د/ عبير عبد الصادق محمد بدوي

أستاذ الأدب المشارك بكلية تربية الزلفي

من كلام الشعر

لجين الماء

لله نهر سال في بطحاء       أشهى ورودا من لمى الحسناء

متعطف مثل السوار كأنه          والزهر يكفنه مجر سماء

قد رق حتى ظن قرصا مفرغا      من فضة في بردة خضراء

و غدت تحق به الغصون كأنها      هدب يحف بمقلة زرقاء

و لطالما عاطيت فيه مدامة           صفراء تخضب أيدي الندماء

والريح تعبث بالغصون وقد جرى    ذهب الأصل على لجين الماء

 

نوب الزمان

لم يخل من نوب الزمان أديب    كلا فشأن النائبات عجيب

وغدارة الأيام تأبى أن يرى   فيها لأبناء الذكاء نصيب

وكذلك من صحب الليالي طالبا   جدا وفهما فإنه المطلوب

 

الفرج

إذا النائبات بلغن المدى  وكادت تذوب لهن المهج

وحل البلاء وبان العزاء   فعند التناهي يكون الفرج

 

القليل من الكلام

إن القليل من الكلام بأهله            حسن وأن كثير مموت

مازال ذو صمت وما من مكثر         الايزل وما يعاب صموت

إن كان ينطق ناطقا من فضة        فالصمت در زانه ياقوت

 

الشكر أبقى لها

من جاوز النعمة بالشكر لم              يجسر على النعمة مغتاها

لو شكروا النعمة زادهم         مقالة لله قد قالها

لئن شكرتم لا زيدنكم        لكنما كفرهم غالها

و الكفر بالنعمة يدعوا إلى         زوالها والشكر أبقى لها

 

أفلاك السماء تدار

وأراكة ضربت سماء فوقنا  **  تندي وأفلاك السماء تدار

حفت بدوحتها مجرة جدول    ** نثرت عليه نجومها الأزهار

و كأنها وكأن جدول مائها **   حسناء شد بخصرها زنار

زف الربيع بها عروس مدامة  **   تجلى و نورا بها الأنوار

غناء ينشر و شيه البزاز لي  **  فيها ويفتق مسكه العطار

قام الغناء بها و قد نضج الندى **   وجه الثرى و استيق النوار

والماء من حلي الحياء مقلد  ** زرت عليه جيوبها الأشجار

 

الحذر من المنافق

قال الشاعر:

ما كنت آمن للأفعى فامسكها     مادام يمكن في انيابها أجلي

فكيف آمن من يبدي مودته   ونابه ناب أفعى حين يبسم لي ؟

السكوت من ذهب

أدبت نفسي فما وجدت لها **  بغير تقوى الإله من أدب

في كل حالاتها وإن قصرت  ** أفضل من صمتها على الكرب

وغيبة الناس إن غيبتهم **  حرمها ذو الجلال في الكتب

إن كان من فضة كلامك يا نفس **  فإن السكوت من ذهب

 

لم مدحتني؟

ذكر أن رجلا من التابعين مدح رجلا في وجهه فقال له : يا عبد الله لم مدحتني؟ أجربتني عند الغضب فوجدتني حليما؟ قال : لا, قال : أجربتني في السفر فوجدتني حسن الخلق؟ قال: لا, قال : أجربتني عند الأمانة فوجدتني أمينا, قال:لا,قال :لا يحل لأحد أن يمدح أحدا ما لم يجربه في هذه الأشياء الثلاثة.

 

لماذا الحسد؟

قال ابن سيرين: ما حسدت أحدا على شيئ من أمر الدنيا,إن كان من أهل الجنة فكيف احسده على الدنيا وهي حقيرة في جنب الجنة ؟ وان كان من أهل النار فكيف أحيده على الدنيا وهو يصير إلى النار؟

 

التزين؟

قال علي بن أبي طالب كرم الله وجهه : ليتزين أحدكم لأخيه المسلم إذا أتاه كما يتزين للغريب الذي يحب أن يراه في أحسن الهيئة , فإن الله جميل يحب الجمال , ويحب أن يرى أكثر نعمته على عبده.

 

طلب العز

من كلام بعض الحكماء : إذا طلبت العز فاطلبه بالطاعة. وإذا أردت الغنى فاطلبه بالقناعة . فمن أطاع الله عز نصره. ومن لزم القناعة زال فقره.

 

من أسرار اللغة العربية

*لا يقال : كأس إلا إذا كان فيها شراب وإلا فهي زجاجة , ولا يقال : مائدة إلا إذا كان فيها طعام وإلا فهي خوان . ولا يقال : كوز إلا إذا كانت له عروة وإلا فهو كوب.و لا يقال : عهن إلا إذا كان مصبوغا وإلا فهو صوف , و لا يقال :وقود إلا إذا اتقدت فيه النار وإلا فهو حطب , و لا يقال : ثرى إلا إذا كان نديا  وإلا فهو تراب , و لا يقال : للثوب حلة إلا إذا كان ثوبين اثنين من جنس واحد ولا يقال للبخيل : شحيح إلا إذا كان مع بخله حرص , ولا يقال للماء المالح : أجاج إلا إذا كان مع ملوحته مرا.

*يقال {التحسس } في الخير و {التجسس } في الشر , و{التحسس } لنفسك و{ التجسس } لغيرك , يعني إذا أردت استجلاء أمر فيه خير لك من غير أن يشعر بك فهو { التحسس } وإذا حملك رجل على تعرف أمر فيه شر فهو {التجسس}.

*الصبح : أول النهار , أما الغسق فهو : أول الليل.

*البكر : أول ولد, الرجل الطليعة : أول الجيش.

*النهل : أول الشرب , النعاس : أول النوم: الزلف : أول ساعات الليل.

*الغبش : آخر ظلمة الليل , الخاتمة: آخر الأمر.

*الحصى : صغار الحجارة , الفسيل : صغار الشجر.

*الجدول : النهر الصغير : القارب : السفينة الصغيرة.

*الدوحة : الشجرة العظيمة , الثعبان : الحية العظيمة.

 

فطنة امرأة

مات ابن لأعرابية فمازالت تبكي حتى خدد الدمع خدها ثم استرجعت فقالت: اللهم إنك قد علمت فرط حب الوالدين لولدهما فلذلك لم تأمرها ببره, وعرفت قدر عقوق الولد لوالديه فمن أجل ذلك حضضته على طاعتهم, اللهم إن ولدي كان من البار بوالديه على ما يكون الوالدان بولدهما فأجزه مني بذلك صلاة ورحمة ولقه سرورا و نصرة.

فقال لها أعرابي : نعم ما دعوت له لولا أنك شبته من الجزع بما لا يجدي.

فقالت : إذا وقعت الضرورات لم يجر عليها حكم المكتسبات, وجزعي على ابني غير ممكن في الطاقة صرفه و لا في القدرة منعه, و الله ولي عذري بفضله فقد قال عز وجل: ( فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم).

 

تأملات

 

*لو أعطى الغني الفقير ما أفضل عن حاجته من الطعام ما شكا واحد منهما سقما ولا ألما.

*أن الرحمة كلمة صغيرة ولكن بين لفظها ومعناها من الفرق مثل ما بين الشمس في منظرها والشمس في منظرها والشمس في حقيقتها.

*لو تراحم الناس لما كان بينهم جائع , ولا عار ولا مغبون ولا مهضوم.

*الحياة جزيرة , صخورها الماني , و أشجارها الأحلام , وأزهارها الوحشة , وينابيعها المعرفة , إلا أنها جزيرة في بحر من الوحدة والإنفراد.

*وأما حياة الإنسان فهي جزيرة منفصلة عن جميع الجزر والأقاليم , والتي مهما سير فيها الإنسان من مراكب وسفن إلى شواطىء الجزر الأخرى ,إلا أنها تبقى الجزيرة المنفردة بآلامها , المستوحدة بأفراحها , البعيدة بحنينها , المجهولة بأسرارها وخفاياها.

*إن من الناس أناسا لا يرون الاتقان لب العمل ,فيتعجببون من نسج العنكبوت السريع و يحقرون عمل دودة القز البديع و هذا منتهى ما يتصور من الغرور بالظواهر.

*لو تراحم الناس لما كان بينهم  جائع ولا عار ولا مغبون ولا مهضوم ,ولا قفرت الجفون من المدامع ,ولا طمأنت الجنوب في المضاجع,ولمحت الرحمة الشقاء من المجتمع ,كما يمحو لسان الصبح مداد الظلام .

*إن الإيمان ليس كلمة تقال إنما هو حقيقة ذات تكاليف وأمانة ذات أعباء ,وجهاد يحتاج إلى صبر, و جهد يحتاج إلى احتمال , فلا يكفي أن يقول الناس آمان , مهم لا يتركون لهذه الدعوة حتى يتعرضوا للفتنة , فيثبتوا عليها و يخرجوا منها صافية عناصرهم , خالصة قلوبهم.

*هناك فرق بين من يعلمون من أجل المال , ومن يعملون من أجل المبادىء والإيمان , فعندما يتوقف هؤلاء الذين يدفع لهم أجر عن تلقي الأموال فإنهم يستوقفون عن العمل من أجل جماعة معنية . أمل هؤلاء الذين تحركهم قلوبهم ومعتقداتهم فسيواصلون العمل.

*إذا أردت أن تحيا بعد موتك فافعل واحدا من اثنين , اكتب شيئا يستحق أن يقرأ أو اعمل شيئا يستحق أن يكتب.

*الحكمة لله وحده , وإنما على الإنسان أن يجد ليعرف وفي استطاعته أن يكون محبا للحكمة تواقا إلى المعرفة , باحثا عن الحقيقة.

*لاتضيع وقتك  في ترقب الفرصة ولكن اغتنمها متى سنحت لك , إذا أفلتت من يديك فلا تتأسف عليها , فسوف تأتيك أخرى ثم أخرى فكن في أعمالك كلها حازما متيقظ.

*إن الحديد إذا لم يستعمل غشيه الصدأ حتى يفسده , كذلك القلب إذا عطل من حب الله والشوق إليه وذكره , غلبه الجهل حتى يميته ويهلكه.

 

قسوة القلب

قال بعضهم: ينبغي أن تستنبط لزلة أخيك سبعين عذرا, فإن لم يقبله قلبك, فقل لقلبك : ما أقساه؟ يعتذر إليك أخوك سبعين عذرا فلا تقبل عذره؟ فأنت المعتب لا هو.

 

في القلب ؟

سأل رجل أحد الفلاسفة فقال:كيف يتجمع حب الله وحب الأولاد وحب المرأة في قلب واحد؟ فأجابه بقوله: حب الأولاد في الكبد وهو الشفقة, وحب المرأة في النفس وهو الشهوة, وحب الله في القلب وهو الإيمان.

 

لو ضحكت الحيوانات

قيل لأحد الفلاسفة : ترى  , ماذا لو منحت الحيوانات موهبة الضحك فجأة , فماذا يحدث ؟! فقال الفيلسوف باسما : لو حدث ذلك لضحكت الحيوانات حتى الإغماء من الإنسان الذي هو أكثر الحيوانات جميعا سخفا و حمقا !

 

الكلمة الطيبة

بالكلمة الطيبة تستطيع أن تنال أكثر مما ترجو, وتملك آخر شيء عند إخوتك , وهي لا تكلفك جهدا و لا مشقة , وتستطيع أن تقولها في أي وقت كان.

 

ذم الناس

قيل لربيع بن خيثم : ما نراك تعيب أحدا , فقال: لست عن نفسي راضيا حتى أتفرغ لذم الناس , وأنشد:  لنفسي أبكي لست أبكي لغيرها

لنفسي من نفسي عن الناس شاغل

 

مخافة الله

قال أحد العارفين : إذا قيل لك هل تخاف الله , فاسكت , لأنك إن قلت لا فقد كفرت , وإن قلت  نعم فقد كذبت.

 

ذم

ذم أعرابي رجلا فقال:  أما فلان فلسانه أحلى من الشهد , وصدره سجن الحقد.

 

من نتائج المعصية

قلة التوفيق , و فساد الرأي , وخفاء الحق , وفساد القلب , وخمول الذكر , وإضاعة الوقت , و نفرة الخلق , ومنع إجابة الدعاء , وقسوة الفؤاد , ومحق البركة في الرزق والعمر.

 

الشكر والصبر

مرض أحد الأدباء , فدخل عليه رجل من أصحابه و فقال : أريد أن أساهرك الليلة.قال: أنت معافى وأنا مبتلى , فالعافية لا تدعك أن تسهر , والبلاء لا يدعني أن أنام , وأسأل الله أن يهب لأهل العافية الشكر ولأهل البلاء الصبر.

 

حماية الخبث

وصف بعض الشعراء رجلا يحمي خبيثا:

رأيت منافقا يحمي خبيثا

وكل منهما بالظلم يسعى

قد اتفقا ولكن في فساد

كعقرب راكب للشر أفعى

 

الصبر على الشدائد

ما أحسن الصبر في الدنيا وأجمله           عند افله منجاة من الجزع

من شد بالصبر كفا في مصيبته       متت يداه بحبل  غير منقطع.

 

خلق رفيع

شتم رجل أباذر  فأجابه : يا هذا , لا تغرق في شتمنا ودع للصلح موضعا , فأنا لا نكافىء من عصى الله فينا بأكثر من أن نطيع الله فيه.

 

أقوال للتأمل

*لقد استفدت من أعدائي أكثر مما انتفعت بأصدقائي , لأن أعدائي كانوا يعيرونني ويكشفون لي عن عيوبي وبذلك أنتبه إلى الخطأ فاستدركه , أما أصدقائي فإنهم كانوا يزينون لي الخطأ و يشجعونني عليه

*إن هناك الملايين ممن يستحقون العون ولا يجسرون على أن يمدوا للسؤال أولئك الذين فقدوا كل شيء إلا ماء وجوههم , والذين أضاعوا كل ما يملكون إلا كرامتهم.

*إن القانون لن يجعل من الناس أحرارا و لكنهم هم الذين يجعلون القانون حرا .فالمحبون للقانون والنظام هم الذين يرعون القانون كلما حادت عنه الحكومات.

حراس العين

جهز الله سبحانه وتعالى للعين جيشا قويا ليقوم بحمايتها: *فهي توجد داخل صندوق عظمي يسمى ( محجر العين ) نفتوح من الأمام فقط  لكي يحمي العين من الصدمات الجانبية.

*وتحيط بالعين وسادة دهنية تخفف من وقع أي صدمة.

*تغطى مقلة العين من الإمام بجفون عندما تتحرك توزع الدموع على سطح العين لتغسلها جيدا.

*وتمنع الحواجب , نزول العرق من الجبهة على العين كما تحجب جزءا من ضوء الشمس. فسبحان الذي خلق كل شيء فقدره تقديرا.

 

أنواع البكاء

1-بكاء الرحمة والرقة ..ويحدث عند مشاهدة أمر يحزن.

2-بكاء الخوف والخشية..ويكون لما يتوقع في المستقبل من أمر جسيم.

3-بكاء المحبة والشوق.. ويحدث عند التذكر , مثل تذكر المؤمن ما أعده الله للمؤمنين.

4-بكاء الفرح والسرور ...ويحدث عند التفوق , سواء كان دنيويا أو أخرويا.

5-بكاء الحزن على ما مضى من حصول مكروه أو فقد محبوب.

 

حكم و أمثال

 

*قال أحد العقلاء : *المساواة فكرة مشاكسة , فهي تقبل " المحاسبة " لكنها لا تستكين للمنطق الرياضي.

*لا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرا.

*الحنين إلى ذكريات الماضي يعني أننا لا نجيد صنع الحاضر.

*رب صدفة خير من ألف ميعاد.

*من ضعف عن كسبه , اتكل على زاد غيره ومن اتكل على زاد غيره طال جوعه.

*الكلمة الطيبة كالشجرة الطيبة.

*من كثرت نعم الله عليه , كثرت حوائج الناس إليه , فإن قام بما يحب الله فيها عرضها للدوام والبقاء , وإن لم يقم فيها بما يحب الله عرضها للزوال.

 

*السلام يعني أن أرض الله واسعة , فلنملأها حبا ولنزرعها قمحا ولنستخرج منها ما ينفعنا.

*إن الذهب يجرب بالنار , وإن المؤمن يجرب بالبلاء.

*الحكمة في حسن الإصغاء والسلطة في دقة القول.

*إن القلوب إذا تنافرت مثل الزجاج إذاً تكسر .

*دع النمائم فإن أولها سمائم , وآخرها مآثم .

*رب مخوف ينال , ومرجو لا ينال.

*أطول الناس نصيبا الحريص إذا طمع والحقود إذا منع.

*الدنيا ساعة فاجعلها طاعة.

*كلام الناس يدير الوسواس , ويقلب الذهب نحاس.

*عندما يبكي الرجال , تأكد أن العالم ليس بخير؟

*لا تثق بمن يذيع سرك.

*تحب المرأة الرجل الذي يرحم ضعفها أكثر من الرجل الذي يعجب بمظهرها وإمكاناتها.

*قد تعد المرأة عجز الرجل عن التخلص منها نوعا من الحب.

*قال حكيم : الحياء من الرجال , لمن من المرأة أحسن والعدل من كل أحد حسن و لكن من القضاة أحسن.

*إني لآمل منك خيرا عاجلا والنفس مولعة بحب العاجل.

*من طمع في اللؤلؤ فليدفع الثمن للبحر.

*بركة العمر حسن العمل.

*العلم يقبض بقبض العلماء.

*الناس أعداء ما جهلوا.

*كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل.

*التدبير نصف المعيشة.

*من رمى بسهم وأخطأ فإنه حتما يصحح موقعه , وإن رغبتم بلوغ الهدف اتخذوا رامي السهام مثلا.

*الحب يشبه الزئبق في اليد , وهو يبقى حتى لو تركت أصابع اليد مفتوحة ولكن عندما تضغط عليه بإحكام فإنه يندفع بقوة.

*قال عظيم من عظماء التاريخ : لقد علمتني النملة الثبات في مواقف الصعوبات.

*تذكر حين توبخ ابنك أن تشعره بأنك تحبه , ولكن لا تحب سلوكه فقط , وكلما أحب أطفالك أنفسهم حاولوا تطوير سلوكهم نحو الأفضل.

*قال حكيم : الصواب في قلة الكلام , الثرثرة مجلبة لكل العيوب والنقائص.

*لا تشاور مشغولا وإن كان حازما.

*من تعلم العلم لنفسه فقليله بكفي , ومن تعلم العلم للناس فحاجات الناس كثيرة.

*عندما لا تكون لنا حياة حقيقية فإننا نستبدلها بالسراب.

*من نقب وبحث ثم كتب فهو ربع كاتب , ومن رأى ووصف فهو نصف كاتب , ومن شعر وأبلغ الناس بشعوره فهو الكاتب كله.

*الحياة آلة وقودها الأمل والعمل .

*إن البت والحزم والحسم هو الذي يزيل ألوان الفساد.

*قال أحد الحكماء : الإنسان بآدابه لا بزيه وثيابه.

*خير بيت فيه يتيم يحسن غليه , وشر بيت فيه يتيم يساء إليه.

*التسليم بقضاء الله وقدره هو سعادة لمن لا سعادة لهم.

*حسن الظن من حسن العبادة.

*السلام ضد الحرب , والحرب تعني الفساد والدمار والتشرد وإهلاك الحرث والنسل وفناء الموجود والموروث والنافع للبشرية جمعاء.

*التأني من السلامة.

*لا يوفر الصوم الطويل خبزا .( مثل هولندي ).

*لئن يضربك من تعرفه , خير لك من أن يقبلك الغريب. ( مثل ياباني ).

*السعادة هي حكم العقل على النفس.

*إن مصير الأجيال التي تغادر المدرسة للالتحاق بالحياة العملية في وقت مبكر , لن يكون شيئا آخر غير العودة على الأمية.

مرت على هذا الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض , ويلعن بعضهم بعضا , وأصل هذا كله الحسد , وقرأت قوله تعالى : " نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا " فتركت الحسد وعلمت أن رزقي عند الله , وتركت عداوة الخلق عني.

*الصدق عز والكذب ذل.

*الإخلاص شيمة الأفاضل.

*قال حكيم : أصعب الأمور أن يعرف الإنسان نفسه , وأسهلها أن يعظ غيره.

*القلب ذو لطافة , والجسم ذو كثافة , والكثيف يحفظ اللطيف كضوء المصباح في القنديل.

*نور العقل يضيء في ليل الهوى , فتلوح جادة الصواب فيتلمح البصير في ذلك النور عواقب الأمور.

*البكاء والضحك لغة كل البشر.

*أعظم إهانة تلحقها امرأة برجل قولها له : أنها تزوجت منه شفقة عليه لا حبا فيه.

*لا تلتمس العطف من أحد.

*قل الحق ولو على نفسك.

*خير موازين الأمم أخلاقها.

*كل امرئ مأخوذ بلسانه ويديه.

*بطن المرء عدوه.

*الجزع عند المصيبة  مصيبة أخرى.

*لذة العفو أطيب من لذة التشفي.

*الجمال جاذبية تدغدغ أوتار القلب.

*إذا عظمت أموركم فتواضعوا.

*مجالسة العلماء عبادة.

*من حاسب نفسه ربح.

*حق يضر خير من باطل يسر.

*أعظم المصائب انقطاع الرجاء.

*الحق أبلج والباطل لجلج.

*سيرة المرء تنبئ عن سريرته.

*لا تنه عن خلق وتأتي مثله.

*خير الزاد التقوى.

*أحسن دواء حب الرشاد.

*الخصم يفيد معه حسن الخلق.

*عن الذي يعتبر نفسه حرا يصبح حرا.

*الصبر حيلة من لا حيلة له.

*حافظ على الصديق ولو في الحريق.

*مصيرك يصحبك مثل ظلك.

*المزاحة تذهب المهابة.

*عود أذنك حسن الاستماع.

*الحياء خلية كمال.

*اعمل في الممر لدار المقر.

*إنما المرء بأصغرين : قلبه ولسانه.

*قل الحق ولو كان على نفسك.

*الحكمة ليس لها وطن.

*أول الغضب جنون وآخره ندامة.

*الحياء أكبر معلم.

*المعرفة معرفة الرجل نفسه.

*النجاح أن تظفر بما تريد.

*الحياة بغير الحرية  كجسم بغير روح.

*لا يضيع أبدا العمل الطيب.

*من شابه أباه فما ظلم.

*من نظر في العواقب سلم من النوائب.

*من أطاع غضبه أضاع أدبه.

*عش كريما ومت كريما.

*خير القول ما صدقه العقل.

*من عاش عفيفا مات شريفا.

*أحسن لمن أساء إليك تربحه.

*الحرص قائد الحرمان.

*العمل مصدر كل كمال.

*المحسن حي وإن نقل إلى دار البقاء

*القلق خطر على العقول.

*الشباب إكليل من الورد.

*إن الحياة عقيدة وجهاد.

*مصادقة الكرام غنيمة.

*لا تفضي سرك عند من لا سر له عندك.

*الفتنة ينبوع الأحزان.

*التضحية طريق النصر.

*إن الهوى شريك العمى والهوان.

*القوة هي أن تغالب نفسك فتغلبها.

*الأيمان بالله يعطي للحياة معناها الحقيقي.

*ظلم القارب أشد مضضا من وقع السيف .

*إذا ازدحم الجواب خفي الصواب.

*من قال لك قال عنك.

*عالم أفضل من عابد.

*طلاقة الوجه تدل على السخاء.

*الجهل عدو نفسه فكيف يكون صديق غيره.

*ما استحق أن يولد من عاش لنفسه فقط.

*من تزوج عن حجل ندم على مهل.

*الصبر مفتاح ما يرجى وكل صعب به يهون.

*سعادة المرء توجد في نسيان الماضي.

*اعرض عن الدنيا تنغم.

*ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل.

*من لا يرجع عن خطأه فقد خطأ مرتين.

*كن جميلا ترى الوجود جميلا.

*خير الغنى غنى النفس.

*صلاح العمل في صلاح النية.

*إياكم وإعجاب المرء بنفسه.

*الحرية هي حرية الروح لا حرية الجسد.

*الإنسان عبد ما يجهل وسيد ما يعرف.

*العلم في الصغر كالنقش على الحجر

*في سعة الخلاق كنوز الأرزاق.

*الإرادة تحقق المستحيل.

* الفقر والحب ضدان لا يجتمعان.

*الموسيقى تلطف الخلاق.

*من يكن اليوم خادعا , يكن غدا مخدوعا.

*أعلم الناس من جمع علوم الناس إلى علمه.

*لا تشاور مشغولا وإن كان حازما.

*قيل لحكيم : ما الحرج الذي لا يندمل؟

. *قيل لبعض الحكماء : ما الشيئ الذي لا يجوز أن يقال وان كان حقا؟ قال: ذكر الرجل مآثره.

قال: حاجة الكريم إلى الئيم ثم يرده.

وقيل له : وما المذلة؟ قال: وقوف الشريف بباب الدنيء ثم لا يؤذن له.

*من عادى من دونه ذهبت هيبته ومن عادى من فوقه غلب , ومن عادى مثله ندم.

*من دارى عدوه هابه صديقه.

*الذل أن تتعرض لما في يد غيرك وأنت في الوصول إليه على خطر.

*أشد ما على السخي عند ذهاب ماله ملامة من كان يمدحه وجفاء من كان يبره.

*ماهذه الدنيا وإن أقبلت      عليك أو ولت  بدار المقام

فسام لمن سام فيها البقاء     دار به صرف المنايا وحام.

*الراضي بالدون هو من رضي بالدنيا. ومن أعرض عن خصومة لم يأسف على ما تركها.

*لا تتكل على طول الصحبة , فطول الصحبة إذا لم يتعهد درست المودة.

*العاقل لا يشير على المعجب برأيه العز في المجلسة بقلة الكلام وسرعة القيام. ليس لماء الوجه ثمن.

*أقل الناس راحة الحقود.

*جرأة الولد على والده في صغره , تدعو إلى العقوق في كبره.

*قلب الأحمق في فمه, وفم الحكيم في قلبه.

*العلماء غرباء لكثرة الجهال بينهم.

*الجهاد أفضل الأشياء بعد الفرائض.

*أحب إخواني إلي من أهدى إلي عيوبي .

*الرغبة في الدنيا تورث الهم والحزن, والزهد فيها يريح القلب والبدن .

*السعادة في اثنين, الطاعة والتقوى.

*إذا أقبلت الدنيا على امرىء أعارته محاسن غيره , وإذا أدبرت عنه سلبته محاسن نفسه. *تحقيق الآمال سهل ميسور لمن امتلك نفيا عظيمة و إرادة قوية وتجاوز الأحزان إلى السعادة الدائمة الكاملة في رضي الله , وهو مستحيل على من قيدت حريته وذلت نفسه , وقهر رغم انفه على الحياة وفق أسلوب لا يتفق مع صفاء روحه وسمو مشاعره.

*لا تدع الياس يستولي عليك, انظر الى حيث تشرق الشمس كل فجر جديد , لتتعلم الدرس الذي أراد الله للناس أن يتعلموه..إن الغروب لا يحول دون الشروق مرة أخرى في كل صبح جديد.

*تعلم كيف تستنبت من الامك, طاقة مخلصة تدفعك في طريق الصواب لتعمل وتعمل دون أن تدع اليأس يستعبدك ويثنيك عن المضي إلى الأمام.

*ما رأيت دواء مثل الصدق والإخلاص يخرجك من ظلمات الحاقدين والحاسدين ويجعلك تعيش في جنة لا ينالها إلا الصادقون و المخلصون في الدنيا والآخرة.

*احذروا صولة الكريم إذا جاع, واللئيم إذا شبع.

*فقد الأحبة غربة.

*من حذرك كمن بشرك.

*العيون لا ترى أبدا , عندما يرغب لها القلب العمى.

*من عرف الحق عز عليه أن يراه مهضوما.

*من جد في طلب العلم , كوفىء بإحتياج الناس إليه.

*لا تستقل عدوا واحدا و لا تستكثر ألف صديق.

*ليست الإشاعات الكاذبة وحدها مؤذية , فهناك حقائق كثيرة لا يجوز تناقلها.

*لا تنتظر النجاح إذا بقيت محتميا تحت شجرة العائلة.

*إياك والمرتقى السهل إذا كان المنحدر وعرا.

*طلب الخير شديد , وترك الشر أشد , لأنه ليس كل خير يلزم عمله, ولكن الشر كله , يلزم تركه.

*الأيادي ثلاث : يد بيضاء وهي البادئة بالمعروف , ويد خضراء , وهي طالبة المكافاة للمعروف , ويد سوداء , وهي التي تمن بالمعروف.

*عندما تستحكم دوحة الكرم , وتثبت أصولها , فإن فروعها تصل إلى السماء , وإذا شئت أن تتمتع بثمارها , فلا تضع منشار المن على جذورها.

*لا يزال المرء في مدرسة دهره تلميذا و لو شاب.

*كن حذرا من الكريم إن أهنته و من اللئيم إن أكرمته ومن العاقل إن أحرجته , ومن الأحمق إن مازحته.

*راحة الجسم في قلة الطعام و راحة النفس في الآثام وراحة القلب في قلة الاهتمام و راحة اللسان في قلة الكلام.

*صوت الجاهل هو المحطة الأخيرة في رحلة الحياة , وموت العالم هو المحطة الأولى في رحلة الفكر.

*مثل شرقي: إذا ذهب شخص إلى مخزن وتمكن صاحبه إن يبيعه ما هو بحاجة إليه فهذه براعة.أما إذا تمكن من أن يبيعه ما ليس بحاجة إليه فهذه عبقرية.

*الأيام ثلاثة : يوم مفقود : وهو أمسك الذي مضى بما فرطت فيه.

ويوم مشهود : وهو يومك الذي أنت فيه فلا تضيعه.

و يوم مولود : وهو غدك و لا تدري ما الله قاض فيه.

*قيل اخزن لسانك كما تخزن ذهبك وفضتك , فرب كلمة نعمة وجلبت نقمة.  وقيل أيضا : إن حب الخير خير وإن عجزت عنه المقدرة , وبغض الشر خير وإن فعلت أكثره.

*تعلمت أن النجاح لا يقاس بالمرتبة التي اجتازها أثناء محاولته للنجاح.

*من الدناءة وسوء الأخلاق أن تحتقر من يحترمك ظنا منك أنه محتاج إليك وهو لا يقدر أن يعيش بدونك.

*الأدب كنز عند الحاجة , عون على المروءة , صاحب في المجلس , أنيس في الوحدة , تعتمر به القلوب الواهبة وتحيا به الألباب الميتة وينال به الطالبون ما حاولوا.

*قال فولتير:

إن الأحداث السياسية في الدولة وما يعاقبها من ثوارت أو حروب تشبه العواصف , وتشعر بهبوبها دون أن تعنى بالبحث عن مصدرها.

*ازرع المكارم في الأرض وستجد ثمارها في السماء .

*لا تضرب المرأة ولو بزهرة

*لا تبن عشك على مقربة من قصر

*يا لسان قل خيرا تغنم وامسك عن القبيح تنعم .

*خير لك أن تسأل مرتين من أن تخطئ مرة .

*الفرصة سريعة المرور بطيئة العودة .

*اصنع جميلا و لو في غير موضعه فلن يضيع جميل أينما ووضع.

*الدنيا ساعة فاجعلها طاعة ولنفسك الطماعة عودها على القناعة.

*لا خير في القول إلا مع العمل , و لا خير في الصدقة إلا مع النية , و لا خير في الفقه إلا مع الورع, و لا خير في خير في المال إلا مع الورع ,ولا خير في المال إلا مع الوجود , و لا خير في الصداقة إلا مع الوفاء , و لا خير في الحياة إلا مع السرور.

*الحياة ماضيها ذكريات , وحاضرها مشكلات ومستقبلها أمنيات.

*يكون الناس متساوين عند ولادتهم , وهي المرة الوحيدة التي يتساوون فيها.

*إن الشرف في كمال الأدب لا في رنين الذهب , وفي جلائل الأعمال لا في حمل المال.

*إنسان بلا مبادئ كساعة بلا عقارب .

*السعيد من هيأ السعادة لغيره.

*أفضل العبادة الصبر ,الصمت, و انتظار الفرج.

*لا يخلو المرء من ودود يمدح وعدو يقدح .

*إن شئت أن تعرف من أنت فانظر إلى أعمالك .

*أصعب الأمور أن يعرف الإنسان نفسه , و أسهلها أن يعرف الآخرين .

*الأنهار الأكثر عمقا هي الأكثر هدوءا.

*لن يصبر أحدنا أبدا ما لم يحرق عينيه  طول السهر .

*من لم يتغذ بالعلم لن يشبع أبدا .

*من الممكن التصدي لاجتياح الجيوش ,ولكن لا يمكن التصدي لاجتياح الأفكار .

*قيل : إنما الناس أحاديث و فإن استطعت أن تكون أحسنهم حديثا فافعل.

وقيل أيضا : إذا أردت أن تعرف وفاء الرجل ,ودوام عهده ,فانظر إلى حنينه إلى أوطانه , وشوقه إلى إخوانه , وبكائه على ما مضى من زمانه.

قال بعض الحكماء : من عصى والديه لم ير السرور من ولده , ومن لم يستشر في الأمور لم يصل إلى حاجته , ومن لم يدار أهله ذهبت لذة عيشه.

*أفضل العلوم العمل بالمعلوم.

*علم لا ينفع كدواء لا ينجع.

*اطلبوا العلم طلبا لا يضر بالعبادة , واطلبوا العبادة طلبا لا يضر بالعلم.

*أول العلم الصمت , والثاني الاستماع , والثالث الحفظ , والرابع العمل , والخامس نشره.

*أربعة تسود : العلم , والأدب , والصدق , والأمانة.

*من لم يستفد بالعلم مالا , واكتسب به جمالا.

*لو أن الإنسان عظم العظيم , وحقر الحقير , ولو أن الناس فعلوا ذلك لاستقامت حياتهم , وانتظمت أمورهم على السعادة في الدنيا والآخرة.

*هذه الدنيا ما هي إلا لحظات , فاجعلها خيرا وبرا و طاعات.

*إن الوقت قصير , فاستثمره في التعبير عن نفسك تعبيرا حسنا , لا تعبير سيئا.

*قناعة الإنسان واختياره دليل على حظه من العقل والإيمان.

*بعض الحوارات تكشف لنا تباينا بين المحاور المتزن ..والمحاور المنفعل ..هذا بأسلوبه الحضاري يحاول عرض رأيه , وذلك بأسلوبه المتشنج يحاول فرض رأيه.

*الظاهرة الصوتية إلى درجة الثرثرة مدعاة للفزع .. والظاهرة الصمتية إلى درجة الخرس مدعاة للجزع.

*إذا أحب الله عبدا ابتلاه , فإن صبر اجتباه , وإن رضي اصطفاه.

*إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق.

*كفاك في مجاهدة نفسك أن لا تزال أبدا لها مغالبا , وعلى أهويتها محاربا.

*إنكم إلى إعراب العمال أحوج منكم إلى إعراب الأقوال.

*إذا كانت الرحمة ضعفا ..و إذا كان الضعف رحمة , فان أنبل ما في الرحمة أن تكون هي الضعف رحمة , فان أنبل ما في الرحمة هي أن تكون هي الضعف و أن أجمل ما في الضعف أن يأتي برحمة .

*تذكر دائما إن الطريق ليس لك وحدك , و إنما هو للجميع , فأعط الناس حق الطريق .

*إذا كان من حقك من أن لا يؤذيك الآخرون , فان من حق الآخرين أن لا تؤذيهم .

*الصدق و الأمانة من أهم قواعد السلامة في الدنيا و الآخرة .

*الإنسان بدون أخلاق ليس إنسانا على الإطلاق .

*حسن السيرة تعبير عن حسن السريرة .

* كم مستعجل استعجل لحتفه .

 

مبادلة

قال الجاحظ : كان رجل يقود أعمى بأجر, وكان الأعمى كثيرا ما يعثر فيقول : اللهم أبدل لي به قائدا خيرا منه. وكان القائد يقول : اللهم أبدل لي به أعمى غيره.

 

العلم والعمل

قال بعض الصالحين : كنا نستعين على حفظ العلم بحسن العمل.

 

وصية

قيل لرجل صالح : نريد أن نستمع إلى إحدى وصاياك الحكيمة , فقال أحذركم منن أربع خصال هي : الكبر , والحسد , والغضب , والشهوة , فالكبر يمنع الإنقياد إلى أوامر الشرع, والحسد يمنع  قبول النصيحة أو بذلها , والغضب يمنع العدل , والشهوة تمنع من التفرغ لعبادة الله.

 

زينة الحياة

نحن لا نعرف متعة في الحياة أعظم من المتعة التي نشعر بها ونحن نرى لنا طفلا ولد وأخذ ينمو عقليا وروحيا واجتماعيا وجسميا , فلا أطهر من براءة الأطفال , ولا أعذب من ابتساماتهم ,و ولا أرق من حركاتهم , ولا أجمل من أشكالهم , ولا أروع من تصرفاتهم , ولا أحلى من احتجاجاتهم , جميعها نسمات تتررق على وجودنا فتجعل من حياتنا بهجة وسرورا و لذة و حبورا , مصداقا لقوله تعالى :"المال والبنون زينة الحياة الدنيا , والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا " سورة الكهف الآية 46.

 

الزوجة الحكيمة

سئل فيلسوف : صف لنا الزوجة الحكيمة , فقال : هي نعمة من نعم الله على الزوج و الأولاد والبيت , تعرف متى تتجاهل , ومتى تراقب , ومتى  توجه.

 

الغراب في الثراث الشعبي

يعتبر الطائر المعرف باسم "الغراب" من أكثر الطيور التي حظيت باهتمام في الثراث الشعبي الإنساني عامة , فلا يكاد يخلو تراث أمة من الإشارة إليه , وتجمع هذه الإشارات على أن الغراب طائر شؤم, وإنه نذير بالموت والخراب ونذير بالفراق , وتشيع بين الناس عبارة (غراب البين) فهو يرتبط في الوجدان الشعبي بالبين والفراق , كما يرتبط كذلك بالموت والخراب.

وارتباطه بالموت يرجع إلى بدء الخليقة عندما قرر قابيل قتل أخيه هابيل لما تقبل الله قربان هابيل ولم يتقبل من قابيل.

يقول الله تعالى في سورة المائدة :" فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين , فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه , قل يا ويلتي أعجزت أن أكون مثل هذا الغراب فاواري سوأة أخي فأصبح من النادمين".

 

موعظة

قال أحد الزهاد : إذا رأيت من أخيك عيبا فإن كتمته عنه فقد خنته, وإن قلته لغيره فقد أغتبته , وإن واجهته فقد أوحشته , فقيل له , فما الذي نصنع؟ قال: تكنوا عنه وتعرضوا به , وتجعلوه من جملة الحديث.

 

لا يجتمعان

لا يجتمع حب الله وموالاة الظالمين في قلب عالم أبدا , ولا يجتمع حب الرسول عليه الصلاة والسلام وموالاة أعدائه في قلب مسلم أبدا و ولا يجتمع حب الدين وموالاة المفسدين في قلب داعية أبدا.

 

عصامي

تكلم رجل عند أحد الأمراء بكلام ذهب فيه كل مذهب, فقال له وقد أعجبه : ابن من أنت ؟ فقال : ابن نفسي التي نلت بها هذا المقعد منك يا أمير, قال: صدقت.

 

إيمان

قال رجل لصديق له : أمؤمن أنت ؟ قال : إن أردت قوله : "آمنا بالله وما أنزل علينا " فنعم؟ وإن أردت قوله تعالى : " وإنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم " فلا أدري.

 

إضاءات

*المرأة سرمن أسرار الكون لم يكتشفه العلماء بعد.

*قلب المرأة مخلوق من الصبر لذا لا تشم رائحته إلا إذا أحرق.

*أصبحت النساء كالكتاب أجمل ما فيها الغلاف .

*الأمل طعام خفيف ولكنه يشبع.

*ما دمت مستقيما فلا يهم أن ظلك أعوج.

*الخمول أن تقضي ساعات العمل بلا عمل.

*من قل توقيه كثرت مساوئه.

*الأدب ممدوح بكل لسان , ويتزين به في كل مكان .

*الفضل بالعقل والأدب , لا بالأصل والنسب.

*منطلم نفسه , كان لغيره أظلم.

*من غلب نفسه , تناهى في القوة.

*الزم الصمت تعد حكيما و جاهلا كنت أو عليما.

*اعقل لسانك إلا عن الحق توضحه , أو باطل تدحضه.

*من رضي نفسه , سخط الناس عليه.

*تكاليف الخطأ قد تكون أعظم من تكلفة الصبر على إلتزام الصواب.

*كيف يتجنب أخطاءه من لم يعترف بها أصلا؟

*مارأيت داء مثل النفاق يجمع حولك المحبين , فإذا كان يوم الحساب تركوه تواجه المصير وحدك.

*لو يعلم الحاقدون ما في عقول الطموحين المخلصين من أفكار لا ستصغروا احتقارهم.

*تأن , فرب خطأ لم ينفع معه اعتذار , ولم يصلح ما أفسده استغفار.

 

 

أفكار تربوية

*قال أحد العلماء : ثلاثة لا غربة معهم : حسن الأدب , ومجانية الريب , وكف الأذى.

*وقيل لرجل : من أدبك؟ قال : نفسي , قيل له : وكيف؟ قال:كنت إذا استقبحت شيئا من غيري اجتنبته.

*قيل لبزر جمهر: ما بال تعظيمك لأبيك؟ قال : لأن أبي كان سبب حياتي الفانية, ومؤدبي سبب حياتي الباقية.

*وقال :أخذت من كل شيء أحسن ما فيه , حتى من الكلب والهرة و الخنزير و الغراب, قيل:ما أخذت من الكلب؟ قال : ألفه و ذبه عن صاحبه, قيل:فمن الغراب؟ قال : شدة حذره, قيل : فمن الخنزير؟ قال: بكورته في حوائجه, قيل : فمن الهرة؟ قال : حسن نعمتها وتملقها عند المسألة.

*وقيل :لما مات حاتم , أراد أخوه أن يتشبه به, فقالت أمه : لا تتعبن فلن تناله , قال : وما يمنعني وهو أخي و شقيقي؟ فقالت : إنه كلما أرضعته لا يرضى أن يرضع حتى آتيه بمن يشاركه فيرضع معه الثدي الأخر , وكنت إذا أرضعتك ودخل رضيع بكيت حتى يخرج.


التربية المنشودة

التربية المنشودة معاناة و جهد يقوم به المربي و المربى معا. و تشترك في  تحقيق النتيجة , عناصر أخرى في مقدمتها البيئة والسلطة الحاكمة كما يشترك الماء و الشعاع والحر والبرد في إنضاج الثمار.

 

أعجبه جماله

روي أن سليمان بن عبد الملك خرج من الحمام يريد الصلاة ونظر في المرآة فأعجبه جماله, وكان حسن الوجه , فقال : أنا الخليفة الشاب, فلقيته إحدى جواريه فقال : كيف ترينني؟ فتمثلت وقالت: ليس فيما بدا لما فيه عيب

عابه الناس غير أنك فان

أنت نعم المتاع لو كنت تبقى

غير أن لا بقاء للإنسان

ورجع فحم ( أي أصابته الحمى ) فما بات تلك الليلة إلا ميتا.

 

أنت نسيج وحدك

قال أحد الحكماء : إنك أيها الإنسان قدرة خارقة . ونسيج وحدك في هذه الدنيا, فاغبط نفسك على هذا , واعمل على الإستزادة بما وهبك الله إياه من صفات ومواهب لعمارة هذه الأرض , واعلم أن الأرض على امتلائها بالخيرات لن تهبك حبة من شعير مالم تبذل جهدك في تعهد تلك الأرض , كذلك القوة التي أودعها الله فيك إنها فريدة من نوعها , لذلك لا بد ان تضعها موضع التجربة.

 

صفات الإخوان

قيل لرجل : صف لنا الإخوان وأوجز , فقال : أغصان تغرس في القلوب, فتثمر على قدر العقول.

 

الإيثار والإلحاف

سأل سائل أعرابيا أن يعطيه حاجة لوجه الله , فقال الأعرابي : (والله ليس عندي ما أتفضل به على الناس , والذي عندي أنا أولى الناس به وأحق). فقال السائل: أين الذين: (..يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ..)قال الأعرابي : ذهبوا مع الذين ( لا يسألون الناس إلحافا..)

 

السعادة

قال أحدهم السعادة ثلاثة:إما في النفس, فهي الحكمة, والعفة, والشجاعة, وإما في البدن فهي الصحة, والجمال, والقوة, إما خارج النفس والبدن, فهي المال والجاه والنسب.

ويقول الفيلسوف مونتسكيو: لو أن المرء اكتفى بأن يكون سعيدا لهان الأمر , فليست السعادة أمرا صعب المنال , ولكن مشكلة البشر أينما كانوا هي أنهم يريدون أن يكونوا أسعد من غيرهم, والصعوبة في تحقيق هذه السعادة تمكن في أننا نتصور دائما أن غيرنا أسعد حالا منا , ولو قنع الناس بما هم به من السعادة , لعاش العالم في سلام.

 

السرور

قيل لأعرابي : ما السرور؟ فقال : الكفاية في الأوطان , والجلوس مع الإخوان.

 

نكد الدنيا

عن أحد الحكماء : من نكد الدنيا أنها لا تبقى على حالة , ولا تخلو عن استحالة, تصلح جانبا بإفساد جانب , وتسر صاحبا بمساءة صاحب.

 

الإنسان الكامل

سأل أحدهم بعض الحكماء : من الكامل؟ فقال : من لم يبطر في الغنى , ولم يأمن الدوائر , ولم ينس يغتر بالشبيبة.

 

أفكار ذات مغزى

(في بعض المجتمعات الحيوانية , ليس الزعيم هو الرقم1 الذي يتمتع بميزات على الأخرين فحسب , بل هو حاكم  يقود الجماعة من أجل المصلحة المشتركة . فهو تارة زعيم للقطيع يقود الجماعة غلى الطعام ويعيدها و يوجهها . وهو تارة زعيم حرب يقود الدفاع والهجوم. وفي بعض الأحيان لا يظهر الزعيم  إلا في فصل الحب . ويكون من بين الذكور على وجه العموم ز وفي مجتمعات عائلية أخرى يكون الذكر والأنثى كلاهما زعيمان على الصغار , ولكن لا يقود أحد منهما الأخر , وإنما يتوزعان الأعباء . ويكون تنظيم الحكم في بعض المجتمعات أعقد من ذلك : فنرى أفرادا يتولون مهمة التربص أو الحراسة أو خفر الحدود)

الأمل الذي لا يقترن بالعمل الموجه الجاد , هو بناء في عالم مخدر , وسعادة آنية هي في حقيقتها شقاء مرير , ووسادة الأحلام يدرك بعد اليقظة إنها كانت ملاى بالأشواك.

*ما أشقى الحياة دون أمان , و ما أقبحها إذا كانت ترقبا و انتظار لمجهول تعيس كئيب , و ما اظلمها إذا كانت أداة بيد الحاقدين على الإنسان و أنت لا تحرك ساكنا لاستنقاذ نفسك من شراكها.

*لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك لأنها ستجعل حاضرك جحيما و مستقبلك حطاما , يكفيك منها وقفة اعتبار تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق و الصواب .

*قد تكره بعض الناس تخوفا منهم , و قد تكره البعض الآخر , لتخفي وراء الكراهية حبا تعجز عن الاعتراف به , و بين الحب و الكراهية اختلفت الأسباب و بقي الإنسان هو الإنسان .

*عالمنا الذي يواجه أمراضه الحسية وأعراضه النفسية أحوج ما يكون إلى غرفة علاج فائقة  وطارئة قبل فوات الأوان.

*في أحلك الظروف وأشهدها قتامة يظل صاحب القلم أكثر الناس إحساسا بالألم.

*الحروب والمظالم هي دائما صناعة القوياء وحرفتهم عبر مراحل التأريخ كله , إنهم أشلبه بالحيوانات الشرسة المفترسة التي لا يقتل طمأها غير الدم.

*ما جدوى هذا الكم الهائل من الكتابات والحوارات والمداخلات؟ وما هي الفائدة إذا لم تكن قادرة على تحريك الحس الراكد وعلى تطوير واقع الناس؟!

*ما دامت الحياة موجودة و هناك خير و شر , بر و قهر , غنى وفقر.

*الذين يعتذرون جراء عجزهم عن أداء واجبهم , إنما يعتذرون عن الذنب معيب بذنب أشد عيبا.

 

العاقل والحكيم

صدر العاقل صندوق سره , والبشاشة حبل المودة , والاحتمال قبر العيوب , والحليم عوضه على حمله أن الناس أنصاره على الجاهل.

 

أحب الناس

طلب لأحدهم بيان أحب الناس إليه , فقال :الذي اجتمعت فيه ثماني خلال , لا يخامر عقله جهل , ولا يخالط حمله سفه , ولا يلوي لسانه عي , ولا يفسد يقينه ظن, ولا يغيره عقوق , ولا يقبض يده بخل , ولا يكدر صفحه من , ولا يراد أقدامه جهل.

 

صفات الكتاب

يقول الجاحظ : كتابك هو الجليس الذي لا يطريك , والصديق الذي لا يقليك , والرفيق الذي لا يملك , والمستمع الذي لا يستزيدك, والجار الذي لا يتسببطئك, والصاحب الذي لا يريد استخراج ما عندك بالملق , ولا يعاملك بالمكر , ولا يخدعك بالنفاق.

 

سيد القوم

قيل لأحدهم : بم سدت قومك ؟ فقال : إني لم أخحاصم أحدا قط إلا عند الضرورة , فإن كان لا بد من خصامة تركت للصلح موضعا.

 

أرض المخلوق والخالق

قالوا : من صحب الناس بقلب صادق ,و عاملهم بحسن الخلائق , والزم نفسه وعي العهود والمواثق , فقد أرضى المخلوق والخالق.

 

كأنك تراه

قال تعالى :" واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه" وقال عز وجل : " وكان الله عليكم رقيبا"

وقال تعالى : " وما تكون في شأن وما تتلو منه من قرآن , ولا تعلمون من عمل إلا كنا عليكم شهودا إذ تفيضون فيه"   وقال النبي عليه الصلاة والسلام: " اعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك"

وقال حكيم لرجل: راقب الله يا فلان , فسأله الرجل عن المراقبة , فقال له : كن أبدا كأنك ترى الله عز وجل.

 

شاور..إلا سبعة

سبعة لا ينبغي لصاحب أن يشاورهم : جاهل وعدو وحسود ,ومراء , وجبان , وبخيل , وذو هوى , فإن الجاهل يضل , والعدو يريد الهلاك , والحسود يتمنى زوال  النعمة , والمرائي واقف مع رضا الناس , والجبان من رأيه الهرب , والبخيل حريص على جمع المال فلا رأي له في غيره , وذو الهوى أسير هواه فلا يقدر على مخالفته

 

مرتبة النبوة

قال العلماء : أقرب الناس من درجة النبوة, أهل العلم وأهل الجهاد.أما أهل العلم فدلوا الناس على ما جاءت به الرسل , وأما أهل الجهاد , فجاهدوا على ما جاءت به الرسل.

 

قوة الحق

لا تقيسوا قوتكم بكثرة عدد و أو وفرة مال , أو سعة نفوذ..ولكن قيسوها بمقدار تجسيدكم الفعلي للحق , وتعبيركم الواقعي عن حاجات الإسلام والمسلمين والإنسانية والإنسان , وعن آمالهم المشروعة في حياة أقوام وأفضل من الحاضر والمستقبل , واستعدادكم لكل ما يتطلبه تلبية ذلك وتحقيقه من جهد وبذل على كل صعيد.

أما العدد الكثير والمال الوفير والنفوذ الكبير , الذي لا يستند إلى الحق و لا يستطيع أن يعبر بوعي وصدق عن الأهذاف , فهباء لا يلبث أن يتبدد ويزول.

 

ذكاء الحيوانات

المعروف عند الإنسان أن الحيوان لا يبتكر, ويعتبر الأنسان نفسه الوحيد الذي يفكر بماوراء الملموس والمرئي , ويعتقد أنه هو وحده من يعرف استخدام الدوات والأجهزة والتحايل على عناصر الطبيعية , لكن الحقيقة عكس ذلك حيث أن ثعلب البحر في المحيط الهاديء يستخدم أشواك السماك التي يلتهمها في مطاردة الأسماك الأكبر حيث يضع الشوكة القوية في فمه ويطارد السمك  الكبير حتى يصطاده , وفي الهند توجد أنواع من القرود حيث تعجز عن كسر الجوز ,وتعمد إلى استخدام حجر , فتثبت الجوزة بين صخرتين حتى لا تتطاير أو تفلت وتضربها بالحجر حتى تنكسر.

 

العدل أم الشجاعة

سئل أحد الحكماء : أيهما أفضل للملوك : الشجاعة أم العدل؟

فقال: إذا عدل السلطان لم يحتج إلى الشجاعة.

 

القدر

سئل أعرابي عن القدر فقال : الناظر في قدر الله كالناظر في عين الشمس , يعرف ضوءها و لا يقف على حدودها.

 

خطبة

صعد أحدهم المنبر فلما  رأى الناس يرمقونه بأبصارهم صعب عليه الكلام فقال : رحم الله عبدا قصر من لفظه ورشق الأرض ووعى القول بحفظه.

 

ابن آدام

مسكين ابن آدم , محتوم الأجل, مكتوم الأمل , مستور العلل , يتكلم بحلم, وينظر بشحم , ويسمع بعظم , أسير جوعه , صريع شبعه , تؤذيه البقة, وتنتنه العرقة , وتقتله الشرقة , لا يملك لنفسه ضرا و لا نفعا و لا موتا و لا حياة و لا نشورا.

 

أدب الاستماع

نتعلم حسن الاستماع كما نتعلم حسن الكلام , من حسن الاستماع إمهال المتكلم حتى ينقضي حديثه , وقلة التلفت في الجواب , والإقبال بالوجه , والنظر إلى المتكلم , والوعي بما يقول.

 

النفس الأمارة بالسوء

إن في كل إنسان وإن كان تقيا , نفسا خبيثة أمارة بالسوء تحبب إليه المنكرات والرذائل , وتكره إليه فضائل الأعمال , وتفتح أمامه أبواب الفساد وتزين إليه السيئ من الأعمال , ويساعدها في ذلك الهوى والشيطان وحب الدنيا والاعتزاز و بزخرفها الفاني.

 

 

حب الأم

*حب الأم: إن لم يكن أقوى أنواع الحب...فهو بغير نزاع أطهرها ... وأبعدها عن الأنانية.

*حب الأم : أشهر ..سنين , وبنات ... وبنون..وأشغال وشؤون, ويبقى مع الثكل ...ويتقد عند حشرجة الصدور...ولا ينطفئ بانطفاء القلب..

*حب الأم : يهب كل شيء ..ولا يطمع في أي شيء..

*حب الأم : قوة..لا حد لها .. لا يتغير أبدا  ولا يعرف كللا .. ولا مللا .. ويظل ثابتا رغم كل شيء.

*ليس هناك في الحياة امرأة واحدة تهب كل حياتها..وكل حنانها ... وكل حبها دون أن تسأل عن مقابل ..الاالام .. فامنحها يا إلهي عمرا أطول من عمر الإنسان.

 

ذكاء عربي

حكى الأعصمي : كنت أقرأ ( والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا ؟ نكالا من الله و الله غفور رحيم) وبجنبي أعرابي فقال : كلام من هذا؟ فقلت كلام الله, قال أعد فأعدت؟ فقال ليس هذا كلام الله؟ فانتبهت؟ فقرات والله عزيز حكيم.فقال: أصبت هذا كلام الله.فقلت: أتقرأ القرآن؟ قال : لا ؟ فقلت من أين علمت؟ فقال: يا هذا , عز فحكم, فقطع, ولو غفر ورحم لما قطع. قال بعض الحكماء: من شرف الفقر أنك لا تجد أحدا يعصي الله ليفتقر, وأكثر ما يعصي المرء ليستغني , فقال الشاعر:    إنك تعصي لتنال الغنى      **     ولست تعصي الله كي تفتقر

يا عائب الفقر ألا تنجر     **      عيب الغنى إكثر لو تعتبر

 

من الشعر لحكمة

واجب إذا أحببت حبا مقاربا

فإنك لا تدري متى أنت فازع

وابغض إذا أبغضت غير مجانب

فإنك لا تدري متى أنت راجع

*****

يموت الفتى من عثرة بلسانه

وليس يموت المرء من عثرة الرجل

فعثرته من فيه ترمي برأسه

وعثرته بالرجل تبرأ على مهل

****

إذا مربي يوم ولم أنخذ يدا

ولم استفد علما  فما هو من عمري.

إذا أضاقت بكم أرض

بلاد الله واسعة الفضاء  ***   ورزق الله في الدنيا فسيح

فقل للقاعدين على هوان   ***  إذا ضاقت بكم أرض فسيحوا

 

الدنيا

هي الدنيا تقول بملء فيها

حذار حذار من بطشي و من فتكي

ولا يغرركم طول ابتسامتي

فقولي مضحك والفعل مبكي.

 

العيش عزيزا

عش عزيزا أو مت حميدا بخير       لا تضيع للسؤال والذل خدا

كم كريم أضاعه الدهر حتى    أكل الفقر منه لحما و جلدا

كلما زاده الزمان اتصاعا     زاده في نفسه علوا ومجدا

يحسب الفتى بكل سبيل   أن يرى دهره على الفقر جلدا

 

غنى النفس

الغنى في النفوس والفقر فيها   إن تجزت فقل ما يجزيها

علل النفس بالقنوع والا    طلبت منك فوق ما يكفيها

ليس فيها مضى ولا في الذي لم         يأت من لذة لمستحليها

إنما أنت طول عمرك ما عمر      رت بالساعة التي أنت  فيها

 

أفضل النساء

ألا إن النساء خلقن شتى            فمنهن الغنيمة والغرام

ومنهن الهلال إذا تجلى           لصاحبه ومنهن الظلام

فمن يظفر بصالحتهن يسعد    ومن يغبن فليس له انتظام

 

أمك

لأمك حق لو علمت كبير

كثيرك ياهذا  لديه يسير

فكم ليلة باتت بثقلك تشتكي

لها من جراها أنه وزفير

وكم دفعت عنك الأذى بيمينها

وما حجرها ال لديك سرير

وكم مرة جاعت وأعطتك  قوتها

حنوا واشفاقا وأنت صغير

فآه لذي عقل يسير به الهوى

وآه لأعمى القلب وهو بصير

فدونك فارغب في عميم دعائها

لأمك بما تدعو لأنت فقير.

خير كثير ... في دقائق...

في دقائق أيها الحبة يتذوق المؤمن حلاوة العبادة والمداومة على العمل الصالح . ولأن القرآن الكريم هو كتاب الخالق العظيم , ونوره المبين فإن فيه هدى وشفاء للناس, ولذا ينبغي علينا ان نقرأه بتدبر وإمعان , وفي دقائق معدودة فقط من قرائته نحصل على أجر عظيم بالأضافة إلى حفظ أجزاء من هذا النص الألهي الجليل .

في دقائق,وفي كل حال.. في السيارة , في المدرسة , في العمل , صباحا أو مساء نستطيع أن نذكر الخالق العظيم ,لأن أفضل ما يتعلق به الأنسان وينطق به اللسان هو ذكر الله سبحانه و تعالى و تسبيحه و حمده .

في دقائق أيضا يستطيع  الأب ان يجمع أطفاله في جلسة أسرية جميلة يحثهم فيها عن قصص الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضوان الله عليهم . ولأن الدعاء عبادة عظيمة يشعر فيها اإنسان بضعفه وحاجته إلى خالقه ,فإننا ندعوك يا رب بهذا الدعاء : "اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار"  ولك الحمد والشكر يا رب.

مفاتيح

مفتاح الصلاة الطهور , ومفتاح الحج اإحرام , ومفتاح البرالصدق, ومفتاح الجنة التوحيد , ومفتاح العلم حسن السؤال , ومفتاح المزيد الشكر , ومفتاح الفلاح التقوى , ومفتاح الإستجابة الدعاء.

 

أوائل

أول الغيث قطرة , و أول الأولاد البكر , و أول الجيش الطليعة , و أول المحبة لفتة , و أول اليوم تباشيره , و أول  اللي الغسق , و أول الثمار الباكورة.

 

أهمية الكلمة

الكلمة هي الوسيلة الوحيدة لنقل المعاني والحقائق من جيل إلى جيل, و من عصر إلى عصر, ومن إنسان إلى إنسان , فإذا وقع الشك في مدلول هذه الكلمات و مصداقها أواصر التلاعب بها هينا , اضطربت دعائم الدين و تزلزلت أركانه . لذلك كانت الفوضى اللغوية أشد خطرا وأكثر ضررا من الفوضى السياسية.

 

خصال الصديق

*يحب لك الخير.

*يقف معك في المصائب والمصاعب.

*من صدقك مشاعر المحبة والإخاء, وكان عونا لك على نكبات الزمان.

*الذي يرشدك إلى طرق الخير والصواب وينصحك إذا سلكت طريقا غيره.

*تجده وقت الضيق.

 

خلق الحياء

الحياء يبعث على ترك الأمور القبيحة , فيحول بين  الإنسان وارتكاب ما يخالف الشرع  والعرف.

لأن الحياء هو الحائل بين العبد وفعل المحضورات , فبوقة الحياء يضعف ارتكاب المعاصي , وبضعف الحياء تقوى مباشرة المعصية.

والحياء من الأخلاق الفاضلة التي ينبغي على الجميع التحلي بها, وهو من الإيمان , ولا يأتي , إلا بخير.

 

من عيون الشعر

قال أبو تمام:

إذا جاريت في خلق دنيئا          فأنت ومن تجاريه سواء

رأيت الحر يجتنب المخازي        ويمنعه من الغدر الوفاء

و ما من شدة الاسياتي      لها من بعد شدتها رخاء

لقد جربت هذا الدهر حتى     أفادتني التجارب والعناء

يعيش المرء ما استحيا بخير      ويبقى العود ما بقي اللحاء

إذا لم تخش عاقبة الليالي       ولم تسح فاصنع ما تشاء

 

المعلم الجاحد

قال أحد المربين , ناصحا : إن أكبر ذنب نرتكبه في التربية والتعليم , والله سائل مرتكبه عنه ومجازيه به , هو أن نسلم الولد أو البنت , وقلوبهما صفحات بيض , إلى معلم لا يخشى الله أو معلمة لا تتقيه , فينقشا عليها سطور الشكوك والعصيان بدلا من كلمات الاستقامة والإيمان.

 

أعجب ما في الإنسان

قال فيلسوف : أعجب ما في الإنسان أن ينقص ما له فيقلق , وينقص عمره فلا يقلق.

 

قلق وقلق

يقول المكاتب الإيرلندي الساخر برناردشو في تعريف القلق بين الرجل والمرأة : تقلق المرأة على المستقبل حتى تجد زوجا , ولا يقلق الرجل على المستقبل إلا بعد أن يجد زوجته.

من وسائل حسن الخلق

*التغاضي و التغافل.

*الحلم.

*الإعراض عن الجاهلين.

*الترفع عن السباب.

*الاستهانة بالمسيء.

*نسيان الأذية.

*السخاء.

*العفو والصفح ومقابلة الإساءة بالإحسان.

*نسيان المعروف والإحسان إلى الناس.

*الرضا بالقليل من الناس , وترك مطالبتهم بالمثل.

*تجنب الغضب.

*احتساب الجر عند الله سبحانه وتعالى.

 

الحسن والجمال

قال الإمام الغزالي : لا خير ولا جمال ولا محبوب في العالم إلا وهو حسنة من حسنات الله , وأثر من آيات كرمه , وكل حسن وجمال تدركه العقول والأبصار والإستماع وسائر الحواس ليس إلا ذرة من خزائن قدراته ولمعة من أنوار حضرته , وأن الذي لا يحركه الربيع وأزهاره , والكون وأجرامه , إنما هو فاسد المزاج , وليس له من علاج.

 

إن من الشعر لحكمة

صل من هويت وأن أبدى معاتبة*** فأطيب العيش وصل بين الفين

واقطع حبائل خدن لا تلائمه*** فربما ضاقت الدنيا باثنين

لا تحقرن صغيرا ف مخاصمة***إن البعوضة تدمي مقلة الأسد

وفي الشرارة ضعف وهي مؤلمة *** وربما أضرمت نارا على بلد

أ تأمر الناس بترك الدنيا *** وتنز المال كيما تفنى

 

الناس طبقات

قيل لأحد الحكماء يوما : كيف تساس الناس مع اختلاف طبقاتهم؟

فقال : الناس ثلاث طبقات تسوسهم ثلاث سياسات:

*طبقة من خاصة الأحرار تسوسهم بالعطف واللين والإحسان.

*وطبقة من خاصة الأشرار تسوسهم بالغلظة والعنف والشدة.

*و طبقة من العامة تسوسهم باللين والشدة لئلا تحرجهم الشدة ويبطرهم اللين.

 

لا تطلب ثمنا لحبك

قيل لرجل حكيم : كيف يحصل الإنسان على حب الناس , ويكون سعيدا بذلك؟ فقال: أولا لا تطلب ثمنا لحبك للناس من حولك وإنما افتح قلبك و أعط من نفسك للجميع , وإذا أدرت أن تكون سعيدا فكن كالشمس التي تشرق الجميع , وكالأرض التي لا تبخل بخيرها على الجميع .

اعلم أن السماء وحدها هي أم العدل..وقمة الإنصاف , وهي وحدها التي تراك وتراقبك وتقدر صنيعك , وإياك أن تيأس من تقديم الحب ولا تطلب أبدا ثمنا له , والله الذي يرى  في الخفاء ,يجازيك علانية.

 

الكبر

*ما دخل قلب امرئ شيء من الكبر إلا نقص من عقله بقدر ما دخل من ذلك قل أو أكثر.