د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

ادمان الانترنت2

فقد التواصل

مساوئ استخدام الإنترنت أكثر من مميزاته هذا ما تؤكده الدكتورة نادية رجب أستاذ علم الاجتماع بجامعة الأزهر، مشيرةً إلى أن انشغال الطفل واندماجه مع الإنترنت وإهدار الكثير من الوقت يأتي دائمًا على حساب علاقاته الاجتماعية والأسرية، ومع الوقت ينسى الطفل هذه العلاقة بين والديه وإخوانه ومن ثمَّ يكون هناك انفصال وتفكك في العلاقات يترتب عليها شعور الطفل بالأنانية والفردية والبعد عن المشاركة الاجتماعية، وهذا يخلق جيلاً فاقدًا لمهارات التواصل الاجتماعي، إلى جانب التشتت وعدم الانتباه وتلفظ الأطفال بألفاظ بذيئة وانخفاض مستواه التحصيلي والدراسي.

وترى أهمية المراقبة المستمرة من قِبَل الآباء، وتحديد أوقات معينة للمشاهدة وعدم ترك الحبل على الغارب للأطفال يجلسوا عليه وقتما يشاءون، مع ضرورة بناء حوار مقنع مع الطفل لتوضيح الجوانب السيئة جراء استخدامه للإنترنت وتوجيه التوجيه السليم.

وتحذر من انشغال الآباء بظروفهم الخاصة وبلقمة العيش وزيادة الدخل وتجميع المال على حساب الأبناء؛ لأن تأثير الانترنت أقوى وأشد تأثيرًا من الأسرة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني