د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

شبكة الادمودو7

بقلم   د. مصطفى جودت

كيف بدأت الإدمودو

جاءت فكرة برنامج  الإدمودو من  «جيف أوهارو ونيك برج». حيث كانوا يعملون في قسم المساندة الفنية في مدارس بمنطقة شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية.  وكانوا يرون مدى استخدام الطلبة لمواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك والتويتر والكيك والكيكرز وغيرها، وطريقة تواصلهم بالآخرين وخاصة خارج القاعة الدراسية، ولاحظوا انقطاع ذلك التواصل بين الطلبة بمجرد دخولهم بهو المدرسة. لذا جاءت فكرة دمج تقنية التواصل الاجتماعي الفيس بوك مع البلاك بورد بحيث يدير المدرس العملية التعليمية من خارج  وداخل الفصل الدراسي بطريقة آمنة وسهلة، أي يستطيع الطلبة استخدام البرنامج في أي وقت وفي أي مكان.

وتم في عام 2008  إرسال  أول تغريده على التويتر بانطلاق برنامج «EDMODO» كمنصة اجتماعية يسمح للمدرسين بمشاركة البرنامج مع طلبتهم . ثم في عام 2010  تم تجهيز 1500 جهاز هاتف نقال ببرنامج «EDMODO» في مدينة «سليكون فالي» بأمريكا ليتم تجربته من قبل الطلبة واستخدامه. وبعد عدة أشهر أصبح عدد مستخدمي برنامج الإدمودو مليون شخص في عدد من المدن بالولايات المتحدة الأمريكية وخارجها وأصبح التواصل بين طلبة الفصل الدراسي الواحد أو اتصال الفصل الدراسي بفصول دراسية أخرى. ثم في بداية عام 2011 بدأ المدرسون يطالبون المؤسسين للإدمودو بتقديم طرق مختلفة للاتصال بمصممي المحتوى الدراسي لإنتاج محتويات دراسية مختلفة لاستخدامها في الفصل الدراسي.  ثم تم إصدار نسخة من مجتمع برنامج الإدمودو حيث تم إنشاء حساب رئيسي لتواصل المدرسين مع المدرسين الآخرين للاستفادة من خبرات بعضهم البعض في أمريكا وفي أكثر من 50 دولة أخرى. والآن أصبح مستخدمو برنامج الإدمودو أكثر من 6 ملايين مستخدم.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني