عبدالعزيز بن ناصر العيسى

مصور وكالة الجامعة و عمادة التعليم الإلكتروني

تتبع الحافلة



في إطار السعي المتواصل من الجامعة لتحويل تعاملاتها إلكترونياً توافقاً مع الخطة العامة للتحول إلى التعاملات الإلكترونية الحكومية وتلمساً لاحتياجات الجامعة ضمن خطتها الاستراتيجية في تطوير خدماتها الإلكترونية اطلع سعادة وكيل الجامعة الدكتور مسلم بن محمد الدوسري على عرض لنظام النقل الجامعي الالكتروني ونوافذه وميزاته والبوابة المخصصة لتسجيل الطالبات الراغبات بالنقل عبر الحافلات ، حيث استعرضت الادارة العامة للمرافق والخدمات ممثلة في إدارة النقل الجامعي هذا النظام بحضور سعادة الوكيل وبعض المسؤولين في الجامعة يتقدمهم سعادة مدير عام الشؤون الإدارية والمالية ا.خالد بن عبدالرحمن أباحسين ومساعد مدير عام الشؤون الإدارية والمالية ا.أحمد بن عبدالعزيز الموسى وسعادة مدير إدارة المشتريات ا.عبدالله بن حسن العوله ، وعددٍ من مسؤولي عمادة تقنية المعلومات يتقدمهم سعادة وكيل العمادة للنظم والخدمات الإلكترونية ا.طلال بن عبدي الحربي وعدد من مسؤولي إدارة الخدمات بالعمادة ، كما اطلع الحضور على عرض عن النظام التجريبي لتتبع الحافلات باستخدام تقنية Rfld  ، حيث تم تطبيق التجربة على إحدى حافلات الجامعة مباشرة اثناء خروج الطالبات  ، والذي يمكن النظام من رصد حركة الحافلة وضبط عملية دخول وخروج الطالبات وتبليغ ولي الأمر والجهة المشرفة عل النقل عبر رسالة بإحداثية موقع نزول الطالبة والوقت عبر بطاقة تسلم لكل طالبة يتم قراءتها داخل كل حافلة ويقوم بإرسال رسائل إلى نظام المتابعة في إدارة النقل ، ويحدد مسار ومعلومات الحافلة، ويمكّن من تحضير الطالبات المستفيدات من النقل إلكترونياً  ، كما يمكن النظام من ملاحظة السرعة المحددة للحافلة والوقت الذي تستغرقه الحافلة في حال التوقف ، وإرسال رسالة تنبيه للجهة المشرفة على النقل في حال تجاوز السائق السرعة المحددة أو تجاوز الوقت المتوقع للإنزال أو الإركاب ، ويوفر النظام إمكان إرسال رسالة استغاثة في كل حافلة في حال تعرض الحافلة لأي حالة طارئة وحرجة لا قدر الله.

وفي نهاية العرض وجه سعادة وكيل الجامعة الجهة المشرفة على النقل بالتنسيق مع عمادة تقنية المعلومات لدراسة الجوانب الفنية لهذه المشروع مع نظام النقل الجامعي الإلكتروني والرفع بتقرير مفصل ، لدراسة إمكانية تطبيق ذلك مطلع العام الجامعي القادم لتقديم كل ما يخدم ويسهل على أولياء أمور الطالبات متابعة الواقع الفعلي لحركة النقل من المنازل الى الكليات والعكس بما يحقق لهم جوانب من المتابعة الاطمئنان على بناتهم الطالبات أثناء عمليات النقل وخاصة في المسافات الطويلة.