عبدالعزيز بن ناصر العيسى

مصور وكالة الجامعة و عمادة التعليم الإلكتروني

نظام بيئة التعليم



تحت رعاية معالي مدير الجامعة د.خالد بن سعد المقرن دشنت عمادة التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد مشروع نظام بيئة التعلم الإلكتروني D2L ومشروع تطوير المقررات الإلكترونية ، وذلك في يوم الأربعاء الموافق 20/11/1434هـ الموافق 25/9/2013م في قاعة الاجتماعات في مكتب معاليه ، وبحضور منسوبي العمادة وعلى رأسهم سعادة عميد التعليم الإلكتروني د.مسلم بن محمد الدوسري ووكيل العمادة للشؤون التعليمية د. خالد بن ناشي المضيبري ومستشاري العمادة ا د . حسام الدين فهيم ، و د.هشام الصغير  ، و د.علي الحربي ، و د.عمر الصعيدي .

وسعادة عميد القبول والتسجيل د. أحمد بن علي الرميح ، وسعادة عميد تقنية المعلومات د.عمر المتيهي ، ووفد من شركة النظم العربية المتطورة – نسيج ( الشركة المنفذة لمشروع نظام بيئة التعلم الإلكتروني Desire2Learn  ) ، وعلى رأسهم ا.عبدالجبار العبد الجبار الرئيس التنفيذي للشركة .

وفي بداية الحفل تحدث سعادة عميد التعليم الإلكتروني د.مسلّم الدوسري عن كلا المشروعين موضحاً أهميتهما للعملية التعليمية في الجامعة ، من خلال تقديم خدمة أكاديمية عالية الجودة ، ومساهمتهما في تنمية القدرات البشرية في الجامعة ، ورفع كفاءة الاداء المؤسساتي ودعم التحول الالكتروني ، وتعزيز البنية التحتية لعمادة التعليم الالكتروني بنظم تعلم الكتروني متطورة و عالمية .

كما أشار سعادته إلى أهمية التكامل الذي تم في إنجاز مشروع نظام بيئة التعلم الإلكتروني D2L تحديداً بين الشركة المنفذة وبين العمادة وعمادة القبول والتسجيل وعمادة تقنية المعلومات في تناغم وتفاهم تام أدى إلى سرعة الانجاز وتلافي المشكلات .

كما تحدث المهندس محمد حسام الدين من الشركة المنفذة للمشروع عن خطة العمل في هذا المشروع من خلال :

  • تشكيل فريقي إدارة المشروع و الاتفاق على آلية العمل و متطلبات التنفيذ .

  • التعاون مع عمادة تقنية المعلومات في مواضيع البنية التحتية .

  • التعاون مع عمادة القبول في التكامل مع منظومة معلومات الطلبة .

  • توفير وتنصيب الأنظمة التي تخدم الجامعة .

  • تأهيل الكوادر في العمادة لإدارة الأنظمة وتقديم الدعم الفني أو توظيف فريق متخصص بذلك .

  • توفير خطط تدريبية لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة وعقد دورات خاصة بالأنظمة المستخدمة .

  • تقديم الخدمات الدعم الفني و المساندة للجامعة .

  • وأوضح أن هذاالمشروع يشتمل على ستة أنظمة  ، وهي : نظام بناء وإدارة المحتوى التعليمي  ، ونظام مستودع الوحدات التعليمية ، ونظام الفصول الافتراضية  ، ونظام تحليل أداء الطلبة  ، ونظام التعلم النقال  ، ونظام الاختبارات الإلكترونية .

ثم تحدث مستشار العمادة د.عمر الصعيدي عن مشروع تطوير المقررات الإلكترونية ، وأوضح أن العمادة قد اعتمدت خطة لتطوير مقررات الجامعة إلكترونياً وفق نظام مرحلي يراعي الاحتياج والجودة وفاعلية التطبيق واستقرار الخطط الدراسية ، ولذا تم في المرحلة الأولى استهداف مقررات كلية علوم الحاسب والمعلومات ، وتم الانتهاء في هذه المرحلة من إنتاج عينة عبارة عن مقررين من مقررات الكلية ، بما يضمن تحقيق المستوى العاشر في مستويات تطوير المقررات إلكترونياً ، وتستتبع هذه المرحلة مراحل أخرى بهدف الوصول إلى تطوير 100 مقرر من مقررات الجامعة بنهاية العام الجامعي القادم ، كما تراعي خطة تطوير المقررات إلكترونياً في الجامعة أن يتم مستقبلاً توطين عمليات الإنتاج بهدف الوصول إلى إنشاء مركز إنتاج المقررات الإلكترونية في الجامعة .

ثم تحدث سعادة مستشار العمادة ا د . حسام الدين فهيم عن جهود العمادة في الفترة السابقة في مجال استقطاب أفضل الأنظمة الإلكترونية وإنجاز الخطط التشغيلية في مجال تطوير المقررات ، وأن مؤشر الأداء يشير إلى العمل وفق المخطط له .

وفي ختام اللقاء تحدث معالي مدير الجامعة د.خالد بن سعد المقرن عن الأعمال التي أنجزتها العمادة خلال الفترة الماضية وسعيها إلى التميز في خططها ومشاريعها ، وأن التقرير السنوي الصادر من العمادة للعام 1433/1434هـ يدل على ما وصلت إليه الجامعة من تطور في مجالات التعليم الإلكتروني ،  كما أشار إليه معاليه أن المبدأ الذي تعمل عليه الجامعة مع القطاع الخاص هو مبدأ الشراكة التامة ، والتعاون ، والشفافية في قراءة الواقع وتنفيذ المشروعات والتقارير الدورية وما يطرأ من مشكلات خلال عمليات التنفيذ ، وأن العمل المنجز خلال الفترة الماضية والذي يتم تدشينه في هذا اليوم يدل على مستوى التكامل الرائع والمتابعة الجادة من كلا الأطراف ، وهو الأمر المأمول في كل مشروع تعمل عليه الجامعة .

ثم تفضل معاليه بتدشين مشروع نظام بيئة التعلم الإلكتروني D2L ومشروع تطوير المقررات الإلكترونية  ، ثم التقطت الصور التذكارية لمنسوبي العمادة والجامعة والجهات المشاركة في تنفيذ المشروعين .