د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

ثقافة المعلوماتية8

هـ – في مجال التوثيق والنشر والإنتاج :

يتم توثيق أعمال المعلمين والطلاب في برامج وملفات محوسبة يسهل التعامل معها دراسةً وإحصاءً ومراقبةً ومتابعةً بسرعة وفاعلية .

كما أن نشر المعلومات في المدرسة الإلكترونية يصبح أسهل وأو سع وأسرع حيث تزيد إمكانية عرض ونشر أعمال المعلمين والطلاب من خلال المطبوعات أو الشبكة الداخلية أو موقع المدارس على الإنترنت أو حتى تصميم مواقع خاصة بالطلاب أو المعلمين أو الطلاب ..

أما في مجال إنتاج المعلومات، فمن خلال التقنية التطبيقية وشمولية وفاعلية المصادر وما سبق من تداول للمعلومة وسهولة الانتقال والاتصال تزيد الفرص والطاقة لإنتاجية المعلومات (الإبداع) من قبل المعلمين أو الطلاب .

و– في مجال المهارات :

إن دخول الآلاف من خريجي المدارس والجامعات في دورات تدريب، أكبر دليل على أن المدرسة الحالية لم تعد تقدم المهارات الوظيفية والحياتية الكافية، ومن هذه المهارات مهارات استخدام الحاسب، بصفتها مهارات مستقلة ومهارات توظيفها في العمل ومختلف مجالات الحياة، من اتصال وتحكم وأداء " ... أصبحت مهارة الوصول إلى قواعد البيانات أكثر أهمية من تعلم المعلومات الأساسية "(67). ومن هذه المهارات :

نظم التشغيل : إتقان هذه المهارة من قبل المعلم والطالب، يساعد على التعامل مع قطع الحاسب والملحقات وأجهزة الإدخال والإخراج ..

 البرمجيات: تساعد على التعرف على الخطوات الفعالة لتحقيق الأهداف وترجمتها إلى لغة برمجة حاسوبيه والتعرف على أساسيات البرمجة .

معالج الكلمات : الإلمام بمهاراته يساعد في كتابة النصوص (ملخصات، أو راق عمل، اختبارات، منشورات، رسائل ..) وتنسيق النصوص من حيث الحجم والخط والألوان وحفظ المستندات واسترجاعها وتعديلها. وإدراج رسوم وأشكال وصور ... وملفات وإعداد الجداول ..

الجداول الإلكترونية : تستعمل للتنظيم والإحصاء التلقائي (المعادلات المعدة) وصياغة المعدلات (المنطقية والرياضية ...) وإعداد الرسوم البيانية وتصميم البطاقات والشهادات وتصميم دفاتر الدرجات. وتصميم الاختبارات الموضوعية وتصميم بعض الألعاب الذهنية..

قواعد البيانات: تستعمل في تنظيم المعلومات والبيانات فتستعمل إداريا، لإعداد الجداول والخطط ودفاتر السلوك والمتابعة اليومية وتعليميا، لاستعمال تصميمات معدة في تنظيم البيانات القابلة للتبويب وفرز البيانات حسب المعطيات وإعداد نماذج البيانات والتقارير. أو إعداد تصميمات حسب الأهداف العلمية والتربوية .

الوسائط المتعددة هي المجال الأكثر فاعلية في عملية التعليم والتعلم لما تحوي من أدوات وخيارات وإمكانيات تساعد في إعداد عروض تقديمية بمؤثرات حركية باستخدام النصوص المتحركة والصور والصور المتحركة والأصوات والأفلام والرسوم البيانية ... إضافة إلى الارتباطات التشعيبية (بالملفات أو مواقع الإنترنت ) وهذا مجال واسع لتقديم أعمال المعلمين للطلاب أو عرض أعمال الطلاب ..

النشر المكتبي: يقوم على معالجة نصوص وصور ورسوم في تصميم وإعداد المنشورات والمطويات والملصقات والمجلات والإعلانات والبروشورات .

 الاتصالات الحاسوبية : تقدم طاقة عالية على البحث والاقتباس والاتصال وذلك من خلال البحث في الإنترنت (مصدر معلومات ) والاتصال بين الطلاب وزملائهم من المدارس الأخرى ومدرسيهم وأو لياء أمورهم أو الشخصيات العلمية أو مراكز البحوث... عن طريق البريد الإلكتروني. والمنتديات (العامة والمختصة ) والحوار الكتابي والصوتي إضافة إلى إعداد وتصميم مواقع : للمدرسة أو للطلاب أو للمواد .... تعرض فيها أعمال المعلمين والطلاب ... أخبارهم وأفكارهم ..فهذا المجال هو المعني مباشرة في موضوع التعليم عن بعد، وخرق عملية التعليم لحدود الزمان والمكان .

الرسام: مهارة استعماله تساعد بفاعلية على تصميم رسوم وأشكال إيضاحية وتلوين أشكال وتعديل رسوم وأشكال وتعديل الصور (الحجم والمضمون) وحفظ الصور .

التقنية التطبيقية : وهي تمثل خلاصة هذه المجالات والمهارات الحاسبية في أعمال تخدم العملية التعليمية في كل مجالاتها وعناصرها وتتم من خلالها تنمية المهارات المطروحة في أهداف التعليم مضافاً إليها المهارات الحاسبية، مضافاً إليها أيضا مهارات التفكير الأساسية والمركبة والعليا .. لإتقانها والتوسع في استخدامها كهدف للتعلم وكوسيلة مساعدة للتحصيل في كافة المجالات للطالب والمعلم وغيرهم .. " فيما يلي بعض الجوانب التي يمكن أن يسهم فيها الحاسوب في تنمية التفكير : معالج الكلمات ... قاعدة البيانات ...توفر لغة اللوغو للأطفال فرصة اكتشاف بعض المفاهيم الهندسية .. "(69).

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني