عبدالعزيز بن ناصر العيسى

مصور وكالة الجامعة و عمادة التعليم الإلكتروني

نفسية الاستضعاف..

 

 

 



نفسية الاستضعاف ومهام الاستخلاف



إن التلذذ والتعبد بنفسية
الاستضعاف أسهل ألف مرة وأيسر علي الثبات من الصمود والقيام بمهام الاستخلاف كذلك
فإن نفسية المعارضة غير نفسية القيام علي الأمر وأداء واجب العمران وبناء الأمة؛
فنفسية ووسائل البناء مختلفة جملة وتفصيلا عن نفسية النقد مع أهميته في ضوء البناء
والتصويب؛ 



 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 




   إنك
مكلف  ببناء نسق يجمع شتات أفكارك ويصوغ رؤية تلج من خلالها إلي العالم كي
تغيره وتصوغ عقله ووجدانه وتصنع له بوصلة جديدة تشع نورا نحو أي المسالك يسلك؟!



هي مهمة تاريخية لا تتكرر كثيرا
بل تأتي في لحظة إن تقاعس عنها الذين يستأهلون القيام بهذا الأمر قد يكتبهم
التاريخ في تعداد من كانوا يستضعفونهم سابقا ... فالمؤد واحد بل في الثانية تكون
الفتنة في الدين أشد فألم السوط وعذاب المِحن أخف كثيرا من مصيبة التفريط في
القيام بالأمانة وتحقيق مناط الرسالة!



"مَن فرط في الاستخلاف قد
يكون إثمه كإثم من قام علي كبيرة الاستضعاف"؛ تلك مهمة تحتج إلي رجال أرواحهم
بعمق الكون سعة وبرسوخ الجبال صلابة وبرونق انتظام ناموس الحياة انضباطا وكسطوع
نور الشمس في رابعة النهار وضوحا ... فمن لها؟! اللهم استخدمنا واستعملنا ولا
تستبدلنا



نبي الله موسي مر بهذه المراحل
فكانت لكل مرحلة طبيعة وأدوار ووسائل وتحديات؛ نبيٌ مُرسل لكن في مروره بتلك
المراحل سنن ربانية أُريد لنا أن نتوقف أمامها ...



رسولنا محمد صلي الله عليه وسلم
عاش تلك المراحل كذلك؛ فحصار شعب أبي طالب وتخفي دار الأرقم ليس كالتخطيط للهجرتين
وليس كإعلان عمر لإسلامه في جوف الكعبة وتلكم مراحل مختلفة تماما عن بناء أُمة
المدينة ومدينة الأمة بتحدياتها السياسية والاجتماعية بل والثقافية ؛ بناء الأمم
رحلة شاقة مختلفة عن هدم الطاغوت؛ إظهار النقص والعوار في نموذج متباين تمام عن
بناء بديل ونموذج يُراد له أن يحقق مقاصد الشرع ومصالح العباد في الدنيا والآخرة
ويُغير العالم ويكون منارة هداية للناس ...



من تعامل بنفسية شعب أبي طالب
وعقلية دار الأرقم في مرحلة بناء "المدينة" وتأسيس الانتقال المدني التي
كانت مراحل أساسية في بناء الأُمة المحمدية قد يكون مؤدي فعله كفعل أعداء الرسالة
الكائدين لها مهدها ؛ الاستخلاف نفسية قبل أن يكون عقلية ؛ ومن لم يستطع الانتقال
من نفسية وعقلية الاستضعاف إلي عقلية ونفسية الاستخلاف فقد أصبح بنفسه عقبة أساسية
أمام بناء هذه الأمة...تلكم رسالة لكل هذا الجيل بكل أطيافه وتنوعه ومهامه؛ والله
من وراء القصد







 

الساعات المكتبية


تغريداتي

 



الوقت

Almajmaah




التقويم

Blogger widget

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 484

البحوث والمحاضرات: 1026

الزيارات: 18965