د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

صور لنماذج 5















النماذج وتدريس الدراسات الاجتماعية :

يمكن تعريف النموذج بأنه تمثيل للشئ وليس الشئ ذاته ، يلخص بيانات أو معلومات أو عمليات ويكون عونا على الفهم .
وتوجد العديد من أنواع النماذج ومنها النموذج المجسم أو الرياضي أو التخطيطي أو المفهومي ، إلا أن أكثرها استخداما في مجال الدراسات الإجتماعية هي النماذج المجسمة .
ومن أمثلتها : نموذج الكرة الأرضية ، وأشكال السطح ، والبراكين ، نماذج مجسمة لسير بعض المعارك الحربية ، أو نماذج لبعض أشكال الحياة في مجتمعات معينة وفي عصور معينة .

فوائد استخدام النماذج في تدريس الدراسات الاجتماعية :

قد لاتتاح أمام التلاميذ فرصة زيارة الآثار أو المنشآت في أماكنها الطبيعية ، فبعد المسافة مثلا يقف حائلا دون قيام تلاميذ مدارس فلسطين بدراسة أهرام الجيزة ، وقد لاتتيسرالإمكانيات الازمة لتلاميذ قطاع غزة بزيارة المسجد الأقصى .
فنموذج الأهرام ونموذج المسجد الأقصى يعطيان التلاميذ أكثر مما تعطيه صورة أو رسم تخطيطي ، بل أن النموذج يحل محل المشاهدة الفعلية المتعذرة لبعد المسافة أو لعدم توفر الإمكانيات .( عبد المنعم -55-2005).
وتساعد النماذج المستخدمة في تدريس الدراسات الاجتماعية على تصغير الأحجام الكبيرة أمام التلاميذ لتيسر لهم الدراسة ، كما يمكن أن تساعد على تجسيم الماضي ، وتساعد على فهم علاقات خاصة كالعلاقة بين حركة كل من الأرض والقمر حول الشمس .
ويختلف النموذج عن الصورة في أن النموذج يتميز بأبعاده المختلفة . فيستطيع التلاميذ أن يروه من أي زاوية بعكس الحال بالنسبة للصورة أو الرسم ،ويمكننا أن نقول أن النموذج خطوة نحو الواقع أكثر من الصورة ، فبينما الصورة هي مجرد تمثيل لمنظور مشاهد من نقطة معينة فإن النموذج هو إنتاج مصغر يتمشى في التفاصيل مع الأصل ، ويمكن أن يفحص من كل الجوانب ، وإذا كان صادقا أمينا فإنه لايختلف عن الواقع إلا في الحجم يعطي أثرا دقيقا .
ويساعد النموذج على التعلم وتثبيته ، فقد يقوم المعلم بتدريس ثمرة غريبة عن بيئة التلاميذ كثمرة الأناناس ( عبد المنعم ،55-2005) .
مثلا ، ويتيسر له إحضار نموذج مجسم لهذه الثمرة بحجمها وملمسها ، ويعرضه على التلاميذ ويناقشه معهم ، فيرى التلاميذ الثمرة من جميع زواياها ، ويتحسسوها ، إلى جانب استماعهم إلى مايقال عنها فيساعد هذا على التعلم وعلى تثبيته .

استخدام النماذج في تدريس الدراسات الاجتماعية 

قبل أن يستخدم المعلم أي نموذج من النماذج ، يقوم بدراسته دراسة دقيقة ، ويحدد علاقته بالدرس ، ومتى يستخدمه ، ويعد أسئلة تساعد التلاميذ على فحص النموذج واستخلاص معلومات منه تناسبهم وتوضح لهم جوانب هامة في درسهم .
وحين يستخدم النموذج في الدرس فإنه لايستخدم إلا في اللحظة المناسبة له ،ولا يظل أمام التلاميذ في بقية الدرس حتى لايصرفهم عنه تتبع الدرس . ويجدر بالمعلم قبل استخدام النموذج أن يحدد للتلاميذ بالتقريب حجم النموذج بالنسبة للحجم الأصلي للشئ .( عبد المنعم 56-2005) .
ويكون النموذج جزءا لايتجزأ من الدراسة تستخلص منه معلومات ، ويراعى المعلم أن يساعد النموذج على ربط أجزاء الدرس وتنظيمها .
مثال : 
يمكن استخدام نموذج مجسم لأشكال السطح في تدريس موضوع التضاريس بالمرحلة الإعدادية ، وتوضيح الفروق بين المرتفعات والمنخفضات ،وكذلك الفروق بين أنواع المرتفعات نفسها من جبال وهضاب وتلال ، وكذلك المنخفضات من سهول وأحواض ووديان . فمن خلال هذا النموذج يستطيع التلاميذ ملاحظة الفروق بين أشكال السطح المختلفة ، والمقارنة بينها ، وبالتالي تكوين العديد من المفاهيم الجغرافية لذا التلاميذ . ( عبد المنعم 56-2005) .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني