د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الذكاءات المتعددة

- الذكاء الطبيعي :

 نظرية الذكاءات المتعددة و تكنولوجيا التعليم

إن الأطفال المتميزين بهذا الصنف من الذكاء تغريهم الكائنات الحية، ويحبون معرفة كل شيء عنها، كما يحبون التواجد في الطبيعة وملاحظة مختلف مكوناتها. هؤلاء المتعلمون يستجيبون بشكل جيد للتعليم المحمول ، والذي يتيح لهم الخروج الافتراضي من الفصول الدراسية إلى  الطبيعة . ويمكن أيضا استخدام تطبيق جداول بيانات جوجل لإنشاء مرصد افتراضي لتغير المناخ ، و يمكن إلى جانب ذلك توظيف الموارد الرقمية التي تهتم بالطبيعة و الكائنات الحية ، و التي تطرقنا لبعضها سالفا . كما يمكن للتطبيقات التي تخص هواية العثور على المخابئ أن تستهوي المتعلمين ذوي الذكاء الطبيعي .


الذكاء الموسيقي:

 نظرية الذكاءات المتعددة و تكنولوجيا التعليم

يتميز أصحاب هذا الذكاء بالقدرة على التعرف على النغمات الموسيقية، وإدراك إيقاعها الزمني، و الإحساس بالمقامات الموسيقية، و بالتفاعل العاطفي مع هذه العناصر الموسيقية. باستخدام التكنولوجيا ، يمكن تشجيع هؤلاء المتعلمين على تأليف ألحانهم الخاصة و مشاركتها مع الآخرين عبر و سائل التعليم الاجتماعي الإلكتروني ، أو التعامل مع الملفات الصوتية عبر أدوات مجانية و مفيدة في تحرير هذه الأخيرة ، كما يمكن للآيباد أن يكون مفيدا أيضا في التعامل مع هذه الفئة من المتعلمين  ، و ذلك من خلال استعماله داخل الفصل كقارئ للوسائط السمعية .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني