د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

الأهداف التربوية8

     على الرغم من أن منظمة " اليونسكو" تهتم " باهداف التربية الاساسية " أكثر مما تهتم " باهداف التعليم الاساسي "، - مع العلم ان هناك فروقا بين التنظمين و المصطلحين - فإننا سنقتصر على ذكر أهداف التربية الاساسية و ذلك لما بين النظامين من علاقة كبيرة في الاهداف، و سنتعرض لبيان هذه العلاقة عند تعرضنا لاهداف المدرسة الاساسية، ثم بعد ذلك نبين كيف يمكن أن تقاس هذه الاهداف، وتقوم مناهجها بناء على معايير تحددها المنظمة، و النموذج المحدد لاهداف التربية الاساسية يتمثل في النقاط التالية:

1- " القدرة على التفكير و التعبير (القراءة - و الكتابة - و المحادثة - و حسن الاصغاء - و الحساب).

2- الدربة المهنية: (في الزراعة، و أعمال الحقل، و في البناء، و النسيج، و المهن الاخرى المفيدة، و بعض الدربة البسيطة في الامور الفنية، و التجارية الضرورية للتقدم الاقتصادي).

3- الخبرة المنزلية: (كتهيئة الطعام، و العناية بالاطفال، و المرضى).

4- الحذق المستعمل للتعبير الذاتي في الفنون، و الاشغال اليدوية.

5- التربية الصحية المتصلة بالفرد و الجماعة.

6- معرفة البيئة الطبيعية المحلية، و ما يحيط بها و فهمها، و فهم التطورات الطبيعية (العلم العملي المبسط).

7- معرفة البيئة البشرية المحلية، و ما يحيط بها و فهمها، (المؤسسات الاقتصادية و الاجتماعية، والقانونية و الحكومية).

8- معرفة الاقطار الاخرى من العالم، و الشعوب التي تعيش فيها.

9- تنمية الصفات التي تجعل الناس صالحين للمعيشة في العالم الحديث كالمحاكمة الشخصية، و الاقدام، و التحرر من الخوف و الاوهام، و الفهم لوجهات النظر المختلفة، و العطف عليها.

10- الرقي الروحي و الاخلاقي، و الايمان بالمثل العليا الاخلاقية، و التعود عليها عند العمل. (أي الضمير المهني)، و واجب امتحان المعايير التقليدية و تعديلها لكي تصلح للظروف الجديدة " (1).

     هذه هي الاهداف الاساسية العامة للتربية من وجهة نظر هذه المنظمة، و إذا ما حاولنا أن تربط بين ما تسعى إليها التربية الاساسية لمنظمة اليونسكو، و موضوع التقويم، نجد أن المنظمة تسعى إلى أن يهدف التقويم إلى قياس مدى تحقيق الاهداف المرسومة. و إنها قد أكدت من خلال برنامجها للتربية الاساسية على تحديد الاهداف مسبقا، لكي يتسنى تقويمها من خلال المنهاج المخطط محليا، كما هو واضح في النص التالي:

".... لذلك كانت معالجة أمور التربية الاساسية على الصورة المتقدمة، تستلزم أن تكون الغايات واضحة في الاذهان منذ البداية، كما تستلزم تقويم الاعمال التي أجريت لكي نرى إلى أي مدى تحققت الغايات المطلوبة، و يجب أن توجه المعايير التالية القائمين على نشر التربية الاساسية في تقويم مناهجهم بوجه عام.

أ- فيما يتصل بعموم سكان المنطقة المخدومة: إلى أي مدى استطاع المنهاج أن يعنيهم على:

I- أن يعيشوا عيشة أسعد و أكمل، و منسجمين مع بيئتهم ؟

II- أن ينموا ما في ثقافتهم من عناصر؟

III- أن يحققوا الــتقدم الاجتمـــاعي، و الاقتصادي الذي يمكنهم من أن يحتلوا مكانتهم في العالم الجديد، و أن يعيشوا بسلام مع البعض ؟

ب- فيما يتصل بكل فرد إلى مدى ساعد المنهاج كل انسان:

I- بصفته الفردية: على ان يظهر خير ما فيه، و أن يصون صحته و عقله، و أن ينمي احترامه لذاته عن طريق التقدم الروحي، و الاجتماعي، و الاخلاقي، و العقلي ؟

II- بصفته مــواطنا: على أن يــعيش منسجما مــع الآخرين: في مجتمعه و أسرته، و زمرته (و قبيلته) و أمته و المجتمع البشري ؟

III- بصفته عاملا: قدرة سيطرته على بيئته الطبيعية، و على حسن الاستفادة من ثروات الارض الطبيعية لرفع مستوى معيشته ؟. ".

     و إلى حــد الآن يمكن أن تطرح بعض التساؤلات المنطقية و المشروعة المتعلقة بتقويم هذه الاهداف و هي: كيف يمكن أن تقاس نوعية التقدم في المنهاج الهادف ؟ و ما هو الدليل على حصول ما تقدم تحديده من اهداف ؟ و إلى أي مدى يمكن الحكم على أنه قد تم الحصول عليه.

     للاجابة علىهذه التساؤلات: اقترح مشروع اليونسكو - الذي نتحدث عنه - عدة اجوبة موضوعية لقياس، أو اختـبار كــل مجال من مجالات الاهداف السابقة، و مدى تحقيقها أثناء أو بعد التعليم و التعلم. و خلاصة تلك الاجوبة، و التي هي صورة عامة لكيفية التقويم أو القياس لمدى التقدم، و لمدى الحصول على ما حدده المنهاج، و هو ما يظهر من النص التالي:

     " يتميز (الاختبار أو القياس) بالموازنة و المقارنة بين بعض الامور، و الارقام التي تم الحصول عليها قبل انجاز المنهاج بأرقام إحصائية، تم الحصول عليها بعد انجاز المنهاج، و بنسب مئوية، مع ملاحظة مدى تطبيق المبادئ و المعارف المستفادة مع تسجيل الوقائع البارزة..... و غير ذلك مما هو جدير بأخذه كمعيار للقياس. " (2).

     إن الاختبار الذي هو من هذا النوع بالتأكيد أنه ينضوي تحت تعريف التقويم الذي يقوم على اساس "قياس مدى تحقيق الاهداف المرسومة سابقا " - بناء على تعريف " بلوم " للتقويم - كما مر في الفصل الثاني، و هي تعتمد على جمع المعلومات الاحصائية لمعرفة مدى تحقيق الاهداف.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني