د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الايبود والتعلم

الآيباد في التعليم

يعتبر الآيباد من أكثر الأجهزة المتطورة انتشارا في الشرق الأوسط ، و الأكثر استعمالا أيضا في الفصول الدراسية . و قد تحدثنا في مقال سابق عن الجانب التقني لتوظيفه في التعليم، و في هذا المقال سنحاول أن نعرفكم ببعض الوظائف التي يمكن أن يؤديها الآيباد في الفصول الدراسية .


كمدرس، لا يمكنك الاستغناء عن حقيبتك التربوية التي تتضمن مخططات الدروس و الوثائق المرجعية و مختلف الموارد التي تحتاجها لإنجاز حصة دراسية جيدة ، بالإضافة إلى بالإضافة إلى الملفات الشخصية للطلبة . هذه الوثائق التي ذكرناها و غيرها الكثير ، يمكن حفظها على شكل PDF أو DOC أو أي امتداد آخر ، باستغلال تطبيقات التخزين السحابي المتوافقة مع الآيباد ، و تطبيقات قراءة الملفات كتطبيقGoodreader أو كذلك تطبيقات مايكروسوفت أوفيس و تطبيقات جوجل التي أصبحت حاليا تعمل على الآيباد. و بهذه الطريقة ستتخلص من مئات المجلدات و الوثائق التي تتطلب مجهودا جبارا في حملها و تصنيفها ، و الاستفادة منها.

الآيباد في التعليم

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني