د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

التربية والتكوين5

أما بالنسبة للموضوع الأخير الأهداف التربوية، وتطبيقاتها، حيث نتناول في هذا العنصر بشيء من التفصيل، وبشيء من الأمثلة الواقعية؛ لتحديد مثل هذه الأهداف، وصياغتها ففي هذا العنصر، سوف نقدم إليكم تعريف الأهداف التربوية، والفرق بين الأهداف التعليمية، والأهداف التعلُّمية، كما نقدم إليكم مستويات الأهداف، وتصنيف الأهداف، وصياغة الأهداف التعليمية؛ لأن هذا الموضوع هو من أساسيات التدريس، ومن عمل المعلم الرئيسي في كل درس يقوم به، لابد من تحديد الأهداف التربوية، سواء كانت أهداف معرفية، أو أهداف عاطفية تحديدًا إجرائيًّا، يستطيع أن ينفذه في داخل الفصل المدرسي، ومن خلال الدرس الذي يتناوله، ويقدمه لتلاميذه بالوسائل التعليمية المفضلة، والمناسبة لهذا الدرس.
إن وضع الأهداف التربوية، يشكل الخطوة الأولى في أي عملية تعليمية، وهي الموجه الرئيسي للمعلم، والطالب على حد سواء، إذ يجب على كل منهما أن يكونوا على بينة، من أهداف العملية التعليمية، فعلى المعلم أن يعرف ماذا يريد من طلابه أن يتعلموا، وكيف يجب أن يسلكوا بعد التعليم؛ ليطبقوا مهارات هذا التعلم في حل مشكلاتهم، وفي زيادة الإنتاج في داخل المجتمع الذي يعيشون فيه.
وعلى المتعلم أن يعرف الأداء، الذي يترتب عليه القيام به بعد التعلم، وهنا المهارة التي يكتسبها التلميذ من خلال تقديم المعلم لدروسه في داخل الفصل، ويظهر دور الأهداف التربوية في ثلاثة مجالات هامة، هي: المناهج، والتعليم، والتقويم، فتوفر الأهداف قدرًا من الفهم الصحيح للتربويين بوضع المقررات، التي تحقق الأهداف التعليمية على نحو أفضل، وتمكنهم من إعادة النظر في المناهج القائمة بالتغير والتعديل والتطوير.
ويساعد تحديد الأهداف التربوية المعلم في اختيار الموضوع، أو المادة المناسبة للتعليم، واختيار الوسائل والطرق المتعلقة بها، وتوجه الأهداف التعليمية، العملية التعليمية، وتجعلها أكثر سهولة للمعلم والمتعلم، أما في مجال التقويم، فتساعد الأهداف المعلم، والمربي على الوقوف على مدى فاعلية التعليم، ونجاحه في تحقيق التغير المطلوب في سلوك المتعلم.
وتحدد الأهداف في صورة تغيرات سلوكية، أو نواتج تعلم، وهنا نركز على سلوك التلاميذ، والتغيرات التي تطرأ عليه، وليس على النشاط التدريسي للمعلم أو خبرات التعليم، التي اكتسبها المعلم، أو ظروف التعلم، أو طرقه وأساليبه التي تعتبر وسائط مهمة جدًّا، ومطلوبة للوصول إلى الأهداف التربوية.
وفقنا الله لما يحبه ويرضاه، والحمد الله رب العالمين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني