د. عبدالله بن هزاع بن سليمان الشريف

كليةالعلوم والدراسات الإنسانية بالغاط.قسم نظم المعلومات الإدارية

الرئيسية

قال الله تعالى (( قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ)) سورة الزمر:9

وقال الله تعالى(( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ)) سورة المجادلة :11
وقوله تعالى(( وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا)) سورة طه :114.
وهاهي البشارة على لسان قدوتنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم فعن أبي أمامة رضي الله عنه :أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال(( فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم )) ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( إن الله وملائكته ،وأهل السموات والأرض، وحتى النملة في جُحرها،وحتى الحوت ليصلون على معلمي الناس الخير )) رواه الترمذي وقال :حديث حسن )) معنى فضل العالم على العابد)) أي فضل الرجل العالم ،على الرجل العابد، كفضل الرسول الله صلى الله عليه وسلم على أقل رجل من المؤمنين، وفي هذا الحديث رفع لشأن العلماء، وإعلاءٌ لقدرهم عند الله عزٌوجل، حيث يُحيي اللهُ بهم القلوبَ، كما تحيا الأرض بوابل المطر، وماأحسن ماقاله الشاعر :

ما الفضل إلا لأهل العلم إنهم على الهدى لمن استهدى أدلاءُ
وقدرُكلًّ امرئِ ماكان يحسنه والجاهلون لأهل العلم أعداءُ
ففز بعلم تعش حياً به أبداً الناسُ موتى وأهلُ العلم أحياءُ
وعن أبي الدرداء رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من سلك طريقاً يبتغي فيه علماً سهل الله له طريقاً إلى الجنة، وإن الملائكة لتضعُ أجنحتها لطالب العلم ِرضِّي بما يصنعُ، وإن العالِمَ ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض، حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، وإن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا ديناراَ ولا درهماَ، وإنَّما ورَّثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر رواه أبو داود و الترمذي.

الساعات المكتبية

الساعات المكتبية

لا يوجد

أعلان هام

إعلان هام

أرقام الاتصال

أرقام الاتصال

كلية العلوم والدراسات الأنسانية بالغاط

64040000-966+


البريد الإلكتروني

[email protected]



إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 6

البحوث والمحاضرات: 0

الزيارات: 1529