د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

نمط تعلم الاكتشاف4

نقد التعلم بالاكتشاف :

ظهرت مؤخرا وتحديدا منذ سنة 1999 اتجاهات وأفكار تشكك في فعالية النموذج التعليمي الذي يقدمه التعلم بالاكتشاف مقارنة بنتائج غيره من أشكال التعلم الأخرى، ومن المؤاخذات والانتقادات الموجهة لهذه الطريقة التعليمية نجد:
– القلق من أن تشوب عملية التعلم بعض الأخطاء وسوء الفهم أو الارتباك أو الإحباط عندما نترك الطلاب يكتشفون الموضوعات بأنفسهم. (ألفيري وآخرون، 2011).
– مهام التعلم بالاكتشاف التي لا تصحبها أي مساعدة لا تقدم للطلاب أي فائدة في استكشاف قواعد حل المشكلات. ماير(2004)
– استخدام طرق الاكتشاف وحدها أمر غير مستحسن.
– هذا النمط غير واقعي في بعض الأحيان، حيث أن خبرات الطالب وقدراته قد لا تكون كافية للوصول إلى الحل بتوجيه شبه منعدم من المعلم.
– الحرية المتاحة للطلاب قد تخلق صعوبات كبيرة في ضبط الفصل الدراسي، مما قد يربك تحقيق الأهداف المرجوة.
– قد تحتاج هذه الطريقة إلى وقت طويل نسبيا بالمقارنة مع طرق أخرى.
– لا تتناسب مع الفصول ذات العدد الكبير من المتعلمين.
– قد لا تلائم جميع المتعلمين.
– لا يمكن استخدمها في كل الموضوعات أو جميع المراحل الدراسية.
– التعلم بالاكتشاف المجرد أقل فعالية بوصفه إستراتيجية تعليمية للمبتدئين، مقارنة بالإستراتيجيات التعليمية المباشرة الأخرى (توفنين وسويلر 1999).
– المتعلمون بحاجة إلى الإرشاد ولا يصبحون قادرين على التعلم بالاكتشاف إلا بعد يكتسبوا القدرات والمهارات اللازمة لذلك. (كيرشنر وآخرون 2006)


الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني