د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

تكنولوجيا التعليم

10- الملاءمة

وتعني تناسب أو توافق المصادر والعمليات في تكنولوجيا التعليم، ويستخدم مفهوم التكنولوجيا الملاءمة على نطاق واسع للدلالة على الأداة أو الممارسة الجيدة  والبسيطة و التي غالبا ما تقدم حلاً للمشكلة، كما ترتبط بالأفراد و الثقافات و الاستدامة. و قد أشارت ال AECT إلى أن للملاءمة بعدا أخلاقيا، حيث وردت أحكام في قانون ال ACET الأخلاقي تدل على الملاءمة مثل تعزيز الممارسات الأخلاقية، و التأكيد على ضرورة اتباع الإجراءات السليمة عند اختيار و تقييم المواد و المعدات، و حماية الأفراد من الظروف الضارة بالصحة و السلامة و تشجيع المحتوى الذي يدعم التنوع المجتمعي و لا يفرق على أساس العرق أو الدين، أي التركيز على تنوع الثقافات.

و بطبيعة الحال تعتبر المواد و العمليات ملائمة في حال أسفرت عن نتائج مرضية، و هذا ينطوي على معيار الفاعلية و الفائدة لتحقيق الهدف المقصود. و في المحصلة فإن اختيار المواد و العمليات يكون في أفضل الممارسات و هذا يعني أنه على مختصي تكنولوجيا التعليم أن يحدّثوا معرفتهم باستمرار و يحافظوا على الاتصال بواقع عملهم ليساعدوا أنفسهم على اتحاذ القرار المناسب بعيدا عن الاختيارات العشوائية حيث أن الهدف هو تحقيق تعلم جيد لدى المتعلم بأسرع الطرق و أقل التكاليف و أقل جهد.

11- العمليات

سلسلة من الأنشطة موجهة نحو تحقيق هدف معين، و تستخدم تكنولوجيا التعليم منظومة من العمليات لتصميم و تطوير و إنتاج مواد و عناصر التعلم، و تصنف ضمن عمليات أكبر هي: ” تطوير و تصميم التدريس “.  لذا يعتبر التصميم التعليمي أحد مجالات تكنولوجيا التعليم و هو علم يتضمن عملية منهجية منظمة لتحسين التعليم و تحسين تعلم الطلبة وفق خطة منظمة و مدروسة لتقليل العشوائية و التخطيط أثناء سير العملية التعليمية و يتضمن التصميم التعليمي ثلاث عمليات متداخلة و هي : تصميم و تنفيذ و تقويم عمليتي التعليم و التعلم.

12- المصادر

يعتبر تعدد مصادر التعلم مركز مجال تكنولوجيا التعليم، وقد اتسعت لتشمل الابتكارات التكنولوجية والأدوات والتقنيات التي تسعى لمساعدة المتعلم على التعلم، وتتضمن المواد المصممة لمساعدة المتعلم، كما قد تتضمن المصادر أنظمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومصادر أخرى (المكتبات، والمتاحف، والناس)، والوسائط الرقمية (الأسطوانات CDs)، و مواقع الويب،  و الرحلات المعرفية عبر الويب، و أنظمة دعم الأداء الالكترونية). كما تتضمن الوسائط التناظرية مثل الكتب و المواد المطبوعة و تسجيلات الفيديو و المواد السمعية البصرية التقليدية. و يتمثل دور المعلم في استكشاف الأدوات المتوفرة و تصميم أدوات جديدة، بينما يتمثل دور المتعلم في اختيار المصدر الذي يناسبه، ودور مختصي تكنولوجيا التعليم في عرض وتقديم قائمة بأهم المصادر مع الحرص على تحديثها باستمرار.   

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني