د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الرسوم المتحركة1

مقدمة:

الرسوم المتحركة ما هى إلا مجموعة من الرسوم الثابتة المتسلسلة التى تعرض متتابعة وبسرعة معينة مما يعطى الإيحاء بالحركة، كما أن هناك الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد والتى لا تنشأ عن عرض مجموعة من الإطارات المتتابعة، ولكن يتم إنشاء العنصر الثلاثى الأبعاد ومن ثم يتم تحريكه فى الفراغ وفقاً لمتجهات "Vectors" وإحداثيات "Coordinates" فى الفراغ، وتضيف الرسوم المتحركة تأثيرات حركية مهمة على مشروع الوسائط المتعددة.

ويمكنك أن تحرك كل العناصر الموجودة فى مشروعك، أو تحرك فقط بعض هذه العناصر ( وهذا بالطبع هو المناسب ) ولأهداف محددة، فقد تحرك جملة مكتوبة من يمين الشاشة إلى يسارها، أو تحرك صورة معينة فى اتجاه معين، ومعظم نظم الـتأليف تقدم عديد من الوظائف التى تقدم الحركة لعناصر الوسائط المتعددة، فهى تقدم مؤثرات بصرية مثل تأثيرات المسح "Wipes"، والمزج "Dissolve"، والتقريب "Zooms"، وكلها تأثيرات تعطى إحساساً بوجود حركة، ولكن الرسوم المتحركة أكثر من مجرد مؤثرات حركية، فالرسوم المتحركة قد تكون عبارة عن زر يتحرك على امتداد الشاشة، أو كرة أرضية تدور حول نفسها، أو سيارة تتحرك على امتداد طريق مرسوم على الشاشة.

مفهوم الرسوم المتحركة:

يتم إدراك الحركة فى الرسوم المتحركة طبقاً لظاهرة تسمى " الاحتفاظ بالرؤية Persistence of Vision" وهى تعنى أن العنصر أو الشئ الذى تراه العين يبقى مرسوماً على شبكية العين لفترة قصيرة بعد الرؤية مباشرة، وهذا يجعل من الممكن لسلسلة من الصور التى تختلف فيما بينها اختلافاً طفيفاً وتعرض متتالية بسرعة معينة واحدة بعد الأخرى، أن تبدو وكأنها متحركة، وفى الصورة التليفزيونية فان هناك 30 لقطة أو إطار يتم عرضه فى الثانية الواحدة، بينما فى الصورة السينمائية فان الكاميرا السينمائية تلتقط 24 لقطة فى الثانية الواحدة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني