د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

التسجيلات الرقمية1

إعداد التسجيلات الرقمية Editing Digital Recordings:

عندما يتم تسجيل الصوت الرقمى، فهناك دائماً حاجة ماسة لعمليات المونتاج الرقمى على هذا الملف، وهناك حالياً عديد من البرامج التى تمكننا من عمل هذا المونتاج ببساطة شديدة، وبدون الحاجة إلى خبرة كبيرة فى هذا المجال، وهناك بعض المحددات التى ينبغى أخذها فى الاعتبار عند إعداد هذه الملفات الرقمية، وهى:

1 لا بد من إزالة أى مساحات فارغة فى بداية الملفات الصوتية الرقمية، أو فى نهايتها، والتى تسمى بالفراغات الميتة Dead Air، وحذف ولو بضعة ثوانى من بداية الملف ونهايته سوف تحدث فرقاً كبيراً سواء فى تحديد بداية الملف ونهايته الحقيقية، وبالتالى تحديد زمنه الفعلى، أو فى توفير حيز كبير من فراغ الذاكرة كانت تشغله هذه الأجزاء، الفارغة، هذا بالإضافة إلى أى أجزاء تكون بها عيوب فعلية فى الصوت المسجل، والتى ربما تكون أيضاً فى بداية الملف أو نهايته، ويمكن إجراء هذه التعديلات بواسطة بعض الأدوات التى تتوفر فى كل برامج إعداد الصوت مثل: Cut, Clear, Erase, Silence.

2 إزالة التشويش العالى من ملفات الصوت باستخدام نفس الأدوات السابق ذكرها، أو إطالة زمن الملف بتكرار أجزاء منه عن طريق أدوات مثل: Cut, Copy, Paste.

3 إذا كنت فى حاجة لتجميع عدة ملفات فى ملف واحد، فهناك احتمال كبير ألا تكون نفس درجة الصوت واحدة فى جميع الملفات، لذا اختر جميع الملفات ثم اضبط درجة الصوت مرة واحدة، ولا ترفع الصوت عالياً حتى لا يحدث تشتيت لجودته.

4 فى بعض الحالات فان برامج إعداد الصوت التى تستخدمها يمكن أن تعمل مع بعض الامتدادات التى لا تتوافق مع نظام التأليف الذى تستخدمه، لذلك يجب مراعاة ذلك عند استخدام أحد برامج إعداد الصوت والتأكد من تسجيله لملفات الصوت فى أحد الصيغ القابلة للتشغيل فى نظام التشغيل.

5 إذا كان الصوت الذى تشغله قد تم تسجيله بمعدل للعينات مقداره 16 بت، وأنت تستخدم كارت صوت بمعدل 8 بت فقط، لذا أعد خفض معدل العينات إلى 8 بت فقط، فهذا سوف يوفر مساحات كبيرة لتستغلها فى حفظ باقى ملفاتك.

6 استخدم خاصية مفيدة توجد فى معظم برامج إعداد الصوت، وهى بدء الصوت تدريجياً gradually وليس فورياً، بالإضافة إلى إنهائه بنفس الأسلوب عن طريق خفضه تدريجياً حتى يختفى عند النهاية، وهذه الطريقة محببة جداً للمستمع لأنها لا تبدأ فجأة بل تعتبر تمهيداً لبدء الصوت، وتمهيداً لنهايته وتغيير الحدث بأخر.

7 يمكن إطالة زمن الملف أو تقصيره عن طريق عديد من برامج إعداد الصوت، ولكن لا بد من مراعاة حقيقة هامة وهى أن الزيادة فى عمليات إطالة أو تقصير زمن الملف بصورة متكررة تؤثر على كفاءة الصوت الناتج فى النهاية.

8 يمكنك إضافة بعض المؤثرات الخاصة على ملفاتك الصوتية، عن طريق برامج إعداد الصوت، ولكن لاحظ أنه فى حالة إضافة هذه المؤثرات إلى الملف فلن يمكنك إزالتها مرة أخرى، ولذلك فان التصرف الصحيح فى هذه الحالة هو الاحتفاظ بنسخة أصلية من الملف الأصلى قبل إضافة هذه المؤثرات بحيث يمكن الرجوع إليها فى حالة عدم رضاؤك عن التعديلات التى أدخلتها باستخدام هذه المؤثرات.

9 هناك بعض الخصائص التى تقدمها معظم برامج إعداد الصوت، وهى إمكانية عكس ملف الصوت وتشغيله عكسياً من نهايته لبدايته، وإذا لم يكن هناك غرض محدد لإحداث هذا، فلا داع لاستخدامه فى برامج الوسائط المتعددة التعليمية، لانه سوف يحدث ما يشبه الصراخ أو الهمهمة، وإذا كان هذا الإجراء مطلوباً عند تصميم موسيقى تصويرية غريبة لبعض الأفلام السينمائية، إلا أنه غير مطلوب فى السياق التعليمى.

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني