د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

التعلم التعاوني21

جدول رقم ( 5 )

يوضح دلالة الفروق بين أفراد المجموعتين التجريبية والضابطة في متوسط درجات النجاح بعد تطبيق الاختبار التحصيلي

المجموعة

الاختبار

المجموعة الضابطة (بعد) ن = 15

المجموعة التجريبية (بعد) ن = 15

ت

مستوى الدلالة

م

ع

م

ع

الاختبار التحصيلي لمقرر أصول التربية

56.40

8.09

71.53

10.25

4.49

دالة عند 0.01

 

تدل بيانات الجدول السابق على وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين أفراد المجموعتين التجريبية والضابطة في المستوى التحصيلي للطلاب في مقرر أصول التربية في الاختبار البعدى، حيث أن قيمة ت دالة عند مستوى ( 0.01 ) لصالح الاختبار البعدى وهذا يعني أنه طرأ تحسن ملحوظ في مستوى تحصيل المجموعة التجريبية بعد تطبيق اسلوب التعلم التعاوني على أفرادها، مما يؤكد نجاح اسلوب التعلم التعاوني وفاعليته وتأثيره على الطلاب وهذا يتفق مع ما ورد في نتائج دراسة جونسون ( 1995 ) حيث توصل إلى أن البحوث التي أجريت حول العمل التعاوني بالمقارنة مع العمل التنافسي والعمل الفردي يؤدي عادة إلى رفع التحصيل والإنتاجية في أداء الطلاب أنفسهم.

الفرض الرابع للدراسة: " لا يؤثر استخدام أسلوب التعلم التعاوني في إدارة القاعة الدراسية على أداء كل من الذكور والإناث من أفراد المجموعة التجريبية قبل التطبيق وبعده ".

وقد تم اختبار هذا الفرض من خلال حساب دلالة الفروق بين متوسطات درجات كل من أفراد العينة من الذكور والإناث في المستوى التحصيلي في مقرر أصول التربية، نتيجة لاستخدام أسلوب التعلم التعاوني قبل التطبيق وبعد الانتهاء منه وذلك باستخدام اختبار ( ت )، وقد أسفر ذلك عن مجموعة من النتائج الموضحة في الجدول التالي:

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني