د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الذكاءات المتعددة5

الذكاء البصري ـ الفضائي:

 نظرية الذكاءات المتعددة و تكنولوجيا التعليم

إن المتعلمين الذين يتجلى لديهم هذا الذكاء محتاجون لصورة ذهنية أو صورة ملموسة لفهم المعلومات الجديدة، كما يميلون إلى معالجة الخرائط الجغرافية واللوحات والجداول وتعجبهم ألعاب المتاهات والمركبات. إن توظيف التكنولوجيا في تنمية ذكاءات هذه الفئة من المتعلمين ليس بالأمر الصعب ، حيث يمكن توظيف تطبيقات تعلم الرسم ، أو تطبيقات تعليم الجغرافيا ، أو كذلك تطبيقات إنشاء الخرائط التعليمية . و من جهة أخرى ، يمكن توظيف أدوات لإنشاء القصص المصورة والكاريكاتيرات التعليمية و الرسوم البيانية و الإنفوجرافيكسكوسائل إيضاح فعالة في تعليم هذه الفئة من التلاميذ ، هذا إلى جانب الملصقات التعليمية و ما لها من دور كبير في عملية التعلم.



الذكاء الوجودي:

 نظرية الذكاءات المتعددة و تكنولوجيا التعليم

يتضمن الذكاء الوجودي القدرة على التأمل في المشكلات الأساسية كالحياة والموت والأبدية و الأسئلة الفلسفية العميقة. قد يتساءل البعض عن علاقة الوجودية بالتكنولوجيا ، لكن في الحقيقة هناك علاقة عميقة يمكن ترجمتها على شكل أسئلة لتحفيز المتعلمين من ذوي الذكاء الوجودي على التفاعل ، و ذلك من قبيل:

  • ما هو الروبوت Robot، و كيف يتفاعل مع الأوامر؟ و ما الفرق بينه وبين الإنسان ؟
  • ماذا يعني التفكير بالنسبة لجهاز الكمبيوتر ؟
  • كيف غيرت التكنولوجيا طريقتنا في العيش ؟

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني