د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

التعلم والحاسوب


أن التعلم داخل غرفة الصف ينبغي أن يتغير من الطرائق التدريسية القديمة التي تعتمد الحفظ والتلقين أساساً لها , إلى تعليم الطلبة بطرائق ووسائل حديثة تؤكد على الدور الايجابي للطالب . (محمد , 2000 : ص 17)

وفي الوقت الذي تكون فيه المحاضرة من أهم الطرائق التدريسية المستخدمة , ألا أنها لن تكون بالضرورة الطريقة الأفضل والوحيدة لاستيعاب الطلبة للمعلومات المقدمة من المدرسين . فالطلبة قد لا يتعلمون من خلالها فقط . لذا أصبح من الضروري أن يتم تفعيل طرائق تدريس العلوم وتطويرها , عن طريق إحداث نوع من التكامل بين التقنيات التربوية الحديثة وطرائق التدريس كأحد مكونات المنهج الدراسي . (طاهر , 2002 : ص1)

وقد برز استخدام الحاسوب كأبرز التقنيات التربوية الحديثة في هذا الاتجاه , حيث ازدادت رغبة التربويين لاستخدامه في التعليم , إذ وجدوا أن فعاليته قد فاقت فعالية معظم التقنيات التربوية التي سبقته .

حيث أكد (Binder) أهمية استخدام الحاسوب في التدريس لأنه يمنح الطلبة الفرصة للتعلم الذاتي , ويكون مساعدا ًَ للطلبة الذين يجدون صعوبة في متابعة المدرس , والانتباه إلى المادة الدراسية , والتركيز على الأمور المهمة فيها , وتكرار الجوانب التي لم يتم استيعابها . (Binder , 1993 , p.39)

أن أهمية استخدام الحاسوب في التعليم يكاد يكون امرأ لا خلاف عليه , ولكن الجدل والنقاش يدور حول أفضل الاستخدامات له , من حيث أمكانية استخدامه بديلا ً عن المدرس , أو مساعد له , أو وسيلة تعليمية , أو لعلاج نقاط الضعف في إتقان الطلبة للتعلم . (Friedman , 1984 , p.122-123)

وقد حدث التطور الكبير في الخدمات التي يقدمها الحاسوب , بعد أن برزت شبكة الانترنت بخصائصها الحالية , خلال السنوات القليلة الماضية , وأصبحت أسلوبا ً للتبادل المعرفي بين مختلف المؤسسات التعليمية في العالم , واستطاعت إيجاد تغييرات جذرية في أنظمتها وبرامجها الدراسية .

حيث أكد (Kuhn) بأن شبكة الانترنت قد أصبحت أداة مساعدة مهمة في عملية التدريس في الدول  المتقدمة , وخاصة في مؤسسات التعليم العالي . ويختلف دور هذه الشبكة فيها تبعا ً للتخصص وطبيعة المادة الدراسية وطرائق التدريس المستخدمة .(Kuhn , 2001 , p.1)

ويشير (Moras) بأن شبكة الانترنت توفر للطلبة السيطرة على عملية التعلم , وتمكنهم من التقدم بالمادة الدراسية حسب سرعتهم الخاصة , واختيار مسارات تعلمهم وفق احتياجاتهم الذاتية , بالإضافة إلى أثارة دافعيتهم للتعلم . وتساعد في زيادة استقلالية الطلبة , وتطوير إستراتيجيات تعلمهم , وتمنحهم الوقت الكافي للتفكير والمشاركة في تبادل المعلومات مع الآخرين . (Moras , 2001 , p.2)

وهي لا تحل محل طرائق التدريس الاعتيادية ووسائلها , ولكنها تقدم فوائد أضافية للطلبة , وثقافة متطورة ومهمة , وتبرز أهميتها الأساسية من خلال تعزيز التعلم الذاتي عند الطلبة (Phemister , 2001 , p.4)

وقد أصبح هناك اتجاه ايجابي لاستخدام كل من الحاسوب والانترنت في العملية التعليمية لتقديم معلومات أضافية تعزيزيه عن العديد التي يتم دراستها في المحاضرات الاعتيادية , وبدأ هذا الاتجاه يزداد في العديد من الجامعات في الدول وخاصة المتقدمة منها , التي بدأت بأجراء التجارب والمشاريع البحثية حولها .

وأجريت العديد من الدراسات في هذا المجال . وسنذكر هنا بعض منها والتي هدفت إلى بيان فعالية كل من الحاسوب أو الانترنت أو كليهما في العملية التعليمية من خلال معرفة أثر كل منهما في بعض المتغيرات الأساسية المتعلقة بتعلم الطلبة .

فقد لاحظ (Christ mann and Badgett , 1999) في دراسته تفوق الطلبة الذين استخدموا الحاسوب في التدريس بدرجة كبيرة في التحصيل والفائدة من دراسة المادة على الطلبة الذين استخدموا الطريقة الاعتيادية فقط في التدريس .

وتوصلت (الطحان , 2003) في دراستها إلى تفوق الطالبات اللواتي استخدمن الحاسوب في تدريس الفيزياء على الطالبات اللواتي استخدمن الطريقة الاعتيادية في التدريس بالتحصيل والدافعية نحو تعلم المادة . (الطحان , 2003)

وهدفت دراسة (العمودي وآخرون , 2000) إلى تأليف مقرر تعليمي الكتروني في موضوع الميكانيك ووضعه على شبكة الانترنت , واستطاعت تدريب الطلبة على المفاهيم التي استخدموها في المحاضرة                الاعتيادية , وتطوير مهارة البحث والتفكير لديهم , وتنمية مهارة الملاحظة والاستنتاج والتحليل  مما يساعد على تكوين شخصية الطالب الباحث . (العمودي وآخرون , 2000 : ص 91)

وتوصلت دراسة (Truell , 2001) إلى وجود فروق دالة إحصائيا ً في اتجاهات الطلبة نحو استخدام الانترنت في التدريس , قبل وبعد استخدامها لصالح بعد الاستخدام . وحصول تطور في درجة تقييمهم لفعاليتها بعد الاستخدام . (Truell , 2001 , p.9-40)

ووجد (ألحسناوي , 2004) في دراسته تفوق الطلبة الذين استخدموا شبكة الانترنت في تدريس الكترونيات القدرة الكهربائية على الطلبة استخدموا الطريقة الاعتيادية في التدريس بالتحصيل والدافعية لتعلم المادة . (ألحسناوي , 2004)

وهدفت دراسة (Douglas) إلى تقييم فعالية كل من شبكة الانترنت والحاسوب . فلاحظ تفوق الطلبة في المجموعتين اللتين استخدمتا شبكة الانترنت والحاسوب في الاختبار ألبعدي , ومقياس اتجاهات الطلبة ألبعدي نحو استخدامهما عما كانت عليه قبل الاستخدام .  (Douglas , without date , p.1-2)

وتوصل (ألحسناوي , 2005) في دراسته إلى تفوق الطلبة الذين استخدموا الانترنت في تدريس الكترونيات القدرة الكهربائية على الطلبة الذين استخدموا الحاسوب بالتحصيل والاحتفاظ بالمعلومات والدافعية للتعلم. (ألحسناوي ,2005)

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني