د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الماسح الضوئي1








الماسح الضوئي[1] يستخدم في إدخال صور ورسومات إلى الحاسوب، حيث يحولها من طبيعتها الرسومية إلى صورة رقمية حتى تلاءم طبيعة الحاسوب وحتى يسهل تخزينها داخله في ملف واستدعائها وقت الحاجة إليها. ويشبه الماسح الضوئى في عمله ناسخ المستندات والشكل التالى يوضح الأجزاء الداخلية للماسح الضوئى.

كيفية عمله

  1. توضع الورقة أو الصورة المراد إدخالها إلى الحاسوب على الزجاج العلوى للماسح.
  2. يرسل الحاسوب إشارات إلى لوحة تحكم منطقية الماسح تتضمن معلومات عن كيفية عمل المحرك وسرعته.
  3. يصطدم مصدر الضوء بالصورة ثم ينعكس إلى عدسة الماسح من خلال مجموعة من المرايا.
  4. يمر الضوء من خلال عدسات الماسح ويصل إلى أعضاء إحساس وحدة الشحن الثنائى CCD
  5. تقوم أعضاء إحساس وحدة الشحن الثنائى CCD بقياس كمية الضوء المنعكس على الصورة وتحوله إلى إشارة تناظرية(تماثلية).
  6. ثم يتغير هذا الفولت إلى قيم رقمية بواسطة محول.
  7. يتم إرسال الإشارات الرقمية من أعضاء وحدة الشحن الثنائى إلى لوحة التحكم ثم نقلها إلى الحاسوب مرة أخرى.

وتختلف الماسحات الضوئية عن بعضها بحسب:

  •  الصورة وتقاس بعدد النقاط في البوصة المربعة.
  • أنواعها
  • السرعة اي عدد الصفحات المقروءة في الدقيقة
  • ونوع التوصيل أو المنفذ.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني