د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

أنواع التعليم الإلكتروني

أنواع التعليم الإلكتروني :
كثير من المهتمين بالتعليم الإلكتروني ومنهم سالم ( ٢٠٠٤ م) و عبد الحي
٢٠٠٥ م) و التودري( ١٤٢٥ ه) و السفياني ( ١٤٢٨ ه) والحربي ( ١٤٢٧ ه) )
والموسى( ١٤٢٩ ه) اتفقوا على أنه يمكن تصنيف التعليم الإلكتروني إلى الأنواع التالية:
أ- التعليم الإلكتروني المتزامن :
وهذا النوع من التعليم الإلكتروني يهتم بتبادل الدروس والموضوعات و
الأبحاث والنقاشات بين المعلم والمتعلمين في الوقت نفسه وبشكل مباشر،وذلك من
خلال برامج المحادثة والفصول الافتراضية، ومن إيجابيات هذا النوع من التعليم
الإلكتروني حصول المتعلم على تغذية راجعة فورية والتواصل مباشرة مع المعلم
لاستيضاح أي معلومة، ومن أهم ما يعيق استخدام هذا النوع حاجته إلى أجهزة
حديثة وشبكة اتصالات جيدة، حيث يعتبر التعليم الإلكتروني المتزامن أكثر أنواع
التعليم الإلكتروني تطورا وتعقيدا.
ب - التعليم الإلكتروني غير المتزامن:
وهذا النوع لا يشترط فيه أن يكون التواصل بين المتعلم والمعلم والمنهج في وقت
واحد، فيختار الطالب الوقت المناسب لظروفه، ويتم الحصول على المعرفة والتواصل
بين الطالب والمعلم من خلال البريد الإلكتروني، والمنتديات، ومواقع الإنترنت،
وأشرطة الفيديو، و الأقراص الممغنطة. ومن أهم مميزات هذا النوع أن المتعلم يتعلم
حسب الوقت المناسب له ووفقاً لقدراته، ويمكنه أيضاً إعادة الدروس والوصول إليها
على مدار اليوم، ومن أهم معوقات التعليم الإلكتروني غير المتزامن أن الطالب لا
يمكنه الحصول على تغذية راجعة فورية من المعلم ولا يكمنه استيضاح فكرة أو
معلومة بشكل مباشر من معلمه، كما أن هذا النوع من التعليم الإلكتروني يحتاج إلى
طلاب يتصفون بالدافعية الجيدة للتعلم والالتزام، لان معظم الدراسة في هذا النوع
من التعليم الإلكتروني تقوم على التعلم الذاتي.
٢٩
كما صنف الحلفاوي ( ١٤٢٧ ه،ص ٦٤ ) التعليم الإلكتروني بحسب اعتمادها على
الإنترنت إلى :
١. التعليم الإلكتروني المعتمد على الإنترنت وينقسم إلى نوعين :
متزامن: حيث يقوم جميع الطلاب المسجلين في المقرر وأيضاً أستاذ المقرر ·
بالدخول إلى الموقع المخصص له على الإنترنت في الوقت نفسه، ويتم التناقش
فيما بينهم البين وبينهم وبين المعلم .
غير متزامن : حيث يدخل الطلاب موقع المقرر في أي وقت كل حسب حاجته ·
والوقت المناسب له.
٢. التعليم الإلكتروني غير المعتمد على الإنترنت :
الذي يشمل معظم الوسائط المتعددة الإلكترونية المستخدمة في التعليم من برمجيات
وقنوات فضائية وكتب الكترونية... ٠
ويمكن تصنيف التعليم الإلكتروني بحسب استخدامه في قاعة الدراسة حيث يرى
الباحث أهمية مثل هذا التصنيف واقترابه من التطبيق على واقعنا التعليمي كما سبق
تبيانه في مفهوم التعليم الإلكتروني فانه يمكن تصنيفه إلى الأنواع التالية :
أ/ التعليم الإلكتروني الصفي ( المباشر ):
ويقوم هذا النوع من التعليم الإلكتروني على استخدام تطبيقات التعليم الإلكتروني
داخل الصف الدراسي بحيث يكون هناك تفاعل مباشر بين المعلم وطلابه، ويوظفون التقنية
في هذا التفاعل لتحقيق أكبر قدر من الناتج التعليمي، ومن التطبيقات المستخدمة في هذا
النوع الكتب الإلكترونية، والبرمجيات، و الشبكات الداخلية، والاتصال بالإنترنت، ويتميز
هذا النوع الذي يرى الباحث أنه أفضل هذه الأنواع بأنه يجمع بين ميزات التعليم
الإلكتروني وما يوفره من جاذبية للطلاب ليتعلموا من خلاله وما يتيح لهم من فرصة
للاستزادة حول موضوعات الدراسة، كما أنه يجمع بين المعلم وطلابه في الموقف التعليمي
الأمر الذي له أهمية في بناء شخصيات الطلاب، ومعالجة مشكلام السلوكية، ووجود
التغذية الراجعة المباشرة، والتحفيز والتشجيع والتنافس الشريف بين الأقران، كما يتميز بأن
التقويم في هذا النوع أكثر دقة ومصداقية وفاعلية من الأنواع الأخرى، ومن أهم العقبات
٣٠
التي تواجه هذا النوع من التعليم حاجته إلى تدريب للمعلمين والطلاب على استخدام التقنية
وأنه يحتاج إلى إمكانات مادية مكلفة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني