أ .أشواق عبدالرحمن العطيوي

محضرة مختبرات- قسم الكيمياء-كلية التربية بالزلفي

شروط التعليم للفير

شروط التعليم والتعلم عند الفيروزأبادي



نتطرق   إلى شروط التعلم والتعليم كما عرضها الفيروزأبادي في كتابه " بصائر ذوي التمييز " ، والغاية من هذا العرض هو الوقوف على فكر أسلافنا التربوي ، ومقارنته بالفكر التربوي المعاصر ؛ لنخرج بفائدة مؤداها أن تراثنا عظيم لا ينبغي إهماله ، بل يجب أن نقف عليه وأن نبني الصروح الحديثة على أرض صُلبة ، وقاعدة راسخة ، منفتحين على العالم بكل تياراته وأفكاره نأخذ ونعطي ، لا نشعر بالدونية ، ولا نحس بعقد النقص ، فنحن قادرون على إنتاج المعرفة ، والمشاركة الإيجابية في صناعة الحضارة .
ولعل من المفيد أن يُقسم هذا العرض إلى ثلاثة أقسام : 
أولا : التعريف بالمؤلف  ( 729هـ : 817هـ )
ثانيا : شروط التعلم والتعليم
ثالثا :عوائق التعلم
أولا : التعريف بالمؤلف  ( 729هـ : 817هـ )
جاء في كتاب الأعلام للزركلي
 " محمد بن يعقوب بن محمد بن إبراهيم بن عمر، أبو طاهر،مجد الدين الشيرازي الفيروزأبادي  من أئمة اللغة والأدب. ولد بكازرون من أعمال شيراز ، وانتقل إلى العراق ، وجال في مصر والشام ، ودخل بلاد الروم والهند ، ورحل إلى زبيد(سنة796هـ) فأكرمه ملكها الأشرف إسماعيل  ، وقرأ عليه ، فسكنها وولى قضاءها ، وانتشر اسمه في الآفاق ، حتى كان مرجع عصره في اللغة والحديث والتفسير، وتوفي في زبيد "
كان محبا للكتب اقتناء وقراءة  ، ينفق عليها المال الكثير ، فيروى أنه قال: "اشتريت بخمسين ألف مثقال ذهبًا كتبًا " فكان لا يسافر إلا وصحبته عدة أحمال من الكتب يخرجها في كل منزل ينزله ، ينظر فيها ويعيدها إذا رحل ، وكان قوى الحافظة ، يحفظ مئة سطر كل يوم قبل أن ينام .
 من مؤلفاته :
1-   القاموس المحيط
2-   بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز
3-   نزهة الأذهان في تاريخ أصبهان
4-   الدرر الغوالي في الأحاديث العوالي
5-   الجليس الأنيس في أسماء الخندريس
6-   البلغة في تاريخ أئمة اللغة
ثانيا : شروط التعلم والتعليم
جمع الفيرزأبادي هذه الشروط في اثني عشر شرطا : 
الأَول: أَن يكون الغرض إِنما هو تحقيق ذلك العلم فى نفسه ( الإخلاص )
v    ينبغي أن يكون طلب العلم مقصوداً لذاته ، أَو التوسّلُ به إلى ما وُضع له إِن كان وسيلة إِلى غيره دون المال والجاه والمبالغة والمكاثرة ؛ بل يكون الغرض تلك الغاية وثوابَ الله عزَّ وجلَّ ، فكثيرٌ مَن نظر فى علم لِغرض ، فلم يحصِّل ذلك العلم ولا ذلك الغرض ، ولمَّا لزم الإِمامُ أَبو حامد الغزالىُّ الخلوة أَربعين يوماً رجاء لظهور ينابيع الحكمة من قلبه عملا بما بلغه من الخبر النَّبوىِّ (مَنْ أَخلص لله أَربعين صباحا ظهرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه) ولم ير ذلك، تعجب من حاله فرأَى فى منامه أَنه قيل له : إِنك لم تُخلص لله إِنَّما أَخلصت لطلب الحكمة.
الثانى: أَن يقصد العلم الَّذى تقبله نفسه، ويميل إِليه طِباعه، ولا يتكلَّف غيره  فليس كلُّ الناس يصلحون لتعلّم العلم ، (ولا كل صالح لتعلُّم العلم) يصلح لتعلُّم جميع العلوم. وكلٌّ ميسَّر لما خُلِق له.
الثالث: أَن يعلم أَوَّلاً مَرْتبة العلم الذى أَزمع عليه، وما غايته، والمقصود منه  ليكون على بيِّنةٍ من أَمره.
الرابع: أَن يأْتى على ذلك مستوعِباً لمسائله من مبادئه إِلى غايته، سالكاً فيه الطَّريق الأَلْيق به، من تصور وتفهُّم واستثبات بالحُجَج.
الخامس: أَن يقصد فيه الكتب المنتقاة المختارة؛ فإِن الكتب المصنَّفة على قسمين: علوم وغير علوم.
وهذه - أَعنى الثانية - إِمَّا أَوصاف حسنة، وأَمثال سائرة، قيَّدَتْها التقفِية والوزن؛ وهى دواوين الشعراء - وهى طبقات - وإِمَّا عارية عن هذا القيد؛ وهى التواريخ وأَخبار الماضين وحوادث الحِدْثان، فيما تقدَّم من الأَزمان.
وأَمَّا كتب العلوم فإِنها لا تحصى كثرة؛ لكثرة العلوم وتفنُّنها، واختلاف أَغراض العلماء فى الوضع والتأْليف. ولكن تنحصر من جهة المقدار فى ثلاثة أَصناف:
1) مختصرة لفظُها أَوجزُ من معناها. وهذه تُجعل تَذكِرة لرءوس المسائل ينتِفع بها المنتِهى للاستحضار؛ وربَّما أَفادت بعض المبتدئين من الأَذكياء الشُّهماء؛ لسرعة هجومهم على المعانى من العبارات الدقيقة.
2) ومبسوطة تقابل المختصرة؛ وينتفع بها للمطالعة.
3) ومتوسِّطة لفظها بإزاء معناها؛ ونفعها عامّ.
وسنذكر من هذه الأَقسام عند كلّ علم ما هو مشهور ومعتَر عند أَهله من ذلك.
والمصنِّفون المعتبرة تصانيفهم فريقان:
الأَول: من له فى العلم ملكة تامَّة، ودرْبة كافية، وتجارب وثيقة، وحدْس ثاقب صائب، واستحضار قريب، وتصانيفهم عن قوَّة تبصرة، ونفاذ فِكر، وسَدَاد رأى، تَجمع الى تحرير المعانى وتهذيب الأَلفاظ. وهذه لا يستغنى عنها أَحد من العلماء؛ فإِن نتائج الأَفكار لا تقف عند حَدّ، بل لِكلّ عالم ومتعلِّم منها حظّ. وهؤلاء أَحسنوا إِلى الناس، كما أَحسن الله إِليهم، زكاة لعلومهم، وإِبقاءً للذِّكر الجميل فى الدُّنيا، والأَجر الجزيل فى الأُخرى.
الثانى: مَن له ذهن ثاقب، وعبارة طَلْقة، ووقعت إِليه كتب جيِّدة جَمة الفوائد، لكنها غير رائقة فى التأْليف، والنّظم، فاستخرج دُررها (وأَحسن) نضْدها ونظمها، وهذه ينتفع بها المبتدئون، والمتوسطونه. وهؤلاء مشكورون على ذلك محمودون.
الشرط السادس: أَن يقرأَ على شيخ مرشِد أَمين ناصح، ولا يستبِدّ طالب بنفسه؛ اتكالا على ذهنه، والعلم فى الصّدور لا فى السطور. وهذا أَبو على ابن سينا - مع ثقابة ذهنه، وما كان عليه من الذكاء المفرط والحذق البالغ - لما اتَّكل على نفسه، وثوقاً بذهنه، لم يسلم من التصحيفات.
ومن شأْن الأُستاذ أَن يرتِّب الطالب الترتيب الخاصّ بذلك العلم، ويؤدبه بآدابه، وأَن يقصد إِفهام المبتدئ تصوّر المسائل، وأَحكامها فقط، وأَن يُثبتها بالأَدلَّة إِن كان العلم مما يحتجُّ إِليه عند من يستحضر المقدمات. وأَما إِيراد الشبه إِن كانت، وحَلُّها، فإِلى المتوسِّطين المحقِّقين.
الشرط السَّابع: أَن يذاكر به الأَقران والنُّظراء ؛ طلباً للتحقيق والمعاونة ، لا المغالبة والمكابرة ، بل لغرض الاستفادة (والإِفادة).
الشرط الثامن: أَنه إِذا حَصَّل علماً ما ، وصار أَمانة فى عنقه، لا يُضيعه بإِهماله وكتمانه عن مستحقِّيه؛ فقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (مَنْ عَلِم علماً نافعاً وكتمه أَلجمه الله يوم القيامة بلجام من نار)     وأَلاَّ يُهينَه بإِدلائه إلى غير مستحقِّه؛ فقد ورد فى كلام النبوَّة الأولى :    (لا تعلِّقوا الدُّرر فى أَعناق الخنازير) أَى لا تؤتوا العلم غير أَهله ، وأَن يُثبت فى الكتب لمن يأتى بعده ما عَثَر عليه بفكره، واستنبطه بممارسته وتجاربه، مما لم يُسبق إليه، كما فعله مَن قبله، فمواهب الله لا تقف عند حدٍّ، وألاَّ يسئ الظَّن بالعلم وأَهله، ففعله ممَّا لا يليق بالعلماء.
الشرط التاسع: أَلاَّ يعتقد فى علم أَنَّه حَصَل منه على مقدار لا يمكن الزِّيادة عليه ، فذلك جهل يوجب الحرمان - نَعوذ بالله منه - فقد قال سيِّد العلماء وخاتم الأَنبياء: "لا بورك لى فى صبيحة لا أَزداد فيها علماً".
الشرط العاشر: أن يعلم أَن لكلِّ علم حدًّا لا يتعدَّاه، فلا يتجاوز ذلك الحدّ ، كما يقصد إِقامة البراهين على علم النحو، ولا يقصر بنفسه عن حدِّه، فلا يقنع بالجَدَل فى الهيئة.
الشرط الحادى عشر: أَلاَّ يُدخل علماً فى علم، لا فى تعليم ولا فى مناظرة  فإِن ذلك مشوّش. وكثيراً ما خلَّط الأَفاضل بهذا السبب؛ كجالينوس وغيره.
الشرط الثانى عشر: أن يراعى حَقّ أُستاذ التعليم ؛ فإِنَّه أَب.            سئل الإِسكندر عن تعظيمه معلِّمه أكثر من تعظيمه والده، فقال: هذا أَخرجنى إِلى العناءِ والفناء، ومعلِّمى دلَّنى على دار الهناء والبقاء. والرَّفيق فى التعلُّم أَخ ، والتلميذ ولد ، ولكلٍّ حقٌّ يجب القيام به.
 
ثالثا :عوائق التعلم
واعلم أَن على كل خير مانعا. فعلى العلم موانع ، وعن الاشتغال به عوائق :
v    منها الوثوق بالزَّمان المتَّصل ، وانفساح الأَبد فى ذلك . وَلا يعلم الإِنسان أَنه إِن انتهز الفرصة ، وإِلاَّ فاتت: وليس لفواتها قضاءٌ البتَّة. فإِن أَسباب الدُّنيا تكاد تزيد على الخُطَّاب من ضروريات وغيرها  وكلّها شواغل ، والأمور التى بمجموعها يتم التحصيل إِنما تقع على سبيل الحثِّ ، وإِذا تولَّت فهيهات عَوْدُ مثلها.
v     ومنها الوثوق بالذكاء ، وأَنَّه سيحصِّل الكثير من العلم فى القليل من الزمان متى شاء، فيحرمه الشواغلُ والموانع . وكثير من الأَذكياءِ فاتهم العلم بهذا السبب. 
v     ومنها الانتقال من علم إلى علم آخر قبل أَن يحصّل منه قدرا يُعتَدّ به ، أَو من كتاب إلى كتاب قبل خَتمه. فذلك هدم لما بنى (ويعزّ مثلُه).
v     ومنها طلب المال والجاه ، أَو الركون إلى اللذَّات البهيمية ، والعلم أَعزُّ أن يُنال مع غيره ، أَو على سبيل التبعيَّة ، بل إِذا أَعْطَيت العلم كلّلك أَعطاك العلمُ بعضه. 
v     ومنها ضيق الحال، وعدك المعونة على الاشتغال.
v      ومنها إِقبال الدُّنيا، وتقلُّد الأَعمال، وولاية المناصب، وهذا من أَعظم الموانع.
ثم اعلم أَنَّ للعلم عَرْفاً ينُمُّ على صاحبه ، ونوراً يُرشد إِليه ، وضياء يشرق عليه؛ فحامل المسك لا تخفى روائحه: معظَّم عند النفوس الخيِّرة ، محبّب إلى العقلاء ، وجيه عند وذى الوجوه، تتلقَّى القلوبُ أَقواله وأَفعاله بالقبول. ومن لم يظهر أَمارات علمه فهو ذو بطانة، لا صاحب إِخلاص
أرأيت إلى هذا العقل الراجح والحكمة البليغة !
لكي تحصل العلم ينبغي أن تكون لديك الدافعية القوية ، وتختار من العلوم ما يتفق مع رغباتك وإمكاناتك فلا إكراه على التعليم ، ولعل هذه رسالة إلى الآباء الذين يجبرون أبناءهم على اختيار المجال العلمي الذي يرضي طموح الأسرة !
ورسالة كذلك إلى المؤسسات التربوية التي قد تدفع طالب العلم دفعا إلى تخصص بعينه !
أرأيت إلى العناية التفهم والتصور ومناقشة الحجج والشبهات ؟ ولعل هذا رد بليغ على من يزعم أن ثقافتنا قائمة على الحفظ !
أرأيت كيف يستوثق الطالب من علمه حين يدرسه على أستاذ ناصح أمين ، يشبع حاجته ، ثم ينطلق بعد ذلك إلى زملائه يناقشهم ويحاورهم طلبا لتثبيت ما تعلمه لا رغبة في المكابرة والتعالي !
أرأيت إلى عنايته بالعلاقات الإنسانية ، والقيم الاجتماعية في المجتمع التربوي فالأستاذ أب ، والطالب ولد ، والرفيق أخ ، وينبغي أن تكون الحقوق والواجبات على أساس من أخلاق الأس

الساعات المكتبية

الساعات المكتبية 7 ساعات

من الساعه 8 صباحا 

حتى 2 ظهرا .

أرقام الاتصال

أرقام الاتصال:

      

 0164043878

 

   [email protected]

استبيان

استبيان للطالبات لعام 1435_1436

استبيان لمعرفة مدى المامك باساليب واجراءت الامن والسلامه فالمختبرات الكيميائية::


استبيان الامن والسلامه في المعامل

شاركينا وادعمينا برأيك بامانه ومصداقيه لنصل معا لتحقيق اهدافنا....



اخبار


أعلان هام

اعلان هام


على جميع طالبات قسم الكيمياء الراغبات في الفصل الصيفي للعام الدراسي 1435-1436هـ التوجه لتسجيل أسماؤهن لدى مشرفة القسم .




على جميع طالبات قسم الكيمياء مراجعة جدول الأختبارات النهائية للفصل الدراسى الأول للعام الجامعي 1435/1436هـ مع ابداء الملاحظات في أسرع وقت ممكن .




دورات الجوده


مواقع مهمه

موقع الرسمي لجامعة المجمعه:



وزارة التعليم العالي :


موقع بيوتات الكيمياء التعليميه:


موقع كيمياء ×كيمياء:


موقع كيمياء الأطفال:



صحيفة تواصل

صحيفة تواصل

الملف الصحفي لجامعة المجمعه

الملف الصحفي

مواقع التواصل لجامعة المجمعة

تويتر لجامعة المجمعه


جامعة المجمعه


 فيس بوك لجامعة المجمعه جامعة المجمعه

الدرر البهية في التحاليل الكيميائية

كل ما يخص الكيمياء التحليلة 

كل ما يخص الكيمياء التحليله فتالغة العربية

....

.youtubeChemistryZulfi

موسوعة الجدول الدوري

موسوعه شامله للجدول الدوري

ممثلون من الذرات في أصغر فيلم متحرك

كيمياء النعناع البري

صورة الهيموغلوبين

مجلة نيتشر – العدد الرابع والعشرون

سيرة حياة ـ جابر بن حيان ـ أبو الكيمياء

حمض النيتريك يلتهم عملة نحاسيه

(الوان الفرح) تفاعل الماء مع هيدروكسيد الكالسيوم

(ثورة غضب)السكر مع حمض الكبرتيك

10 عادات للشخصية الناجحة

1-  السعي للتميز.
2- تحديد الأهداف. 
3- ترتيب الأولويات.
4-  التخطيط.
ا5-  التركيز.
6-  إدارة الوقت.
7-  جهاد النفس.
8-  البراعة الإتصالية.
9-  التفكير الإيجابي.
10-  التوازن.

شمعة البرتقال

s

روابط الذرات




متراكبات









للجزيئات رقيق الكلمات


و لهذه الجزيئات رقيق الكلمات :

صغـيرٌ ثنـائي في ذرّاته
مـوهـوبٌ متعـدد في صفـاتهِ
لا يعـرف للـراحةِ من سبيـل
دءوبٌ متنقـلٌ في ترحـالهِ
أكـاد أضيع خطـاه التي
أجـدها من حـولي بنسمـاتهِ

غرائب علمية

طلاء المعادن

موقع تعلم الكيمياء

معلومه كيميائيه


  • الشاردة: (من الإغريقية “شرَد to go”) هي ذرة أو جزيئة فقدت أو كسبت إلكترون أو أكثر وبذلك أصبحت مشحونة إيجاباً أو سلباً على التتالي، فمثلاً معدِن الألمنيوم يتحول بفقده لثلاثة إلكترونات إلى شرجبة الألمنيوم Al3+ كشرجبة أحادية الذرة، على حين أن لا معدِن الكبريت يشكل شرسبات أُكسوكبريتية مثل شرسبة الكبريتات SO42– كشرسبة متعددة الذرات.

الطالب الكيميائي

لابد أن يهيئ نفسه تماما لإستقبال المعلومات الكيميائيه بوضوح وتركيز
ودقه عاليه في الفهم

حيث ان ظروف الطالب الكيميائي لاتسمح له بغير ذلك نظرا لتعدد المناهج
الكيميائيه إضافه إلى كثرة العناصر الكيميائيه


ويجب على الطالب الكيميائي أن يميز مابين العناصر الكيميائيه من حيث
خواصها المتعدده وأعدادها الذريه والكتليه
وكما نعلم حفظ الجدول الدوري يقلل من مشاكل قلة فهل الطالب الكيميائي

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 635

البحوث والمحاضرات: 66

الزيارات: 37707