د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بالزلفي

التلفزة

التعريف

التلفزة television هي فرع من فروع الاتصال من بعد، ويقصد بها إرسال الصور المتحركة واستقبالها (والصوت المصاحب لها) بوسائل الاتصالات. وتعني كلمة «التلفزة» في الأصل الرؤية من بعد، واشتقت من الكلمة الإغريقية « Tele » وتعني «من بعد» والكلمة اللاتينية « video » وتعني «الرؤية » .

لمحة تاريخية


تقدم بالأفكار الأولى للتلفزة كاري G.Carey عام 1875 ثم سوير W.Sawyer في أمريكة، وبايا De Paiva من البرتغال، وطوّر الفرنسي سنليك C.Senlecq أفكارهم عام 1880 واقترح نظاماً يقابل التتابعي المبسط للتلفزة، واقترح الألماني نيبكو عام 1884 طريقة يكتفى فيها باستخدام خلية كهرضوئية واحدة في طرف الإرسال و مصباح واحد في طرف الاستقبال، على أن يوضع أمام كل من الخلية و المصباح قرص دوّار خاص يسمى قرص نيبكو، ويقصد به قرص دوّار ذو فتحات أو ثقوب مرتبة على خط حلزوني، كما هو مبين في الشكل1.

واقترح الروسي روزينغ عام 1907 استخدام أنبوب أشعة مهبطية CRT (Cathode-Ray tube) للصورة، فتكون شاشته بديلاً للوحة المصابيح، بينما يقوم فيه الشعاع الإلكتروني بعملية المسح. واقترح الإنكليزي سوينتن Swinton عام 1908 أنبوباً خاصاً يعمل للتصوير التلفزيوني، وذلك باستبدال الشاشة في أنبوب الصورة (أنبوب روزينغ) بطبقة من مادة كهرضوئية، بينما يقوم الشعاع الإلكتروني بعملية المسح. وانطلاقاً من فكرة سوينتن، ابتكر الأمريكي زفوريكين (الروسي الأصل) عام 1929 أول أنبوب تصوير تلفزيوني، وأسماه الإيكونوسكوب.

وكانت إنكلترة أولى البلدان المتقدمة بتحقيق البث التلفزيوني المنتظم بطريقة قرص نيبكو عام 1929، كما كانت الأولى بتحقيق البث التلفزيوني المنتظم بنظام إلكتروني بالكامل (باستخدام الإيكونوسكوب) عام 1937.

وفي السنوات اللاحقة ابتكرت أنواع أخرى كثيرة من أنابيب التصوير التلفزيوني، من أهمها أورثيكون الصورة والفيديكون.

واعتمدت إنكلترة للبث التلفزيوني عام 1937 نظام المسح بـ 405 خطّاً، واختارت الولايات المتحدة لاحقاً نظام 525 خطّاً ثم اعتمدت فرنسة على نظام 819 خطّاً، واختارت ألمانية وكل دول أوربة الأخرى نظام 625 خطّاً المسمى «النظام الأوربي » ، واعتمد هذا النظام في معظم دول العالم ومنها سورية وبقية الأقطار العربية.

وظهر أول نظام عملي للتلفزة الملونة في الولايات المتحدة عام 1953، وسمي نظام NTSC . وفيما بعد توصل الباحثون في أوربة عام 1966 إلى نظامين ملونين آخرين، هما بّال وسيكام (واختارت سورية بّال ) . وتركزت أبحاث التلفزة منذ عام 1990على موضوعات التلفزة الرقمية.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني