د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

انواع واقع افتراضي

أنواع الواقع الافتراضي:

ويحتوي الواقع الإفتراضي على ثلاث انواع:

1-نافذة على العالم

يعرف هذا النوع للمتعاملين مع ألعاب الفيديو ومسارح المقعد المتحرك motion theatersحيث يتم استخدامه فيها,فمن خلال نافذة الواقع الافتراضي يشارك المشاهد في الواقع الافتراضي وهو جالس على مقعده في العالم الحقيقي فيسافر المشاهد خلال فيلم ثنائي الأبعاد بسرعة عالية في طريق وعر,وذلك اعتمادا ًعلى المشاهدة التي يولدها الكمبيوتر لإيجاد مواقف تكون فيها المشاهدة أكثر تفاعلا.

2-الإنغماس -الإحتجاب بالواقع الإفتراضي:

وهو نظام يعمل بشاشة عروض رأسية وبيئة افتراضية ثلاثية الأبعاد,وسمح للمشارك فيها بالدخول إلى بيئة الواقع الافتراضي,والانغماس بها حيث يصبح مغمورا ًبالواقع الافتراضي,والفرق بين هذا النوع والأنواع الأخرى أن المشارك فيه يمكنه أن يتحرك من كل جانب كما يمكنه أن ينظر إلى الخلف لمشاهدة أشياء في العلم الحقيقي متواجدة بالمكان,إلا أنه واقع افتراضي ثلاثي الأبعاد وشامل المكونات.

3- الشخص الأخر بالواقع الافتراضي:

حيث أنه يتم توفير مع الواقع الافتراضي والمخاطب كاميرا لالتقاط صورة المشارك بالبرنامج-الطالب مثلاً- وإدخالها في الواقع الافتراضي,ومن ثم يشاهد المشاركين صورهم بشاشة العرض حيث يتعاملون مع الأشياء المتواجدة بالواقع الافتراضي.

 

مميزات الواقع الافتراضي:

1- تقديم بيئة افتراضية للإبحار فيها من خلال فراغ ثلاثي الأبعاد يسمح بالتحول والنظر والطيران بداخلها ومعايشة واقعها.
2-يعرض العالم الافتراضي بالمقاييس الحقيقية والشكل الطبيعي الذي يتناسب مع الرؤية البشرية للأحجام.
3- استخدام قفاز المعلومات للاتصال الحقيقي المحسوس مع مواد افتراضية حقيقية مما يسمح بمعالجة وإخضاع عوامل أخرى للمعالجة الافتراضية.
4- تعزز الصور المجسمة الإدراك الحسي لعمق وأبعاد الفراغ.
5- يعرض صور وهمية تشعر المستخدم أنه مغمور في عالم افتراضي صناعي,ومعززا ًبالتكنولوجيا السمعية المرئية وغير الافتراضية.
6- استخدام شبكات المعلومات المحلية والعالمية يسمح ببيئات افتراضية مشاركة مع أشخاص من مختلف أنحاء العالم.
7- البيئة الافتراضية تحقق الأمان لمستخدمها عند دراسة معلومات خطرة أو يصعب الحصول عليها زماناً ومكاناً.
8-تمكن المستخدم من التحرك داخل الزمن وتعرض مواقف من الزمن الماضي أو تسرع بعرض المستقبل.
9-تساعد المستخدم على تحقيق المستوى المرغوب لديه من المهارة بدقة عالية.
10 – تفاعل المستخدم مع الواقع الافتراضي يساوى أو يتجاوز ما يمكن أن يتحقق بالواقع الافتراضي.
11-جرأة البيئة الافتراضية ساعدت على التحكم بالقوانين الفيزيائية التقليدية مما يساعد على إيجاد فهم أكبر لوظائفها.

اهميته:

حيث يمكن للفرد من خلالها أن يمر بخبرات قد لا يستطيع أن يتعلمها في الواقع الافتراضي لعوامل عدة مثل الخطورة ، أو الكلفة العالية أو ضيق الوقت أو غيرها من الأسباب . إن هذه التقنية تقوم على مزج بين الخيال والواقع من خلال خلق بيئات صناعية حية تخيلية قادرة على أن تمثل الواقع الحقيقي وتهيئ للفرد القدري على التفاعل معها . وتستخدم هذه التقنية في مجالات شتى كالطب والهندسة والعمارة والتدريب العسكري والقضاء والتعليم ، فهي لا تقتصر على مجال بعينه لكنها تفيد جميع الميادين خاصة الميادين التي تحتاج إلى تدريب قبلي . ويلعب البعد الثالث أو التجسيم دوراً رئيسياً في تقنية الواقع الافتراضي حيث تحيل المخرجات إلى نماذج شبيهة بالواقع وتجعل المتعامل معها يندمج تماماً كأنما هو مغموس في بيئة الواقع ذاته . وفي هذه التقنية تشترك فيها حواس الإنسان كي يمر بخبرة تشبه الواقع بدرجة كبيرة لكنها ليست حقيقية يتم خلالها توصيل بعض الملحقات بالحاسب الآلي تمكن الفرد من رؤية البرنامج بصورة مجسمة ذات أبعاد ثلاثة ، ويرتدي الفرد خلالها قفازات وغطاء للرأس تمكنه من اللمس والشعور والرؤية والسمع ، والبرنامج يدور بالتفاعل مع الخبرة المطروحة والتحكم فيها وكأنه الواقع تماماً ، وفي مجال التعليم تستخدم هذه التقنية فمثلاً قد يسافر الطالب من خلال الواقع الافتراضي عبر الماضي أو المستقبل لمشاهدة صفحات التاريخ والتعامل مع أشخاص شكلوا تاريخ البشرية أو ساهموا في نهضتها.
وبما ان الواقع الإفتراضي يخلق حالة من التواجد الكامل بالغاء الإحساس بوجود فارق بين الواقع الحقيقي والإفتراضي ، فالمستخدم يمشي على قدميه بالفعل داخل العالم ويرى ويسمع فيستخدم هذا النظام لمعالجة بعض الأمراض مثل : رهاب الأماكن العالية (اوفوبيا).

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني