د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

خرائط التفكير3

5- خريطة التحليل/الدعامة (Brace Map)

وهي خريطة تشبه قوس المحارب القديم الذي يُطلق سهامه نحو الأهداف المحددة، وتتكون من جزأين، حيث يُكتب اسم الشيء أو الموضوع على اليمين، وعلى اليسار تُكتب الأجزاء الرئيسية لهذا الشيء، ثم تُرسم على يسار الأجزاء الرئيسية مشابك فرعية تمثل المكونات الفرعية للأجزاء الرئيسية، وهكذا حتى الانتهاء من تحليل الشيء. وتُعد هذه الخريطة بمثابة إجراء تشريح للأشياء على الورق.
وتستخدم خريطة التحليل/الدعامة في:

  • تنمية التفكير الهرمي المتسلسل.
  • فهم العلاقة بين الأشياء والأجزاء المكونة لها.
  • تحليل الأهداف بعد قراءة موضوع معين.
  • تنظيم التركيبات.

ويمكن للمعلم أن يسأل طلابه عند استخدام خريطة التحليل/الدعامة:

  • ما الأجزاء المكونة لهذا الشيء؟
  • ما الأجزاء الفرعية لبنية هذا الموضوع؟

مثال: حدّد المُعطيات والمطلوب في المسألة الهندسية.

خريطة التحليل

6- خريطة التدفق (Flow Map)

وهي عبارة عن مجموعة من المستطيلات المتتالية، تتتابع خلف بعضها، يُكتب اسم الحدث أو الموضوع في المستطيل الأول، ثم توضع الأحداث المتتالية بشكل منطقي ومنظم في باقي المستطيلات التالية، بحيث تُعبر جميعها عن الحدث من البداية و حتى النهاية بطريقة سلسة، ويمكن أن ينساب من هذه المستطيلات مستطيلات فرعية أصغر منها، تُكتب فيها نتائج أو أرقام أو رموز.
وتستخدم خريطة التدفق في:

  • تنمية التفكير الديناميكي المُنظِّم.
  • تحليل و أسبقية الأحداث و الخطوات.
  • تتابع الأحداث و استدعائها من الذاكرة بشكل منظم.
  • تحديد العلاقات بين المراحل و المراحل الفرعية للأحداث.
  • تحقيق فهم أفضل للموضوعات المعقدة.
  • توضيح تتابع التواريخ والخطوط الزمنية.
  • تساعد في حل المشكلات الرياضية.

ويمكن للمعلم أن يسأل طلابه عند استخدام خريطة التدفق:

  • ماذا حدث؟
  • ما الأحداث المتتابعة؟
  • ما هي المراحل الفرعية؟

مثال: ما هي خطوات حل المشكلة؟

خطوات أساسية

خريطة التدفق

7- خريطة التدفق المتعدد Multi Flow Map

تتكون خريطة التدفق المتعدد من مستطيل رئيسي يوضع في الوسط، ويُحاط بعدد من المستطيلات على اليمين واليسار، ويُكتب في المستطيل الرئيسي (الحدث، أو الموضوع)، ويُكتب في المستطيلات على الجانب الأيمن قائمة بأسباب الحدث، و في المستطيلات على الجانب الأيسر تُكتب نتائج هذا الحدث.
وتستخدم خريطة التدفق المتعدد في:

  • تنمية التفكير الديناميكي المُنظم.
  • توضيح الأسباب و النتائج و التأثيرات.
  • تحليل المواقف بالنظر إلى الأسباب والنتائج الجيدة أو السيئة.
  • التنبؤ بالنتائج في ضوء الأسباب أو الأحداث.
  • توليد نوع من الكتابة القائمة على مبدأ “إذاً … فإن”.
  • العلاقة بين السبب والنتيجة تولّد التغذية الراجعة.

ويمكن للمعلم أن يسأل طلابه عند استخدام خريطة التدفق المتعدد:

  • ما أسباب هذا الحدث؟
  • ما نتائج/آثار هذا الحدث؟
  • ماذا يمكن أن يحدث فيما بعد؟

مثال: ماذا يحدث إذا رُسم من منتصف أحد أضلاع مثلث قطعة مستقيمة توازي ضلعاً آخر؟

خريطة التدفق المتعدد

8- خريطة الجسر (Bridge Map)

تتكون الخريطة الجسريّة من طرفين يفصل بينهما قنطرة، الطرف الأيمن منها توضع فيه الأشياء أو المعلومات الجديدة و المُراد تعلمها، والطرف الأيسر منها توضع فيه الأشياء المشابهة لما في الطرف الأيمن، مع مراعاة أن تجمع الأشياء المرتبطة على يمين ويسار القنطرة نفس العلاقة. و يمكن استمرار الجسر و امتداده بعوامل أكثر علاقة.
وتستخدم خريطة الجسر في:

  • تنمية التفكير المجازي المعتمد على التخيل.
  • فهم التناظرات و التشابهات و المجازيات.
  • تطوير المفاهيم و الأفكار الرياضية و تحويلها من تفكير لآخر.
  • تعزيز فهم علاقة العوامل داخل التناظرات.
  • توضيح العلاقة بين الواقع و المجرد.

ويمكن للمعلم أن يسأل طلابه عند استخدام خريطة الجسر:

  • ما الدليل المجازي؟
  • ما أوجه التناظر بين شيئين؟

مثال: ترجم المعطيات اللفظية في خريطة الجسر التالية إلى شكل هندسي.

خريطة الجسر


الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني