الرئيسية

 الإدارة:
العلم مجموعة من القواعد والأسس العلمية التي من خلالها يتم التأكيد على الحقائق التي لا تقبل الشك أو الجدل . ومن خلال هذا التعريف يبين لنا أن الإدارة ليست بالعلم مقارنة بعلم الفيزياء والكيمياء.... مثلاً.ويرجع ذلك لعدد من الأسباب منها أن هذا العلم يعد من العلوم الحديثة نسبياً وأيضاً من الصعب بمكان القيام بتجارب معملية في ميدان الإدارة والتحكم فيها لأنها تتعلق بالعنصر البشري.

ثانياً: الإدارة كمهنة:
هل الإدارة مهنة؟ هذا يتوقف على تعريف المهنة فلو أخذنا في الاعتبار أن المهنة عمل يتطلب الحصول على شهادة مثل الطب والقانون وغيرها فطبقاً لهذا المعنى لا يمكن أن تكون مهنة . ولكن لو اعتبرناها عملاً مخصصاً لخدمة الآخرين وتوجيههم فإنها تعتبر مهنة.

ثالثاً: فن الإدارة:
لو أخذنا تعريف الفن فإن معناه أن تصل إلى الأهداف المنشودة عن طريق تطبيق المهارة ونجد كثيراً من الناس يعتمد على فن الإدارة من خلال الصفات الربانية التي منحها الله سبحانه وتعالى لبعض الأشخاص وهم قلة.إذاً نصل إلى نتيجة أن الإدارة فيها محوران في النقاش أساسيان فالفريق الأول يصر على أن الإدارة فن وليست عمل ويستشهد لذلك بالكثير من رجال الأعمال الموجودين في دول الخليج الذين حققوا نجاحات باهرة بدون استخدام العلم.
الفريق الآخر الذي يصر على أن الإدارة علم له أسس وقواعد ومبادئ وأصول يستشهد أيضاً بأن رجال الأعمال الذين درسوا واعتمدوا تلك المبادئ حققوا نجاحات غير عادية وأسسوا شركات عالمية.
ومن وجهة نظرنا أن الإدارة علم وفن في آن واحد مكملين لبعضهم في معظم الأحيان.

أعلان هام

إعلان هام

أرقام الاتصال

تواصل معنا

هاتف : 0164041720

تحويلة : 1720

جوال : 0553255828

فاكس : 064041750
البريد الإلكتروني : [email protected]


إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 8

البحوث والمحاضرات: 0

الزيارات: 1628