د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الزيارات الميداني1

المرحلة الأولى : التخطيط للزيارة ( ما قبل الزيارة ) :

1)    التقويم المبدئي للزيارة : بمعنى أن يفكر منظمو الزيارة في مدى تحقيق الزيارة للفائدة المرجوة منها ، من ناحية مدى توفيرها لصورة صادقة لما يهدف إليه الدرس ، وما إذا كانت الزيارة تمثل عينة كاملة صحيحة للحقائق والوقائع التي ينبغي عرضها ، كما يتضمن التقويم المبدئي للزيارة تقدير الوقت ، والجهد ، والنفقات ، للتأكد من أنه ليس هناك زيارة أخرى أو طريق بديلة يمكن من خلالها تقديم نفس المعلومات والوصول إلى نفس الهدف.

2)    اختيار المكان المناسب لتحقيق أهداف الدرس ، وهنا يقوم أخصائي تكنولوجيا للتعليم باقتراح الأماكن المناسبة من خلال دليل مصادر المجتمع ، على أن يراعي المعلم عند الاختيار الاعتبارات الخاصة بالزمن ، وكيفية التنقل ، والتكلفة ، ومن طبيعي أن يواجه المدرس صعوبة في عدم توافر جميع هذه الشروط في مكان معين ، وهنا يجب أن يعتمد المدرس على خبرته في العمل ، على تحقيق أقصى ما يمكن في حدود الإمكانيات المتاحة.

3)          تحديد الأهداف السلوكية الواجب تحقيقها خلال الزيارة.

4)    جمع المعلومات الأساسية عن مكان الزيارة : ويتطلب الحصول على تلك المعلومات توافر دليل لمصادر المجتمع     ( الأماكن والأفراد ) يقوم بإعداده فريق عمل يتكون من أخصائي تكنولوجيا التعليم ، والمدرسين والإداريين والتلاميذ ، ويساهم في إعداد المؤسسات المجتمعية ، وهذا الدليل يتضمن البيانات الأساسية التي تسهل استخدام هذه المصادر.

5)          الزيارة الاستطلاعية لمكان الزيارة : حيث يقوم المعلم بزيارة استطلاعية لمكان  الزيارة فقد تطرأ على المكان بعض التغيرات ، او يحتاج المعلم الى مقابلة بعض المختصين او الخبراء في ذلك المكان للإعداد المبكر لما قد يجريه التلاميذ معهم من مقابلات من أجل الحصول على بعض المعلومات .

6)    تحديد الظاهرات الواجب دراستها : أو ما يطلق عليه التخطيط للاختيار Planning for Selectivity حيث ان هناك عددا هائلا من الحقائق والمعلومات يمكن تعلمها من زيارة لمصنع الحديد والصلب ، لذلك يجب على المعلم وكذلك التلميذ ان يحدد الأفكار الأساسية التي يرغبون في الكشف عنها حتى لا يتشتت جهد التلاميذ ويسعون الى جمع بيانات ليس لها صلة بالأهداف المحددة.

7)    تهيئة التلاميذ للزيارة :  أن ننمي لدى التلاميذ الحاجة إلى القيام بالرحلة وذلك بإثارة اهتماماتها بالفوائد التي تحققها الرحلة , وينبغي أن يعرف التلاميذ الأشياء التي يجب أن يشاهدها أثناء الزيارة والمعنى الكامن وراء رؤية هذه الأشياء . وهذا ما يسمى بالتخطيط للرؤية " Planning for Insights " حيث أن الرؤية لا تنشأ نشأة حتمية لمجرد تعرض الإنسان لشيء يراه , فمن السهل على زائر لمصنع الحديد والصلب أن يرى الأفران العالية ويشهد العمال في جد ونشاط , ولكن اصعب من ذلك أن يرى المعنى الكامن وراء هذه الأفران ودورها في الرقي الصناعي , ويساعد على تهيئة التلاميذ استخدام مواد تعليمية ذات صلة بموضوع الرحلة .

8)          اختيار المواد التعليمية اللازمة للخطوة السابقة :  يتم ذلك بالتعاون بين أخصائي تكنولوجيا التعليم والمعلم .

9)    تحديد الأدوات اللازمة للزيارة ومتابعة إعدادها وتجهيزها:  فقد يحتاج العمل الميداني لبعض الأدوات تبعاً لطبيعة الزيارة , مثل أجهزة قياس الحرارة والضغط والرياح والمطر , ونظارات مكبرة وخرائط , وقد يحتاج إلى جداول واستبيانات واستمارات للمقابلة :  لذلك يجب تحديد هذه الأدوات من جانب المعلم والتلاميذ ومتابعة إعدادها وتجهيزها .

10)  توزيع المسؤوليات والادوار على التلاميذ :  تتضمن هذه المرحلة تقسيم التلاميذ إلى مجموعات ويتوقف عدد هذه المجموعات والمهام التي تقوم بها على نوعية الرحلة (قصيرة , أو طويلة , أو معسكر ) , ثم تعرف كل مجموعة مسؤولياتها وأدوارها. ومن المفضل في هذه المرحلة . ان يقوم تلاميذ كل مجموعة بتسجيل مسؤولياتهم وأدوارهم في شكل إجرائي بسيط يسهل فهمه وتنفيذه .

11)  إعداد برنامج أو خطة الزيارة :  قد تكون الزيارة بسيطة عبارة عن جولة لبعض أطفال مرحلة ما قبل المدرسة في المناطق المحيطة بالمدرسة لتعرف قواعد السير في الطريق والسلوك الذي يجب أن يتبع من مراعاة إشارات المرور وعدم المشي على الحشائش فلا تحتاج هذه الزيارة إلى برنامج أو خطة عمل.

وقد تكون الزيارة طويلة وتتضمن عديداً من الأنشطة أو إقامة معسكر ، لذلك تحتاج لتخطيط جدول يتضمن البرنامج بالكامل ويحتوي الأماكن التي يتم زيارتها ومواعيد الزيارات ومواعيد الطعام ونوعية الأنشطة ومواعيدها والمقابلات ومواعيدها , كذلك يجب عرض هذا الجدول أو البرنامج على الطلاب قبل طبعه لإبداء ملاحظاتهم في بعض الجوانب حتى لا تمثل مشكلة أثناء الرحلة , ثم يوزع البرنامج عليهم قبل الرحلة .

12)     عمل الترتيبات الإدارية التالية :

· الحصول على موافقة المسئولين على القيام بالزيارة :  فلابد من موافقة مدير المدرسة عليها باعتباره المسئول الإداري عن المدرسة وقد يلزم الأمر موافقة إدارة الأمن بالإدارة التعليمية في حالة الرحلات الطويلة أو المعسكرات .

· الحصول على موافقة أولياء الأمور – إذا لزم الأمر – ويعد لذلك استمارات ترسل مع التلاميذ أو عن طريق البريد , يحدد فيها وقت الرحلة ومكانها وتاريخ القيام بها ومدتها ووسيلة الانتقال وقيمة الاشتراك – إن وجد – وأهداف الرحلة.

· مخاطبة الجهة مكان الزيارة والحصول على موافقتها , وذلك بإرسال خطاب يتضمن عدد الطلاب المشتركين والمعلمين وتاريخ الزيارة ومدتها والهدف منها ونوعية التسهيلات المطلوبة , حتى تكون هذه الجهة على بينة بها ويرسل هذا الخطاب قبل وقت كاف من موعد الرحلة .

· إذا كانت الرحلة بعيدة فإنها تحتاج لوسيلة مواصلات , ويمكن في هذه الحالة استخدام أوتوبيس المدرسة – إن وجد – وإذا كانت المدرسة لا تمتلك أوتوبيساً فلابد من ترتيب وسلة المواصلات الملائمة مسبقاً .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني