عبدالعزيز بن ناصر العيسى

مصور وكالة الجامعة و عمادة التعليم الإلكتروني

تخير كلماتك بحرص

 

 

 

تخير كلماتك بحرص

 

 تكلم رجل بكلام لا يليق عن جاره، وعندما أدرك خطأه ذهب إلى حكيم كي يسأله عن كيفية إصلاح ما فعله،  149.jpg  فطلب منه الحكيم أن يأخذ حقيبة من الريش ويرميها وسط المدينة، ففعل الرجل، ثم طلب منه الحكيم أن يذهب ويجمع الريش ويضعه مرة أخرى في الحقيبة، فحاول الرجل ولكنه لم يستطع لأن الريش تناثر في كل الأنحاء، فقال الحكيم: ( نفس الشيء ينطبق على كلماتك فلقد ألقيت كلماتك بسهولة لكنك لا تستطيع استرجاعها، لابد أن تكون حريصًا في انتقاء كلماتك )

  وصدق الحكيم، فالكلام الخارج من الفم ينطلق في الفضاء الواسع ولا يمكن استرداده، لذا يجب انتقاء الكلام بحرص قبل النطق به، فكلماتك تعبير عن شخصيتك، ووسيلة من وسائل الجاذبية الشخصية، والكلمة الطيبة خير وسيلة لاستمالة القلوب، والكلام الحسن ثمرة الخلق الحسن، وسبب لنجاح المرء في حياته، ومصدر لرقي المجتمع، وتعميق الصلات بين أبنائه.

يقول شيف كيرا في كتابه «يمكنك أن تفوز»: ( الشخص الذي يقول ما يحب عادة ما ينتهي بسماع ما لا يحب، كن لبقًا.. تتكون اللباقة من اختيار المرء لكلماته بحرص ومعرفته بما ترمي إليه كلماته )

والإسلام لم يغفل هذا الجانب المهم في شخصية المؤمن، فأرشد المؤمنين إلى أن يحسنوا اختيار الكلام، قال الله تعالى: {وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم إن الشيطان كان للإنسان عدوًّا مبينا} (الإسراء: 53 ) .

 الخطوات التالية ترشدك لتتميز في حديثك:

-  إذا كنت ستتكلم في جمع من الناس، اختر الموضوع المثير والمفضل لدى الآخرين، فذلك يضمن لك إثارة انتباه المستمعين وجذبهم نحوك وتعاطفهم معك نظرًا لأنك تطرقت إلى ما يحبون.

-  تكلم من قلبك واختر الكلمات التي تعبر عن أحاسيس ومشاعر صادقة بعيدة عن التصنع والتكلف، فالكلام النابع من القلب يصل للقلب ويكون تأثيره أقوى.

 - ليكن استعمالك عبارات الدعاء للآخرين بدلا من عبارات الشكر، مثل وفقك الله, جُزيت خيرا.

-  تكلم مع الناس بما يدخل السرور على أنفسهم, والطريق إلى ذلك تجنبك تذكير الناس بأحزانهم وهمومهم.

- تجنب الإفراط في التعبير عن الذاتية في حديثك مثل قول: أنا ذهبت.. أنا فعلت.. أنا قلت.. فذلك يشعر الناس بالضجر.

-  وتجنب أيضًا كثرة الاعتذار أثناء الحديث مثل أعتذر لأني أطلت عليكم، أعتذر لـ...، وليكن التعبير عن ذلك بأسلوب لبق مثل: يبدو أننا أطلنا في...

 - إذا كنت تتحدث أمام جمهور متنوع الثقافات فيفضل اختيار كلمات سهلة مفهومة للجميع والبعد عن الكلمات الأجنبية أو المصطلحات العلمية الدقيقة التي قد لا يفهمها كثير من المستمعين.

-  من المهم أن يتضمن حديثك بعض المزاح لتقطع الملل عن المستمعين ولكن لا تفرط في إلقاء النكات؛ فهذا يجعلك تبدو خاويًا ضحلًا وتافها.

- تجنب أسلوب التشكيك المستمر في الأحداث من حولك أثناء حديثك في الكلام

مع الآخرين، فهذه عادة سيئة تضايق من ينصت للحديث.

-  لا تقل لأحد إنك مخطئ، ولا تستخدم عند الحديث مع الآخرين تعبيرات تقلل من شأن المستمع مثل: يبدو أنك لا تعلم شيئًا عن الموضوع، وبدلًا من ذلك قل: أنا واثق أنك على دراية بالموضوع ولكن أذكرك بـ...

-  ذكرك أسماء من تخاطبهم أثناء الكلام ضروري لإشعار الناس باحترامك لهم لأن كل واحد منّا يعتز باسمه ويطرب لسماعه.

-  تجنب الكلام عن المسائل الشخصية سواء كانت تخصك أو تخص الآخرين وتجنب الأسئلة الشخصية بقدر المستطاع وإذا تعرضت لسؤال شخصي لا تريد الإجابة عنه فالأفضل أن تتهرب من الإجابة بشكل لبق دون أن تشعر الطرف الآخر.

 

الملفات المرفقة

الساعات المكتبية


تغريداتي

 



الوقت

Almajmaah




التقويم

Blogger widget

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 484

البحوث والمحاضرات: 1026

الزيارات: 18916