د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

تكنولوجيا الاتصالات15

منظومة مقترحة توضح علاقة منظومة المنهج بكل من تكنولوجيا المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات

من خلال الشكلين السابقين يتضح أن منظومة المنهج بعناصرها المتنوعة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بكل من منظومة تكنولوجيا المعلومات ومنظومة تكنولوجيا الاتصالات ، كما أن هناك تفاعلاً دائماً ومستمراً وتكاملاً بين المنظومات ، بالإضافة إلى التغذية الراجعة وعناصر المراقبة ، والتقويم ، والضبط ، والتوجيه لتحقيق الأهداف المنشودة للمنهج التربوي ، وبما يضمن تحقيق عملية التطوير لأهدافها باستمرار.

ويقترح التربويون مجموعة من المقترحات التي يمكن أن تسهم بها تكنولوجيا الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تحقيق أهداف مناهج التعليم في الوطن العربي:

1- ضرورة إعادة النظر في مناهج التعليم الحالية في الوطن العربي ، وذلك لإيجاد منظومة منهجية أكثر شمولية وحداثة من المنظومة الحالية ، ولا يتحقق ذلك إلا بإعادة النظر في مدخلات هذه المناهج وعملياتها ومخرجاتها، وتلعب التغذية الراجعة من ناحية ومتغيرات العصر الحديث من ناحية ثانية الدور الأساسي في هذه العملية .

2- إعادة النظر في أهداف مناهج التعليم في الوطن العربي لإدخال البعد الخاص بتكنولوجيا المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات في الاعتبار.

3- ضرورة التأكيد في العملية التعليمية على المفاهيم الأساسية للمعلوماتية والمقارنة بين البيانات والمعلومات والدورة الاسترجاعية للمعلومات وطرق معالجة المعلومات وخصائص المعلومات الجيدة.

4- ضرورة اكتساب المتعلم في الوطن العربي المهارات الأساسية لصنع المعلوماتية وتصنيفها وبثها أو نشرها من مكان لآخر وتعريفه بالتكنولوجيا الحديثة المستخدمة في تحقيق هذه الأهداف.

5- ضرورة إكساب المتعلم العربي الرؤية الصحيحة نحو توظيف الثورة المعلوماتية الهائلة لخدمة خطط التنمية في بلادنا العربية ، من خلال المشاركة في صنعها وتسويقها والمنافسة عليها .

6- ضرورة استفادة وسائل وتكنولوجيا التعليم بمناهج التعليم في الوطن العربي مما تقدمه تكنولوجيا الاتصالات الحديثة من وسائل مثل الإنترنت ، والبريد الإلكتروني ، والأقمار الصناعية ، والفيديو كونفرنس وغيرها ، واستخدامها في أساليب التعليم والتعلم الحديثة مثل : أساليب التعليم الذاتي والفردي ، والتعليم عن بعد والتعليم الجامعي .

7- ضرورة العمل على إيجاد شبكة معلومات عربية تساهم فيها جميع الدول العربية كل بقدر استطاعتها ، بهدف تغذية الأنظمة التعليمية والسياسية والاقتصادية العربية بكافة البيانات ، والمعلومات اللازمة ، وذلك كنوع من الوحدة المعلوماتية التكنولوجية العربية ، ويمكن ان يتم ذلك تحت مظلة الجامعة العربية.

8- عقد دورات تدريبيه للمعلم العربي أثناء الخدمة لتدريبه على أساليب المعالجة الإلكترونية للمعلومات ، وأساليب توظيفها لتحقيق أهداف المقرر الدراسي الذي يقوم بتدريسه لطلابه .

9- توظيف مساق وسائل وتكنولوجيا التعليم والتعلم بكليات التربية وكليات إعداد المعلمين في العالم العربي توظيفاً عملياً لدى طلاب هذه الكليات ، وذلك لأن الاعتماد على الجانب العلمي أو التطبيقي لهذا المساق سوف يؤدي إلى تحسين السلوك التدريسي للطالب المعلم عندما توكل إليه مهمة التدريس الفعلي بعد تخرجه في هذه الكليات.

10- من الأهمية بمكان إعادة النظر في أسلوب الإدارة التعليمية في كافة أنظمتنا التعليمية العربية باعتبار أن التيسيرات الإدارية والمرونة في الإدارة  والفهم السليم لأهداف الإدارة الناجحة سيساهم بشكل مباشر في تحقيق نقلة نوعية وكمية للأخذ بتكنولوجيا المعلومات، وتكنولوجيا الاتصالات في جميع مدخلات وعمليات، ومخرجات النظام التعليمي (6: 109-123) .

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني