د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الرسم المزدوج

يعتبر الرسم المزدوج واحداً من طرائق اللعب المرحة، التي تفيد في تمرين الدماغ على التركيز باستعمال نصفي الكرة المخية (الأيمن والأيسر) معاً، معتمداً في ذلك على الفن البصري؛ وقد صُمم هذا النوع من التعليم كبرنامج حركي لتحفيز الإبداع، ودعم تطوير المهارات الحركية الإدراكية والبصرية للطفل.

1-نصفا الكرة المخية ومفهوم السيطرة الدماغية:

يُدير نصف الكرة المخية الأيمن الوظائف الحركية والحسية للجانب الأيسر من الجسم، بينما يتولى النصف الأيسر إدارة الجانب الأيمن.

وقد أثبتت الدراسات أنَّ أحد نصفي المخ يمتلك السيطرة في وظائفه على النصف الآخر، و يتعلق الأمر بالنصف الأيسر لدى غالبية البشر (85-90%)، وهم الأفراد الذين يستخدمون اليد اليمنى في الكتابة عادةً، بينما تكون السيطرة للنصف الأيمن في (10-15%) من الأفراد، وهم الذين يستخدمون اليد اليسرى في الكتابة.

ونعني بمفهوم السيطرة أنَّ بعض الوظائف تتركز في نصف كرة مخية وتتمّ من خلاله، وأنّ هذا النصف هو الذي يقود السلوك ويُوجهه. ومع ذلك لا توجد سيطرة مطلقة، فهي نسبية لأنَّ كلّ نصف يلعب دوراً في كل سلوك تقريباً. كما أنَّ هناك تكاملا بين النصفين في كلّ الوظائف، وإن كانت الوظيفة تتركز في نصف ما، فهي توجد أيضاً في الآخر ولكن ليس بنفس الدرجة والكفاءة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني