د/ عبير عبد الصادق محمد بدوي

أستاذ الأدب المشارك بكلية تربية الزلفي

قراءة

 

يرجى من جميع الكتاب والباحثين وأهل القلم ممن يرغبون نشر نتاجهم في المجلة أن يأخذوا بالاعتبار أن تكون المادة تنشر للمرة الأولى.. وشكرا
[ الآراء والمواقف المتضمنة لا تعبّر بالضرورة عن رأي المجلة ]



تحقيقات

 قراءة في جدارية محمود درويش : جدار الذات وجدار القضية 

حين تملـّـك الكلمات، أو أنت تملـّها، ماذا يبقى لك سوى أن ترسل بصربصيرتك وعيون ذاكرتك، تبحث عن شيء تجلس فوقه، تفكّ صرّتك وتفلش زادك، تتناول منه ما يُسكت جوعك ويسدّ رَمَقك... ولو كان هذا الشيء قضية أنت أكثر المؤمنين بها وأكثر المتمردين لأجلها ، وفجأة تصير أنت القضية..؟  
محمود درويش، علامة وقف لازمة عند الحديث عن القضية الفلسطينية ، أدباً، بالدرجة الأولى، ومناضلاً آمن به أصحاب القضية كما آمن هو بذاته نذراً لها. ورغم الجدل الذي دار حول زيارته موطنه، ولم نفهم بعد الدافع لها، لأننا لم نقتنع فعلا بأنسانيتها، كونها جاءت في ظرف سياسي معين، رغم أحقية هذا الوجه لها، إلاّ أن التوقيت دفع بالكثير من التساؤلات، خاصة وانها ترافقت مع مواقف حادة على الساحة الفلسطينية.
ومع محمود درويش ليس من السهل الحديث عن موقف واحد، سياسياً كان أم ثقافي.

في ما يلي ننشر ثلاثة مقالات كتبها الدكتور جابر عصفور يتحدث فيها عن شعر محمود درويش، وبخاصة ديوانه المسمى " جدارية محمود درويش"، فيقول في جريدة الحياة التي نشرت المقالات في 1 و15 و 22/8/2007:ـ
{1}
يتميز شعر محمود درويش - في مرحلته الجديدة، ابتداء من «لا تعتذر عما فعلت»، و«لماذا تركت الحصان وحيداً؟»، و «سرير الغريبة»، و «جدارية محمود درويش» إلى «حالة حصار» و «كزهر اللوز أو أبعد» وانتهاء بنص «في حضرة الغياب» - بأنه شعر يلفت الانتباه إلى حضوره الذاتي، قبل أن تجاوزه العين إلى ما يقع وراءه من مشاهد، أو يشير إليه من وقائع وأحداث، فهو شعر وعي لا تجتليه العين القارئة إلا في علاقات الدوال التي تجذب بها القصيدة الانتباه إلى حضورها في أسطر من قبيل:
القصيدة «ما بين بين»:
وفي وسعها أن تضيء الليالي بنهدي فتاة
وفي وسعها أن تضيء بتفاحة جسدين
وفي وسعها أن تعيد
بصرخة غاردينيا
وطن.
فهي قصيدة تنطلق من مبدأ أنه على قدر حلمك تتسع الأرض، والأرض أمّ المخيلة النازفة، والمخيلة النازفة كالحلم كلاهما لا يعترف بالحدود العملية المنطقية بين الأشياء، ويؤثر الاستعارة على التشبيه، والبصيرة على البصر، والحدس على الاستنباط، وأخيراً يعرف كيف يسوس الصور المتأبّية على المدار المغلق أو النسق المقفول، ولذلك يصف صاحب هذه القصيدة إبداعه بقوله:
أمشي على هدى البصيرة، ربما
أعطي الحكاية سيرة شخصية، فالمفردات
تسوسني وأسوسها، أنا شكلها
وهي التجلّي الحر، لكن قبل ما سأقول
يسبقني غدٌ ماضٍ. أنا ملك الصدى
لا عرش لي إلا الهوامش. والطريق
هو الطريقة. ربما نسى الأوائل وصف
شيء ما، أحُرِّك فيه ذاكرة وحسّاً.
والأسطر تنبئ عن حضور التناص بصفته عنصراً تكوينياً أساسياً، عنصراً يجعلني أفهم عبارات من مثل «أنا ملك الصدى» أو «لا عرش لي إلا الهوامش» على أنها إعلان عن تناص القصيدة، وذلك بالمعنى الذي يجعل التناص تحولاً حراً ما بين أنساق سابقة وحاضرة، فلا يمكن حصره في علاقة (أو حتى علاقات) وحيدة البعد. إنه حركة مركَّبة في الخيال الخلاق للشاعر والقارئ معاً، حركة تنطوي على التوتر، مولّدة للعلاقات الخلافية التي تسوس الكلمات وتسوسها الكلمات في الوقت نفسه، بعيداً من أحادية الدلالة أو المعنى أو المقصد، فالتناص تخلّق لا حدود لتوليده، كأنه محاكاة لا تنفك ترجع القهقرى، مذكِّرة إيانا بما كتبه الروائي البريطاني الشهير لورنس داريل (1912-1990) عن أن كل كتابته اقتبسها عن الأحياء والأموات، حتى غدا هو نفسه حاشية فوق رسالة، لم تنته أبداً. والمسافة قريبة جداً بين دلالة «الحاشية» - في عبارات لورنس داريل – و «عرش الهوامش» أو مملكة الصدى في قصائد محمود درويش، لكن بالمعنى الذي لا يعلن «موت المؤلف» بل حضوره الفاعل بخياله الذي يتحرك فيه ذاكرة وحساً. ولذلك لا يتردد المؤلف المعلن - محمود درويش - في:
خضراء أرض قصيدتي خضراء
يحملها الغنائيون من زمن إلى زمن كما هي في
خصوبتها.
ولي منها: تأمل نرجس في ماء صورته
ولي منها وضوح الظل في المترادفات
ودقة المعنى.
...
ولى منها: حمار الحكمة المنسيّ فوق التل
يسخر من خرافتها وواقعها.
ولي منها: احتقان الرمز بالأضداد
لا التجسيد يرجعها من الذكرى
ولا التجريد يرفعها إلى الإشراقة الكبرى.
وقد حرصت على نقل المقطع – على رغم طوله - لأنه دال على إعلان فرحة الشاعر بإبداعه. وهي فرحة لا بد من أن نفهمها في سياق جداريته التي كتبها بعد جراحة وضعته في مواجهة الموت، ومنحته فرصة التحديق في وجه الموت، كما قال الفيلسوف كيركغارد (1813-1855) أو التحديق في عمق الوجود المظلم، والعلاقة وثيقة بين العبارتين اللتين لا تفارقان - على طريقة الخلف - عشق الحياة المقترنة بالخصوبة المتجددة واللون الأخضر الذي يفترش الأرض في الربيع الذي يأتي بعد الشتاء، أقصد إلى عشق الحياة التي يجتلي معها الشاعر صنعه كما يجتلي نرجس صورته المنعكسة على سطح الماء، وذلك في وضوح الظل الذي هو ضوء، ينسرب إلى المترادفات، غير مفارق دقة المعنى، ولكن لا بالدلالة التي تعيدنا إلى صورة الشاعر الرومانطيقي الذي:
«هبط الأرض كالشعاع السنيّ/ بعصا ساحر وقلب نبيّ».
بل تضعنا في حضرة وعي ساخر لا يفوته «حمار» الحكمة المنسي فوق التل، يفيد الشاعر من حمولته (هل هي إشارة إلى قوله تعالى: «كمثل الحمار يحمل أسفاراً»؟!) بما يدنيها إلى عالمه الذي هو عالمنا، هازئاً بخرافتها التي يحيلها إلى رمز محتقن بالأضداد، وذلك كله كي يؤسس قصيدة هي «الما بين» الذي يتوسط التجسيد والتجريد، جامعاً بينهما، بما يفر من الماضي (الذكرى) إلى المستقبل الذي قد يحمل بشارة الإشراقة الكبرى.
والإشارة إلى «الما بين» لها صلتها بوضوح الظل في المترادفات ودقة المعنى. وهي صلة تذكِّر بكلمات أبي حيان التوحيدي التي نقلها محمود درويش - في ديوانه «كزهر اللوز أو أبعد» - عن الليلة الخامسة والعشرين في كتابه «الإمتاع والمؤانسة»، حيث قال التوحيدي: «أحسن الكلام ما... قامت صورته بين نظم كأنه نثر، ونثر كأنه نظم». هل يلقي هذا الاقتباس ضوءاً على الحكمة المنسية فوق التل، أو المراوحة بين التجسيد والتجريد؟ أياً كانت الإجابة فإنها تلفت الانتباه إلى مباني القصيدة التي تؤثر السهل الممتنع، وتخاطب صاحبها كأنها النجوى، معتمدة على ضمير المتكلم الذي يغدو ضميراً للمخاطب في تجليات «التجريد» في البلاغة القديمة حيث تزدوج «أنا» المتكلم، فيصبح هو المخاطِب والمخاطَب في آن معاً، كما علَّمونا في تفسير قول الشاعر القديم:
«أتصحو أم فؤادك غير صاحٍ/ عشية هَمَّ صحبك بالرواح؟».
لكن تجريد محمود درويش لا يشبه التجريد القديم إلا في الشكل الخارجي، لأنه يجاوز التأمل الميتافيزيقي (الذي غزا القصائد الأخيرة) إلى حال وجود القصيدة الحاضرة كالغياب، أو غيابها الذي لا يفارق حضورها الملتبس، وذلك في مراوغة الدلالات (حمّالة الأوجه) التي لا تكف عن توليد المعاني وإطلاق سراح الدوال. ويشير الحضور المراوغ لقصيدة الوعي، في هذا السياق، إلى القصيدة التي لا تفتح أبواب المعاني إلا لتغلقها، أو على الأقل تترك فرجة صغرى، لا تشبع منها العين المتقصية للظواهر الواضحة والحقائق المألوفة، أو حتى العين التي تألف التطلع إلى مرايا الشعر في شموسه النهارية، ولكن العين التي تختلس اللمح الذي تغوى به المواربة، خصوصاً من المنظور الغسقي للحظة التي يختلط فيها النور بالظلام، والملاك بالشيطان، حيث ندخل «ما بين» الثنائيات التي تدني بطرفيها إلى حال من الاتحاد، في رؤيا الأنا الصاعدة إلى السماء، حيث مملكتها المتوخاة، وحيث مبدأ الرغبة الذي يدفع هذه الأنا إلى ولوج الغياب الذي يفضي إلى الرؤيا التي تصعد بالقلب إلى قانا الجليل وإشراقة الحضور، مراوحة في «الما بين» حيث تتجاور الأضداد التي تتحول إلى أشباه، حيث نقرأ:
في البال أغنية تتأرجح بين الحضور
وبين الغياب، ولا تفتح الباب إلا لكي توصد الباب...
أغنية من حياة الضباب
ولكنها لا تطيع سوى ما نسيت من كلمات.
هذه الأغنية (القصيدة) هي تجسيد للوعي الإبداعي للذات المنشغلة بحضور العالم فيها، قدر انشغالها بتأمل وعيها لذاته، وفي ذاته، وذلك في فعل الانقسام المعرفي الخلاّق الذي يغدو به الوعي ذاتاً ناظرة وذاتاً منظوراً إليها، كأنها الوجه الذي يتأمل حضوره في مرآة، أو كأنها القرين الذي لا يكف عن محاورة، أو مراوغة، قرينه الذي هو إياه، أو الكائن الذي لا يفقد ظله، أو الشبح الذي ينوس في الفضاء، ناسجاً من إبرة الضوء - كالفراشة - زينة ملهاته، متولِّداً عن كينونته التي ترقص في نار مأساتها: نصف عنقاء، بين ضوء ونار وظلمة، ما بين البين نفسها في ثنائية: «الحضور» و «الغياب». والنتيجة هي أولى الخصائص النوعية لهذه القصيدة، حيث العنصر الدلالي، المهيمن والرئيسي، هو حضور الموت الذي تبسط دواله ومدلولاته شبكة حضورها على القصائد، مجسدة التأثير المزلزل للموت الذي كان محمود درويش، المؤلف المعلن، أقرب إليه من حبل الوريد، في عملية القلب المفتوح الحرجة التي خرج منها سالماً، وأرجو له دوام السلامة والعافية، ولكن بعد أن حَدّق في الهاوية المظلمة، متأملاً فيوريات (Furies) أو إيرينيات (Erinyes) الموت، محلّقة حوله، محيطة به، وهو يقف على ضفة النهر الذي ينقل ملاحه خارون (Charon) الفانين إلى حيث هاديس، رب العالم السفلي في الأساطير اليونانية القديمة، زوج برسيفونة، حاملة الميزان الذي يزن الذنوب، ملكة العالم السفلي الذي يأخذ اسمه من مَلِكه: هاديس.
هذه التجربة الرهيبة مع المرض تركت أعمق الأثر في وعي محمود درويش الإنسان، واللاوعي الإبداعي لمحمود درويش الشاعر. وقد تجلى التأثير الرهيب لهذه التجربة (التي لامست فيها الحياة الموت وكادت تغدو إياه) في الدواوين الأخيرة التي تصاعد فيها هاجس الموت دالاً، ملحاحاً، متعدد المستويات والأبعاد، وذلك في توتر إيقاعي، سرعان ما تتحول دواله إلى مدلولات تغدو دوالَّ بدورها، لا تكف عن التكاثر.
ولا غرابة - والأمر كذلك - أن تتحول التجربة إلى ديوان شعر كامل هو «جدارية محمود درويش» الذي يدور كله حول الموت المتربص بالحياة التي لا تملك سوى أن تصارعه بالإبداع الذي يهزم الموت، فينبعث الشاعر من بين براثن الموت كالعنقاء التي تتولد من رمادها، مؤكداً ديمومة الإبداع الذي يعني الحياة والتجدد والخصب والنماء. وكما أن الإبداع قرين الحياة في عنفوانها، وفي حضورها الذي ينفي الغياب، فالموت نقيض الحضور قرين الغياب: حيث العدم الكامل اللا هنا واللا زمان واللا وجود كلي الحضور، كأنه البياض المطلق، البياض الذي توحِّدنا النهاية فيه: بياض الكفن.
ويؤكد تكرار دال البياض فاعلية التناص التي تجمع ما بين استهلال جدارية محمود درويش، حيث البياض الذي يفترش مبتدى الجدارية، متمثلاً في الممرضة التي ترتدي البياض، والمريض المخدّر الذي يرتدي الأبيض في رقدته على منضدة العمليات البيضاء، يحمله جناح حمامة بيضاء إلى سقف غمامة بيضاء، إلى سماوات الأبيض المطلق.
وتكرار دال الأبيض، في هذا السياق الاستهلالي، يستدعي الاستهلال نفسه الذي تبدأ به قصيدة أمل دنقل التي يمضي مفتتحها على النحو الآتي:
في غرف العمليات،
كان نقاب الأطباء أبيض،
لون المعاطف أبيض،
تاج الحكيمات أبيض، أردية الراهبات،
الملاءات،
لون الأسرّة، أربطة الشاش والقطن،
قرص المنوّم، أنبوبة المصل،
كوب اللبن.
كل هذا يشيع بقلبي الوهن
كل هذا البياض يذكّرني بالكفنْ!
وتكرار الدال نفسه بالغ الدلالة في وصله ما بين مفتتح قصيدة أمل دنقل الذي حمله خارون إلى عالم هاديس، حيث اللارجوع من عالم الموت الذي مضى إليه أمل، عليه رحمة الله، ومستهل جدارية محمود درويش التي لم يصل فيها إلى شاطئ هاديس، أو يدخل عالم الموت، إذ إنه جاء قبل الموعد المقدور له أو عليه، فعاد إلى شاطئ الحياة قبل أن يكمل عبور نهر الموت (الأخيرون) مرتدياً ثوب العافية، ليكمل رحلته إلى المعنى، عبر قصيدته الخضراء: لون الربيع الذي يعود مع شقائق النعمان، علامة آلهة وإلهات الخصب والمعرفة في الأساطير الوثنية القديمة.
{2}
ليس مصادفة أن يطلق محمود درويش على الديوان الذي يسجل فيه تجربته في الإفلات من قبضة الموت اسم «جدارية محمود درويش» مستخدماً صيغة التنكير التي تتحول إلى تعريف بالانتساب إلى صاحب التجربة. والجدارية هي نوع من الإبداع التشكيلي (سواءً كان نحتاً بارزاً، أم رسماً، أم موزاييك) الذي تتجسّد به وعليه وقائع ملحمية، تضفي صفة الخلود على موضوعها، يستوي في ذلك أن يكون الموضوع حدثاً استثنائياً أو استعراضاً تاريخياً، مثل جداريات محمود مختار على قاعدتي تمثالي سعد زغلول بالقاهرة والإسكندرية، وجدارية فائق حسن (في بغداد) التي كتب عنها سعدي يوسف قصيدته «تحت جدارية فائق حسن» (1974)، وجدارية حرب أكتوبر في البانوراما التي تحمل اسم هذه الحرب في القاهرة، وقبل ذلك كله الجداريات التي تركتها الحضارات الفرعونية والآشورية والبابلية.
ولا تتباعد دلالة جدارية محمود درويش عن سياق مدلولات «الجدارية» بوجه عام، فهي جدارية شعرية، ملحمية الطابع، تقوم بتسجيل موضوعها، في المدى الذي تستبطن به الذات تحولات تجربتها في مصارعة الموت، مستعينة بلغة تصف أوابد العدم وضواري الغياب، كي تؤبِّد انتصار المبدع على الموت، ومن ثم انتصار الحياة التي هي الإبداع. ولذلك تبدأ القصيدة بالسؤال عن الاسم:
هذا هو اسْمُكَ؟
قالتْ امرأة
وغابت في الممر اللولبي.
وسواء كانت المتحدثة ممرضة أم طبيبة (نعرف في ما بعد أنها الممرضة) تقود المريض إلى حجرة العمليات، فحضورها الذي يعلنه السؤال قرين البياض الذي هو بداية الطريق إلى غرفة العمليات ببياضها الذي يكمل المشهد الاستهلالي المتناص للجدارية، حيث ندخل فضاء المابين، فتختفي حدود الزمان والمكان، مع اكتمال عملية التخدير، كأننا في سديم المابين، حيث تتدافع المجازات، صانعة عالماً من الرؤيا - الحلم، أو الحلم - الرؤيا، فيرى المريض الذي يرتدي الأبيض السماء في متناول الأيدي، يحمله جناح حمامة بيضاء صوب طفولة أخرى، حيث «الواقعي هو الخيالي الأكيد». وعندئذ يؤدي «التجريد» - حتى بمعناه البلاغي القديم - إلى أن يصبح الجسد جسدين: أولهما راقد وسط البياض، يراقب الثاني الذي انشق منه، مُحلِّقاً في الفضاء الأبيض الذي يحدِّق فيه اللاوعي الذي يغلب الوعي، كما لو كان يحدِّق في الموت الذي كاد يغدو إياه، وذلك في رحلة الصراع التي تمضي فيها القصيدة، عابرة فوق الشعرة الفاصلة والواصلة بين الحياة والموت، حيث لا تفكير في البداية أو النهاية، فلا شيء سوى طائر الموت يحمل اللاوعي إلى السديم، والشاعر ليس حيّاً أو ميّتاً، فلا عدم هناك، ولا وجود لشيء سوى لا وعي الذات التي تغدو «آخر» يشهد حلبة الصراع الذي لا ينتظر طويلاً كي يشارك فيه. فيعبر بعض نهر الموت، يصرع الموت، ويعود إلى شاطئ الحياة، مستعيداً مشاهد الصراع الأبدي بين الإبداع الذي ينتسب إليه انتساب الاسم إلى مسمَّاه، والموت الذي يحاول أن يقهر الإبداع، ويتغلب عليه بالموت، مؤكداً النغمة الأساسية التي تتجسد دلالتها المتكررة الرجع، في معنى أساسي مؤداه أنه ما مات من أبدع، أو خلق فنّاً يظل باقياً على الدهر، أو على رغم الدهر.
هكذا، يسهم اللاوعي الإبداعي للذات المفردة التي تنوب عن المبدعين جميعاً في قهر الموت، خصوصاً حين تتقمص هذه الذات حضور غيرها الذي لا يفني إبداعه ولكن يتجدد، في النقطة الفارقة التي يتغلب فيها الحضور على الغياب، والحياة على الموت، مؤكدةً الانتصار، المتكرر أبداً، على الموت الذي يقهره الإبداع، ما ظل هناك وجود، وما ظل للإبداع قدرة على المقاومة التي تنتهي بالانتصار.
وتتحول لحظة الانتصار إلى موقف للكشف، أبرز ما فيه نقطة الالتقاء التي تتقاطع عندها كل شبكات الدلالة في الجدارية، حيث نقرأ:
هَزَمتْكَ يا موتُ الفنونُ جميعها
هزمتك يا موت الأغاني في بلاد
الرافدين: مسلَّة المصري، مقبرة الفراعنة
النقوش على حجارة معبدٍ هَزَمَتْكَ
وانتصرتْ، وأَفلَتْ من كمائنك الخلود.
هذا الانتصار بالفن على الموت هو الذي يؤجّج في الذات الشاعرة مبدأ الرغبة الذي يصل بين الوعي واللاوعي، في امتلاك شجاعة التحديق في الموت، والتسلّح برغبة التجدد ونهم المعرفة. ولذلك تتجاور في الذات الشاعرة إرادة الحياة ومبدأ الرغبة النهمة في المعرفة. أعني مبدأ الرغبة الذي يقهر مبدأ الواقع، ويجاوزه كي تكمل الذات المبدعة عملها على جغرافيا البركان الأرضي، من أيام لوط إلى قيامة هيروشيما، حيث يتأبَّد الدمار في الأرض الخراب، كأنه الحاضر العليل في امتداده الأبدي كالموت، في مقابل إرادة الحياة التي تتكرر دائماً كفصل الربيع، وانتصار الجمال على الفوضى. هكذا تزداد الأنا وعياً بنفسها وما حولها، فتغدو أقدر على مواجهة الغياب بالحضور، والتغلب على شروط الضرورة التي تحول بين الإنسان وآفاق الحرية التي لا نهاية لامتداد آفاقها. وفي الوقت نفسه، تزداد الأنا شبقاً إلى ما لا تعرفه، في تقلّب الأزمنة وتحولاتها، خصوصاً حين يكون «الآن» أبعد من الحاضر، أو يكون «الأمس» أقرب إلى الحاضر من ماضيه، أو يكون «الغد» هو الماضي في حركة الدائرة. وينقلب شبق المعرفة من حضور الذات الفاعل إلى زمن الوجود، وإرادته المناقضة للعدم، فلا تكون الذات بعض دورة الفصول الأبدية التي تحدَّث عنها محمود سامي البارودي عندما قال في إحدى قصائده:
تغيب الشمسُ ثم تعودُ فينا/ وتَذْوي ثم تخضرُّ البُقُول
طبائع لا تَغِبُّ مردّدات/ كما تعري وتشتمل الحقول.
وإنما تغدو الذات مبدأ فاعلاً، لا مفعولاً أو منفعلاً، تمتلك قدرة صنع الزمن على عينها، والتاريخ بحسب إرادتها، نافرة من الجبرية العاجزة، منحازة إلى مبدأ الاختيار الحر الذي يقهر العدم والعبث، إذا استخدمنا بعض المصطلح الوجودي، فلا عبث في إرادة المواجهة العنيدة للزمن، حيث تقف الذات نقيضاً لكل زمن يكرر نفسه كالدائرة، في عود أبدي، أو انحدار إلى نقطة الابتداء التي تغدو نقطة للمستقبل، في حلم الإحياء الديني السلفي، وتحيله إلى صعود متواصل بها ومعها، فيغدو الزمن زمناً للتطور المندفع أبداً إلى الأمام، غير ناظر إلى الوراء، كي لا يمسخ حجراً، أو يزيد التخلف تخلفاً. وعندئذ، تصنع الذات التاريخ، بحسب ما تريد، كأنها تحقق دلالة بيت أبي تمام:
بيض إذا اسودّ الزمان توضَّحوا/ فيه، فغودر وهو منهم أبلق.
حيث يكتسب الزمان المفعول لون الإنسان الفاعل، فيتحول من اللون الأسود إلى الأبيض (الأبلق). ويوازي ذلك ما نراه في تداعيات جدارية محمود درويش، في مدى الذات الحرة الصانعة للتاريخ، بمعناه الخاص على الأقل، خصوصاً حين نقرأ:
ولكني أشد «الآن» من يده ليعبر
قربي التاريخ، لا الزَّمَنَ المُدَوَّر.
ولذلك تتحرك عناصر الرؤيا - الحلم، في جدارية محمود درويش، خصوصاً في موقف الكشف، في سياق متوتر، عصيّ على الثبات أو السكون، كأنه اصطراع الأضداد، ما بين لحمة الجدارية وسداها، فتصعد اللغة إلى مستوى «الشهود» في عالم الرؤيا، كاشفة عن دوال تتولد منها مدلولات، ومدلولات تتولد منها دوال، في دوران رهيف يجوب ما بين السماوات والأرض، والأرض والسماوات، مانحاً فضاءات السديم اسماً ومحلاً، فتغدو الذات الرسالة والرسول (صلى الله عليه وسلّم)، الطريدة والسهام. وبالقدر نفسه، يغدو التاريخ صنواً أو عدوّاً، صاعداً ما بين هاويتين كأنهما العنصران الواصلان والفاصلان بين الجدب والخصب، الحياة والموت:
فماذا يفعل التاريخ، صِنوك أو عدوّكَ
بالطبيعة عندما تتزوج الأرضَ السماءُ
وتذرف المطر المقدس؟
والإشارة إلى زواج الأرض والسماء الذي ينتج منه المطر المقدس هي إشارة إلى أسطورة «البعث» في الأساطير الزراعية، حيث الانتصار للخصب على الجدب، وحيث المطر هو ماء الحياة الذي يدخل قرارة القرار من الأرض، كي يُخصبها وينجبها ثمراً أخضر، بكراً كوليدٍ بكر. قد يعقب النماء الجدب، والحياة الموت، لكن ليرحل النقيض بفعل نقيضه الذي يدور وإياه في دورة الفصول الصاعدة لا الهابطة، وفي تجدد الحياة مع المطر المقدس الذي يخصِّب الأرض، وذلك على نحو يذكِّرنا، في مدى فاعلية التناص، بالبعد الأسطوري لقصيدة «أنشودة المطر» لبدر شاكر السياب (1926 - 1964) التي يتحول فيها دال «المطر» إلى مدلول ولادة لحياة جديدة، شأنها في ذلك شأن قصيدة «المسيح بعد الصلب» التي تنتهي شعائر الموت فيها ببداية «مخاض المدينة» مع تلقيح أرضها بالمطر المقدس، وذلك في الوقت الذي تستدعي قصائد السياب التموزية تكرار الشعيرة التي يكلّلها انبعاث الحياة، كأنها «تموز» الذي ينبعث من عالم الموتى، حاملاً المطر والخصب والنماء إلى الأرض، معلناً - كما في قصيدته «النهر والموت» - بعث الحياة بقوله: «إن موتي انتصار». وهي الشعيرة نفسها التي نجدها في جدارية محمود درويش، بادئة بهبوط «المطر المقدس» نتيجة زواج الأرض والسماء، وإخصابه الأرض اليباب بما يجعله يكرر أن قصيدته «خضراء» كلون الزرع الذي يغدو علامة الحياة العفية التي تأتي مع الربيع الذي تستهله الأمطار، أو فيضان الأنهار، في الأساطير الزراعية التي يتخذ فيها طقس البعث أكثر من مجلى للحضور المعلن أو المضمر للرّبة المنقذة (عشتار، إيزيس، إنانا، عناة، أفروديت... إلخ) للإله المحبوس في العالم السفلي للموت، فتعيده إلى الحياة كما يعود المطر ويفيض النهر، جالباً الخصب والنماء إلى الأرض الخراب التي تغدو خضراء، مؤكدة الدلالة الرمزية لحضور قصيدة درويش التي تشبه حضور المطر المقدس:
خضراء أرض قصيدتي، خضراء عالية
على مهل أدوّنها، على مهل، على
وزن النوارس في كتاب الماء أكتبها
...
خضراء أكتبها على نثر السنابل في
كتاب الحقل، قَوَّسها امتلاء شاحب
فيها وفيّ. وكلما صادقت أو
آخيت سنبلة تعلَّمتُ البقاءَ من
الفناء وضدّه: «أنا حبة القمح
التي ماتت لكي تخضر ثانيةً. وفي
موتي حياةٌ ما...».
والمقطع كله – على رغم طوله النسبي - واضح الدلالة على ارتباط اللون الأخضر بالوظيفة التي تتحول بها الجدارية من قصيدة في مواجهة الموت إلى شعيرة طقسية للبعث الذي يؤدي إلى الخضرة التي تغدو سبباً ونتيجة، قرينة دورة الخصب التي يذكِّرنا بها «كتاب الماء» و «نثر السنابل في كتاب الحقل»، واتحاد الإخاء بين الأنا الشاعرة والسنبلة التي انطوت على سر البقاء ضد الفناء وقهره، فيغدو موتها الأول بداية اخضرار ثان، كما يغدو آخر العبور في نهر «الأخيرون» بداية العودة منه، ومن ثم عودة الحياة.
والحلم - الرؤيا هو المدى الذي يتحرك فيه ذلك كله، خصوصاً حين تمارس القصيدة شعائر الأسطورة التي تضع دورة الحياة على سلم الزمن الصاعد، في موسم الربيع، حيث يتحول الشاعر إلى مؤدٍّ في الشعيرة الطقسية التي تغدو، بدورها، استجابة لكلمات غامضة، كأنها غمغمة اللاوعي الذي ينطوي على رموز عتيقة، أو نماذج بدئية في اللاوعي الجمعي، من منظور يونج، كلمات تقول حروفها الغامضة للشاعر المشدود بين الحضور والغياب:
اكتبْ تكُنْ
واقرأ تجدْ
وإذا أردت القول فافعلْ، يتَّحد
هواك في المعني
وباطنك الشفيف هو القصيد.
والإشارة لافتة إلى التناص الديني الذي يدفع القصيدة في مداها الرؤيوي، جامعة بين التجسيد الذي يتشخص به المجرّد، فيغدو محسوساً مجسّداً، والتشخيص الذي يبث من روح الإنسان في الأشياء والكائنات، غير مفارق نزعة إنسانية (أنثروبومورفية anthropomorphic) تخلع الصفات البشرية على غير الإنسان، وبخاصة الآلهة الوثنية في الأساطير القديمة. هكذا، تتحدث الأنا الناطقة في القصيدة إلى الموت الذي يغدو كائناً، تطلب منه القصيدة - الرؤيا الانتظار عند الباب لتودِّع الأنا داخلها في خارجها، وريثما تنهي زيارتها للمكان والزمان، وتعدّ حقيبتها للسفر الذي لا تعرف هل تعود منه أو لا تعود، وتنتقل من هذا الموقف إلى ما بعده الذي تضع فيه الموت موضع المساءلة، محدِّقة فيه، متأمِّلة إياه، بما ينزع عنه براثنه المخيفة وصولجانه، فتنتصر عليه بما يشبه المرآة التي قضى بها برسيوس Perseus على الميدوزا Medusa عندما جعلها ترى صورتها في المرآة فتدرك بشاعتها، وتفقد أقوى أسلحتها، وذلك في فعل يشبهه ما تقوم به الأنا المبدعة، في جدارية محمود درويش، حين تضع مرآة الإبداع أمام ناظري الموت، محدِّقة فيه، مروِّضة إياه، بما يمكِّنها من أن ترى أوسع من أحداقها، مؤكِّدة انتصار الفن على الموت. وعلى رغم أن الفن قرين القدرة المحدودة للإنسان فإن الإبداعات التي ينجزها تقهر الموت. وتلك هي معجزته التي تؤدي شعيرتها جدارية محمود درويش بعد أن نزعت عن الموت، غير هائبة منه، مظهره المرعب البشع، وبعد أن رأت مثل جلجامش، وعرفت مثل إنكيدو، فغدت أكثر تعاطفاً مع الموت الذي أدركت حقيقته المؤنسنة، فيبتعد عنها بما يكفي لمعرفة ما لا تعرف من حقيقته.
{2}
يعني انتصار الإبداع على الموت، في جدارية محمود درويش، تحويل الموت من كائن مخيف، كليِّ القدرة، إلى كائن مستأنس، قابل للتعاطف، كما لو كان إنساناً وحيداً. وهو وحيد بالفعل، في مدى رؤية الجدارية التي يخاطب صانعها الموت بقوله:
«... وحدك
المنفيُّ، يا مسكين، لا امرأة تضمّك،
بين نهديها، ولا امرأة تقاسمك
الحنين إلى اقتصاد الليل باللفظ الإباحي
المرادف لاختلاط الأرض فينا بالسماء.
ولم تلد ولداً يجيئك ضارعاً: أبتي،
أحبك. وحدك المنفيُّ، يا ملك الملوك،
ولا مديح لصولجانك
صقورٌ على حصانك. لا لآلئ حول
تاجك. أيها العاري من الرايات».
وتبرز دلالة الجنس المشار إليها في المقطع دالة على أهمية حضور الأنثى التي تضم قرينها بين نهديها، في تجلي الإيروس (eros) - إله الحب عند الإغريق - الذي يحلّ محل الثاناتوس (thanatos) المقابل اليوناني للموت والظلمة، فيكتمل لقاء الذكر بالأنثى المرادف لاختلاط الأرض بالسماء، بواسطة قطرات المطر المقدس التي تخصب الأرض - الأنثى، أو الأنثى - الأرض، بلا فارق في المعنى، فالمهم اكتمال دورة الجسدين، في مدى الولادة الجديدة، سواء في دائرة الإنسان أو الطبيعة، حيث تتطابق الدائرتان، لكن بما يبرز المعنى الإنساني الذي تقترن دواله بأبناء، ضارعين لآبائهم، مؤكِّدين استمرار حضور الآباء في الحياة التي تمضي في اتجاه مناقض للموت، معلنة تجدد دورة الحياة التي تتواصل في الأبناء، وبالأبناء، فالخلود هو التناسل في الوجود، وكل شيء سواه باطل أو زائل، كأنه قبض الريح، وباطل الأباطيل، ما ظل حبل التناسل منقطعاً، وما ظل تزاوج السماء بالأرض منقطعاً، كأنه انقطاع إرادة الحياة التي لا تنتج سوى اللاجدوى التي تحدَّث عنها «سفر الجامعة» الذي تضمه الجدارية إلى عناصرها المشيرة إلى حضور العدم الذي يستوي معه كل شيء: شروق الشمس وغروبها، الموت والصمت والنطق، حيث كل حي يشير إلى الموت، والموت ليس بملآن.
وعند هذا الموقف، يبدأ صعود الدلالة الحوارية مع الموت في الجدارية، وتتحول الدلالة إلى رمزية صوفية من نوع خاص، لا تحدث إلا بعد تحرر الإحساس من عبء العناصر كلها، فيغدو المحدِّق والمحدَّق فيه - وهما النقيضان - صنوين على طريق الله، صوفيين محكومين بالرؤيا، لكن يترك المحدِّق مفعول تأمله: الموت، ويمضي وحده، عائداً من الغياب إلى الحضور، في حال من الانفصال الذي يباعد المحدَّق فيه عن صاحبه، إلى موعد آخر، لا يعلمه كلاهما، إذ لم يحن أوان المحدِّق بعد، فما زال مقدوراً عليه أن يبقى، وعلى صاحبه أن يذهب بعيداً، تاركاً إياه في المابين، فلا يملك المحدِّق سوى أن يقول:
«عُدْ يا موت وحدَك سالماً،
فأنا طليق ههنا في لا هنا
أو لا هناك. عُدْ إلى منفاك
وحدك. عُدْ إلى أدوات صيدك
وانتظرني عند باب البحر».
ولا أستطيع أن أمنع نفسي من ملاحظة تفاعل علاقات الغياب والحضور، في مدى التناص، حيث الموازاة دالة بين تجسيد الموت في صورة صياد يعود إلى «أدوات صيده» التي تظل على أهبة الاستعداد لصيد آخر، في جدارية محمود درويش، وصورة «الموت» في قصيدة أمل دنقل «لعبة النهاية» حيث يجلس الموت في الميادين:
«يطلق - كالطفل - نبلته بالحصى
فيصيب بها من يصيب من السابلة».
وهي موازاة تكملها دلالة الانتظار «عند باب البحر» حيث الموت، في قصيدة أمل دنقل نفسها:
«يتوجه للبحر،
في ساعة المدِّ
يطرح في الماء سنارة الصيد،
ثم يعود...
ليكتب أسماء من علقوا
في أحابيله القاتلة»!
ولكن لا يكتمل إدراكنا أبعاد الرحلة التي مضت، عبر المواقف السابقة، إلا بوصل تجسيد المجرد، الموت، بتجسيد غيره: التاريخ، الذكرى، النسيان، وغيرها من المجردات التي تكتسب صفات الإنسان، كأنها حية مثله، فتغدو قابلة لأن تكون طرفاً مستجيباً إمكان الحوار بين الشاعر وبينها. ويبدأ التشخيص من الموضع الذي تتسع فيه الأنا بحضورها البشري، فتفيض به على غيرها، مانحة الأشياء والكائنات والجمادات صفات الإنسان في تقلُّب أحواله، خصوصاً في مدى استخدام الاستعارة المكنية أو غيرها من أنواع المجاز المرسل، مسقطة كاف التشبيه التي تقف كالجدار المنطقي الفاصل بين الأشياء والكائنات. هكذا نقرأ عن «تجاعيد البحيرة»، وعن كلام الصدى، وعن منفى الكلمات، التي تحاور الأنا المبدعة، في ما يشبه تبادل الأدوار بين المخاطَب والمخاطِب مثل الحوار مع القلب العليل، أو ما تدوّنه السماوات البعيدة من رسائل، كأنها القلب الذي يبدو زاهداً، أو زائداً، عن صاحبه كحرف الكاف في التشبيه و:
«حين يجف ماء القلب تزداد الجماليات
تجريداً، وتدَّثر العواطف بالمعاطف
والبكارة بالمهارة».
ولا يفارق هذا ما توصف به القصيدة (الخضراء) من صفات متكررة، تتأنسن بها، فتغدو مثل نجمة تسقط بين الكتابة والكلام، وتنشر الذكرى خواطرها، كأنها كلمات الصدى، في أحوال إحباطه، حين يتعب من السراب الذي يمضي فيه، مدركاً أنه كلما اتضح الطريق إلى السماء، وأسفر المجهول عن هدف نهائي، تفشَّى النثر في الصلوات وانكسر النشيد. وقس على ذلك البلاد التي تعانق بأيدٍ صباحية، أو بحّة الذكرى على حجر الوداع، حيث الليل يسلم روحه، وتصبح اللغة كالتاريخ موضوعاً للمساءلة، وذلك بالقدر الذي لا تودِّع به نبرها الرعويّ في الرحيل، وتحار الأنا الشاعرة بين ما تقول اللغة وما لا تقول في حضورها الذي يشبه الغياب، وغيابها الذي يشبه الحضور، وقل الأمر نفسه عن مراوغة التاريخ الذي يتوزع - كاللغة - بين حضور الدلالة وغيابها، حمّال أوجه، لا يكف عن توليد التفسيرات والتأويلات، المتشابهة والمتخالفة، فللتاريخ سطوته التي تشبه تأبّيه على قيد المعنى الوحيد، خصوصاً حين يزيّن شاحناته بالعبيد وبالملوك الصاغرين، ويمرّ من دون اعتراض، إلا إذا واجه من يقاومه على سبيل الندرة، وفي الفرط بعد الفرط.
ولا يفارق التجسيد والتشخيص النزعة التي تؤنسن الآلهة الوثنية في الأساطير التي تؤدي دورها الفاعل في القصائد، فتصل بين الأزمنة، فالأسطورة شعيرة طقسية تقع في الزمن الماضي، ولكنها تدل على ما يحدث في الحاضر على سبيل الإشارة أو اللزوم، وتصل الحاضر بالمستقبل على سبيل الإرهاص به، فتكتمل دورة الأزمنة التي تشير إليها، كأنها تقول: إن ما حدث في الأمس القريب، أو البعيد، يقع في الحاضر الذي نحياه، والمستقبل الذي سننتهي إليه، حتى بعد انتهاء الطقس الشعائري الذي يختفي ظاهراً، ولكن ليترك دالّه الذي لا يكف عن التولُّد باطناً.
ويمضي صوت الشاعر الناطق في الجدارية، مؤكداً ضرورة ما تنطوي عليه الأسطورة، خصوصاً حين تتحول إلى شعيرة طقسية، تتقلب ما بين رمزية الموت والحياة، في دورة الفصول التي تومئ إليها الجدارية، خصوصاً حين تصل حبال الذات المبدعة بحبال الأسطورة، بانية عالماً من الولادة الجديدة. ولذلك يمكن القول إن الأسطورة حاضرة، في جدارية محمود درويش، بصفتها عنصراً تكوينياً فاعلاً، يثبت نجاحه في مواجهة الموت، والتحديق فيه بما يحيله إلى كائن، مؤنسن، مستأنس. وتحقيقاً لهذا الهدف، يعود محمود درويش إلى أسطورة «البعث» التي يفرضها موضوعه، فهي أسطورة ثنائية النقيضين المشدودين ما بين الموت والحياة، الخصب والجدب، الدائرين مع الفلك الدوّار للوجود، ودورة الفصول المستمرة إلى ما لا نهاية. ولذلك نقرأ في الجدارية:
«الأسطورة اتخذت مكانتها / المكيدة
في سياق الواقعي. وليس في وسع
القصيدة أن تغير ماضياً يمضي ولا يمضي
ولا أن توقف الزلزال».
ولكن صوت الشاعر، المنبعث من الجدارية، يحمل القارئ المحدِّق في الجدارية على جناحي الرؤيا والحلم اللذين تنبني عليهما الأسطورة، فيجعله مراقباً غير محايد في الشعيرة الطقسية التي تغدو مكيدة للموت الذي تأسره بشباكها، وللقارئ الذي تدفعه إلى المشاركة، عبر مدى الرؤيا والحلم، في الشعيرة الطقسية بمعنى من المعاني.
ونغمة الاستهلال هي «العنقاء» أو الـ (phonix) الذي يقال إنه طائر أسطوري بالغ الجمال، في الأسطورة الفرعونية، يعيش ستمئة سنة في الصحراء العربية، وحيداً من نوعه، فهو يقيم جنازاً لنفسه وبنفسه، مشعلاً النار بحركة جناحيه اللذين تنتقل منهما النار إلى بقية الجسد الذي يغدو رماداً في النهاية. وعندئذ، ينهض الفينيق من رماده، فتيّاً، عفيّاً. وتروى عن تجلّياته الأسطورية حكايات متغايرة الشعائر والأماكن. ربما كان أهمها أنه استقر في فينيقيا القديمة التي أخذ اسمها (ومن هنا انتشر في حركة شعراء الحزب القومي السوري، مثل أدونيس قبل تغيير انتمائه) وقيل، أخيراً، إنه والد أدونيس، بحسب رواية هزيود، وفي ذلك ما ينسبه إلى بقية آلهة الخصب. ويتجلى الفينيق للمرة الأولى في الجدارية حين نقرأ:
«سأصير يوماً طائراً، وأسُلُّ من عَدَمي
وجودي. كلما احترق الجناحانِ
اقتربتُ من الحقيقة، وانبعثتُ
من الرماد ...».
والدلالة واضحة في إشارتها إلى الفينيق من ناحية، وإشارتها إلى إكمال رحلة المعنى من ناحية موازية، وهي رحلة تحرق صاحبها الذي يغيب، كأنه الطائر السماوي الطريد، لكن الذي صار «الماء رهن بصيرته» ولغته «مجازاً للمجاز». ودال الماء غير بعيد من دلالة «الولادة الجديدة»، فهو لازم من لوازمها، أما «مجاز المجاز» فهو اللازم الموازي، خصوصاً حين تتسع الرؤيا فتضيق العبارة التي لا تتسع إلا بالمجاز.
ويأتي ملمح جلجامش وصديقه إنكيدو، بعد الاستهلال بالعنقاء، في ما يؤكد ترجيع دلالة الانتصار على الموت. وينتسب كل من جلجامش وإنكيدو إلى الأسطورة السومرية البابلية (التي وصلتنا لوحاتها مكتوبة بالأكّادية). أما الأول (جلجامش) فهو الكائن الاستثنائي الذي ينتسب إلى الآلهة أكثر من انتسابه إلى البشر، فثلثاه من الآلهة وثلثه الأخير من البشر. وتصفه الأسطورة بأنه الذي رأى والذي عرف، وذلك بسبب شبقه الدائم إلى المعرفة. وهو شبق ازداد تلهباً بعد موت صديقه إنكيدو، فانطلق باحثاً عن سر الخلود، إلى أن أصبح أقرب إليه من حبل الوريد، ولكن حيل بينهما في اللحظة الأخيرة، ربما بسبب الجزء البشري منه. أما إنكيدو فهو الكائن الوحشي الذي ترينا إياه الأسطورة معايشاً الحيوانات البرية التي ألفته وألفها، نافراً من عالم المدينة والعمران، ويظل كذلك إلى أن تعرض له «شمخت» - فائقة الجمال - التي تغويه، فيواقعها، ولكن بعد فراغهما من ممارسة الجنس لا يعود إلى حاله الأولى، إذ تنفر منه الحيوانات البرية التي لم يعد منها، بعد أن نقله الجنس من الطبيعة إلى الثقافة، ولذلك تصفه الملحمة - بعد فعل المواقعة - بأنه صار أكثر حزناً لأنه صار أكثر معرفة، وذلك في الدلالة على العلاقة الرمزية بين الجنس والمعرفة، في مستوى من مستوياته، وهو المستوى الذي تتجاوب فيه المعرفة التي أفادها إنكيدو بالمعرفة التي ظلت نارها متوهجة في أعماق رفيقه جلجامش، فكانت نتيجة الجنس عند الثاني (إنكيدو) والسعي وراء سر الخلود بعد موته عند صديقه الحبيب: جلجامش.
ولذلك تقترن القدرة بالتذكُّر (وهو شكل من أشكال المعرفة المستعادة) برغبة المعرفة التي تجمع بينها الأسطر الآتية:
«فنحن القادرين على التذكر قادرون
على التحرر، سائرون على خطى
جلجامش الخضراء من زمن إلى زمن».

ولا أحسبني في حاجة إلى الربط بين «خطى جلجامش الخضراء» وتكرار وصف القصيدة باللون الأخضر، فالقصيدة الخضراء هي طريق المعرفة من زمن إلى زمن، كأنها ترجيع للنموذج البدئي أو الرمز الأولي العتيق (archetype) الذي لا يخلو من تلهب النار، في مواجهة الغياب الذي احتوى إنكيدو، وكسره كجرّة الماء الصغيرة، فمات مأسوفاً عليه من قرينه الحبيب.


      مجلة دليل الكتاب :
  • الصفحة الرئيسية
  • لإرسال المقالات أو التعليقات

      أقسام المجلة :
  • قراءة في كتاب
  • قراءة في ديوان
  • قراءات مختارة
  • قراءات نقدية
  • ثقافة وآداب
  • أبحاث ودراسات
  • أشعار وقصائد
  • مؤتمرات ومهرجانات
  • معارض
  • مقابلات
  • تحقيقات
  • أراء خاصة
  • مواضيع المجلة
  • قصة قصيرة
  • أخبار ومتابعات
  • فيافي الأقلام
  • ما يكتبه القراء
  • سيرة ذاتية
  • إصدارات
  • كلمات في الخاطر

      الجديد :



 سليمان العيسى... وريث النكبات وشاعرها

 في ذكرى وفاته الخامسة: درويش حيّ بقصائده

 الرحيل في الغربة

 نظرة عابرة في بنية رواية: قهوة سادة ـ الجزء الأول

 جورج الراسي شاهد على العصر الذهبي لبيروت

 عين الجوزة.. لإبرهيم فضل الله: حكاية العاملي

 من الأرض المقدسة إلى فلسطين

 أنتِ حبيبتي يا شامُ

 الفاطميون.. قراءة محتلفة في تاريخ ملتبس

 فيصل جلول: نصوصنا العربية تستجيب لتوقعات السيد الأبيض


      البحث في الموقع :





      مقالات عشوائية :



 مؤتمر الناشر العربي الثاني

 الثقافة في ليبيا بعد القذافي

 المثقفون فاشلون في إدارة شؤونهم

 معرض فاديا حداد.. أوراق الزاهدة

 ما طاحَ من أعوامي

 نقطة البداية للرد على الغزو الثقافي

 الأستاذ محمد نجيب العمامي

 قراءات نقدية في المسرح 5/5 : (ثياترو) مسرحة للأحداث السياسية الإنسانية

 فراس السوّاح: المفكر السوري ينسحب في زمن الجنون

 جمعية الناشرين الإماراتيين


      وأيضا :
  • موقع دليل الكتاب
  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف الموقع
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

      العنوان :


دليل الكتاب
الوسيط الثقافي بين القارئ والناشر

نعتذر من زوار موقع دليل الكتاب

D a l i l    A l  K i t a b   .   N e t

عن توقف الموقع بسبب التحديث

الناشر

ديوان الكتاب للثقافة والنشر

المدير المسؤول : خالد الغُربي
مدير التحرير : علي دهيني

طريق المطار - خلف مبنى الضمان الإجتماعي - بناية جابر - ط1
هاتف وفاكس : 01451552
ص.ب : 1001/85 - 2010
[email protected]


Designed , Hosted  &  Programmed by : King 4 Host . Net
 

غاية الموقع.

فواصل بسملة 2012 بسملة متحركة 2012 ,بداية مواضيع متحركة 2012




أحبِّي اللغة يا ابنتي ؛

لأنَّ من يحب يعرف طبع من أحب ,

فإذا أحببتِ اللغة باحت لكِ بأسرارها



الساعات المكتبية



الساعات المكتبية الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 1436/1435هـ

الأحد : الأولي والثانية.الخميس : الأولي والثانية.

http://www.timeanddate.com/worldclock/fullscreen.html?n=214


مفهوم الإرشاد الأكاديمي

 

 

 

 

مفهوم الارشاد الأكاديمي


يمثل الإرشاد الأكاديمي ركنًا أساسيًا ومحوريًا في النظام التعليمي، حيث يعد استجابة موضوعية لمواجهة متغيرات اجتماعية واقتصادية وإنسانية في صلب النظام وفلسفته التربوية، علاوة على كونه يستجيب لحاجات الدارس ليتواصل مع التعليم الجامعي الذي يمثل نمًاء وطنياً ضرورياً لتحقيق متطلبات الذات الإنسانية في الإبداع والتميز.

ويتمثل الإرشاد الأكاديمي في محوري العملية الإرشادية: المؤسسة التعليمية والطالب، ويعزز هذا الدور المرشد الأكاديمي المختص الذي يعمل من خلال وحدة الإرشاد الأكاديمي طيلة السنة الأكاديمية. وتتكامل عملية الإرشاد الأكاديمي بوعي وتفهم جميع أطراف العملية الإرشادية؛ بهدف توجيه الطالب إلى انسب الطرق لاختيار أفضل السبل بهدف تحقيق النجاح المنشود والتكيف مع البيئة الجامعية.

ويتحقق هذا الهدف عن طريق تزويد الطلبة بالمهارات الأكاديمية المتنوعة التي ترفع من تحصيلهم الدراسي ومناقشة طموحاتهم العلمية، كما يتضمن أيضاً توعية الطلبة بلوائح وقوانين الجامعة، كل ذلك من خلال خدمات إرشادية متنوعة كالإرشاد الأكاديمي الفردي والبرامج الإرشادية والاستشارات المختلفة.

كما يساعد الإرشاد الأكاديمي الطلاب علي بلورة أهدافهم واتخاذ القرارات المناسبة المتعلقة بمستقبلهم الأكاديمي والمهني عن طريق الاستفادة القصوى من جميع الإمكانيات والبدائل المتاحة.

ويعمل الإرشاد الأكاديمي باستمرار على تبسيط وتسهيل الإجراءات الإدارية بهدف تقديم أفضل الخدمات وأجودها للطالب في زمن قياسي وفق معايير الجودة الشاملة التي تسعى إليها الكلية في ظل ازدياد وسائل الاستثمار في المشاريع التعليمية والفكرية والبحث العلمي.

أرقام الاتصال

http://faculty.mu.edu.sa/public/uploads/image/20120926/20120926004426_93373.jpg

تليفون العمل :3821

الإيميل:[email protected]

 

يوتيوب للجامعة

 

ويكيبيديا:كيويكس


http://wen.ikipedia.org/wiki/ar:

Wikipedia-logo-v2-en.svg

موقع الجامعة علي تويتر

نظام جسور

الدليل التعريفي للطالبة

مهرجان القراءة

مهرجان القراءة للجميع
إيماناً من الكلية بأهمية القراءة والمطالعة التي تمثل سلاح الأمة المعطل لما لها من بالغ الأثر في الارتقاء بفكر الأمة بادرت أمانة النشاط الطلابي بمبادرة جديدة لنشر الوعي الثقافي والفعاليات الثقافية فضمنت خطة النشاط لهذا الفصل مشروع القراءة للجميع ساعية لترغيب الطالبات وحثهن على القراءة بأسلوب شيق ومحبب وتنمية عادة القراءة لتكون عادة مكتسبة في مختلف العلوم النافعة وانطلقت ف...عاليات مشروع القراءة للجميع يوم السبت 17/4/1433هـ.

وتميز قسم اللغة العربية بمشاركته في تفعيل مشروع القراءة فوجه الدعوة لجميع وحدات و أقسام الكلية طالبات و أعضاء لحضور البرنامج القراءة للجميع يوم الأربعاء 21/4/1433هـ فساهمت طالبات قسم اللغة العربية في تنظيمه والإعداد له وأشرفت عليه منسقة القسم د. عبيرعبد الصادق بدوي  وبمتابعة من رئيس قسم اللغة العربية د. فهد الملحم.

فبدأ البرنامج بتلاوة من القرآن الكريم ثم قدمت كل من الطالبتين نسيبة السليمان ومها العازمي عرضين عن القراءة تناولا أهمية القراءة وفائدتها و أهمية القراءة للأطفال. وشاركت طالبات القسم بإعداد مطويات و مجسمات وأعمال متنوعة تعبر عن القراءة و أهميتها. كما تم وضع ركن لعرض بعض الكتب والملخصات لبعض منها. وشهد نشاط قسم اللغة العربية حضورا واسعا من منسوبات الكلية.

ولم تكتف الكلية بتنفيذ المشروع لطالباتها فخلال زيارة للمدرسة الابتدائية الخامسة يوم الإثنين 19/4/1433هـ نفذت طالبات الكلية مسابقات ثقافية كانت جوائزها مجموعة من القصص المناسبة.

وفي استطلاع لآراء الطالبات عبرن عن شكرهن على اختيار مثل هذه البرامج وقدمن اقتراحاتهن بأن تقام مسابقات متنوعة كمسابقة استيعاب المقروء , وقراءة في كتاب, وإقامة ورش عمل للقراءة بأنواعها.
See More

كلية بلا مخالفات

ضمن خطة الكلية التوعوية أقامت كليةُ التربيةِ بالزلفي ممثلة بوحدة التوجيه والإرشاد حملةً توعويةً تحت شعار ( كلية بلا مخالفات ) ولمدة أسبوع كامل ، استهدفت الحملةُ توعيةَ الطالبات بأهمية المحافظة على الكلية , وصيانة مرافقها , وممتلكاتها ؛ لأنَّها تُمَثِّل مرفقاً هاماً , وصرحاً شامخاً للعلم والتعلم ، كما استهدفت الحملةُ نَقْدَ بعضِ السلوكيات الخاطئة التي قد تصدر من بعض الطالبات أثناء المحاضرات وأثناء الفسح ، ونشر ثقافة المحافظة على منظر الكلية الجميل الذي خرجت به بعد أعمال الترميمات وإعادة التأهيل , وبيان ماوفرته الجامعة - مشكورةً - في سبيل إظهارها بالمنظر الذي يليق بالطالبة الجامعية , وتوفير البيئة الجامعية من تجهيزات ومقرات ومعامل وقاعات , وقد استمرت الحملةُ لمدةِ أسبوعٍ كاملٍ شاركتْ فيه كل أقسام الكلية ووحداتها الإدارية والأكاديمية ومن المبني الإضافي شارك قسمي اللغة العربية واللغة الإنجليزية ، واشتملت على محاضراتة   ومطويات ونصائح إرشادية .




ذكرالله

كلمة الله لتزين الموضوع متحركة

تسبيح

كن مع الله

دعاء

 

قناتي على اليوتيوب

C:fakepathصورة اليوتيوب.jpg

استفسار

صدقة

عطاء الله

يا رب

 

يارب

سنتنا

أختى حافظى على صلاة الفجر

سيد الإستغفار

تحية

صورة دعاء شكر متحركة

عفو الله

صورة ايها الراجى عفو ربه

القرآن الكريم

صور احاديث اسلامية عن فضل قراءة القران

الكتابة فن

شكر

 

يا من تصفحت موقعي

حكمة اليوم والغد

من القرآن الكريم

العلم نور

روعة الكون

د/ عبير عبد الصادق ترحب بكم

كلام الورد

د / عبير عبد الصادق

لغة القرآن

الله نور

ذكر الله

حب الله

كلمتان

فيس بوك

الأدب

سن القلم

 

  تحت سن القلم يصنع مستقبل الأمم

رجاء

الإسلام

دعاء

شاعرك المفضل

تذكر

إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك فى الصعود إليها

وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها.


ادع لوالديك

الزلفي بعد الأمطار

كلمات لها معني

كلمة التوحيد

دعاء

<iframe width="420" height="315" src="http://www.youtube.com/embed/Tv0y63FinJw" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>

من الحكم

دعاء

وسام

أسماء الله الحسني

حكمة

تدبر

كن مع الله

منظر طبيعي

<iframe width="560" height="315" src="http://www.youtube.com/embed/RE5UxAvL1dI" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>

حديث

اجمل اسلاميه 2012اجمل اسلاميه 2013

بك أستجير

خطوط وعبارات اسلامية جميلة 2012

الرصيد

متحركة

عمل ابن آدم

متحركة

سبحان الله

من الطبيعة 1

من الطبيعة 2

صور طبيعيه متحركه روعه

من الطبيعة3

صور طبيعيه متحركه روعه

من الطبيعة 4

طبيعيه متحركه 2010 احدث طبيعيه

من الطبيعة 5

طبيعيه متحركه 2010 احدث طبيعيه

من الطبيعة 6

طبيعيه متحركه 2010 احدث طبيعيه

من الطبيعة 7

طبيعيه متحركه 2010 احدث طبيعيه

من الطبيعة 8

طبيعيه متحركه 2010 احدث طبيعيه

من الطبيعة10

العفو عند المقدرة

ربيع القلب

نونية بن زيدون


الصبر

أذكار الصباح

سراج

ربي

محمد ص

دراسات وأبحاث

صفحتي





أحلي من النور

الصورة الرمزية fadia aly

تلاوة القرآن الكريم

 

السنة

السباق

ثبت قلبي

عملك

من أقوال أبي حامد الغزالي

صورة توقيع حور مقصورات في منتديات فتكات

الحمدد للله

القلب

دعاء

من أقوال ابن تيمية

وسائط دينية 2012 رسائل دعاء متحركة 2012

من كل قلبي

 

 

 

طالبتي طالبات الفرقة الرابعة

 

الجواهر الخمس

 

جواهر جوهرة تمتلك انت؟ 

 

الـجـــوهره الأولى

الاستغفار ..

كم مره في اليوم نستغفر الله فيها ؟؟!

10 ؟؟ 20 ؟؟ أم اقل أم أكثر ؟؟!

كثير منا يجهل ثمرات الاستغفار !

فقد جعل الله الاستغفار ملجأ لكل ضائقة بالمرء


قالـ ابن تيميه - رحمه الله - :

إن المسألة لتغلق علي فأستغفر الله ألف مرة أوأكثر أوأقل

فيفتحها الله عليّ الاستغفار يفتح الأقفال

فلنملأ أوقاتنا و دقائق عمرنا بالاستغفار
فما أسهله من عمل و ما أعظمه من أجر
خمس جواهر فأيها تملك أنت ؟؟؟

الـ ج ـــوهره الثانيه

مصادقة الفجر..

هذا الوقت العظيم الذي يغفل عنه الناس

قلما نجد من يجاهد نفسه على الاستيقاظ

بعد صلاة الفجر يذكر الله

أقلها أن يقرأ أذكار الصباح حتى طلوع الشمس

و يختم بركعتي الضحى !

فياله من أجر عظيم نكسبه في هذا الوقت

خمس جواهر فأيها تملك أنت ؟؟؟

الـجـــوهره الثالثه

قراءة القرآن ..

هذا الكتاب الذي فيه عزنا فلنعطه من وقتنا

ليمنحنا الشفاعه يوم القيامه

ورد بسيط نقرأه كل يوم

يبعدنا عن النار بإذن الله

خمس جواهر فأيها تملك أنت ؟؟؟


الـجـــوهره الرابعة

ركعتين في جوف الليل ..

و هذه التي يغفل عنها الكثير مع قدرتهم عليها

ركعتنان لا غير

ركعتان تذكر فيها الله و الناس في لهو

ركعتان تستحضر فيها قلبك

هذه الركعتان لن تأخذا من وقتك 5 دقائق

أدِ إلى الله ركعتين تقربك منه

خمس جواهر فأيها تملك أنت ؟؟؟

الـجـــوهره الخامسة

الصدقه ..

خير الأعمال و أدومه .. إن قل

فلا تستهن به ما دمت عليه مداوماً

" فصدقة السر تطفئ غضب الرب "

كثيره هي ..

الـــجـــواهر في حياتنا التي نجهلها أو نتجاهلها

هي أثمن من جواهر الدنيا و أسهلها نيلاً

و أعظمها نفعاً

فلنجمع من هذه الجواهر ما استطعنا

عسى ان تكون في ميزان أعمالنا يوم القيامه

ولكن اي جوهرة تملك انت ؟؟

تقبل الله منا ومنكم سائر الاعمال الصالحه
ارجو الدعاء لى بظهر الغيب
وجزاكم الله خيرا

الحياء

طµظˆط±ط© طھظˆظ‚ظٹط¹ the flower ظپظٹ ظ…ظ†طھط¯ظٹط§طھ ظپطھظƒط§طھ

الاعتصام بالله

الوحدة

لاتحزن

دعاء

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

الحمد لله

الأخوة

الدنيا والأخرة

أذكار الصباح والمساء

اذكار الصباح والمساء

القرآن الكريم

الإيجابيات في الحياة

سكينة القلب

لن تضلوا ابدا

الحياة

الزمان

العقل

عفوك يا رب

آراء في الموقع

السلام عليكم سررت جدا بموقعكم الأكاديمي الإبداعي آملا متابعة مدونتي http://ananaqd.blogspot.com/2012/07/blog-post_9939.html (انا ناقد إذن انا إنسان) مع التقدير أخوكم د.عماد الخطيب جامعة الملك سعود

آراء في الموقع


Inboxx

خديجة أحمد على حسن‎ eservices@mu.edu.sa
Apr 2
to me


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أستاذتى الحبيبة كيف حالك ؟؟ أتمنى من الله لكِ كل خير بعثت لى آلاء بهذا الموقع فوجدته رائعآ وكيف لا واسمك يتصدر صفحته ... استمتعت كثيرآ بكل ماكتبتِ هنا وبكل ما قلتى زمانآ وغبطت هؤلاء الطالبات على استحواذهم لجوهرة ثمينة قلما يجود الزمان بمثلها ... أقوم الآن ببحث بعنوان "شعرابن الأبّار البلنسى دراسة موضوعية فنية " وما ذاك إلا لتأثرى بالأدب الأندلسى ومن درسته لى فلقد كانت قمة فى الأخلاق والمادة العلمية ... دكتورة عبير أنا والله لن أنساكِ أبدآ وسأهدى كل شىء أنجزه لكِ فأنتِ ملهمتى الأولى ... أرجوا الله أن يوفقكِ ويرزقك خيرى الدنيا والآخرة وأن يبارك لكِ فى زوجك وبناتك وأن نراك فى كليتنا تكسبيها مزيدآ من التألق والرفعة .. دمتِ شامخة وإلى العلياء واصلة خديجة أحـــمد على اسكندرية .

آراء في الموقع

تحيةعطرة ممزوجة بالود والاحترام لاستاذي الدكتورعبير عبد الصادق امابعد :استاذي الكريم أنا طالب ماجيستير من جامعة الجزائر مطالب بانجاز بحث بعنوان:منهج البحث البلاغي عند يحيى بن حمزة العلوي وانا اعاني من قلة المراجع لاتمام هذا البحث فارجو منك ان تساعدني ببعض العاوين او المقالات كما ان هناك رسالةفي جامعةالقاهرة قد ادرجتها في منتداك المحترم ضمن رسائل الماجيستير بعنوان العلوي صاحب الطرازومكانمته بين علماءالبلاغة فاذا كان بامكانك ان ترسلها فساكون لك من الشاكرين الداعين للك بالصحةوالعافيةوطول العمر وحسن العمل كما ارجوالاتبخل على بنصائحك والسلام عليكم ورحمةالله

الصبر

يا رب

نور القرآن

 

             اللهم نور قلبي بالقرآن

 

لامة محمد((ص))

من دعائه ((ص))

من دعائه ((ص))2

من دعائه ((ص))3

من دعائه ((ص))4

من دعائه ((ص))5

التوكل علي الله

السلام

خلفيات وصور اسلاميه للجهاز احدث

الله

خلفيات وصور اسلاميه للجهاز احدث

اللهم

 

اللَّهُمَّ أَغْنِنِي بِالعِلْمِ ، وَزَيِّنِّي بِالحِلْمِ ، وَأَكْرِمْنِي بِالتَّقْوَى ، وَجَمِّلْنِي بِالعَافِيَةِ.
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمَ الخَائِفِينَ مِنْكَ ، وَخَوفَ العَالِمِينَ بِكَ ، وَيَقِينَ المُتَوَكِّلِينَ عَلَـيْكَ ، وَتَوَكُّلَ المُوقِنِينَ بِكَ ، وَإِنَابَةَ المُخْبِتِينَ إِلَيْكَ ، وَإِخْبَاتَ المُنِيبينَ إِلَيْكَ ، وَشُكْرَ الصَّابِرِينَ لَكَ ، وَصَبْرَ الشَّاكِـرِينَ لَكَ ، وَلَحَاقاً بِالأَحْيَاءِ المَرْزُوقِينَ عِنْدَكَ.
اللَّهُمَّ اهْدِنِي وَسَدِّدْنِي ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالسَّدَادَ .
**********************************

موقع للكتب العربية


http://www.almaktba.com" target="_blank">http://www.almaktba.com/gfx/banners/banner1.gif" border="0">

موقع للكتب العربية

موقع للدراسات والاطلاع

موقع للدراسات والاطلاع

عناويين مكتبات مهمة

مكتبة الملك فهد الوطنية
عنوان الموقع :
http://www.kfnl.org.sa/

مكتبة الأمارات الوطنية
عنوان الموقع:
http://www.cultural.org.ae/E/library.htm

المكتبة الوطنية التونسية
عنوان الموقع:
http://www.bibliotheque.nat.tn/

المكتبة الوطنية اللبنانية
عنوان الموقع:
http://www.baakleennationallibrary.com/

مكتبة الأسد الوطنية
عنوان الموقع :
http://www.alassad-library.gov.sy/

دار الكتب الوطنية الليبية
عنوان الموقع:
http://www.nll.8m.com

مكتبة اسكتلندا الوطنية
عنوان الموقع:
http://www.nls.uk

مكتبة ويلز National Library of Wales
عنوان الموقع:
http://www.llgc.org.uk

المكتبة البريطانية الوطنية Britsh Library
عنوان الموقع:
http://portico.bl.uk

مكتبة الكونجرس Library of Congress
عنوان الموقع:
http://lcweb.loc.gov

مكتبة فلندا الوطنية
عنوان الموقع:
http://www.lib.helsinki.fi/english

مكتبة ماليزيا الوطنية
عنوان الموقع:
Malaysia-National Library
http://www.pum.my
مكتبة تايوان الوطنية National CentralLibrary-Taiwan
عنوان الموقع:
http://www.ncl.edu.tw

مكتبة كازاخستان National Library of the Republic of Kazakhstan
عنوان الموقع:
http://www.nlrk.kz/index_e.htm

مكتبة تركيا الوطنية National Library of Turkey
عنوان الموقع:
http://mkutup.gov.tr/index-eng.html

مكتبة الدانمارك الوطنية Gabiel-Gateway to Europe's National Libraries
عنوان الموقع:
http://portico.bl.uk/gabriel

المكتبة الكندية الوطنية
عنوان الموقع:
http://www.nlc-bnc.ca

راجية من الله أن يكون فيها فائدة لكم جميعاً.
تحياتي.

 

مواقع مكتبات جامعية

أولاً : مكتبات جامعية : 

مكتبة جامعة أم القرى " مكتبة الأمير عبد الله بن عبد العزيز"
عنوان الموقع:
http://www.uqu.edu.sa/lib/

مكتبة جامعة الملك سعود "مكتبة الأمير سلمان المركزية" عنوان الموقع:http://www.ksu.edu.sa/library/PrinceSalman.html

مكتبة جامعة الملك فيصل
عنوان الموقع:
http://www.kfu.edu.sa/library/lib.asp

مكتبة جامعة الملك عبد العزيز
عنوان الموقع:
http://www.kaau.edu.sa/newkaau/library.asp

مكتبة جامعة الإمارات
عنوان الموقع:
http://www.libs.uaeu.ac.ae/

مكتبة جامعة زايد
عنوان الموقع:
http://www.zu.ac.ae/library/

مكتبة جامعة الشارقة
عنوان الموقع:
http://www.sharjah.ac.ae/library/

مكتبة الجامعة الأمريكية بدبيعنوان الموقع:

http://www.aud.edu/library/index.htm
مكتبة جامعة عجمان
عنوان الموقع:

http://www.ajman.ac.ae/aust/index.htm
مكتبة كلية العين للابنين
عنوان الموقع:
http://aam.hct.ac.ae/aam/library/index.html

مكتبة جامعة العلوم التطبيقية الأهلية
عنوان الموقع:
http://web.asu.edu.jo/facilities/library/index.htm

مكتبة الجامعة اللبنانية الامريكية
عنوان الموقع:
http://www.lau.edu.lb/libraries/index.html

مكتبة جافت التذكارية بالجامعة الامريكية ببيروت
عنوان الموقع:
http://wwwlb.aub.edu.lb/~webjafet/

مكتبة ساب الطبية بالجامعة الامريكية ببيروت
عنوان الموقع:
http://wwwlb.aub.edu.lb/~websml/

مكتبة جامعة الحجازيين
عنوان الموقع:
http://www.haigazian.edu.lb/library/

مكتبة جامعة بيروت العربية
عنوان الموقع:
http://www.bau.edu.lb/librariesa.html

مكتبة عاطف دانيال بجامعة بلاماند
عنوان الموقع:
http://www.balamand.edu.lb/Library/index.html

مكتبة جامعة الأردن
عنوان الموقع:
http://www.ju.edu.jo/resources/index.htm

مكتبة جامعة اليرموك عنوان الموقع:
http://library.yu.edu.jo/

المكتبة المركزية لجامعة المنصورة
عنوان الموقع:
http://www.mans.eun.eg/libr/defult.htm

مكتبة جامعة الاسكندرية
عنوان الموقع:
http://www.auclib.edu.eg/

المكتبة المركزية بجامعة المنصورة
عنوان الموقع:
http://www.mans.eun.eg/libr/defult.htm

مكتبات جامعة اسيوط
عنوان الموقع:
http://193.227.62.6/libraries/aunlibraries.html

مكتبة جامعة البحرين
عنوان الموقع:
http://libwebserver.uob.edu.bh/assets/

مكتبة جامعة الخليج العربي
عنوان الموقع:
http://www.agu.edu.bh/arabic/library/index.htm

مكتبة جامعة الجزائر
عنوان الموقع:
http://www.univ-alger.dz/bu/acceuil.htm

مكتبة جامعة الكويت
عنوان الموقع:
http://kuc02.kuniv.edu.kw/~kulib/

مكتبة جامعة الخرطوم
عنوان الموقع:
http://www.sudan.net/uk/libr.htm

مكتبة جامعة البيان
عنوان الموقع:
http://www.fatcow.com/404.html

مكتبة الحفيد بجامعة الأحفاد للبنات
عنوان الموقع:
http://www.ahfad.org/library/

مكتبة جامعة القدس
عنوان الموقع:

http://www.alquds.edu/library/

مكتبة جامعه بير زيت
عنوان الموقع:
http://home.birzeit.edu/librarya

مكتبة جامعة بيت لحم
عنوان الموقع:
http://www.bethlehem.edu/centers/library.shtml

مكتبة جامعة السلطان قابوس
عنوان الموقع:
http://www.squ.edu.om/

مكتبة جامعه ادنبرهع
نوان الموقع:
http://www.lib.ed.ac.uk/

موقع مكتبة جامعة كانبيرا باستراليا.
عنوان الموقع:
http://library.canberra.edu.au/spydus.html

مكتبات جامعة كاليفورنيا
عنوان الموقع:
http://www.lib.uci.edu/

المكتبة الإلكترونية لجامعة ت**اس
عنوان الموقع:
http://www.lib.utexas.edu/

مكتبة جامعه كراديف
عنوان الموقع:
http://www.cardiff.ac.uk/index.html

مكتبة جامعة سيدني
عنوان الموقع:
http://www.library.usyd.edu.au

خدمات جامعة ديمونتفورد المكتبية والمعلوماتية
عنوان الموقع:
http://www.library.dmu.ac.uk

مكتبة جامعة اسطنبول
عنوان الموقع:
http://www.ibun.edu.tr

مكتبة الجامعه الأمريكية في القاهرة
عنوان الموقع:
http://lib.aucegypt.edu

مكتبة جامعة كمبريدج
عنوان الموقع:
http://www.lib.cam.ac.uk

مكتبة جامعة آلبورج Alaborg University
عنوان الموقع:http://www.aub.auc.dk

Duke University Libraries
مكتبات جامعة ديوك
عنوان الموقع:
http://www.lib.duke.eduStanford University Libraries

مكتبات جامعة ستافورد
عنوان الموقع:http://www-sul.stanford.edu Purdue University Libraries

مكتبات جامعة برديو
عنوان الموقع:
http://thorplus.lib.purdue.eduOxford

University Libraries
مكتبات جامعة أ**فورد
عنوان الموقع:
http://www.lib.ox.ac.ukPrinceton University Library

مكتبة جامعة برنستون
عنوان الموقع:
http://libweb.princeton.eduPennsylvania University Library

مكتبة جامعة بنسل فينيا
عنوان الموقع:
http://www.libraries.psu.eduIndiana University Libraries

مكتبات جامعة أنديانا
عنوان الموقع:
http://www.indiana.edu/~libweb/index.php3Yale University Library

مكتبة جامعة يالي
عنوان الموقع:
http://www.library.yale.eduColumbia University Libraries

مكتبات جامعة كولومبيا
عنوان الموقع:
http://www.columbia.edu/cu/lwebOhio University Libraries

مكتبات جامعة أوهايو
عنوان الموقع:
http://www.library.ohiou.eduYork University Libraries

مكتبات جامعة يورك
عنوان الموقع:
http://www.library.yorku.caHarvard University Libraries

مكتبات جامعة هارفارد
عنوان الموقع:
http://lib.harvard.eduCentral Michigan University Libraries

مكتبات جامعة سنترال متشقن
عنوان الموقع:
http://www.lib.cmich.edu Michigan University Library

مكتبة جامعة ميشقان
عنوان الموقع:
http://www.lib.umich.eduUniversity of Wisconsin-Madison Libraries

مكتبات جامعة ويسكونسين ماديسون
عنوان الموقع:
http://www.library.wisc.edu Australian University Libraries

مكتبات الجامعة الاسترالية
عنوان الموقع:
http://www.anu.edu.au/caul/uni-libs.htmNorthwestern University Library

مكتية جامعة نورث ويستن
عنوان الموقع:
http://www.library.northwestern.eduUK

Higher Education &Research Libraries

مكتبات التعليم العالي والبحث - بريطانيا
عنوان الموقع:
http://www.ex.ac.uk/library/uklibs.htmlQueen's University Library-Canada

مكتبة جامعة الملكة – كندا
عنوان الموقع:
http://library.queensu.caHebrew University Libraries

مكتبات جامعة هبريو
عنوان الموقع :
http://www.huji.ac.il/unew/subbar7m.html

 

صحيفة جامعة المجمعة للتواصل

حكمة اليوم

حكمة العمر

أماكن مشرفة

العلماء في حكم عباءة الكتفمعجزات القران الكريم بالصورقصص عجيبه ومعجزات

أماكن مشرفة

زمزم قصصفيديو مصور من داخل الكعبة المشرفة معجزات مكة و

أماكن مشرفة

تحققة بفضل الستغفارمعجزات الرسول مع الشياطين والجنمعجزات الله في ماء

أماكن مشرفة

الرسول صور مكة مباشر صور مكة صور مكة الان صور

أماكن مشرفة

الكعبة المشرفة معجزات القران صور معجزات البابا كيرلس صور معجزات

أماكن مشرفة

الكعبة في المنام صور المشرفة المقيمة صور المشرفة حمص صور

أماكن مشرفة

المشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

أماكن مشرفة

الحياة ساعة

الإستغفار

MMS ~

القرآن

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

خواطر لحياتك

مواقع نافعة

مواقع نافعة

مواقع نافعة

مع الحبيب (ص)

توكلت علي الله

اللهم

فداك يارسول الله

صوت رائع

الفردوس المفقود

المكتبة الصوتية للقرآن الكريم

تفسير الشعراوي

مكتبة لتحميل الكتب

موقع الشيخ محمد العثيمين

مكتبة الصوتيات

جديد

الحكمة من روائع الشعر

من أقوال الأدباء

ملتقي

المؤتمر الدولي الأول لجامعة المجمعة



المؤتمر الدولي الأول
لجامعة المجمعة


القصص الطيب

خدمة اختصار الرابط

http://mu.sa/http://mu.sa/

http://faculty.mu.edu.sa/public/uploads/image/20130421/20130421190108_82010.png

أحسن القصص

القصة القرآنية

القبول بنظام التجسير

المكتبة الرقمية السعودية

أفضل الأماكن

من روائع الأدب العربي



‎روائــع الادب الــعــربــي‎
قصة الرجل الذي كان يكرهه اهل قريته..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ومات وليس له الا ولد واحد.. ولم يأتِ احد ليمشي في جنازته…
فجره ابنه الى الصحراء ليدفنه.. فرآه اعرابي يرعى الغنم..
فاقبل عليه.. وسأله اين الناس؟ لم تدفن اباك وحدك؟
فما شاء الابن ان يفضح اباه.. وظل يردد: لا حول ولا قوة الا بالله.

فهم الاعرابي.. ومد يده يساعد الابن ليدفن اباه..
ثم رفع يده الى السماء وظل يدعو في سره..
ثم ترك الابن وغادر الى غنمه..

وليلتها.. حلم الابن بأبيه.. ورآه ضاحكا مستبشرا
في الفردوس الاعلى.. فتساءل من الدهشة:
ما بلغك يا ابي هذه المنزلة؟ فقال: ببركة دعاء الاعرابي.

واصبح الابن يبحث عن الاعرابي في لهفة..
ومشط الصحراء كلها حتى وجده.. فامسك بتلابيبه يصيح:
سألتك بالله ما دعوت لوالدي على قبره؟
فقد رأيته في الفردوس الاعلى..
هنا.. اجابه الاعرابي: يا ولدي..
لقد دعوت الله دعوة العبد الذليل.. وقلت له:
اللهم.. اني كريم.. اذا جاءني ضيف اكرمته..
وهذا العبد ضيفك.. وانت اكرم الاكرمين!!

إذن ليست الذرية.. وليست الاموال..
وليست كثرة الاعمال الصالحة.. فقط
انما هي صدق العهد مع الله..
من اي باب تشاء.. وبأي عمل تتقن
مما قرأت واعجبني ............


فيس بوك العربية

فنون العربية

http://www.arabo.com/

Arabic Search Engine & Arab Sites Directory

تويتر

أخبار العربية


https://twitter.com/AlArabiya_Brk

أخبارالعربية

http://www.alarabiya.net/

وزارة التعليم العالي علي تويتر

https://twitter.com/_KSU

اللوائح والأنظمة


http://mu.edu.sa/ar/65

مستودع الأصول الرقمية

http://dar.bibalex.org/

webpages/searchresults.jsf#

رابط مهم

القبول الإلكتروني - طالبات

أدب جوال

القصة

سورة البقرة

ملتقي جامعتنا طريق تنميتنا

البرنامج العلمي بملتقى جامعتنا طريق تنميتنا

http://www.zulfi-city.com/vb/showthread.php?s=9a0f2b64872dcec96f35fdd592114850&t=18132

نظام جسور

http://elc.edu.sa/

موقع مقالات

http://articles.islamweb.net/media/images/Logo.png

المكتبة الإسلامية

http://library.islamweb.net/newlibrary/index.php

http://library.islamweb.net/newlibrary/images/bg_Article.jpg

الأعمال الطيبة

إن قطرات الماء حين تتراكـــم 

تشكل في النهاية بحراً ..


كذلك الأعمال الطيبة حين تتراكــم 

تجعل الانسان شخصاً عظيماً


النار لاتطفئها النار .. وإنما الماء ..

وكذلك الغضب لا يطفئه الغضب .. 

إنما الحب والغفران والتسامح..


احبــــــــــــك يا اللــــــــــــه



كن جميلا

مواقع أعضاء هييئة التدريس

http://faculty.mu.edu.sa/


http://faculty.mu.edu.sa/public/faculty/index/images/faculty_header_logo.pn

الأدب العربي

http://r15.imgfast.net/users/1511/47/36/08/avatars/21-95.jpg

موقع علي أحمد باكثير

http://bakatheer.com/images/header.jpg

موقع رابطة أدباء الشام

/http://http://www.odabasham.net/

إسلام أون لاين

http://islamonline.net/ar


http://islamonline.net/ar/wp-content/themes/islamonline47/images/logo.png

إسلام أون لاين

http://islamonline.net/ar


http://islamonline.net/ar/wp-content/themes/islamonline47/images/logo.png

الأسلام اليوم

http://www.islamtoday.net/


http://www.islamtoday.net/newstyle/images/logo2.png

موقع القصة العربية

http://http//www.arabicstory.net/index.php


http://www.arabicstory.net/images/logo-5.jpg

موقع دار ناشري للنشر الإلكتروني

http://www.nashiri.net/

كنوز سورة الأنبياء

http://bawaba.khayma.com/media/k2/items/cache/32c2bfee790e49c093a0c22e10399cc8_XL.jpg

من قرأ سورة الأنبياء وتأمَّل دُرَرَها وكنوزها فإنَّه واجد فيها أكثر أدعية الأنبياء واستجابة الله تعالى لدعاء أولئك الأنبياء المرسلين عليهم الصلاة والتسليم. تعالوا بنا لكي نُطالع هذه الآيات ثمَ نذكر السبب في استجابة الله لدعاء الأنبياء.... * يقول الله تعالى في عدد من آيات هذه السورة الكريمة:
إقرأ المزيد...

موقع المسرح

http://www.al-masrah.com/

موقع ضفاف

http://www.difaf.net/

نادي الأدب

http://www.nadiadab.edunet.tn/images/clublitt.jpg

دعاء الهم والحزن

موقع الموسوعة العالمية للشعر

http://www.youtube.com/user/adabcom

http://i1.ytimg.com/i/dGw3GHZOVY0ZEO9KMSr2eQ/1.jp

موقع الوراق

http://www.alwaraq.net/images/alwaraqapp.gif

دعاء

متجر قرطبة للكتب الالكترونية

متجر قرطبة للكتب الإلكترونية, تحميل كتب , كتب مجانية, المكتبة العربية قرطبة

اقرأ كتابك اللاكتروني علي الآيفون والآيباد

قالوا عن الموقع

صفحة أكثر من رائعة ، أنتِ هو أنتِ معلمة نادرة قلّما يجود الزمان بمثلك .. بوركتِ أيتها الفاضلة ، كل الود

من الموقع:خديجة أحمد علي حسن

قالوا عن الموقع

وضعتم لنا الشهد الصافي أنا في أشد الحاجة إلى مثل هذا العلم الشافي الوافي إلا أنني لم أتمكن من التحميل لأن أغلب الكتب بنظامrarأوzipوأنا لا أملك هذه البرامج على حاسوبي تمنيت لو كانت بـ:pdfعلى العموم الشكر الجزيل لكم على هذا العمل الجبار تحياتي

من الموقع:منى وصلة

البث الإسلامي

ولله الأسماء الحسني

http://faculty.mu.edu.sa/public/uploads/image/20121012/20121012151814_12170.gif

قالوا عن الموقع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مساءالخير انا طالبة لست من كليتكم لكن دخلت موقعك للاطلاع بحق الموقع مفيد جدا خاصةانه يزهو بالادب والشعر لاسيما اني أحبهما .... أحببت الموقع كثيرا ووضعته في قائمةالمهام لدي أحببت أن اشكرك دكتورة ^_^

من الموقع:جود

البريد الالكتروني

أماكن أثرية

alwaraq electronic library photolibrary

لائحة الدراسة

http://faculty.mu.edu.sa/public/uploads/image/20120502/20120502135327_58252.jpg

مواقع تهمك

http://www.gmodules.com/gadgets/proxy?refresh=86400&url=https://lh6.googleusercontent.com/-yd4VreIOLfE/TwFA3upKUnI/AAAAAAAACEM/ifyxFZyMQwo/s340/All%25252520in%25252520One%25252520Screen%25252520Shot.png&container=ighttp://www.gmodules.com/gadgets/proxy?r

efresh=86400&url=https://lh6.goog

leusercontent.com/-yd4VreIOLfE/Tw

FA3upKUnI/AAAAAAAACEM/ifyxF

ZyMQwo/s340/All%25252520in%

25252520One%25252520Screen

%25252520Shot.png&container=ig

القراءة نور

ابتسم

لاتغرب

لاتغرب

ربنا

ربنا

دعوة معرض الكتاب 1

دعوة معرض الكتاب 1

بنر كتاب اجاهات الأدب العربي الحديث

بنر

بنر2

C:fakepath20140516_014632.jpg

دعوة اليوم الوطني

دعوة اليوم الوطني

دعوة معرض اللغة العربية

دعوة دورة معرض اللغة العربية

دعوة دورة الفوتوشوب

دعوة سيمنار علمي

سيمنار علمي

سيمنار علمي

دعوة معايير جودة

C:fakepathشريحة4.JPG

دعوة معرض الكتاب 2

C:fakepathددد copy.jpg

اليوم العالمي للغة العربية .

C:fakepathشريحة2.JPG

دعوة البحث العلمي.

C:fakepathدعوة البحث العلمي بين الواقع والمأمول copy.jpg

رابطة الأدب الإسلامي .

http://www.adabislami.org/

http://www.adabislami.org/index.php

http://adabislami.org/news/1818

http://www.ustream.tv/channel/adabislami

http://www.adabislami.org/users/part


قاموس الأدب والأدباء في المملكة العربية السعودية .

http://adabislami.org/news/1818

http://adabislamiinfo.webhost4life.com/stats/esdar1/kamoos.jpg


الباحث العلمي

الباحث العلمي من Google


يوتيوب الجامعة

https://www.youtube.com/

يوتيوب الجامعة

https://www.youtube.com/

عمادة الجودة وتطوير المهارات

دليل الطالب في نظامD2L


  1. D2L Student Manua

رابط المصحف المجزأ

مصحف (عثماني) لكتابة آيات القرآن الكريم بالخط العثماني في برنامج

Majmaah Email for Students

<iframe width="200" height="113" src="https://www.youtube.com/embed/lW7Z6t2h8_w" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>

Majmaah Email for Students

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 4844

البحوث والمحاضرات: 1122

الزيارات: 229956