د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

خطر الشبكات

مخاطر الشبكات الاجتماعية


· أولا: إهدار الخصوصية

- أن من سمات المواقع الاجتماعية أنها تشجع المستخدم على نقل ووضع معلومات عن حياته وذلك من خلال وضع "صوره واسمه الحقيقي وقائمة أصدقائه والنشاطات التي يشارك بها في وقت فراغه" لكي يتحدث بصوت عالي عن كل ما يؤمن به. الخطر هنا يعد للمستخدم و القارئ لهذه المعلومات بعدم قدرته أن يميز بأي قدر من التأكد ما هي مصداقية المعلومات التي يقرؤها.

- أنه يحق لهذه المواقع الاجتماعية أن تنقل معلومات المستخدم الشخصية إلى طرف ثالث دون أن تخبره بذلك وحتى هذه المعلومات التي تكتبها لا تستطيع أن تلغيها تماما. فكثير من عقود الاستخدام تنص ذلك بشكل واضح وصريح .ومن كبريات الشركات "Google - Facebook " تنص صراحة على أنه من حقها أن تستخدم كل المعلومات التي تضعها سواء بريدك الإلكتروني أو معلوماتك الشخصية بأن تعيد نشرها في أي مكان تريده. وهذا يتم بموافقة المستخدم علي شروط التسجيل وسياسة الخصوصية

· ثانيا: إهدار الوقت

ويحدث ذلك بقضاء أوقات طويلة في استخدام الشبكات الاجتماعية قد يشغل المستخدم عن أمور أساسية أخرى في حياته مثل: الجلوس مع أفراد العائلة ، ومذاكرة الدروس ، وممارسة الأنشطة الاجتماعية.

ا

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني