عبدالعزيز بن ناصر العيسى

مصور وكالة الجامعة و عمادة التعليم الإلكتروني

تدشين أعمال المركز

  • برعاية معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن تم في يوم الاثنين الموافق 27/4/1436هـ تدشين مركز تطوير وإنتاج المقررات الالكترونية في الجامعة بحضور سعادة وكيل الجامعة الدكتور مسلم بن محمد الدوسري ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور أحمد بن علي الرميح وعدد من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام .  
  • ويعد هذا المركز من المراكز النوعية التي تتبنى منهجية خاصة به لإنتاج وتطوير المقررات الإلكترونية داخل الحرم الجامعي تم إعدادها وتنفيذها من الكفاءات العاملة بالمركز .
  • وقد بدأ حفل التدشين بكلمة لسعادة وكيل الجامعة ، عميد التعليم الالكتروني والتعلم عن بعد موضحا الفكرة التي تقف خلف هذا المشروع والرؤى التي يحملها المركز حالياً ومستقبلياً . ثم استعرض سعادة وكيل العمادة للشؤون الفنية الدكتور عمر الصعيدي المدير التنفيذي للمركز مسيرة بناء المركز ورؤيته المتمثلة في مسايرة الاتجاهات العالمية فى تطوير المقررات الإلكترونية ورسالته التي تمحورت حول تحويل المقررات الدراسية التقليدية إلى مقررات إلكترونية تتسم بالتفاعلية، وإتاحتها للطلاب عبر الشبكة العالمية، وإكساب أعضاء هيئة التدريس مهارات التصميم التعليمي للمقررات الإلكترونية وتنمية ثقافة الطالب الإلكترونية فى التعامل معها وأهداف المركز ومنهجية تطوير المقررات الدراسية والنماذج المعتمدة للتطوير وضوابط ترشيح المقررات ومؤلفيها.
  •     الجدير بالذكر أن المركز يتبنى معايير كواليتي ماترز العالمية Quality Matters والتي تعد أحدث وأفضل المعايير الدولية المتخصصة في المقررات الالكترونية.  وقد طور المركز نظاماً الكترونياً خاصاً بنماذج التطوير يشتمل على مجموعة من الخطوات الإجرائية الفنية المحددة وهذه الخطوات يتم التعامل معها إلكترونيا من خلال منح مؤلفي المقررات حسابات تتيح لهم استكمال نماذج التطوير التي بلغت (19) نموذجا كلها تم تطويرها داخل النظام الالكتروني .
  •  وقد تنوعت المقررات المطورة حالياً بين مختلف التخصصات العلمية حيث يتم استهداف (30) مقررا في المرحلة الحالية.
  • وفي ختام اللقاء وجه معالي مدير الجامعة شكره وتقديره لسعادة وكيل الجامعة عميد التعليم الالكتروني والتعلم عن بعد سعادة الدكتور مسلم بن محمد الدوسري وكافة زملائه العاملين بالمركز  وأبدى إعجابه بما رآه من مهنية عالية في تطوير المركز والقواعد والتوجهات التي انطلق منها . وعبر معاليه عن غبطته بإنجازات الجامعة اليوم والتي تضاهي كبرى الجامعات السعودية ، وهذا عائد إلى ما يحمله الزملاء في الجامعة من طموحات عالية  وما يمتلكونه من خبرات علمية كبيرة ، داعياً الكليات والأقسام العلمية إلى تفعيل تلك المقررات الالكترونية حرصاً منه على الاستفادة مما بذل فيها من جهد وفكر ووقت .