د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

التقنية والمنهج

يزداد الوعي بأن نظامنا التعليمي بحاجة ملحة لكل ما هو مستحدث من تقنيات
تعليمية ، استراتيجيات ، وطرائق وقوالب تدريسية في مجال التعليم لمس ايرة
المستجدات التربوية ، فالتقنية طوقت جميع أبواب المؤسسات التعليمية ، وتفوقت
في نقل التعليم بصيغ وأشكال متنوعة استثارت في المتعلم قدراته وإمكاناته
وأتاحت له الفرصة أن يحسن ويجود تعلمه وفق هذه القدرات والاستعدادات
والإمكانات.
وهناك بعداً آخراً يتعلق بالمعلم وهو أن التدريس يعد إحدى العمليات الرئيسة
والملحة التي تتطلب التطوير في الوقت الحاضر ، نتيجة التغيرات السريعة
والمتلاحقة في شتى مناحي الحياة والتي يتأثر بها دوماً المنهج المدرسي ، حيث
تشغل الجزء الأكبر من وقت المعلم مما يرهقه و يعيقه عن أداء مهامه الأخرى
المنوط بها.
وتأسيساً على ذلك أصبحت هناك ضرورة تربوية لدمج التقنية داخل المنهج
المدرسي نظراً لما تقدمة من فوائد ومزايا عد يدة داخل الموقف التعليمي للمتعلم،
وما تحدثه من تقليل للأعباء التي تقع على كاهل المعلم ، وذلك كمحاولة لرفع
كفاءة العملية التعليمية في كافة مراحلها ولتحقيق الجودة الشاملة في عمليتي
التعليم والتعلم .
وانطلاقاًً من ذلك تم إعداد هذه الحقيبة التدريبية لتبين مح اور مختلفة لدمج التقنية
في المنهج المدرسي وكيفية تطبيقها وتوظيفها التوظيف الأمثل داخل المواقف
التعليمية تيسيراً على المعلم والمتعلم للقيام بدورهما على خير وجه ، وذلك في
محاولة لرفع مستوى المنظومة التعليمية وزيادة فعاليتها وكفاءتها.
كما تعد هذه الحقيبة احد قوالب التقنيات الحديثة التي يتم الاستفادة بها داخل
المؤسسات والمراكز التدريبية لما تحققه من مبادئ التعلم النشط الهادف
والموجه، وما تقدمه من مهارات وخبرات ونشاطات متنوعة تتناسب وخصائص
وقدرات وحاجات المتدربين لزيادة خبراتهم ورفع مستوى أدائهم الوظيفي
والمهني داخل المنظومة التعليمية .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني