د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

Multimedia4

نبيل عزمي


نظرية فوجان للحدود الدنيا للوسائط المتعددة:

Vaughan’s Law of Multimedia Minimums

تفترض هذه النظرية أنه إذا أمكنك أن تحقق الأهداف المرجوة، وتلبى الاحتياجات الفعلية للمتعلمين من المشروع أو البرنامج الذي تقوم بإعداده في مجال الوسائط المتعددة، وذلك بأبسط تكلفة، وبأقل جهد، وفى أقصر زمن، فلا داع عندئذ للمغالاة في إنفاق أعلى، أو جهد مبالغ فيه، أو وقت ضائع بدون داع.

وتنص النظرية على أن "هناك حدود دنيا مقبولة من الدقة يمكن أن ترضى مستخدمي برنامج الوسائط المتعددة، حتى ولو لم تكن هذه الحدود هي الأعلى من حيث التقنية المستخدمة، أو المال المدفوع، أو الوقت المستغرق، أو حتى الجهد المبذول".

والمثال التالي يوضح معنى النظرية: إذا افترضنا أن لديك بالفعل بعض الملفات الصوتية الجاهزة، والتي يمكن توظيفها في المشروع الذي تقوم بتأليفه، فما الداعي لاستخدام بعض الأجهزة والمعدات والميكروفونات وبرامج إعداد الصوت في تسجيل صوت خارجي، قد يأتي في النهاية بنتيجة غير مطلوبة وقد تقوم بإعادة التسجيل مرة أخرى للحصول على النتيجة المرجوة، ونفس الوضع ينطبق على مجموعة من الصور توجد لديك بالفعل في مكتبات جاهزة وتستطيع استخدامها بدون حقوق للتأليف، فلماذا إذن البحث عن صور قد تكون درجة وضوحها أقل، وكفاءتها أدنى، ثم البحث عن مجموعة من المعدات مثل الماسحة الضوئية "Scanner" لنسخ الصورة ثم تعديلها وضبطها لاستخدامها، في الوقت الذي توجد فيه صور جاهزة تلبى الاحتياجات الفعلية للمتعلمين، وتحقق الأهداف التي تطمح إليها من خلال هذا المشروع.

والهدف من عرض هذه النظرية هو تقديم أحد المبادئ الهامة التي تتعلق بتصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة التعليمية، ألا وهى البساطة في التصميم، والوصول المباشر للهدف من هذا التصميم، بدون الدخول في متاهات برمجية، وتفاعلات معقدة، ورسوم فنية مجردة، وأصوات غير معبرة عن المضمون المستهدف، وهذا هو المبدأ الأساسي في التصميم "البساطة".


الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني