د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

تعريف RSS

ما هو الـRSS  ؟ 

     يشير اختصار RSS إلي Rich site summary أى "ملخص موقع ثرى" ولكن عادة ما يتم التعبير عن ذلك المصطلح بـReally simple syndication أى "النشر –الإتاحة- البسيط للغاية".

وفى الحقيقة يمكن اعتبار الـRSS وسيلة تتمتع بقدر من الكفاءة فى وصف المحتوى الموضوعى لمواقع معينة على شبكة الويب وذلك من خلال الاستعانة بأكواد  محددة يتم وضعها فى مصدر البرنامج  الذى يستخدم فى بناء وتصميم موقع الويب.

والمبدأ الأساسى فى عمل الـRSS يكون من خلال ملف نصي يتم إدارته وتصميمه بشكل آلي متضمناً محتوى موضوعى معين فى الأغلب الأعم تكون أحداث جارية ويتضن كذلك أكواد تشتمل على محددات للحقول الخاصة بذلك المحتوى من (عناوين، تواريخ، مؤلفين....) ويتم إدارته بشكل آلي كما سبق وذكرنا وذلك فى حال نشر أحداث جارية جديدة. حيث إن المستفيد الذى يرغب بعد ذلك بث المحتوى فى الموقع الخاص به أو مجرد تصفح الأحداث الجارية المتعلقة بمجال يقع فى مجال اهتمامه ليس عليه سوى استرجاع هذا الملف –ملف الـRSS- وذلك عبر الـURL Uniform Resource Locator محدد. وجدير بالذكر إلي أنه يتم إعادة قراءة الأكواد –أى فك تشفيراتها- بواسطة برامج وأدوات خاصة يطلق عليها "قـارئ الـRSS" « Lecteurs Rss » التى يتم إعدادها خصيصاً لهذا الغرض.  

الأشكال الرئيسية لملفات الـ RSS 

من أهم أشكال الملفات الأكثر شيوعاً فى الوقت الراهن الخاصة بـRSS نذكر منها :  

  • RSS 0.91, RSS 0.92, RSS 2.0

ملف الـRSS يكون فى أغلب الأحوال من نوع « RSS.XML » أى أن امتداد الملف يرتبط بمعيار XML، لذلك يجب عليه أن يكون متوافقا ومتطابقا مع المحددات والخصائص العامة لمعيار XML. والملف يتضمن "عنصر" « élément » <RSS> الذى يشتمل فى طياته نوع الإصدارة المستخدمة، ويتضمن عنصر الـRSS عنصر واحد فقط يطلق علية "قناة" « channel » تلك القناة تتضمن المحتوى إلي جانب البيانات على البيانات Métadonnées التى تختص بوصف محتوى الأكواد التى بدورها تصف عدة حقول يسمى كل منها أيتم « Item » والأيتم الواحد يشتمل فى الغالب حدث جارى.

الإصدارة الثانية التى يطلق عليها RSS 2.0 تُعتبر إلي حد كبير الإصدارة الأكثر اكتمالاً من بين تلك الإصدارات، فعلى سبيل المثال فى الإصدارة RSS 0.91 ليس فى الإمكان إدارة تاريخ النشر والمؤلف لحدث جارى محدد بل تكون الإشارة بشكل عام معتمدة على إدارة المحتوى ككتلة واحدة.  

RSS 1.0

فى هذا الشكل نجد أن ملف الـRSS يكون غالبا من نوع « RSS.RDF »، فهو يبدأ بالعنصر الرئيسى <rdf> وبعد ذلك يأتى عنصر القناة <channel> وفى النهاية نجد قائمة بالعناصر <items> حيث يتم معالجة كل عنصر على حدا بشكل منفصل عن الآخر (وذلك على خلاف الإصدارة RSS 0.91 الذى يتضمن كل العناصر Items داخل القناة <channel>) لذلك نلاحظ أن هذين النوعين من الأشكال مختلفين ليس فقط من ناحية التركيب Syntaxes ولكن أيضا من ناحية المعايير التى يعتمد عليها كل منهما.

أهمية الـRSS

من المفيد أن نميط اللثام بشكل موجز عن الأهمية والفائدة المرجوة التى يحققها RSS :  


الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني