أ .أشواق عبدالرحمن العطيوي

محضرة مختبرات- قسم الكيمياء-كلية التربية بالزلفي

ابتكارمقياس لكوارث


ابتكار مقياس لتقدير شكل الاغاثه للناجين من الكوارث


فمع تزايد أعداد ضحايا الكوارث في العالم وعدم توفر وسيلة لقياس حجم العمل الإغاثي المطلوب للتنسيق بين الجهات المعنية في تقديم أشكال الإغاثة المتنوعة، ومع ملاحظة الباحث أن اهتمام الإعلام العالمي ينصب على الجانب التدميري للكارثة دون أن يكون له دور تنسيقي فعال بين وكالات الغوث، يزرع الثقة في المانحين عن طريق ربط العلاقة بين تبرعاتهم ومستوى التقدم في عمليات الإغاثة، وكذلك دون الإشارة إلى الجانب الإغاثي للمتضررين وإعادة الإعمار. ويتم التعبير عن المقياس بالرموز الدالة على احتياجات السكان المتضررين والمرافق والمنشآت المتأثرة في كل منطقة متأثرة وفترة الإغاثة اللازمة ومعدل تكرار تقديم المعونات وأولويات العمل على الخرائط الجغرافية. ويساعد المقياس على التنسيق بين الجهات المشتركة في عمليات الإغاثة وتحديد تأثير التبرعات والمنح في التخفيف من أثار الكارثة وتقويم تنفيذ الخطة الاغاثية، مما يزيد من وضوح الهدف بشكل كمي من قبل كل من وكالات الغوث العالمية والمانحين.  

تعريف المقياس: يُعرف الباحث المقياس بأنه إعلامي - تطبيقي، يعبر عن مدى احتياج مجموعة من البشر في منطقة معينه أصيبت بكارثة ما إلى أشكال مختلفة من الإغاثة لرد الكارثة. وهو رقم يتراوح ما بين واحد صحيح إلى عشر درجات. وتمثل القيمة العظمى التي تشير إلى احتياج كل سكان ومرافق هذه المنطقة إلى كافة أنواع الاحتياجات الاغاثية وإعادة الإعمار. ويكون الإعلان عن المقياس متزامناً مع نداء الاستغاثة الصادر عن المنطقة المنكوبة.    فقد لاحظ الباحث أن كل المعلومات المتوفرة عن كارثة معينة والتي تعرض في وسائل الاعلام لا تزيد عن قوة الكارثة "زلزال قوته 7 ريختر مثلا" مع ذكر الخسائر البشرية والمادية واستعراض صور وخرائط الدمار بدون الإشارة إلى مدى الاحتياج الإنساني والمكاني أو مستوى معين مطلوب من الإغاثة، كما أن هذه العوامل لا تمثل كل العوامل المتعلقة بقياس حجم الكارثة، ولا يوجد حتى الآن معيار علمي عالمي للدول ومنظمات الإغاثة لكي تقوم بتقديم الدعم المطلوب على أساسه، هناك عوامل كثيرة لم تؤخذ في الحسبان (اقتصادية-جيولوجية-مناخية.. الخ)، فقد يكون الزلزال القوى قد وقع في منطقة خالية من السكان أو أن يكون زلزالا ضعيفاً ولكنة أضر بالآلاف البشر الذين يسكنون بيوتاً ضعيفة. وقد تكون الإغاثة المتوفرة تغطى جميع العمليات بما في ذلك إعادة الإعمار ولكننا تجاهلنا العامل الخاص باحتمال تعرض المنطقة نفسها لكارثة مشابهة. وقد تكون الأضرار البشرية لا تذكر ولكن يمكن أن تكون هناك كارثة  بحلول فصل الشتاء. وكم نحتاج دوما إلى معرفة مدى تأثير التبرعات المادية على التخفيف من الوضع الكارثي وتحسين الوضع الاغاثي لرد الكارثة، وبمعنى أدق مدى تأثير المليون دولار في خفض الاحتياج بمقدار درجة واحدة من المقياس. سنعرف مثلاً أن المليون دولار تبرعات قادرة على خفض المستوى بمقدار درجة واحدة ( على حسب مستوى الكارثة) أو بمعني أدق معرفة العلاقة بين الدعم المادي وتحسين مستوى الإغاثة على نحو أفضل. 

وجد الباحث انه لا يوجد على المستوى العالمي مقياس يعكس كل العوامل المتعلقة بالكارثة بحيث يفهمه الإنسان البسيط، وفي الوقت نفسه يعد مؤشرا للدول ولمنظمات الإغاثة العالمية على مدى الاحتياج الاغاثي في وقت محدد لكارثة ما، كما تدل الرموز الخاصة بالمقياس على الخارطة منظمات الإغاثة إلى تنسيق أفضل للجهود ويرمز لبرنامج الدعم أو خطة العمل المطلوب توفيرها لرد تلك الكارثة. وقد يتبادر للذهن أن الكوارث الكبيرة معروفة وبياناتها المعلنة تكفي، ولكن إذا علمنا أن جمعية الصليب الأحمر مثلا تتعامل مع ما يقارب 70.000 كارثة تتدرج من متوسطة إلى كبيرة جداً نكون قد عرفنا مدى أهمية وجود هذا المقياس (الإعلامي – التطبيقي) والذي يعكس الوضع الحالي لكل المتغيرات المتعلقة بالكارثة ويشير إلى تطورها. وإذا كان لكل شئ مقياس فما هو مقياس الإغاثة المطلوب لكارثة معينة، لذا حاول الباحث ابتكارهRelief Scale  ليكون مقياساً عالمياً لقياس مدى الاحتياج الاغاثي لكارثة ما وهذا المقياس متغير من فترة لأخرى تبعاً لقيم المتغيرات أو العوامل المرتبطة بالكارثة. 

وحيث أنه من خصائص الكوارث هو تفردها بصورة يصعب معها وضع خطط مسبقة لها، فإن مقياس الإغاثة لا يجب أن يشذ عن هذه الخاصية، حيث يمثل هو الآخر قياساً للكارثة في محيطها الجغرافي أخذا في الاعتبار المجال الإنساني والمادي لها. لذا فليس متوقعا وفقا لذلك أن تكون القيمة العظمى للمقياس هو احتياج جميع البشر على وجه الكرة الأرضية لجميع الاحتياجات الاغاثية، فذلك ليس منطقيا ولكن في الحقيقة يعنى أقصى درجة من الاحتياج الاغاثي مطلوبة لمنطقة معينة تعرضت إلى كارثة ما ويكون المتوسط الحسابي لمقاييس الإغاثة في مناطق الدولة التي تعرضت للكارثة هو المقياس العام للإغاثة والذي يمكن أن يصدر عن وسائل الإعلام.

 

الجهات المسؤولة عن استخدام المقياس والإعلان عنه:

بمجرد حدوث كارثة في أحد المناطق يتم تشكيل فريق عمل من قبل منظمة ISDRInternational Strategy for Disaster Reduction) التابعة لهيئة الأمم المتحدة، ويكون الفريق مسؤولاً عن إعداد ونشر وتحديث هذا المقياس أولاً بأول في موقع منظمة على شبكة الانترنت  http://www.unisdr.org وكذلك إخطار وكالات الأنباء العالمية والجهات المعنية بإستخدامه ويتم إعداد دليل إرشادي مكتوب على موقعهم بالانترنت لتدريب كل المعنيين والعاملين بوكالات الغوث على معني وطرق حساب وإعداد هذا المقياس. وتكون الجهات التالية مسؤولة عن استخدامه:

 

1. هيئات الإغاثة

2. حكومة الدولة المنكوبة

3. المانحين الدوليين مثل  OFDA , ECHO , IDB

4. منظمات الأمم المتحدة مثل  OCHA, UNHCR, WFP, WHO, UNDP, ISDR5

5. المنظمات غير الحكومية المعنية بالعمل الإغاثي

6. منظمتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر الدوليتين

7. القوات المسلحة

 

الساعات المكتبية

الساعات المكتبية 7 ساعات

من الساعه 8 صباحا 

حتى 2 ظهرا .

أرقام الاتصال

أرقام الاتصال:

      

 0164043878

 

   a.alatawi@mu.edu.sa

استبيان

استبيان للطالبات لعام 1435_1436

استبيان لمعرفة مدى المامك باساليب واجراءت الامن والسلامه فالمختبرات الكيميائية::


استبيان الامن والسلامه في المعامل

شاركينا وادعمينا برأيك بامانه ومصداقيه لنصل معا لتحقيق اهدافنا....



اخبار


أعلان هام

اعلان هام


على جميع طالبات قسم الكيمياء الراغبات في الفصل الصيفي للعام الدراسي 1435-1436هـ التوجه لتسجيل أسماؤهن لدى مشرفة القسم .




على جميع طالبات قسم الكيمياء مراجعة جدول الأختبارات النهائية للفصل الدراسى الأول للعام الجامعي 1435/1436هـ مع ابداء الملاحظات في أسرع وقت ممكن .




دورات الجوده


مواقع مهمه

موقع الرسمي لجامعة المجمعه:



وزارة التعليم العالي :


موقع بيوتات الكيمياء التعليميه:


موقع كيمياء ×كيمياء:


موقع كيمياء الأطفال:



صحيفة تواصل

صحيفة تواصل

الملف الصحفي لجامعة المجمعه

الملف الصحفي

مواقع التواصل لجامعة المجمعة

تويتر لجامعة المجمعه


جامعة المجمعه


 فيس بوك لجامعة المجمعه جامعة المجمعه

الدرر البهية في التحاليل الكيميائية

كل ما يخص الكيمياء التحليلة 

كل ما يخص الكيمياء التحليله فتالغة العربية

....

.youtubeChemistryZulfi

موسوعة الجدول الدوري

موسوعه شامله للجدول الدوري

ممثلون من الذرات في أصغر فيلم متحرك

كيمياء النعناع البري

صورة الهيموغلوبين

مجلة نيتشر – العدد الرابع والعشرون

سيرة حياة ـ جابر بن حيان ـ أبو الكيمياء

حمض النيتريك يلتهم عملة نحاسيه

(الوان الفرح) تفاعل الماء مع هيدروكسيد الكالسيوم

(ثورة غضب)السكر مع حمض الكبرتيك

10 عادات للشخصية الناجحة

1-  السعي للتميز.
2- تحديد الأهداف. 
3- ترتيب الأولويات.
4-  التخطيط.
ا5-  التركيز.
6-  إدارة الوقت.
7-  جهاد النفس.
8-  البراعة الإتصالية.
9-  التفكير الإيجابي.
10-  التوازن.

شمعة البرتقال

s

روابط الذرات




متراكبات









للجزيئات رقيق الكلمات


و لهذه الجزيئات رقيق الكلمات :

صغـيرٌ ثنـائي في ذرّاته
مـوهـوبٌ متعـدد في صفـاتهِ
لا يعـرف للـراحةِ من سبيـل
دءوبٌ متنقـلٌ في ترحـالهِ
أكـاد أضيع خطـاه التي
أجـدها من حـولي بنسمـاتهِ

غرائب علمية

طلاء المعادن

موقع تعلم الكيمياء

معلومه كيميائيه


  • الشاردة: (من الإغريقية “شرَد to go”) هي ذرة أو جزيئة فقدت أو كسبت إلكترون أو أكثر وبذلك أصبحت مشحونة إيجاباً أو سلباً على التتالي، فمثلاً معدِن الألمنيوم يتحول بفقده لثلاثة إلكترونات إلى شرجبة الألمنيوم Al3+ كشرجبة أحادية الذرة، على حين أن لا معدِن الكبريت يشكل شرسبات أُكسوكبريتية مثل شرسبة الكبريتات SO42– كشرسبة متعددة الذرات.

الطالب الكيميائي

لابد أن يهيئ نفسه تماما لإستقبال المعلومات الكيميائيه بوضوح وتركيز
ودقه عاليه في الفهم

حيث ان ظروف الطالب الكيميائي لاتسمح له بغير ذلك نظرا لتعدد المناهج
الكيميائيه إضافه إلى كثرة العناصر الكيميائيه


ويجب على الطالب الكيميائي أن يميز مابين العناصر الكيميائيه من حيث
خواصها المتعدده وأعدادها الذريه والكتليه
وكما نعلم حفظ الجدول الدوري يقلل من مشاكل قلة فهل الطالب الكيميائي

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 635

البحوث والمحاضرات: 66

الزيارات: 19954