د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

التعلم الاجرائي

الإشراط الإجرائي – سكنر :

يرى سكنر هنا أن معظم سلوك الإنسان هو سلوك إجرائي محكوم بنتائجه , وليس سلوكا ً استجابيا ً مستجرا ً بمثيرات .
هناك فرق بين السلوك الاستجابي والسلوك الإجرائي يتمثل فيما يلي :

أ- إن موقف المتعلم في السلوك الاستجابي يكون سلبيا ً , أما في السلوك الإجرائي فيكون إيجابيا ً فاعلا ً .
ب- التعزيز يسبق التعزيز الإستجابي ويعقب السلوك الإجرائي .

ج- الاستجابة في السلوك الاجرائي مقيدة وليس لها ارتباط طبيعي مع المثيرات .

د- الاستجابة في السلوك الإجرائي غالبا ً ما تكون تعقيدا ً من الاستجابة في السلوك الاستجابي .

التطبيقات التربوية للنظرية :

من التطبيقات التربوية لنظرية ( سنكر ) ما يسمى :
( بالتعليم المبرمج ) , فعن طريق أدوات التعلم , أو الكتب المبرمجة تعرض على التلميذ مفردات مادة التعلم بصورة متدرجة على شكل أطر , ضمن كل إطار يجد المتعلم المثيرات , ويجد فرصا ً للاستجابة كما , يجد فرصا ً للتعزيز قبل أن ينتقل إلى الإطار التالي , وغالبا ً ما ترتب المادة المبرمجة بشكل متدرج من السهل إلى الصعب , كذلك يمكن استثمار فكرة ( سكنر ) بحيث يعزز المدرس إجابات التلميذ كلما اقترب من الهدف إلى أن يتحقق الهدف بصورته المثلى .
ومن التطبيقات التربوية الأخرى التشديد على أهمية التعزيز في عملية التعلم مع مراعاة الأبعاد التي أثيرت مثل : الإكثار من التعزيز المستمر في المراحل الأولية , والتركيز على التعزيز المتقطع في المراحل الختامية , وكذلك الاهتمام بالتعزيز النسبي أكثر من التعزيز الفاصلي .
ويمكن أن يشار أيضا ص إلى دور سكنر في التنبيه إلى المخاطر بعيدة المدى التي يمكن أن تترتب على العقاب في المواقف التعليمية .

4- نظرية الجشتالت – كوهلر :

يعتمد التعلم على الإدراك وإعادة التنظيم الموقف المدرك بحيث يسهل فهم معناه , والتعلم القائم على الفهم والاستبصار .
ويمكن لمتعلم عن طريق الاستبصار أن يستثمر خبراته التعليمية في مواقف جديدة مشابهة .

التطبيقات التربوية للنظرية :

إن تعلم عند الجشتالت في أساسه أقرب إل التعلم عند الإنسان منه إل التعلم عند الحيوانات , ولذلك فإن استثمار أفكارهم في المجالات التربوية واسع جدا ً , ومن ذلك :



أ- إن تعلم الرياضيات الحديثة في الوقت الحالي له منطلقات جشتالتية , أي أنه يعتمد على الاستبصار , وإعادة التنظيم
للمواقف من أجل إدراك العلاقات التي هي الأساس في الرياضيات .

ب- إن اهتمام التربويين بالتعلم بالطريقة الكلية في القراءة بدل الطريقة الجزئية القائمة على الانتقال من الحرف , إلى الكلمة , فالجملة يعد اهتماما ً مستمدا ص من أفكار الجشتالت .

ج- التركيز على تعلم المعاني , والمفاهيم بدل تعلم الوقائع المفردة , هو أحد أشكال التعلم التي يمكن أن تلقى تشجيعا ً كبيرا ص من جماعة الجشتالت .
د- الاهتمام بالتعلم القائم على الفهم والاستبصار الذي شجع عليه جماعة الجشتالت , يمكن أن يساعد في جعل التعلم في جعل التعلم في المدارس مثمرا ً في المواقف الحياتية , ومقاوما ً للنسيان الذي يعد آفة العلم .

هـ - قلل جماعة الجشتالت من قيمة التكرار في حياة المتعلم , فالاستبصار لا يحدث نتيجة التكرار , وإنما أثناء نتيجة توفر فرص أكبر لإلقاء الأضواء على جوانب بما يكفل إدراك العلاقات القائمة فيه .

و- نبّه جماعات الجشتالت إلى أهمية مدخلات المتعلمين في عملية التعلم , فالخبرات الماضية يمكن أن تعطي ألفة بعناصر المواقف التعليمية حين يكون هناك خبرات نافعة لدى المتعلم .

ز- نبّه الجشتالت إلى أهمية الابتعاد عن التعزيز حين يكون غير منتم إلى الموقف التعليمي نفسه , بحيث يؤدي التعزيز دور الإغلاق للموقف .


الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني