د/ عبير عبد الصادق محمد بدوي

أستاذ الأدب المشارك بكلية تربية الزلفي

محاضرات النقد الأ

النقـــد الأدبي الحديــث

قضايـاه ومذاهبـه

محاضرات د/ عبير عبد الصادق محمد بدوي

أستاذ الأدب والنقد المشارك

بجامعة المجمعة

 


التأثرية " المذهب التأثرى " :

     من آباء هذه المدرسة فى النقد الكاتبان الإنجليزيان : وليم هازلت
( 1778 ـ 1830 ) ، ولامب ( 1775 ـ 1834 ) ومما يقولـه هازلت
مثلاً : " أقول ما أفكر ، وأفكر ما أشعر ، ولا أستطيع أن أمنع نفسى من أن تتأثر بأنواع من التأثر تجاه الأشياء ، وعندى من الهمة ما يكفى للتصريح بها كما هى "

     ولكن هذه المدرسة راجت فى النقد فى أوروبا فى أواخر القرن التاسع عشر ، وظلت حتى حوالى عام 1940 م ، ومن نقادها فى فرنسا أناتول فرانس ( 1844 ـ 1924 ) وجول لومتر ( 1853 ـ 1914 ) ، واندريه جيد ( 1869 ـ 1951 ) وألآن وفى انجلترا أوسكار ويلد ، وسانتسبيرى وجميعهم يرون أن يسجل الناقد خواطره على الحالة التى تبدو له نتيجة مباشرة لقراءته ، دون حاجة إلى شرح أو تفسيرأو تحليل ، وهو يرجع فيها إلى ذات نفسه على أنهم يرون كل نقد ـ مهما زعم لنفسه من موضوعية ـ ذاتى لأنه انعكاس لذات الناقد ، كما يقول أناتول فرانس : " النقد ـ كما
أفهمه ـ يشبه الفلسفة والتاريخ ، فى أنه نوع من القصص تمارسه العقول الفطنة المحبة للإطلاع ، وكل قصة إذا فهمت جيداً . ترجمة لحياة مؤلفها ، فخير النقاد من يحكى مغامرات نفسه فى رحلاته بين عيون المؤلفات "

     فمبدأ هذه المدرسة إذن هو : النقد للنقد ثم إن الشرح والتعليل فى النقد
ـ فيما يرى هؤلاء ـ يهدد الناقد بفقدان لذة القراءة ،