د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

شبكة الادمودو6

بقلم   د. مصطفى جودت

ما الذي تحققه الإدمودو للتعليم ؟

تقدم الأدمودو كبيئة تعلم اجتماعي عدة إمكانات للعملية الاتعليمية منها ، إمكانية اتصال المدرس بطلبته في الفصل الدراسي وبطلبة آخرين من فصول دراسية  أخرى.
باستطاعة المدرس تقييم أعمال الطالب أو الطلبة والاطلاع على واجباتهم ودرجاتهم.
استخدام تطبيقات وبرامج تعليمية ومواقع مختلفة.
سهولة اتصال المدرس بأهالي الطلبة، وسهولة اطلاع الأهالي على مستوى أبنائهم.
طريقة للتواصل السريع من حيث الزمان والمكان.
اتصال المدرس بزملائه من المدرسين  بنفس المدرسة أو من خارج المدرسة  لتبادل  المواد والأفكار.
تغيير طريقة التدريس بالفصل وجعله أحد فصول القرن الواحد والعشرين الذي يعتمد على الرقمية والمقررات التفاعلية والتواصل الاجتماعي وزيادة التفاعل بين الطلبة، واستخدام الاجهزة الذكية.
تفاعل الطلبة واتصالهم ببعض وتواصلهم لحل المشكلات.
اختصار الوقت بوضع موضوع معين على الموقع (Post) ثم مناقشته مع الطلبة.
يساعد الطلبة على إكمال واجباتهم وخصوصا الطلبة المتغيبين حيث يكون الواجب على الموقع والتقويم يساعد على تنظيم الأفكار والمواعيد المهمة.
توسيع دائرة المتعلمين بسهولة التواصل بينهم وبين المدرس.
توسيع مدارك الطلبة بالاطلاع على أحدث المستجدات في مجال دراستهم.
إعطاء فرصة للطلاب الخجولين في المشاركة بآرائهم ونشرها.

خفض الإنفاق في القاعات الدراسية والتقليل من الاستخدام الورقي والطباعة.
وأهم نقطة أن هذا الموقع مجاني.
الحماية في تطبيقات الإدمودو
المدرس مسئول كليًا ومسيطر على الفصل الدراسي.
يدخل الطالب على الموقع عن طريق رقم يعطى له من قبل المدرس.
الطلبة يتصلون بجميع الطلبة في الفصل الدراسي ولا يستطيع الطالب مخاطبة طالب فقط على حدة.
يستطيع المدرس حذف أي معلومات غريبة.


Bookmark and Share

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني