د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

تكنولوجيا الاتصالات6

العلاقات الاجتماعية الإلكترونية :

       يعرفها الباحثان بأنها " مجموعة التفاعلات والعلاقات والروابط الإنسانية الموجودة في المجتمع وتتمثل في الصداقة والتعارف والزواج والمراسلات والمشاركات بين أبناء المجتمع الواحد أو المجتمعات الإنسانية ككل وتتم من خلال وسائل اتصال إلكترونية  "

بنية المجتمعات :

        يعرفها الباحثان بأنها " مجموعة الضوابط والقوانين والأنظمة والعادات والتقاليد التي تحفظ للمجتمع استقراره ووجوده ، وتتمثل في اللغة والدين والهوية الثقافية والأنظمة السياسية والاقتصادية والقانونية والاجتماعية والأمنية وغيرها "

 

خطوات البحث :

          للإجابة عن أسئلة البحث اتبعت الخطوات التالية  :-

- الإطلاع على بعض الدراسات والبحوث السابقة التي تناولت تكنولوجيا الاتصالات ، وأثارها المختلفة على نوعية التعليم ، مجالات العمل الجديدة ، العلاقات الاجتماعية ، وغيرها من المجالات  .

- إعداد إطار نظري يتضمن تكنولوجيا الاتصالات ، أهميتها ، الآثار المترتبة عليها وبعض الدراسات السابقة التي تناولت آثار تكنولوجيا الاتصالات علي التعليم ، ومجالات العمل الجديدة ، والعلاقات الاجتماعية وبنية المجتمعات ، ومستقبل الشباب

- إجراء عدد من المقابلات مع المديرين والمديرين المساعدين والمدرسين بمسارات التعليم المختلفة للتعرف على الآثار المترتبة لتكنولوجيا الاتصالات على المجالات المختلفة .

- إعداد أدوات البحث واختيار العينة

- تطبيق أدوات البحث على عينة البحث .

- تحليل وتفسير النتائج وتقديم التوصيات .

 

الإطار النظري والدراسات السابقة :-

          تناول الإطار النظري النقاط التالية:

1) مقدمة عن تطور تكنولوجيا الاتصالات .

2) تكنولوجيا الاتصالات والتعليم ، مع التركيز على أحد أهم تطبيقات تكنولوجيا الاتصالات في التعليم ، وهو التعليم الإلكتروني ، وفيه تناول الباحثان أهمية التعليم الإلكتروني ، مزايا التعليم الإلكتروني ، فوائد التعليم الإلكتروني ، أنشطة التعليم المختلفة التي يحققها المتعلم من خلال التعليم الإلكتروني ، أهداف التعليم الإلكتروني ، وسائل التعليم الإلكتروني ( المقرر الإلكتروني ، والكتاب المرئي) ، تجارب بعض الدول في التعليم الإلكتروني

3) مجالات العمل الناتجة عن تكنولوجيا الاتصالات ، وآليات الاستعداد لهذه المجالات .

4) العلاقات الاجتماعية الإلكترونية وآثار تكنولوجيا الاتصالات على بنية المجتمعات ومستقبل الشباب

 

أولاً: مقدمة عن تطور تكنولوجيا الاتصالات

           تطورت تكنولوجيا الاتصالات من خلال خمس ثورات أساسية ، تمثلت الثورة الأولى في تطور اللغة والثورة الثانية في تدوين اللغة ، وتمثلت الثورة الثالثة في اختراع الصناعة في منتصف القرن الخامس عشر، وبدأت معالم ثورة الاتصال الرابعة في القرن التاسع عشر مع اكتشاف الكهرباء والموجات الكهرومغناطسية والتلغراف والتصوير الضوئي والفوتوغرافي والسينما ، ثم ظهور الراديو والتلفزيون في النصف  الأول من القرن العشرين .

 

     أما ثورة الاتصال الخامسة فقد أتاحتها التكنولوجيا في النصف الثاني من القرن العشرين من خلال اندماج ظاهرة التفجر المعلوماتي وتطور وسائل الاتصال وتعدد أساليبه وأشكاله واستخدام الحاسب الآلي والأقمار الصناعية ، ولقد أدى ذلك إلى ظهور خدمات الاتصال الحديثة وأهمها : الإنترنت ، والتلفزيون الكابلي والتلفزيون منخفض القوة ، والفيديو كاسيت والفيديو تكست ، والتليتكست والمؤتمرات عن بعد والبريد الإلكتروني  كأحد تطبيقات الإنترنت (7: 563-572).

        وتعرف تكنولوجيا الاتصالات " بأنها ذلك العلم الذي يهتم بحركة الإلكترونيات في المواد وتطبيقاتها المختلفة في مجالات الحياة المختلفة الهندسية والطبية والعسكرية والمدنية والفضائية وغيرها من مجالات الحياة " (7 : 565-572)، أوهي مجموعة التطبيقات التي تنشأ عن علم الإلكترونيات وتتمثل في الهاتف ، التلفزيون ، الأقمار الصناعية ، الإنترنت وتنعكس آثارها على مجالات الحياة المختلفة الهندسية والطبية والعسكرية والمدنية والفضائية وغيرها من مجالات الحياة "

ولغرض البحث الحالي عرفها الباحثان بأنها " الوسائل الحديثة للاتصالات التي يمكن من خلالها نقل وبث واستخدام إنجازات الثورة المعلوماتية من مكان لأخر وتنعكس آثارها على مجالات الحياة المختلفة الاجتماعية والاقتصادية والهندسية والطبية والعسكرية والمدنية والفضائية وغيرها من مجالات الحياة "

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني