د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

معايير الصور

كما تشير الدراسات إلى أهم المعايير التى يجب أن تراعى عند اختيار الصور التعليمية، منها ما يلى:

·   أن توضح الصورة فكرة واحدة، ويفضل أن يصاحب الصورة تعليق لفظى واضح ليوجه انتباه الدارس إلى المقصود من الصورة.

·   يراعى مستوى الدارسين وخبرتهم السابقة، وذلك له أثر على مستواهم فى قراءة الصورة سواء فى المادة العلمية أو فى أسلوب تقديم المادة ويفضل الصور واضحة التفاصيل، غير المزدحمة بالتفاصيل مع صغار التلاميذ، حتى تزداد الاستفادة منها.

·         أن تكون الصورة مثيرة لاهتمام التلميذ، بحيث تجذب انتباهه وتستحوذ على اهتمامه.

·         أن يكون لمحتويات الصورة أهمية تعليمية لتحقيق أهداف الدرس.

·         مراعاة صحة المعلومات والدقة العلمية، وتقديم البيانات الحديثة.

·         أن يكون إنتاجها من الناحية الفنية جيداً، ومناسباً للمشاهد.

·         أن يتناسب حجمها مع عدد التلاميذ وطريقة عرضها.

·   استخدام الألوان كلما كانت لها ضرورة من الناحية التعليمية، أولزيادة تشويق التلاميذ، مع مراعاة وضوح الألوان وتناسقها.

تعليم مهارات قراءة الصور والرسوم:

        بالرغم من فهم الصور وإدراك معناها يتوقف على خبرات التلميذ السابقة، كما يرتبط بميوله واهتماماته، إلا أن الصور مثلها مثل اللغة اللفظية تحتاج قراءة محتوياتها وفهم الغرض منها إلى تدريب، فكما أننا نقوم بتدريس التلميذ مهارات قراءة الكلمة المكتوبة، كذلك ينبغى أن نعلمه مهارات قراءة الصور، وتنمية قدراته بتدريب التلاميذ على قراءة الصور على مستويات ثلاث هى:

1.    أن يطلب من المتعلم التعرف على محتويات الصورة بذكر أسمائها والاهتداء إليها.

2.  أن يطلب من المتعلم وصف التفاصيل التى يراها فى الصورة ويعلمه، كيف يفرق بين التفاصيل الرئيسية التى تعرضها الصورة والتفاصيل الفرعية للموضوع، ويعطى التفسيرات المناسبة، ويخرج منها إلى تكوين بعض المفاهيم والتصميمات.

3.  أن يطلب من المتعلم أن يستخلص بعض الأحكام حول الأشياء التى تعرضها الصور، فيربط بين الماضى والحاضر والمستقبل، كما يطلب منه أن يقوم بتفسيرها فى ضوء خبراته الخاصة.

 

      

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني