى هذا الامتزاج في المدح والرثاء والعتاب والفخر، فهذا ابن زيدون يمدح المعتمد على نعمه فيراها جنة يضل فيها القريض:

أَورثَتْنيِ نُعْماكَ جنةَ عدنٍ  

                              جَالَ في وصفها فَضَلَّ القريضُ

 

                              ثم يعاتب ابن زيدون صاحبه أبا حفص بن بُرْد ويطلب منه أن يكون مثله دائم الوفاء فينظر إلى الطبيعة فيرى في الآس وديمومة اخضراره ما يريد أن يعبر عنه:

لا يكنْ عهدُك وَرْداً  

                              إِنَّ عهدي لكَ آسُ

 

9-قد كان لطبيعة الأندلس وما احتضنت من غزل ولهو وغناء أثر في اختراع قالب شعري جديد طبعته الأندلس بطابعها ألا وهو « الموشح » ذلك الفن الشعري المستحدث الذي غنى طبيعة الأندلس ولهوها وعاش في نعيم ظلالها وعبق ريحانها.

هذه جملة المميزات لشعر الطبيعة في الأندلس الذي كان في الأعم الأغلب شغفاًً بمحاسنها وتصويراً حسياً لمباهجها، تموج به، بين حين وآخر، خفقة من حياة ودفقة من عاطفة صادقة. ( )



([1]) راجع / ظهر الإسلام / أحمد أمين جـ3 صـ79، 80.

([2]) نفح الطيب جـ2 صـ253.

([3]) نفح الطيب  /2/282 .

([4]) هو صاعد بن الحسن الربعي، وكنيته أبو العلاء، وأصله من الموصل، وقد تعلم في بغداد، واستمر بها حتى تبحر في اللغة والأدب، ثم ورد على المنصور بن أبي= =عامر سنة 380هـ في أيام إمارته، فأراد المنصور أن يعفي به آثار أبي على القالى فلم يجد منه ما يرتقبه، وأعرض عنه أهل العلم، وقدحوا في علمه ودينه، ولم يأخذوا عنه شيئاً، لقلة الثقة به.                  

وقد ذكر ابن بسام أن الأندلسيين دحضوا كتابه « الفصوص » الذي ألفه للمنصور ونحابه منحى كتابه النوادر للقالي وأنهم ألقوه في النهر،  وذكر الماركشي صاحب كتاب المعجب والمقري هذه الحكايات بروايات أخرى، أشهرها أنه دفع الكتاب لغلام بعد تمامه، فعبر فزلت قدم الغلام به وهو يعبر نهراً، فسقط هو والكتاب في النهر.

قالوا : ففرح ابن العريف بذلك وقال مرتجلاً بحضرة المنصور :

قد غاص في البحر كتاب الفصوص

 

وهكذا كل ثقيل يغوص

فضحك منصور والحاضرون، ولكن ذلك لم يرع صاعداً، وقال :

إلى معدنه إنما

 

توجد في قعر البحار الفصوص

 

([5]) نفح الطيب / 2/250 .

([6]) راجع / الأدب الأندلسي التطور والتجديد / د / محمد عبد المنعم خفاجي صـ283 وما بعدها .         

([7]) للتوسع راجع / تاريخ الأدب الأندلسي عصر سيادة قرطبة / د: إحسان عباس / 64 وما بعدها. 

غاية الموقع.

فواصل بسملة 2012 بسملة متحركة 2012 ,بداية مواضيع متحركة 2012




أحبِّي اللغة يا ابنتي ؛

لأنَّ من يحب يعرف طبع من أحب ,

فإذا أحببتِ اللغة باحت لكِ بأسرارها



الساعات المكتبية



الساعات المكتبية الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 1436/1435هـ

الأحد : الأولي والثانية.الخميس : الأولي والثانية.

http://www.timeanddate.com/worldclock/fullscreen.html?n=214


مفهوم الإرشاد الأكاديمي

 

 

 

 

مفهوم الارشاد الأكاديمي


يمثل الإرشاد الأكاديمي ركنًا أساسيًا ومحوريًا في النظام التعليمي، حيث يعد استجابة موضوعية لمواجهة متغيرات اجتماعية واقتصادية وإنسانية في صلب النظام وفلسفته التربوية، علاوة على كونه يستجيب لحاجات الدارس ليتواصل مع التعليم الجامعي الذي يمثل نمًاء وطنياً ضرورياً لتحقيق متطلبات الذات الإنسانية في الإبداع والتميز.

ويتمثل الإرشاد الأكاديمي في محوري العملية الإرشادية: المؤسسة التعليمية والطالب، ويعزز هذا الدور المرشد الأكاديمي المختص الذي يعمل من خلال وحدة الإرشاد الأكاديمي طيلة السنة الأكاديمية. وتتكامل عملية الإرشاد الأكاديمي بوعي وتفهم جميع أطراف العملية الإرشادية؛ بهدف توجيه الطالب إلى انسب الطرق لاختيار أفضل السبل بهدف تحقيق النجاح المنشود والتكيف مع البيئة الجامعية.

ويتحقق هذا الهدف عن طريق تزويد الطلبة بالمهارات الأكاديمية المتنوعة التي ترفع من تحصيلهم الدراسي ومناقشة طموحاتهم العلمية، كما يتضمن أيضاً توعية الطلبة بلوائح وقوانين الجامعة، كل ذلك من خلال خدمات إرشادية متنوعة كالإرشاد الأكاديمي الفردي والبرامج الإرشادية والاستشارات المختلفة.

كما يساعد الإرشاد الأكاديمي الطلاب علي بلورة أهدافهم واتخاذ القرارات المناسبة المتعلقة بمستقبلهم الأكاديمي والمهني عن طريق الاستفادة القصوى من جميع الإمكانيات والبدائل المتاحة.

ويعمل الإرشاد الأكاديمي باستمرار على تبسيط وتسهيل الإجراءات الإدارية بهدف تقديم أفضل الخدمات وأجودها للطالب في زمن قياسي وفق معايير الجودة الشاملة التي تسعى إليها الكلية في ظل ازدياد وسائل الاستثمار في المشاريع التعليمية والفكرية والبحث العلمي.

أرقام الاتصال

http://faculty.mu.edu.sa/public/uploads/image/20120926/20120926004426_93373.jpg

تليفون العمل :3821

الإيميل:[email protected]

 

يوتيوب للجامعة

 

ويكيبيديا:كيويكس


http://wen.ikipedia.org/wiki/ar:

Wikipedia-logo-v2-en.svg

موقع الجامعة علي تويتر

نظام جسور

الدليل التعريفي للطالبة

مهرجان القراءة

مهرجان القراءة للجميع
إيماناً من الكلية بأهمية القراءة والمطالعة التي تمثل سلاح الأمة المعطل لما لها من بالغ الأثر في الارتقاء بفكر الأمة بادرت أمانة النشاط الطلابي بمبادرة جديدة لنشر الوعي الثقافي والفعاليات الثقافية فضمنت خطة النشاط لهذا الفصل مشروع القراءة للجميع ساعية لترغيب الطالبات وحثهن على القراءة بأسلوب شيق ومحبب وتنمية عادة القراءة لتكون عادة مكتسبة في مختلف العلوم النافعة وانطلقت ف...عاليات مشروع القراءة للجميع يوم السبت 17/4/1433هـ.

وتميز قسم اللغة العربية بمشاركته في تفعيل مشروع القراءة فوجه الدعوة لجميع وحدات و أقسام الكلية طالبات و أعضاء لحضور البرنامج القراءة للجميع يوم الأربعاء 21/4/1433هـ فساهمت طالبات قسم اللغة العربية في تنظيمه والإعداد له وأشرفت عليه منسقة القسم د. عبيرعبد الصادق بدوي  وبمتابعة من رئيس قسم اللغة العربية د. فهد الملحم.

فبدأ البرنامج بتلاوة من القرآن الكريم ثم قدمت كل من الطالبتين نسيبة السليمان ومها العازمي عرضين عن القراءة تناولا أهمية القراءة وفائدتها و أهمية القراءة للأطفال. وشاركت طالبات القسم بإعداد مطويات و مجسمات وأعمال متنوعة تعبر عن القراءة و أهميتها. كما تم وضع ركن لعرض بعض الكتب والملخصات لبعض منها. وشهد نشاط قسم اللغة العربية حضورا واسعا من منسوبات الكلية.

ولم تكتف الكلية بتنفيذ المشروع لطالباتها فخلال زيارة للمدرسة الابتدائية الخامسة يوم الإثنين 19/4/1433هـ نفذت طالبات الكلية مسابقات ثقافية كانت جوائزها مجموعة من القصص المناسبة.

وفي استطلاع لآراء الطالبات عبرن عن شكرهن على اختيار مثل هذه البرامج وقدمن اقتراحاتهن بأن تقام مسابقات متنوعة كمسابقة استيعاب المقروء , وقراءة في كتاب, وإقامة ورش عمل للقراءة بأنواعها.
See More

كلية بلا مخالفات

ضمن خطة الكلية التوعوية أقامت كليةُ التربيةِ بالزلفي ممثلة بوحدة التوجيه والإرشاد حملةً توعويةً تحت شعار ( كلية بلا مخالفات ) ولمدة أسبوع كامل ، استهدفت الحملةُ توعيةَ الطالبات بأهمية المحافظة على الكلية , وصيانة مرافقها , وممتلكاتها ؛ لأنَّها تُمَثِّل مرفقاً هاماً , وصرحاً شامخاً للعلم والتعلم ، كما استهدفت الحملةُ نَقْدَ بعضِ السلوكيات الخاطئة التي قد تصدر من بعض الطالبات أثناء المحاضرات وأثناء الفسح ، ونشر ثقافة المحافظة على منظر الكلية الجميل الذي خرجت به بعد أعمال الترميمات وإعادة التأهيل , وبيان ماوفرته الجامعة - مشكورةً - في سبيل إظهارها بالمنظر الذي يليق بالطالبة الجامعية , وتوفير البيئة الجامعية من تجهيزات ومقرات ومعامل وقاعات , وقد استمرت الحملةُ لمدةِ أسبوعٍ كاملٍ شاركتْ فيه كل أقسام الكلية ووحداتها الإدارية والأكاديمية ومن المبني الإضافي شارك قسمي اللغة العربية واللغة الإنجليزية ، واشتملت على محاضراتة   ومطويات ونصائح إرشادية .




ذكرالله

كلمة الله لتزين الموضوع متحركة

تسبيح

كن مع الله

دعاء

 

قناتي على اليوتيوب

C:fakepathصورة اليوتيوب.jpg

استفسار

صدقة

عطاء الله

يا رب

 

يارب

سنتنا

أختى حافظى على صلاة الفجر

سيد الإستغفار

تحية

صورة دعاء شكر متحركة

عفو الله

صورة ايها الراجى عفو ربه

القرآن الكريم

صور احاديث اسلامية عن فضل قراءة القران

الكتابة فن

شكر

 

يا من تصفحت موقعي

حكمة اليوم والغد

من القرآن الكريم

العلم نور

روعة الكون

د/ عبير عبد الصادق ترحب بكم

كلام الورد

د / عبير عبد الصادق

لغة القرآن

الله نور

ذكر الله

حب الله

كلمتان

فيس بوك

الأدب

سن القلم

 

  تحت سن القلم يصنع مستقبل الأمم

رجاء

الإسلام

دعاء

شاعرك المفضل

تذكر

إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك فى الصعود إليها

وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها.


ادع لوالديك

الزلفي بعد الأمطار

كلمات لها معني

كلمة التوحيد

دعاء

<iframe width="420" height="315" src="http://www.youtube.com/embed/Tv0y63FinJw" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>

من الحكم

دعاء

وسام

أسماء الله الحسني

حكمة

تدبر

كن مع الله

منظر طبيعي

<iframe width="560" height="315" src="http://www.youtube.com/embed/RE5UxAvL1dI" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>

حديث

اجمل اسلاميه 2012اجمل اسلاميه 2013

بك أستجير

خطوط وعبارات اسلامية جميلة 2012

الرصيد

متحركة

عمل ابن آدم

متحركة

سبحان الله

من الطبيعة 1

من الطبيعة 2

صور طبيعيه متحركه روعه

من الطبيعة3

صور طبيعيه متحركه روعه

من الطبيعة 4

طبيعيه متحركه 2010 احدث طبيعيه

من الطبيعة 5

طبيعيه متحركه 2010 احدث طبيعيه

من الطبيعة 6

طبيعيه متحركه 2010 احدث طبيعيه

من الطبيعة 7

طبيعيه متحركه 2010 احدث طبيعيه

من الطبيعة 8

طبيعيه متحركه 2010 احدث طبيعيه

من الطبيعة10

العفو عند المقدرة

ربيع القلب

نونية بن زيدون


الصبر

أذكار الصباح

سراج

ربي

محمد ص

دراسات وأبحاث

صفحتي





أحلي من النور

الصورة الرمزية fadia aly

تلاوة القرآن الكريم

 

السنة

السباق

ثبت قلبي

عملك

من أقوال أبي حامد الغزالي

صورة توقيع حور مقصورات في منتديات فتكات

الحمدد للله

القلب

دعاء

من أقوال ابن تيمية

وسائط دينية 2012 رسائل دعاء متحركة 2012

من كل قلبي

 

 

 

طالبتي طالبات الفرقة الرابعة

 

الجواهر الخمس

 

جواهر جوهرة تمتلك انت؟ 

 

الـجـــوهره الأولى

الاستغفار ..

كم مره في اليوم نستغفر الله فيها ؟؟!

10 ؟؟ 20 ؟؟ أم اقل أم أكثر ؟؟!

كثير منا يجهل ثمرات الاستغفار !

فقد جعل الله الاستغفار ملجأ لكل ضائقة بالمرء


قالـ ابن تيميه - رحمه الله - :

إن المسألة لتغلق علي فأستغفر الله ألف مرة أوأكثر أوأقل

فيفتحها الله عليّ الاستغفار يفتح الأقفال

فلنملأ أوقاتنا و دقائق عمرنا بالاستغفار
فما أسهله من عمل و ما أعظمه من أجر
خمس جواهر فأيها تملك أنت ؟؟؟

الـ ج ـــوهره الثانيه

مصادقة الفجر..

هذا الوقت العظيم الذي يغفل عنه الناس

قلما نجد من يجاهد نفسه على الاستيقاظ

بعد صلاة الفجر يذكر الله

أقلها أن يقرأ أذكار الصباح حتى طلوع الشمس

و يختم بركعتي الضحى !

فياله من أجر عظيم نكسبه في هذا الوقت

خمس جواهر فأيها تملك أنت ؟؟؟

الـجـــوهره الثالثه

قراءة القرآن ..

هذا الكتاب الذي فيه عزنا فلنعطه من وقتنا

ليمنحنا الشفاعه يوم القيامه

ورد بسيط نقرأه كل يوم

يبعدنا عن النار بإذن الله

خمس جواهر فأيها تملك أنت ؟؟؟


الـجـــوهره الرابعة

ركعتين في جوف الليل ..

و هذه التي يغفل عنها الكثير مع قدرتهم عليها

ركعتنان لا غير

ركعتان تذكر فيها الله و الناس في لهو

ركعتان تستحضر فيها قلبك

هذه الركعتان لن تأخذا من وقتك 5 دقائق

أدِ إلى الله ركعتين تقربك منه

خمس جواهر فأيها تملك أنت ؟؟؟

الـجـــوهره الخامسة

الصدقه ..

خير الأعمال و أدومه .. إن قل

فلا تستهن به ما دمت عليه مداوماً

" فصدقة السر تطفئ غضب الرب "

كثيره هي ..

الـــجـــواهر في حياتنا التي نجهلها أو نتجاهلها

هي أثمن من جواهر الدنيا و أسهلها نيلاً

و أعظمها نفعاً

فلنجمع من هذه الجواهر ما استطعنا

عسى ان تكون في ميزان أعمالنا يوم القيامه

ولكن اي جوهرة تملك انت ؟؟

تقبل الله منا ومنكم سائر الاعمال الصالحه
ارجو الدعاء لى بظهر الغيب
وجزاكم الله خيرا

الحياء

طµظˆط±ط© طھظˆظ‚ظٹط¹ the flower ظپظٹ ظ…ظ†طھط¯ظٹط§طھ ظپطھظƒط§طھ

الاعتصام بالله

الوحدة

لاتحزن

دعاء

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

الحمد لله

الأخوة

الدنيا والأخرة

أذكار الصباح والمساء

اذكار الصباح والمساء

القرآن الكريم

الإيجابيات في الحياة

سكينة القلب

لن تضلوا ابدا

الحياة

الزمان

العقل

عفوك يا رب

آراء في الموقع

السلام عليكم سررت جدا بموقعكم الأكاديمي الإبداعي آملا متابعة مدونتي http://ananaqd.blogspot.com/2012/07/blog-post_9939.html (انا ناقد إذن انا إنسان) مع التقدير أخوكم د.عماد الخطيب جامعة الملك سعود

آراء في الموقع


Inboxx

خديجة أحمد على حسن‎ eservices@mu.edu.sa
Apr 2
to me


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أستاذتى الحبيبة كيف حالك ؟؟ أتمنى من الله لكِ كل خير بعثت لى آلاء بهذا الموقع فوجدته رائعآ وكيف لا واسمك يتصدر صفحته ... استمتعت كثيرآ بكل ماكتبتِ هنا وبكل ما قلتى زمانآ وغبطت هؤلاء الطالبات على استحواذهم لجوهرة ثمينة قلما يجود الزمان بمثلها ... أقوم الآن ببحث بعنوان "شعرابن الأبّار البلنسى دراسة موضوعية فنية " وما ذاك إلا لتأثرى بالأدب الأندلسى ومن درسته لى فلقد كانت قمة فى الأخلاق والمادة العلمية ... دكتورة عبير أنا والله لن أنساكِ أبدآ وسأهدى كل شىء أنجزه لكِ فأنتِ ملهمتى الأولى ... أرجوا الله أن يوفقكِ ويرزقك خيرى الدنيا والآخرة وأن يبارك لكِ فى زوجك وبناتك وأن نراك فى كليتنا تكسبيها مزيدآ من التألق والرفعة .. دمتِ شامخة وإلى العلياء واصلة خديجة أحـــمد على اسكندرية .

آراء في الموقع

تحيةعطرة ممزوجة بالود والاحترام لاستاذي الدكتورعبير عبد الصادق امابعد :استاذي الكريم أنا طالب ماجيستير من جامعة الجزائر مطالب بانجاز بحث بعنوان:منهج البحث البلاغي عند يحيى بن حمزة العلوي وانا اعاني من قلة المراجع لاتمام هذا البحث فارجو منك ان تساعدني ببعض العاوين او المقالات كما ان هناك رسالةفي جامعةالقاهرة قد ادرجتها في منتداك المحترم ضمن رسائل الماجيستير بعنوان العلوي صاحب الطرازومكانمته بين علماءالبلاغة فاذا كان بامكانك ان ترسلها فساكون لك من الشاكرين الداعين للك بالصحةوالعافيةوطول العمر وحسن العمل كما ارجوالاتبخل على بنصائحك والسلام عليكم ورحمةالله

الصبر

يا رب

نور القرآن

 

             اللهم نور قلبي بالقرآن

 

لامة محمد((ص))

من دعائه ((ص))

من دعائه ((ص))2

من دعائه ((ص))3

من دعائه ((ص))4

من دعائه ((ص))5

التوكل علي الله

السلام

خلفيات وصور اسلاميه للجهاز احدث

الله

خلفيات وصور اسلاميه للجهاز احدث

اللهم

 

اللَّهُمَّ أَغْنِنِي بِالعِلْمِ ، وَزَيِّنِّي بِالحِلْمِ ، وَأَكْرِمْنِي بِالتَّقْوَى ، وَجَمِّلْنِي بِالعَافِيَةِ.
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمَ الخَائِفِينَ مِنْكَ ، وَخَوفَ العَالِمِينَ بِكَ ، وَيَقِينَ المُتَوَكِّلِينَ عَلَـيْكَ ، وَتَوَكُّلَ المُوقِنِينَ بِكَ ، وَإِنَابَةَ المُخْبِتِينَ إِلَيْكَ ، وَإِخْبَاتَ المُنِيبينَ إِلَيْكَ ، وَشُكْرَ الصَّابِرِينَ لَكَ ، وَصَبْرَ الشَّاكِـرِينَ لَكَ ، وَلَحَاقاً بِالأَحْيَاءِ المَرْزُوقِينَ عِنْدَكَ.
اللَّهُمَّ اهْدِنِي وَسَدِّدْنِي ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالسَّدَادَ .
**********************************

موقع للكتب العربية


http://www.almaktba.com" target="_blank">http://www.almaktba.com/gfx/banners/banner1.gif" border="0">

موقع للكتب العربية

موقع للدراسات والاطلاع

موقع للدراسات والاطلاع

عناويين مكتبات مهمة

مكتبة الملك فهد الوطنية
عنوان الموقع :
http://www.kfnl.org.sa/

مكتبة الأمارات الوطنية
عنوان الموقع:
http://www.cultural.org.ae/E/library.htm

المكتبة الوطنية التونسية
عنوان الموقع:
http://www.bibliotheque.nat.tn/

المكتبة الوطنية اللبنانية
عنوان الموقع:
http://www.baakleennationallibrary.com/

مكتبة الأسد الوطنية
عنوان الموقع :
http://www.alassad-library.gov.sy/

دار الكتب الوطنية الليبية
عنوان الموقع:
http://www.nll.8m.com

مكتبة اسكتلندا الوطنية
عنوان الموقع:
http://www.nls.uk

مكتبة ويلز National Library of Wales
عنوان الموقع:
http://www.llgc.org.uk

المكتبة البريطانية الوطنية Britsh Library
عنوان الموقع:
http://portico.bl.uk

مكتبة الكونجرس Library of Congress
عنوان الموقع:
http://lcweb.loc.gov

مكتبة فلندا الوطنية
عنوان الموقع:
http://www.lib.helsinki.fi/english

مكتبة ماليزيا الوطنية
عنوان الموقع:
Malaysia-National Library
http://www.pum.my
مكتبة تايوان الوطنية National CentralLibrary-Taiwan
عنوان الموقع:
http://www.ncl.edu.tw

مكتبة كازاخستان National Library of the Republic of Kazakhstan
عنوان الموقع:
http://www.nlrk.kz/index_e.htm

مكتبة تركيا الوطنية National Library of Turkey
عنوان الموقع:
http://mkutup.gov.tr/index-eng.html

مكتبة الدانمارك الوطنية Gabiel-Gateway to Europe's National Libraries
عنوان الموقع:
http://portico.bl.uk/gabriel

المكتبة الكندية الوطنية
عنوان الموقع:
http://www.nlc-bnc.ca

راجية من الله أن يكون فيها فائدة لكم جميعاً.
تحياتي.

 

مواقع مكتبات جامعية

أولاً : مكتبات جامعية : 

مكتبة جامعة أم القرى " مكتبة الأمير عبد الله بن عبد العزيز"
عنوان الموقع:
http://www.uqu.edu.sa/lib/

مكتبة جامعة الملك سعود "مكتبة الأمير سلمان المركزية" عنوان الموقع:http://www.ksu.edu.sa/library/PrinceSalman.html

مكتبة جامعة الملك فيصل
عنوان الموقع:
http://www.kfu.edu.sa/library/lib.asp

مكتبة جامعة الملك عبد العزيز
عنوان الموقع:
http://www.kaau.edu.sa/newkaau/library.asp

مكتبة جامعة الإمارات
عنوان الموقع:
http://www.libs.uaeu.ac.ae/

مكتبة جامعة زايد
عنوان الموقع:
http://www.zu.ac.ae/library/

مكتبة جامعة الشارقة
عنوان الموقع:
http://www.sharjah.ac.ae/library/

مكتبة الجامعة الأمريكية بدبيعنوان الموقع:

http://www.aud.edu/library/index.htm
مكتبة جامعة عجمان
عنوان الموقع:

http://www.ajman.ac.ae/aust/index.htm
مكتبة كلية العين للابنين
عنوان الموقع:
http://aam.hct.ac.ae/aam/library/index.html

مكتبة جامعة العلوم التطبيقية الأهلية
عنوان الموقع:
http://web.asu.edu.jo/facilities/library/index.htm

مكتبة الجامعة اللبنانية الامريكية
عنوان الموقع:
http://www.lau.edu.lb/libraries/index.html

مكتبة جافت التذكارية بالجامعة الامريكية ببيروت
عنوان الموقع:
http://wwwlb.aub.edu.lb/~webjafet/

مكتبة ساب الطبية بالجامعة الامريكية ببيروت
عنوان الموقع:
http://wwwlb.aub.edu.lb/~websml/

مكتبة جامعة الحجازيين
عنوان الموقع:
http://www.haigazian.edu.lb/library/

مكتبة جامعة بيروت العربية
عنوان الموقع:
http://www.bau.edu.lb/librariesa.html

مكتبة عاطف دانيال بجامعة بلاماند
عنوان الموقع:
http://www.balamand.edu.lb/Library/index.html

مكتبة جامعة الأردن
عنوان الموقع:
http://www.ju.edu.jo/resources/index.htm

مكتبة جامعة اليرموك عنوان الموقع:
http://library.yu.edu.jo/

المكتبة المركزية لجامعة المنصورة
عنوان الموقع:
http://www.mans.eun.eg/libr/defult.htm

مكتبة جامعة الاسكندرية
عنوان الموقع:
http://www.auclib.edu.eg/

المكتبة المركزية بجامعة المنصورة
عنوان الموقع:
http://www.mans.eun.eg/libr/defult.htm

مكتبات جامعة اسيوط
عنوان الموقع:
http://193.227.62.6/libraries/aunlibraries.html

مكتبة جامعة البحرين
عنوان الموقع:
http://libwebserver.uob.edu.bh/assets/

مكتبة جامعة الخليج العربي
عنوان الموقع:
http://www.agu.edu.bh/arabic/library/index.htm

مكتبة جامعة الجزائر
عنوان الموقع:
http://www.univ-alger.dz/bu/acceuil.htm

مكتبة جامعة الكويت
عنوان الموقع:
http://kuc02.kuniv.edu.kw/~kulib/

مكتبة جامعة الخرطوم
عنوان الموقع:
http://www.sudan.net/uk/libr.htm

مكتبة جامعة البيان
عنوان الموقع:
http://www.fatcow.com/404.html

مكتبة الحفيد بجامعة الأحفاد للبنات
عنوان الموقع:
http://www.ahfad.org/library/

مكتبة جامعة القدس
عنوان الموقع:

http://www.alquds.edu/library/

مكتبة جامعه بير زيت
عنوان الموقع:
http://home.birzeit.edu/librarya

مكتبة جامعة بيت لحم
عنوان الموقع:
http://www.bethlehem.edu/centers/library.shtml

مكتبة جامعة السلطان قابوس
عنوان الموقع:
http://www.squ.edu.om/

مكتبة جامعه ادنبرهع
نوان الموقع:
http://www.lib.ed.ac.uk/

موقع مكتبة جامعة كانبيرا باستراليا.
عنوان الموقع:
http://library.canberra.edu.au/spydus.html

مكتبات جامعة كاليفورنيا
عنوان الموقع:
http://www.lib.uci.edu/

المكتبة الإلكترونية لجامعة ت**اس
عنوان الموقع:
http://www.lib.utexas.edu/

مكتبة جامعه كراديف
عنوان الموقع:
http://www.cardiff.ac.uk/index.html

مكتبة جامعة سيدني
عنوان الموقع:
http://www.library.usyd.edu.au

خدمات جامعة ديمونتفورد المكتبية والمعلوماتية
عنوان الموقع:
http://www.library.dmu.ac.uk

مكتبة جامعة اسطنبول
عنوان الموقع:
http://www.ibun.edu.tr

مكتبة الجامعه الأمريكية في القاهرة
عنوان الموقع:
http://lib.aucegypt.edu

مكتبة جامعة كمبريدج
عنوان الموقع:
http://www.lib.cam.ac.uk

مكتبة جامعة آلبورج Alaborg University
عنوان الموقع:http://www.aub.auc.dk

Duke University Libraries
مكتبات جامعة ديوك
عنوان الموقع:
http://www.lib.duke.eduStanford University Libraries

مكتبات جامعة ستافورد
عنوان الموقع:http://www-sul.stanford.edu Purdue University Libraries

مكتبات جامعة برديو
عنوان الموقع:
http://thorplus.lib.purdue.eduOxford

University Libraries
مكتبات جامعة أ**فورد
عنوان الموقع:
http://www.lib.ox.ac.ukPrinceton University Library

مكتبة جامعة برنستون
عنوان الموقع:
http://libweb.princeton.eduPennsylvania University Library

مكتبة جامعة بنسل فينيا
عنوان الموقع:
http://www.libraries.psu.eduIndiana University Libraries

مكتبات جامعة أنديانا
عنوان الموقع:
http://www.indiana.edu/~libweb/index.php3Yale University Library

مكتبة جامعة يالي
عنوان الموقع:
http://www.library.yale.eduColumbia University Libraries

مكتبات جامعة كولومبيا
عنوان الموقع:
http://www.columbia.edu/cu/lwebOhio University Libraries

مكتبات جامعة أوهايو
عنوان الموقع:
http://www.library.ohiou.eduYork University Libraries

مكتبات جامعة يورك
عنوان الموقع:
http://www.library.yorku.caHarvard University Libraries

مكتبات جامعة هارفارد
عنوان الموقع:
http://lib.harvard.eduCentral Michigan University Libraries

مكتبات جامعة سنترال متشقن
عنوان الموقع:
http://www.lib.cmich.edu Michigan University Library

مكتبة جامعة ميشقان
عنوان الموقع:
http://www.lib.umich.eduUniversity of Wisconsin-Madison Libraries

مكتبات جامعة ويسكونسين ماديسون
عنوان الموقع:
http://www.library.wisc.edu Australian University Libraries

مكتبات الجامعة الاسترالية
عنوان الموقع:
http://www.anu.edu.au/caul/uni-libs.htmNorthwestern University Library

مكتية جامعة نورث ويستن
عنوان الموقع:
http://www.library.northwestern.eduUK

Higher Education &Research Libraries

مكتبات التعليم العالي والبحث - بريطانيا
عنوان الموقع:
http://www.ex.ac.uk/library/uklibs.htmlQueen's University Library-Canada

مكتبة جامعة الملكة – كندا
عنوان الموقع:
http://library.queensu.caHebrew University Libraries

مكتبات جامعة هبريو
عنوان الموقع :
http://www.huji.ac.il/unew/subbar7m.html

 

صحيفة جامعة المجمعة للتواصل

حكمة اليوم

حكمة العمر

أماكن مشرفة

العلماء في حكم عباءة الكتفمعجزات القران الكريم بالصورقصص عجيبه ومعجزات

أماكن مشرفة

زمزم قصصفيديو مصور من داخل الكعبة المشرفة معجزات مكة و

أماكن مشرفة

تحققة بفضل الستغفارمعجزات الرسول مع الشياطين والجنمعجزات الله في ماء

أماكن مشرفة

الرسول صور مكة مباشر صور مكة صور مكة الان صور

أماكن مشرفة

الكعبة المشرفة معجزات القران صور معجزات البابا كيرلس صور معجزات

أماكن مشرفة

الكعبة في المنام صور المشرفة المقيمة صور المشرفة حمص صور

أماكن مشرفة

المشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

الحياة ساعة

الإستغفار

MMS ~

القرآن

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

مواقع نافعة

مواقع نافعة

مواقع نافعة

مع الحبيب (ص)

توكلت علي الله

اللهم

فداك يارسول الله

صوت رائع

الفردوس المفقود

المكتبة الصوتية للقرآن الكريم

تفسير الشعراوي

مكتبة لتحميل الكتب

موقع الشيخ محمد العثيمين

مكتبة الصوتيات

جديد

الحكمة من روائع الشعر

من أقوال الأدباء

ملتقي

المؤتمر الدولي الأول لجامعة المجمعة



المؤتمر الدولي الأول
لجامعة المجمعة


القصص الطيب

خدمة اختصار الرابط

http://mu.sa/http://mu.sa/

http://faculty.mu.edu.sa/public/uploads/image/20130421/20130421190108_82010.png

أحسن القصص

القصة القرآنية

القبول بنظام التجسير

المكتبة الرقمية السعودية

أفضل الأماكن

من روائع الأدب العربي



‎روائــع الادب الــعــربــي‎
قصة الرجل الذي كان يكرهه اهل قريته..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ومات وليس له الا ولد واحد.. ولم يأتِ احد ليمشي في جنازته…
فجره ابنه الى الصحراء ليدفنه.. فرآه اعرابي يرعى الغنم..
فاقبل عليه.. وسأله اين الناس؟ لم تدفن اباك وحدك؟
فما شاء الابن ان يفضح اباه.. وظل يردد: لا حول ولا قوة الا بالله.

فهم الاعرابي.. ومد يده يساعد الابن ليدفن اباه..
ثم رفع يده الى السماء وظل يدعو في سره..
ثم ترك الابن وغادر الى غنمه..

وليلتها.. حلم الابن بأبيه.. ورآه ضاحكا مستبشرا
في الفردوس الاعلى.. فتساءل من الدهشة:
ما بلغك يا ابي هذه المنزلة؟ فقال: ببركة دعاء الاعرابي.

واصبح الابن يبحث عن الاعرابي في لهفة..
ومشط الصحراء كلها حتى وجده.. فامسك بتلابيبه يصيح:
سألتك بالله ما دعوت لوالدي على قبره؟
فقد رأيته في الفردوس الاعلى..
هنا.. اجابه الاعرابي: يا ولدي..
لقد دعوت الله دعوة العبد الذليل.. وقلت له:
اللهم.. اني كريم.. اذا جاءني ضيف اكرمته..
وهذا العبد ضيفك.. وانت اكرم الاكرمين!!

إذن ليست الذرية.. وليست الاموال..
وليست كثرة الاعمال الصالحة.. فقط
انما هي صدق العهد مع الله..
من اي باب تشاء.. وبأي عمل تتقن
مما قرأت واعجبني ............


فيس بوك العربية

فنون العربية

http://www.arabo.com/

Arabic Search Engine & Arab Sites Directory

تويتر

أخبار العربية


https://twitter.com/AlArabiya_Brk

أخبارالعربية

http://www.alarabiya.net/

وزارة التعليم العالي علي تويتر

https://twitter.com/_KSU

اللوائح والأنظمة


http://mu.edu.sa/ar/65

مستودع الأصول الرقمية

http://dar.bibalex.org/

webpages/searchresults.jsf#

رابط مهم

القبول الإلكتروني - طالبات

أدب جوال

القصة

سورة البقرة

ملتقي جامعتنا طريق تنميتنا

البرنامج العلمي بملتقى جامعتنا طريق تنميتنا

http://www.zulfi-city.com/vb/showthread.php?s=9a0f2b64872dcec96f35fdd592114850&t=18132

نظام جسور

http://elc.edu.sa/

موقع مقالات

http://articles.islamweb.net/media/images/Logo.png

المكتبة الإسلامية

http://library.islamweb.net/newlibrary/index.php

http://library.islamweb.net/newlibrary/images/bg_Article.jpg

الأعمال الطيبة

إن قطرات الماء حين تتراكـــم 

تشكل في النهاية بحراً ..


كذلك الأعمال الطيبة حين تتراكــم 

تجعل الانسان شخصاً عظيماً


النار لاتطفئها النار .. وإنما الماء ..

وكذلك الغضب لا يطفئه الغضب .. 

إنما الحب والغفران والتسامح..


احبــــــــــــك يا اللــــــــــــه



كن جميلا

مواقع أعضاء هييئة التدريس

http://faculty.mu.edu.sa/


http://faculty.mu.edu.sa/public/faculty/index/images/faculty_header_logo.pn

الأدب العربي

http://r15.imgfast.net/users/1511/47/36/08/avatars/21-95.jpg

موقع علي أحمد باكثير

http://bakatheer.com/images/header.jpg

موقع رابطة أدباء الشام

/http://http://www.odabasham.net/

إسلام أون لاين

http://islamonline.net/ar


http://islamonline.net/ar/wp-content/themes/islamonline47/images/logo.png

إسلام أون لاين

http://islamonline.net/ar


http://islamonline.net/ar/wp-content/themes/islamonline47/images/logo.png

الأسلام اليوم

http://www.islamtoday.net/


http://www.islamtoday.net/newstyle/images/logo2.png

موقع القصة العربية

http://http//www.arabicstory.net/index.php


http://www.arabicstory.net/images/logo-5.jpg

موقع دار ناشري للنشر الإلكتروني

http://www.nashiri.net/

كنوز سورة الأنبياء

http://bawaba.khayma.com/media/k2/items/cache/32c2bfee790e49c093a0c22e10399cc8_XL.jpg

من قرأ سورة الأنبياء وتأمَّل دُرَرَها وكنوزها فإنَّه واجد فيها أكثر أدعية الأنبياء واستجابة الله تعالى لدعاء أولئك الأنبياء المرسلين عليهم الصلاة والتسليم. تعالوا بنا لكي نُطالع هذه الآيات ثمَ نذكر السبب في استجابة الله لدعاء الأنبياء.... * يقول الله تعالى في عدد من آيات هذه السورة الكريمة:
إقرأ المزيد...

موقع المسرح

http://www.al-masrah.com/

موقع ضفاف

http://www.difaf.net/

نادي الأدب

http://www.nadiadab.edunet.tn/images/clublitt.jpg

دعاء الهم والحزن

موقع الموسوعة العالمية للشعر

http://www.youtube.com/user/adabcom

http://i1.ytimg.com/i/dGw3GHZOVY0ZEO9KMSr2eQ/1.jp

موقع الوراق

http://www.alwaraq.net/images/alwaraqapp.gif

دعاء

متجر قرطبة للكتب الالكترونية