د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

مهارات الاتصال الفعال1

خامسا : اسباب فشل عملية الاتصال

1- اخطاء يقع في المرسل :

a. عندما يعتقد ان الدوافع لا تؤثر في طبيعة و حجم المعلومات.

b. عندما يعتقد ان سلوكه في كامل الموضوعية.

c. عندما يعتقد انه يدرك المعلومات التي لديه كما يفهمها الاخرون.

d. عندما يعتقد ان قيمه و معتقداته لا تؤثر في شكل المعلومات لديه.

e. عندما يتحيز لطبيعة الامور و الاحداث.

f. عندما يستخدم كلمات ومصطلحات يعتقد ان المرسل مدرك لها.

g. عندما يرسل رسالته في وقت يعتقد انه مناسب لمستقبلي الرسالة.

2- اخطاء المرسل في الرسالة :

a. عدم انتقاء كلمات سهلة معبرة.

b. لا يفهم معنى المعلومات لديه.

c. لا ياتي بحركات جسدية تسي مع المعاني التي لديه.

d. لا يحدد الهدف من الرسالة بدقة.

3- وسيلة الاتصال :

a. استخدام وسيلة اتصال لا تناسب مع موضوع الاتصال.

b. استخدام وسيلة اتصال لا تناسب مع الوقت المتاح للاتصال.

c. استخدام وسيلة اتصال لا تناسب مع الافراد القائمين بالاتصال.

d. استخدام وسيلة اتصال لا تناسب مع الاجراءات الرسمية للاتصال.

e. استخدام الوسائل المكتوبة و الشفوية للاتصال (حيث التتشويه و التعميم و الحذف و الاختزال)

4- اخطاء المستقبل

a. عدم الانصات الجيد.

b. وضع افتراضات مسبقة على المرسل للرسالة.

c. التسرع في اشتقاق النتائج.

d. تنقية المعلومات التي تصله حسب ارادته ، فينتقي منها ما يريد و يهما الاخرى.

e. اختلاف درجة النضج و الفهم لديه عن الاخرين.

5- اخطاء في الرد على الرسالة :

a. عدم الاخذ بنظر الاعتبار الوسائل غير اللفظية او التلميحات التي تعطي مؤشرات عن وصول الرسالة من عدمها.

b. تركيز المرسل على الاهداف التي يسعى لاشباعها دون اهتمام بحاجات ودوافع المستقبل

بعد ان تحدثنا عن تعريف الاتصال حيث قلنا انها عملية نقل افكار و معلومات معينة من شخص لآخر عبر وسيلة اتصال ،واوضحنا ان العناصر الاساسية للاتصال هي ( المرسل ،الرسالة ، قناة الاتصال ،المستقبل ،الرد) ،ثم بينا طبيعة الاتصال وكذلك الجوانب الاساسية المؤثرة على هذه العملية (اللغة ،الجانب الثقافي و الاجتماعي ،الجانب الانساني ) ،واخيرا ذكرنا بعض الاخطاء التي تسبب فشل عملية الاتصال والتي تحدث في العناصر الاساسية للرسالة سواء كانت من المرسل اثناء نقل الرسالة او من المستقبل خلال الرد عليها.

سنحاول الآن التعرف على ما يلي :-

1- مصفوفة الاتصال.

2- متطلبات الاتصال الفعال.

3- معوقات الاتصال الجيد.

اولا : مصفوفة الاتصال

نقصد بمصفوفة الاتصال الحالات التي توضح موقف كل من المرسل و المستقبل من عملية الاتصال حيث كل منهما قد يعتبر نفسه محقا او قد يعترف بخطأه وبذلك تتكون لنا مصفوفة فيها اربعة حالات وهي كما موضحة ادناه

أنا على حق و أنت على حق

تمثل حالة النضوج و الثقة المتبادلة بين المرسل و المستقبل

أنا على حق و انت لست على حق

المرسل لا يثق في الاخرين

على حق

أنا

أنا لست على حق و أنت على حق

المرسل غير واثق من قدراته ويعتقد ان الآخرون افضل منه

أنا لست على حق و انت لست على حق

المرسل و المستقبل لا يثق كل منهم بالاخر وهو موقف يخيم عليه الياس

لست على حق

على حق

لست على حق



أنت

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني