Bayan Nasser ALtayyer

محضرة مختبر - قسم كيمياء - كلية التربية بالزلفي

جهاد النفس


جهاد النفس

جهاد النفس ، كيف تجاهد نفسك ، كيفية جهاد النفس

لقد جعل الله تعالى في هذا الإنسان أسراراً من بدائع صنعه.. وقفت دونها العقول.. وحارت فيها الألباب!
ومحاسبة هذا اللقاء تقف بك عند واحد من تلك الأسرار البديعة..
النَّفس! ذلك السر الكامن بين جوانح الإنسان.. يقوده إلى موارد شتى.. فتارة هو داعيه إلى الخير.. وتارة يدعوه إلى الشر!
النَّفس! تلك العجيبة الفريدة!
النَّفس! بحر الأماني.. ومستودع الأسرار!
النَّفس! عدو في ثياب صديق!
(هل جاهدت نفسك؟!) ومضة من ومضات: (سلسلة المحاسبة) وطليعة في درب محاسبة النَّفس.
أخي المسلم: أتدري ما هو جهاد النفس؟!
إنَّه: جهادٌ ويحك إن هُزمت فيه!
إنَّه: قتالٌ يحتاج إلى سلاح وعُدَّة.. وبأس شديد!
إنَّه: جهادُ عدو كامن بين جنبيك!
إنَّه جهادٌ أشد من جهاد أهل الكفر والإلحاد!
وأما معنى جهاد النفس:
قال ابن عَلاَّن: «المجاهدة: مفاعلة من الجُهْد؛ أي الطاقة
فان

الإنسان يجاهد نفسه باستعمالها فيما ينفعها حالاً ومآلاً، وهي تجاهده بما تركن إليه».
جهادك نفسك: أن تسير بها في طريق الطاعات.. وتجنبها طرق المعاصي والشهوات..
والنفوس ثلاثة:
1- النفس الأمارة: وهي التي تأمر باللذات والشهوات، وتحض على الأخلاق الذميمة.
2- النفس اللوامة: وهي التي فيها من نور الإيمان ما ينبهها كلما غفلت فوقعت في سيئة، فتلوم نفسها.
3- النفس المطمئنة: وهي التي اكتمل فيها نور الإيمان، فرفضت كل ذميم، واتصفت بالصفات الجميلة.
أخي المسلم: أين أنت من جهادك نفسك؟!
أين أنت من جهاد هو فرض عين على كل أحد؟!
ألا ترى أن جهاد الكفار هو فرض كفاية، ولكن جهاد النفس فرض عين؟!
إنها نفسك! إن لم تجاهدها فلن تأمن شرها! ولتكن البداية بمحاسبتها، ومعرفة عيوبها، ثم اسع جاهدًا في مجاهدتها ومخالفة هواها..
قال مالك بن دينار: (رحم الله عبدًا قال لنفسه: ألسْتِ صاحبة كذا؟! ألستِ صاحبة كذا؟! ثم ذمَّها، ثم خطمها، ثم ألزمها كتاب الله تعالى، فكان له قائدًا).
وقال ميمون بن مهران: (لا يكون الرجل تقيًا؛ حتى يحاسب نفسه محاسبة شريكه، وحتى يعلم من أين ملبسه ومطعمه ومشربه).
فيا من أردت أن تعرف عدوك من صديقك.. هل علمت أن نفسك التي بين جنبيك أول أعدائك؟!
جاء في وصية أبي بكر الصديق إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنهما لما استخلفه: «إن أول ما أحذِّرك نفسك التي بين جنبيك!».
وقال يحيى بن معاذأعداء الإنسان ثلاثة: دنياه، وشيطانه، ونفسه، فاحترس من الدنيا بالزهد فيها، ومن الشيطان بمخالفته، ومن النفس بترك الشهوات).
أخي المسلم: هكذا عرف الصالحون خطورة النفس.. وأنها أقرب عدو للإنسان.. فبادروا إلى مجاهدتها قبل كل جهاد! واحترسوا من شرورها..
فما أحوج هذه النفوس إلى جهاد يردُّ عدوانها..
قال الحسن البصري: «ما الدابة الجموح بأحوج إلى اللجام الشديد من نفسك!».
* كان الأسود بن يزيد يجتهد في العبادة، ويصوم في الحر؛ حتى يخضر جسده ويصفر! فكان علقمة بن قيس يقول له: لم تعذب نفسك؟! فيقول: كرامتها أريد!
* ولما رأت أم الربيع بن خثيم ما يلقى الربيع من البكاء والسهر، نادته: (يا بني لعلك قتلت قتيلاً؟!قال: نعم يا أماه! قالت: فمن هو حتى نطلب أهله فيعفوا عنك؟ فوالله لو يعلمون ما أنت فيه لرحموك، وعفوا عنك! فيقول: يا أماه هي نفسي!).
أخي المسلم: لا تستحقرنَّ هذه النفس.. فكم أهلكت من خلائف! لا تزال بصاحبها؛ تتمنى عليه الأماني.. وتدعوه إلى هواها وشهواتها.. حتى ترميه في المهالك!
وهل أهلك أهل الهوى إلاَّ تهاونهم بشرور أنفسهم؟!
فما أقلَّ فلاحك يا ابن آدم إذا أطلقت زمامك لنفسك تقودك حيث شاءت!
أيها العاقل! أي سلاح هيأته لجهاد النفس؟!
فلا تقولن: إنها نفسي.. فما أحوجك إلى عُدَّة وعتاد؛ لتخرج منتصرًا من معركة حامية!
حقًا إنها معركة حامية! فإنك تواجه فيها عدوًا كامنًا بين جنبيك!
قال إبراهيم بن علقمة لقوم جاؤوا من الغزو: (قد جئتم من الجهاد الأصغر، فما فعلتم في الجهاد الأكبر؟! قالوا: وما الجهاد الأكبر؟! قال: جهاد القلب!).


قال ابن رجب: (وكذلك جهاد العدو الباطن، وهو جهاد النفس والهوى، فإن جهادهما من أعظم الجهاد).
أخي المسلم: إنها النَّفسّ أفنى الصالحون العمر في مجاهدتها وتهذيبها.. ولن تجد في الأعمال أشق من جهادها!
فلا غرابة أن يكون جهاد النفس هو الجهاد الأكبر.. وأهله هم أعلى الناس مقامًا..
سأل أحدهم عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن الجهاد، فقال له: (ابدأ بنفسك فجاهدها، وابدأ بنفسك فاغزها)
إن أقوى نصر تحرزه يا طالب النصر؛ هو انتصارك على نفسك! فهنيئًا لك يوم أن تركز راية النصر خَفَّاقة في أرض سيطرت عليها شهوات النفس وأهواؤها!
حقًا إن أحقَّ الناس بشرف النصر؛ رجل انتصر على نفسه.. وغلب هواه..
قال عمر بن عبد العزيز: «قد أفلح من عُصم من الهوى، والغضب والطمع».
وقيل ليحيى بن معاذ: (من اصح الناس عزمًا؟) قال: (لغالب لهواه).
أخي المسلم: إذا أردت أن تكون في صف المجاهدين حقًا؛ فجاهد نفسك.. عاصيًا لهواها.. ومائلاً عن طريق شهواتها.. فإن وُفِّقتَ إلى ذلك فأنت يومها المجاهد حقًا!
قال رسول الله r: (ألا أخبرُكُم بالمؤمن؟ من أمنه النَّاس على أموالهم وأنفسهم، والمسلم من سَلِمَ النَّاسُ من لسانه ويده، والمجاهدُ من جاهد نفسه في طاعة الله، والمهاجر من هَجَرَ الخطايا والذنوب) [رواه أحمد وغيره/ السلسلة الصحيحة: 549].
فنفسك يا ابن آدم عدو متربص.. وأسد ينتظر الانقضاض! وإن الحازم حقًا من أيقظ جيش الحزم.. وأعدَّ كتائبه لجهاد النفس!
فاعلم أيها العاقل أنك لن تنتصر في أي معركة؛ إذا لم تنتصر في معركة جهاد نفسك.. بل إن جهادك نفسك هو أصل كل جهاد!
قال ابن القيم: (ولما كان جهاد أعداء الله في الخارج فرعًا على جهاد العبد نفسه في ذات الله كما قال النبي r: «المجاهد من جاهد في طاعة الله، والمهاجر من هَجَرَ ما نهى الله عنه». كان جهاد النفس مقدَّمًا على جهاد العدو في الخارج...).
فافهم ذلك أيها العاقل.. وابدأ بنفسك فاغزها قبل كل غزو.. وجاهدها قبل كل جهاد
فيا طالبًا غرف الجنان.. ويا خاطبًا حورها الحسان.. الزم جهاد النفس تفُزْ بتلك الجنان..
أما سمعت أن الله تعالى قال في كتابه العزيز: }وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى{[النازعات: 40، 41].
قال ابن بطال: (جهاد المرء نفسه هو الجهاد الأكمل، قال الله تعالى: }وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى{ ويقع بمنع النفس عن المعاصي، وبمنعها من الشبهات، وبمنعها من الإكثار من الشهوات المباحة، لتتوافر لها في الآخرة).
أخي المسلم: إنك في زمان كثرت فيه الفتن.. وسيطرت الشهوات على النفوس.. واختلطت الحسنة بالسيئة.. فما أحوجك أيها المسلم أن تتفقد نفسك.. وتلجمها بلجام الدين.. وتحرِّكها بسوط المحاسبة..
فما أسعدك بالطاعة في زمان تلك صفته!.. ولمن رزُق ذلك الشَّرف أتت بشارة النبي عليه الصلاة والسلام.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: «العبادةُ في الهَرْج، كهجرة إليَّ!» [رواه مسلم].


فحاسب نفسك أيُّها العاقل: أين أنت من جهاد النفس؟!
هل جاهدت نفسك؟!
كيف أنت إذا دعتك نفسك إلى أمر فيه هواها؟!
هل أنت حينها من العاصين لها؟ أم أنت من المسارعين إلى هواها؟!
ما أشد حاجتك أيها الإنسان إلى عزم تُشْهِرُهُ سيفًا على هوى النفس وشهواتها!
وأولى هذه المحطات: أن تقف بها عند الأمر والنهي، فتأتمر بما أمرك الله تعالى، وتنتهي عن نواهيه.
ثانيًا: عوِّد نفسك عصيانها، ولا تُعطها مُناها فيما أحبَّت أو كرهت، تنقاد لك.
ثالثًا: حاسب نفسك.. وتفقَّد صحيفتها، ولا تهمل حسابها فإنك إن حاسبتها رجعت من قريب..
رابعًا: ولا تنْسَ أن تستصحب معك سلاح الصبر، فإنه سلاح 
قوي في مجاهدة النفس، فعليك بالصبر في الأمور كلها 

وأخيرًا أخي المسلم: فإن جهاد النفس أمره عظيم، وهو حتم على كل مسلم؛ ليكون من الفائزين بسعادة الدارين..
وفقني الله تعالى وإيَّاك إلى مرضاته.. وجعلني وإيَّاك من الفائزين بنعيم جنَّاته..
والحمد لله تعالى، والصَّلاة والسَّلام على النَّبي محمد وآله والأصحاب..

الساعات المكتبية

من الساعة 8 صباحاً حتى الساعة 2 مساءً

 

 

الوقت ..



هديتي لكم ..


اعلان هام..

يمكنك التواصل مع عميد الكلية مباشرة من خلال صوتك مسموع فضلا اضغط على الصورة


أرقام الاتصال..

0164043880

[email protected]

إستبانة..


عزيزتي الطالبة أضع بين يديك استبانة لمدى وعي طالبات جامعة المجمعة في مواجهة مخاطر المختبر..أمل التكرم بتعبئتها ولك مني جزيل الشكر..




الموقع الرسمي لجامعة المجمعة


الرؤيا والرسالة لجامعة المجمعة

  • ورود صغيرة متحركةالـرؤية

   أن تكون الجودة والتحسين المستمر والإبداع ثقافة عمل يومية في جامعة المجمعة

  • ورود صغيرة متحركةالـرسالة

التحسين المستمر لعمليات الجودة وتطوير المهارات لمنسوبي الجامعة من أكاديميين وإداريين وطلبة  بما يسهم في تحقيق أهداف الجامعة الاستراتيجية وتبوأها  مكانة متميزة بين الجامعات الوطنية


للتواصل مع الجامعة

                 


اعلام الجامعة


عمادات جامعة المجمعة

كلية التربية بالزلفي

   

      

 


تعلمت من الكيمياء..


فلاشات كيميائية..


الكيمياء وصبغة الانتخابات

روابط كيميائية





الجدول الدوري

Chemistry Dictionary

مواقع صديقة

نتيجة بحث الصور عن ويكيبيديا الموسوعة الحرة


محرك بحث للمواقع الكيميائية

     

التقويم الأكاديمي للعام 1438/37هـ


تفاعلات كيميائية








وطني..

نتيجة بحث الصور عن دعاء للوطن الغالي

هل تعلم ؟؟


حالات المادة

قناة الكيمياء التعليميه

إضاءة..

نتيجة بحث الصور عن فوائد القراءة

فروع علم الكيمياء

الماء سر الحياة ..

العاب كيميائية ممتعة

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 734

البحوث والمحاضرات: 426

الزيارات: 30948