د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

تطوير التعليم1

التعليم العام

تطوير المناهج


بناء علي الفلسفة الجديدة لتطوير المناهج استحدثت مصر نموذجا جديدا وأسلوبا متميزا في تطوير المناهج والمواد التعليمية ، حيث تبني المناهج في ضوء دراسات مقارنة لما يتم في دول متقدمة مع الاهتمام بعلوم المستقبل ووسائل الاتصال الحديثة وتطوير المناهج عمليه مستمرة لمواجهة متطلبات القرن الحادي والعشرين كما أنها عملية تستشعر نبض تطور المجتمع في كل مجالات الحياة ، وما يمكن أن يحدث مستقبلا من متغيرات سياسية أو اقتصادية أو اجتماعيه يكون لها تأثيرها علي المجتمع وقد شمل التطوير


التناسب مع متطلبات العصر وملاحقة التقدم العلمي والتقني

استحداث مادة جديدة في مرحلة التعليم الإعدادي وهي مادة التكنولوجيا لتنمية التفكير الابتكاري والقدرة علي حل المشكلات

إيجاد مهارات مكتسبة في التفكير والبحث والإطلاع والتجديد في مرحلة التعليم الثانوي

إنشاء مدارس فنية متقدمة للشئون الفندقية والخدمات السياحية وكذلك الإنتاج الحيواني والأعمال البحرية تحت الماء ومجال صيانة الآثار

إدخال علوم الحاسب والطاقات الجديدة وأساليب الري المتطورة في مجال التعليم الفني

 

الرعاية الثقافية للمعلم

تحرص الدولة علي أن يصبح المعلم منسقا للعملية التعليمية وعلي تزويده بأساليب تربوية جديدة توفر له مجاراة روح العصر مع التدقيق فيمن يتم اختيارهم لمهنة التدريس وقد اتاحت وزاره التعليم الفرصة أمام المعلم للإطلاع علي كل جديد من الفكر والعلم والثقافة ، بالإضافة إلي التدريب المستمر له أثناء الخدمة في الداخل باستخدام التكنولوجيا الحديثة والوسائط المتطورة والتدريب عن طريق مؤتمرات الفيديو وقد بلغ أعداد المدرسين والمدرسات في جميع مراحل التعليم 720446مدرسا ومدرسة كما تحرص الوزارة علي إيفاد بعثات لتدريب العاملين بالخارج في مجالات العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية في أعرق الجامعات في المملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية

وقد بلغ جملة المبعوثين حتى نهاية عـــام 1998/97 نحو 1229في العلوم و 967في الرياضيات و 970في اللغة الإنجليزية و100في اللغة الفرنسية ويصبح الإجمالي 3266مبعوثا

 

الاستخدامات الاستثمارية

خصص لمشروعات التعليم العام استثمارات بلغت نحو 422ر1مليار جنيه خصص منها 6ر66مليون جنيه لإحلال وتجديد المدارس القائمة ونحو 5ر2مليون جنيه لمشروعات التوسع ونحو 1.155مليار جنيه لمشروعات استكمال إنشاء وتجهيز 6856فصل للمرحلة الابتدائية ورياض الأطفال و3087فصل للمرحلة الاعداديه و496فصل للمرحلة الثانوي العام ، وكذلك إنشاء وتجهيز 1543فصل للتعليم الصناعي نظام3 و 5 سنوات بنين وبنات، كما يستهدف انشاء219فصل للتعليم الزراعي نظام3 و5 سنوات و1185 فصل تجاري نظام3و5 سنوات و50فصل تربيه خاصة و60فصل حضانة لغات و24فصل ابتدائي لغات و41فصل ثانوي لغات و250مدرسة نظام الفصل الواحد ، كما خصص فيه نحو4ر282مليون جنيه لاستكمال اهم المشروعات ومنها تطوير المدارس الثانوية الصناعية المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي معسكرات التربية الرياضية محو الأمية وتعليم الكبار والتطوير التكنولوجي

التعليم الجامعي والعالي

شهد العامان السابقان إنشاء بعض الكليات والمعاهد والتخصصات الجديدة والمراكز البحثية التي تهتم بالتعرف علي كل جديد في العلوم والتكنولوجيا كالهندسة الوراثية وعلوم الفضاء فضلا عن إنشاء مراكز بحوث المستقبليات التي تهتم بدراسة التطورات المستقبلية في العالم التي تميزه سرعة التغير وإنشاء دراسات في مرحله البكالوريوس يكون الوسط التعليمي فيها باللغات الأجنبية حيث أنشئت شعبه اللغة الإنجليزية وأخري للغة الفرنسية في كليات التجارة والاقتصاد والعلوم السياسية والحقوق والأعلام ، فضلا عن إدخال تدريب الحاسب الآلي واللغة الإنجليزية كلغة أجنبية في كافة الكليات الجامعية كما تم استحداث لجنة قطاع الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية بالإضافة إلي القطاعات الـ16 القائمة في مجالات التعليم الجامعي المختلفة

الاستخدامات الاستثمارية


استهدفت خطة عام98/1999 استثمارات تقدر بحوالي2ر560 مليون جنيه للتعليم العالي والجامعي منها نحو177مليون جنيه لمشروعات الجهاز الإداري ونحو2ر383مليون جنيه للهيئات الخدمية

كما خصص لنشاط التعليم نحو422مليون جنيه لاستكمال وإحلال والتوسع في المنشآت الجامعية

تضمنت استثمارات التعليم حوالي3ر140مليون جنية للبعثات المستهدف سفرها خلال عام98/99والمقدرة بنحو613 بعثة خارجية و150بعثه إشراف مشترك و1270بعثه داخليه و313مهمة علمية

خصص للإسكان الطلابي استثمارات تقدر بنحو6ر13مليون جنيه

خصص للمستشفيات الجامعية في الخطة استثمارات تبلغ نحو 6ر124مليون جنيه

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني