د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الصوت في الوسائط2

إضافة الصوت إلى برنامج الوسائط المتعددة:

إذا كنت تعمل على أجهزة الماكنتوش أو النوافذ، فلابد من إتباع بعض الخطوات الأساسية التى ينبغى مراعاتها لإضافة تسجيلات صوتية معينة إلى مشروعك، وما يلى تلخيص لبعض النقاط الأساسية:

1 لا بد أن تقرر نوعية الصوت الذى تريده ( موسيقى تعمل فى خلفية البرنامج Background Music مثل الموسيقى التصويرية للأفلام السينمائية، أم مؤثرات صوتية خاصة Special Sound Effects لكى ترتبط بأحداث معينة فى البرنامج، أم حديث منطوق Spoken Dialog يحقق أهدافاً معينة فى أجزاء معينة من البرنامج ) ؟ وبعد هذا التحديد، لا بد من المزاوجة بين كل صوت سوف تستخدمه مع الإيحاءات التى ترتبط به، فقد تعطى صوتاً معيناً يدل على البهجة أو صوت تصفيق لحدث يرتبط بالإجابة الصحيحة للمتعلم على سؤال فى البرنامج، أو تربط بين صوت يدل على الحزن أو السخرية مع الإجابة الخاطئة على نفس السؤال، وعندئذ يجب أن تضع قائمة بكل الأصوات التى سيتم استخدامها فى البرنامج وفى مقابلها الإيحاء الذى سيرتبط به هذا الصوت، حتى يتم استخدامه عند كل المواقف التعليمية خلال البرنامج والتى يقابل فيها المتعلم نفس هذا الحدث، حتى لا يحدث خلط فى استخدامها.

2 يجب أن تحدد نوعية الصوت المستخدم فى كل حالة سواء كان Digital Audio أو MIDI وأين ستستخدمه داخل البرنامج؟ ومتى تستخدمه؟ والمبررات التى تجعلك تختار أحدهما دون الآخر.

3 ينبغى أن تجمع كل المصادر الصوتية والتسجيلات المطلوبة حسب السيناريو المطلوب سواء باستدعائها من بعض الملفات المتاحة للاستعارة، أو عن طريق شراء مكتبات صوتية ( متاحة حالياً على أقراص مدمجة ) تحتوى على مجموعات كبيرة من الأصوات والتى قد تفى باحتياجاتك.

4 قم بضبط وإعداد هذه الأصوات لكى تتلاءم مع مشروعك، سواء من حيث طول الملف الزمنى، أو من حيث الأجزاء غير المطلوبة من الملف الصوتى، أو بإضافة أجزاء من ملفات أخرى لملفك، أو حتى بتكرار بعض الأجزاء من نفس الملف لإحداث تكرار معين.

5 قم باختبار الصوت للتأكد من توافق زمن الملف الصوتى زمنياً مع صورة معينة يتم عرضها أو نص معين معروض على الشاشة، حتى يحدث ما يسمى بالتزامن Synchronous، وهو ما يعنى بداية ونهاية واحدة لحدثين منفصلين ( صوت وصـورة، نـص وصـوت، …..)، وهناك نظم للتأليف تعمل حالياً على ضبط هذا التزامن بين الحدثين المنفصلين، فقد تربط بين صوت معين وشاشة معينة، بحيث يتم تغيير هذه الشاشة فى اللحظة التى ينتهى فيها تشغيل الصوت، ولكن ماذا لو قام المتعلم بتغيير الشاشة بالضغط على زر "استمر Continue " قبل أن ينتهى تشغيل ملف الصوت، فسوف يستمر تشغيل الصوت مع الشاشة التالية حتى ولو لم يكن مصمم البرنامج يريد ذلك، والحل فى هذه الحالة هو البحث عن أحد أدوات التزامن بين هذين الحدثين، وهو متاح بالفعل فى نظم التأليف المختلفة، والذى يتيح إمكانية إنهاء الصوت فى لحظة تغيير الشاشة حتى وإن لم يصل ملف الصوت إلى نهايته، ومن المفيد هنا أن نذكر أن هذا الإجراء حتى مع ضبطه إلى أقصى حد ممكن، إلا أن القاعدة الأساسية هى أنه:  

"لا بد من تجربة المشروع بالكامل وبكل عناصره على عدة أجهزة تختلف فى إمكانياتها وخصائص مكوناتها للتعرف على ما سوف يحدث فى حالة تغير خصائص الأجهزة المستخدمة عن الجهاز الذى تم إنشاء التطبيق باستخدامه".

6 إذا زادت الملفات الصوتية إلى حد كبير فيمكنك استخدام أحد تقنيات ضغط البيانات الصوتية Compression Techniques ، والتى يمكنها أن تضغط الملفات الصوتية فى 1/8 مساحة التخزين الأصلية، وهذا بالطبع سوف يعمل على توفير مساحة تخزين كبيرة لباقى ملفات المشروع من صور وأفلام ورسوم متحركة……إلى أخره، مع ملاحظة تدنى جودة الصوت إلى حد ما، ولذلك إذا لم تكن هناك ضرورة فعلية لضغط الصوت، فلا تقم بهذا.

7 يفضل وجود عداد Counter فى جهاز التسجيل الذى تقوم بتوصيله إلى جهاز الكومبيوتر، لكى تنسخ منه بعض المقاطع الصوتية، وهذا مفيد لكى تحدد بداية ونهاية الجزء أو الأجزاء التى تقوم بنسخها من شريط الكاسيت، مما يمكنك من العودة مرة أخرى إلى نفس الجزء الذى قمت بتسجيله، بدون الحاجة إلى البحث على امتداد الشريط بالكامل عن هذا الجزء لإعادة تسجيله.

8 إذا استخدمت بعض الملفات الصوتية المخزنة رقمياً بالفعل على أوساط تخزين مثل الأقراص المدمجة، فلابد من إعادة تسمية الملفات التى تستخدمها، بالإضافة إلى نسخها بالأسماء الجديدة، ووضعها فى مجلد Folder جديد خاص بهذه المكتبة الصوتية، وهذا مفيد للأسباب التالية: من الصعب البحث عن الملفات التى استخدمتها من هذا القرص المدمج والتى وضعتها داخل مشروعك تحت مسميات مثل SND100 أو SND101 ، فسوف تكون مضطراً لتشغيل هذه الملفات كلها واحداً بعد الأخر للتعرف على الملف المطلوب والذى سبق استخدامه، لذلك فإذا تمت تسمية الملفات مثلاً : "تغريد عصفور"، "تحطم زجاج"، بدلاً من مسمياتها الأصلية على وسط التخزين الأساسى، مع نسخ هذه الملفات المستخدمة كلها فى مجلد واحد يتم وضعه بجوار المشروع النهائى فسوف يتم الوصول لأى ملف منها بسهولة وسرعة ( وعندئذ سوف تتضح الرسالة من عنوانها ).

9 هناك قاعدة أساسية فى الإنتاج السينمائى، ألا وهى إضافة الصوت فى مرحلة ما بعد الإنتاج والتصوير، وهو ما يعنى التصوير ثم المونتاج وإضافة الصوت أثناء أو بعد المونتاج وخاصة الموسيقى التصويرية، وهذا ما يجب عمله فى إنتاج برامج الوسائط المتعددة، فبعد تحديد البرنامج بالكامل وتصميم خرائط التدفق وتصميم الشاشات بكل محتوياتها، وضبط إيقاع العرض، تأتى عملية إضافة الصوت فى المرحلة النهائية، وهنا يأتى الصوت إما ليعطى المشروع مذاقاً خاصاً، ونمطاً للتشويق، أو ليحول المشروع إلى مسخ غير متناسق، وغير متوافق، وطارداً لمن يتعامل معه، وهنا سوف يكون التنازل عن الصوت كأحد عناصر الوسائط المتعددة ( مع عدم مشروعية هذا الإجراء ) أفضل بكثير من تركه بهذه الصورة.

10 لا بد من التعامل بحذر مع حقوق الملكية الفكرية Copyright Ownership فهناك بعض المقطوعات الموسيقية، والنغمات الشهيرة، والأغانى التى تتاح مجاناً على شبكة الإنترنت أو على وسائط التخزين مثل الأقراص المدمجة، والتى من حق الجميع أن يستخدموا بعضها أو كلها فى مشروعاتهم التى يصممونها، ولكن فى المقابل فهناك بعض هذه المقطوعات التى تحميها القوانين الدولية الخاصة بالملكية الفكرية لأصحابها، ويتم التعامل مع المجموعة الأولى بدون مشاكل، ولكن يتم التعامل مع المجموعة الثانية إما بشراء حق استخدام هذه المقطوعات والدفع عن طريق الشبكة الدولية، أو كما يفعل الكثير ويكسرون القوانين وهذا خطأ كبير لابد من تجنبه.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني