د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

استوديو التلفاز20

الميكروفون الكربوني :

ويتكون من علبة من البلاستيك العازل للكهرباء, وفي قاع هذه العلبة يوجد قرص معدني موصل, وتملأ بحبيبات الكربون الخفيف الوزن الموصل للكهرباء, وتغطي العلبة بقرص رقيق من المعدن, ويوصل طرفي القرص ببطارية كهربية مع دائرة الاستقبال. فيسري بذلك تيار كهربي بدائرة الميكروفون ودائرة الاستقبال, وعندما يتحدث الشخص أمام الميكروفون فإن الهواء يتضاغط ويتخلخل وبالتالي تتضاغط وتتباعد حبيبات الكربون هي الأخرى, الأمر الذي يفضي إلى حدوث تغيير في التيار الكهربي بالدائرة تبعاً لتأثير موجات الصوت. وهو أبسط أنواع الميكروفونات وأرخصها.

الميكروفون الشريطي :

يتكون من مغناطيس قوي ثنائي القطب بينهما شريط معدني رقيق(شريحة معدنية خفيفة). ويتصل طرفي الشريط بمحول صغير, وعندما يهتز الشريط تحت تأثير الموجات الصوتية أمام الميكروفون. يتولد تيار كهربائي ضعيف مناظر لهذه الموجات, ويقوم المحول بتقوية هذا التيار بحيث يمكنه المرور في كابل الميكروفون ويمتاز الميكروفون الشريطي بخصائص ذبذبية ممتازة وإن كان يعيبه كبر الحجم وثقل الوزن.

الميكروفون الديناميكي :

بداخله مجموعة من الشرائح, ومغناطيس ثابت يأخذ شكل حرفE يلتف حول نهايته الوسطى ملف من السلك النحاسي, ويتصل الملف في الوقت نفسه بشريحة رقيقة عبارة عن قرص من البلاستيك, وعندما تهتز هذه الشريحة تحت تأثير الموجات الصوتية يهتز معها الملف مما يولد تيارا كهربيا مناظرا لهذه الموجات. يكثر استخدامه في الإذاعات الخارجية, كما يستخدم في الأحاديث والموسيقى ويمتاز بخفة الوزن. وإن كانت خصائصه الذبذبية ضعيفة في النغمات الصوتية المرتفعة.

الميكروفون المكثف :

من أكثر أنواع الميكروفونات استخداما في الأغراض الإذاعية, ويسمى أحياناً بالميكروفون الألكتروستاتيكي ويتكون من مكثف عبارة عن لوحتين يتصلا ببطارية إحداهما داخلية وهي ثابتة وسميكة والأخرى خارجية وهي رقيقة تهتز تحت تأثير الموجات الصوتية فتتغير المسافة بين اللوحتين ويتولد تيار كهربي في هذه المسافة, هذا التيار المتولد يماثل الموجات الصوتية. يمتاز الميكروفون بشدة حساسيته, ونظراً لشدة حساسية الميكروفون المكثف, فإنه يلتقط الأصوات غير المرغوبة مثل صوت الرياح, واحتكاك الأوراق.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني